بوتوكس الشفاه - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم تجميل الشفاه بالبوتوكس.

بوتوكس الشفاه

ستجدين هنا كل ما تودين معرفته عن عملية بوتوكس الشفاه.

دليل عملية بوتوكس الشفاه (Botox lip flip) مكتوب بواسطة أطباء وتمت مراجعته من قبل متخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن عملية بوتوكس الشفاه

نتائج حقن البوتوكس في الشفاه ممتازة وتأثيراته الجانبية قليلة جداً، وهو الأمر الذي يُفسر ازدياد شعبيته بشكل كبير في السنوات الأخيرة. يعمل البوتوكس على منع التنبيهات العصبية التي تسبب تقلص العضلات، ما يؤدي لارخائها وإزالة التجاعيد الناتجة عن الانقباض المتكرر لهذه العضلات.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Botox lip flip, Botulinum Toxin for lip.

عدد العمليات

أجريت 7,697,798 عملية حقن بوتوكس في الولايات المتحدة في عام 2018.

(American Society of Plastic Surgeons)

معدل التكلفة

الإمارات: (150$ – 500$)

السعودية: (120$ – 480$)

تركيا: (100$ – 460$)

بريطانيا: (130$ – 500$)

عالميًا: (300$)

مدة التعافي

1 يوم

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية بوتوكس الشفاه؟

هناك العديد من الأسباب التي تدفعك إلى إجراء بوتكس الشفاه، وقد تكون طبيةً أو تجميليةً أو أسباب أخرى متنوعة.

أسباب طبية

  • تجميل الابتسامة، والتخلص من الحالة التي تبرز فيها اللثة أثناء الابتسامة.
  • التحرر من العزلة والانطواء الناجمين عن الشفاه الصغيرة وبروز اللثة.
  • تعزيز الثقة بالنفس وتقدير الذات بعد الحصول على المظهر المرغوب به للشفتين.

أسباب تجميلية

  • إخفاء التجاعيد والخطوط الجلدية المتوضعة في المنطقة حول الشفتين.
  • رفع زاوية الفم.
  • قلب الشفة العلوية ومنحها حجمًا أكبر دون استخدام المواد المالئة للشفاه.
  • إخفاء علامات التقدم في السن ومنحك مظهرًا أكثر شبابًا.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية بوتوكس الشفاه؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن بوتوكس الشفاه وطرق إجرائه
والتقنيات المستخدمة فيه، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة.

قبل إجراء هذه العملية عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لبوتوكس الشفاه أن يحققه؟

  • تكبير حجم الشفتين دون استخدام المواد المالئة التي قد تسبب اختلاطات أكثر.
  • إخفاء التجاعيد والخطوط الجلدية ومنحك وجهًا أكثر نضارة.
  • تناسب حجم الشفتين مع ملامح الوجه.
  • الحصول على نتائج سريعة دون حاجة للنقاهة والتعطل عن العمل والنشاطات اليومية.

ما الذي لا يمكن لبوتوكس الشفاه أن يحققه؟

  • لا يمكنك الحصول على النتائج مباشرةً بعد العملية، بل تحتاجين إلى نحو 10 أيام للوصول إلى النتيجة النهائية.
  • لا يمكن لبوتوكس الشفاه منحك نتائج دائمة، بل تحتاجين إلى إعادة الإجراء كل 3 أشهر.
  • لا يمكن أن تمنحك العملية النتائج المرغوبة من الإجراء الأول دائمًا، بل قد تحتاجين إلى عدة جلسات للوصول إلى النتيجة المطلوبة.

إيجابيات وسلبيات عملية بوتوكس الشفاه

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية بوتوكس الشفاه بالتفصيل.

  • عملية سهلة وسريعة لا تستغرق أكثر من 15 دقيقة.
  • لا حاجة لفترة تعافٍ، بل يمكن العودة إلى الحياة الطبيعية بعد الإجراء مباشرةً.
  • لا يترافق بوتوكس الشفاه مع الألم ولا يشمل إجراءات معقدة أو تداخلات جراحية.
  • يمكن إجراؤه في عيادة الطبيب أو مراكز التجميل ولا يحتاج إلى مراقبة طبية.
  • قد تترافق العملية مع بعض الآثار الجانبية مثل الخدر والتكدم والتورم.
  • لا يمكنك إجراء بوتوكس الشفاه في حالة الحمل أو التخطيط للحمل في الأشهر الثلاث التالية.
  • نتائج العملية مؤقتة وتحتاج إلى إعادة الإجراء كل ثلاثة أشهر.
  • لا تظهر النتائج مباشرةً بعد الحقن، بل يتغير مظهر الشفاه تدريجيًا لتصل إلى شكلها النهائي خلال عشرة أيام.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية بوتوكس الشفاه بشكل عام، أما إن كنتِ ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن عملية بوتوكس الشفاه

التحضير للعملية

سيساعدك طبيب التجميل على التحضير الجيد للعملية، وسيزودك بعدة توصيات عليك الالتزام بها تجنبًا لحدوث الاختلاطات والآثار الجانبية وللحصول على النتائج التجميلية المرغوبة، ومنها:

  • إجراء تقييم طبي شامل وفحوصات مخبرية.
  • تجنب تناول الكحول قبل أسبوع على الأقل من بوتوكس الشفاه.
  • التوقف عن التدخين قبل ستة أسابيع على الأقل من العملية.
  • إيقاف بعض الأدوية مثل الأسبرين والمميعات ومضادات الالتهاب للمساعدة على زوال التكدم سريعًا بعد العملية.
  • أخذ صور قبل وبعد العملية لمقارنة النتائج.

خطوات العملية

تشمل عملية بوتوكس الشفاه الخطوات التالية:

  • التخدير: لا تحتاج عملية حقن البوتوكس في الشفة إلى تخدير غالبًا، وقد يستخدم الطبيب التخدير الموضعي أحيانًا لإزالة الألم البسيط المرافق والتخلص من التوتر.
  • الحقن: يحقن الطبيب كمية بسيطةً من مادة البوتوكس ضمن الشفة العليا لإرخاء عضلات محددة ينتج عنها قلب الشفة نحو الأعلى وتغطيتها للثة البارزة تحتها.
  • مراقبة النتائج: لا تحتاج هذه العملية إلى عناية طبية تالية للإجراء، بل يكفي الالتزام ببعض التوصيات البسيطة للحصول على نتيجة مثالية.

كيف يعمل بوتوكس الشفاه على تكبير الشفة العليا؟

يُجرى بوتوكس الشفاه لمنحك شفتين أكبر حجمًا، وهذا بحقن عدة وحدات من مادة البوتوكس في الجزء العلوي المتوسط من الشفة العليا، يؤدي ذلك إلى استرخاء العضلات المتوضعة فيها وانقلابها نحو الأعلى وزيادة طولها ومنحها مظهرًا أكبر دون اللجوء إلى حقن المواد المالئة.

كيف يعمل بوتوكس الشفاه على علاج الابتسامة اللثوية؟

تُعرف حالة (الابتسامة اللثوية) بظهور اللثة المتوضعة فوق الأسنان عند الابتسامة، وهذا قد يسبب لك الحرج والعزلة وسوء الحالة النفسية، لكن يمكن علاج هذه الحالة بتقنية مشابهة لقلب الشفاه بالبوتوكس.

يحقن الطبيب مادة البوتوكس في منطقة من الشفة العليا تُعرف بقوس كيوبيد حيث تتوضع عضلة الفم الدويرية، وهي العضلة التي تعمل عندما تزمين شفاهك.

يؤدي البوتوكس إلى استرخاء هذه العضلة، وبذلك تنقلب الشفة العليا قليلًا، وعند الابتسام، تساهم العضلات المسترخية في تغطية المنطقة اللثوية وتسمح بظهور المزيد من الشفتين، وبذلك تتخلصين من الابتسامة اللثوية وتحصلين على شفتين أكبر حجمًا بإجراء واحد.

طريقة حقن بوتوكس الشفاه
طريقة حقن بوتوكس الشفاه

توصيات بعد العملية

  • لا تفركي أو تدلكي المنطقة المعالجة وتجنبي وضع أحمر الشفاه قدر الإمكان.
  • تجنبي النوم بوضعية تضغط على الشفتين.
  • تجنبي استهلاك الكحول في اليوم التالي للعملية.
  • تجنبي التعرض لضوء الشمس والحرارة المنخفضة في الأسبوعين التاليين للعملية.

استخدامات أخرى للبوتوكس

يفيد البوتوكس في التخلص من تجاعيد الوجه خاصة على الجبين وحول العينين، ويمكنه إخفاء خطوط الشفاه وإزالة علامات تقدم العمر مؤقتًا والحصول على مظهر أكثر شبابًا وحيوية.

قد تظهر تجاعيد الجلد طبيعيًا مع تقدم العمر لأسباب عديدة، منها:

  • الضحك.
  • الابتسام.
  • العبوس.
  • التقبيل.
  • التدخين.
  • تقدم العمر ونقص مرونة الجلد.

إذا أردت إخفاء هذه الخطوط، ننصحك باستشارة طبيب أمراض جلدية أو جراح تجميل ليجيب عن استفساراتك ويشرح لك الخيارات المتاحة.

مقارنة بين بوتوكس الشفاه وحقن الفيلر

بوتوكس الشفاهحقن الفيلر
تستمر النتائج 3 – 6 أشهر.تستمر النتائج سنتين.
اختلاطات أقل.اختلاطات أكبر.
عدد الجلسات أكبر.عدد الجلسات أقل.
تكلفة أقل.تكلفة أكبر.
نتائج جيدة.نتائج جيدة.

صور قبل عملية بوتوكس الشفاه وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية بوتوكس الشفاه وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن بوتوكس الشفاه

فيما يلي مجموعة من الأسئلة الشائعة التي قد تراودك حول بوتوكس الشفاه:

كيف تختارين الطبيب المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من الإجراءات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من الإجراءات.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما المواضيع التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك قبل إجراء حقن البوتوكس؟

لا تترددي في سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن الخياطة التجميلية،
ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل أنت مرشحة جيدة للعملية؟
  • ما النتيجة المتوقعة بعد العملية؟
  • ما نوع التخدير المفضل أثناء العملية؟
  • متى ستظهر نتائج العملية؟
  • كم تستغرق فترة التعافي؟
  • ما الأخطار والاختلاطات التي قد تحدث خلال العملية أو بعدها؟ وكيف يمكن التعامل معها؟
  • ما الخيارات المتاحة لك إذا لم تعجبك النتيجة النهائية؟

هل هناك آثار جانبية لبوتوكس الشفاه؟

يُعد بوتوكس الشفاه آمنًا عند إجرائه لدى جراح مختص مرخص في مركز طبي معتمد، لكن استخدام مادة البوتوكس في المنطقة المحيطة بالشفة تحمل بعض الآثار الجانبية البسيطة منها:

  • الخدر والتكدم في موقع الحقن.
  • التورم الذي قد يجعل الشفتين تظهران أكبر حجمًا من المتوقع.
  • الألم عند الضغط على الشفتين.
  • الصداع.
  • الغثيان والإقياء.

ومن الاختلاطات الخطيرة النادرة التي تحتاج عنايةً طبيةً عاجلة:

  • الضعف العضلي العام.
  • صعوبة التنفس.
  • صعوبة البلع.
  • تشوش الرؤية.

ويمنع استخدام البوتوكس إذا كنت حاملًا أو تنوين الحمل في الأشهر الثلاث التالية للعملية، لأنه قد يحمل آثارًا خطيرة على صحتك وصحة جنينك.

هل أنت مرشحة جيدة لهذه العملية؟

رغم أن بوتكس الشفاه إجراء آمن، لكنه يبقى إجراء طبيًا يحمل مخاطر ومضاعفات محتملة، لذا يجب النظر إلى عدة معطيات قبل اتخاذ القرار النهائي بحقن البوتوكس ضمن الشفة، منها:

  • هل هناك تفاعلات تحسس حالية أو سابقة على حقن البوتوكس؟
  • هل تعانين من صعوبة في البلع أو التنفس؟
  • هل لديك اضطراب عصبي أو عضلي سابق؟

استشيري طبيبك دومًا للحصول على معلومات موثوقة تساعدك على اتخاذ القرار الأنسب لك.

خرافات شائعة عن بوتوكس الشفاه

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن بوتوكس الشفاه، فيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

يؤدي حقن البوتوكس إلى نتائج فورية.

للأسف لا تظهر نتائج بوتوكس الشفاه مباشرةً، بل يحدث التأثير تدريجيًا ليظهر خلال 3-5 أيام، وتحتاج النتائج النهائية إلى 10 أيام تقريبًا. يعود السبب إلى أن البوتوكس يساعد على استرخاء العضلات وتقليل حركاتها، وقد تحتاجين إلى جلستي حقن للحصول على النتيجة المطلوبة واسترخاء العضلات التام.

يمنحك بوتوكس الشفاه نتيجة تجميلية دائمة.

على عكس ما نتمنى، لا يمنح البوتوكس نتيجةً دائمة، ولا يعد حلًا نهائيًا لقلب الشفة وإخفاء الابتسامة اللثوية، فتأثيره يستمر 3 إلى 6 أشهر فقط، وتعتمد فترة بقائه على طبيعة المريض وعدد المرات التي أجرى فيها الحقن. تعود الحركة والفعالية للعضلات بعد فترة من الزمن، وعندها ترجع الشفة إلى شكلها السابق وتحتاجين إلى جلسة جديدة من العلاج.

بوتوكس الشفاه إجراء غير آمن.

يعود استخدام البوتوكس في الإجراءات التجميلية إلى أكثر من 20 سنة، ويعتبر علاجًا آمنًا تمامًا. يأتي هذا الاعتقاد من الحقيقة المنتشرة أن البوتوكس يُصنع من سم البوتولينيوم الذي يرتبط بالتسمم بالأطعمة، وهذا صحيح عمليًا، لكن الجرعة المستخدمة منه صغيرة جدًا ولا يُحتمل أن تسبب أي آثار جانبية.

يسوء مظهر الشفاه إذا توقفت عن استخدام البوتوكس.

يعتمد بوتوكس الشفاه على استرخاء العضلات ليمكن الشفة من تغطية اللثة وإظهار المزيد من وجهها الداخلي لتبدو بمظهر أكبر، وبعد انتهاء مدة تأثيره تستعيد العضلات نشاطها تدريجيًا ليعود شكلك إلى ما كنت عليه قبل عملية الحقن دون أن يتغير نحو الأسوأ.

دراسات علمية عن بوتوكس الشفاه

  • في عام 2019، نُشرت مراجعة بحثية حول استخدام سم البوتولينيوم (البوتوكس) لإخفاء التجاعيد الوجهية. أُجري البحث في قسم علم الأدوية في كلية الطب في جامعة أوديانا الإندونيسية بقيادة د. ساتريازا، ونُشر في مجلة الأمراض الجلدية الاستقصائية والتجميلية والسريرية. شمل البحث سبعة أنواع من السموم العصبية تستخدم في علاج التجاعيد الوجهية ورفع الحاجبين وعلاج فرط التعرق وغيرها من الحالات الطبية. استنتج الباحثون أن البوتوكس علاج دوائي آمن لإنقاص بروز التجاعيد الوجهية ما قد يزيد استخدامه في الإجراءات التجميلية مستقبلًا.

(مصدر الدراسة)

  • أجرى دايفيز وآخرون دراسةً حول تأثير حقن البوتوكس على التجربة العاطفية، ونشرت في مجلة جمعية الأطباء الأمريكيين عام 2010. تمحورت الدراسة حول تغير التعابير العاطفية بعد حقن البوتوكس والمواد المالئة، وأظهرت أن المساهمين الذين حقنوا البوتوكس لم يظهروا نقصًا ملحوظًا في قوة التعبير العاطفي. تقترح هذه الدراسة حاجتنا إلى المزيد من تسليط الضوء على علاقة حقن البوتوكس مع التجربة التعبيرية للمريض وكيفية تحسينها.

(مصدر الدراسة)

  • أجرى هيرف راسبالدو وآخرون مراجعةً منهجيةً عام 2010 تهدف إلى توحيد التوصيات المتعلقة بمعالجة علامات تقدم العمر في الوجه والعنق باستخدام البوتوكس. أُجريت الدراسة في مركز جراحة الوجه التجميلية في مدينة كان الفرنسية ونُشرت في مجلة الأمراض الجلدية التجميلية، وشملت 57 مشاركًا مع ممارساتهم الطبية وتقنيات علاجهم اليومية. استنتج الباحثون أن استخدام البوتوكس يمنح نتائج مرضية، ومع تطور طرق الحقن وزيادة دقة الإجراء وفهم عملية تقدم العمر في الوجه والعنق ارتفع معدل الرضا عن النتائج بين المرضى الخاضعين للعملية.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عمية بوتوكس الشفاه نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp