زرع حشوات الثدي - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم تكبير الثدي.

زرع حشوات الثدي

ستجدين هنا كل ما تودين معرفته عن عملية زرع حشوات الثدي

دليل عملية زرع حشوات الثدي (Breast implant) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن زرع حشوات الثدي

تُعد عملية تكبير الثدي من أشيع عمليات التجميل في العالم، وهي فعالة جدًا في زيادة حجم الثديين وتحقيق التناظر بينهما، وتُجرى إما عبر زرع الحشوات في الثدي أو حقن الدهون الذاتية فيه. تلجأ بعض السيدات لإجراء زرع الحشوات لأسباب متنوعة.يمكن إجراء عملية زرع حشوات الثدي باستخدام حشوات السيليكون أو حشوات المحلولم الملحي. وقد أظهرت العديد من الدراسات والأبحاث فعالية وأمان هذا الإجراء، كما ارتفعت معدلات الرضا عن النتائج.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Breast implant

عدد العمليات

1,795,551 

( 2019 – statista.com )

معدل التكلفة

الإمارات: (4500$ – 6000$)

السعودية: (4000$ – 5500$)

تركيا: (2000$ – 3000$)

بريطانيا: (5000$ – 8000$)

عالميًا: (3,736$)

مدة التعافي

2 إلى 4 أسابيع

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية زرع حشوات الثدي؟

تُعد عملية تكبير الثدي من أشيع عمليات التجميل في العالم، وهي فعالة جدًا في زيادة حجم الثديين وتحقيق التناظر بينهما، وتُجرى إما عبر زرع الحشوات في الثدي أو حقن الدهون الذاتية فيه.

تتنوع الأسباب التي تجعلكِ تفكرين في عملية زرع حشوات الثدي، وقد تكون هذه الأسباب طبية أو تجميلية أو نفسية أيضًا.

أسباب طبية:

  • تأثر شكل الثديين ومظهرهما بسبب الفقدان الكبير للوزن أو بسبب التغيرات التي تحدث مع التقدم بالعمر أو في الحمل.
  • علاج التشوهات الخلقية التي قد تصيب الثدي.
  • صغر حجم الثديين.
  • ترميم الثدي بعد عملية استئصال الثدي بسبب السرطان.
  • وجود عدم تناسق في حجم الثديين.
  • تحسين تناظر الثديين بعد استئصال الكتل الورمية.
  • تعزيز الثقة بالنفس والحالة النفسية.

أسباب أخرى:

  • الرغبة بزيادة بروز الثديين.
  • إذا كنتِ نحيلة وتمتلكين كميات قليلة من أنسجة الثدي.
  • الحصول على ثديين مدوّرين ومظهر أكثر جاذبية وأنوثة.
  • الشعور بالراحة عند ارتداء الملابس.
  • الرغبة بتغيير الجنس.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية زرع حشوات الثدي؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن عملية زرع حشوات الثدي وطرائق إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة. قبل العملية يجب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن أن تحققه عملية زرع حشوات الثدي؟

  • ستحصلين على ثديين أكثر امتلاءً وجمالًا.
  • استعادة الشكل والحجم الطبيعي للثدي بعد عمليات الاستئصال.
  • تحسين التوازن بين منطقتي الصدر والورك.
  • استعادة تناظر الثديين.
  • تحسين مظهرك العام وتعزيز ثقتك بنفسك.
  • تعزيز الحالة النفسية والحياة الجنسية.

ما الذي لا يمكن أن تحققه عملية زرع حشوات الثدي؟

  • لا تفيد هذه العملية في حالة الثدي المتدلي للأسفل بشدة. في هذه الحالات يجب إجراء شد الثدي جنبًا إلى جنب مع تكبيره، لضمان الحصول على ثديين مشدودين وممتلئين. يمكن إجراء عمليتي شد الثدي وتكبيره في نفس الوقت أحيانًا، وفي بعض الحالات لابد من إجرائهما بشكلٍ منفصل. سيساعدك جرَّاح التجميل في اتخاذ القرار المناسب لك.
  • لا تدوم حشوات الثدي مدى الحياة، وقد تكونين بحاجة لاستبدال الحشوات بعد 10-20 سنة تقريبًا، إما بسبب مشاكل في الحشوات أو بسبب حدوث بعض التغييرات في الثدي حول الحشوات.
  • لا يمكن استرجاع الإحساس الطبيعي بالثدي بشكل كامل غالبًا في حال ترافقت العملية بترميم لبعض أجزاء الثدي.

إيجابيات وسلبيات عملية زرع حشوات الثدي

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية زراعة حشوات الثدي بالتفصيل.

إليكِ بعض الإيجابيات والفوائد التي ستحصلين عليها بعد عملية زرع حشوات الثدي:

  • هي حشوات آمنة حاصلة على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA ومعظم الهيئات الطبية الأخرى.
  • سيصبح الثديان أكثر امتلاءً وثباتًا، يقل ترهله، ويستعيد نعومته السابقة.
  • لا تتطلب العملية إجراء عمليات جراحية إضافية معها في بقية أنحاء الجسم.
  • تجرى العملية غالبًا خلال جلسة واحدة.
  • تمنحك العملية تناسقًا بين منطقتي الورك والصدر، ما يزيد من أنوثتك ورشاقتك.
  • سيكون للشعور بالرضا والثقة التي تحصلين عليها تأثير إيجابي على كل جانب من جوانب حياتك.
  • نتائج العملية ممتازة وقد تستمر لسنوات طويلة في حال عدم حدوث أي مضاعفات.
  • تمكنك للعملية أن تعالج مشكلة عدم التناسق بين الثديين واختلاف حجمهما.

لا توجد عملية جراحية ليس لها سلبيات واختلاطات محتملة، إليكِ أبرز سلبيات عملية زرع حشوات الثدي:

  • على الرغم من أن حشوات الثدي قد صُمّمت لتستمر لفترة طويلة، لكن بعض الحشوات قد تتمزق أحيانًا وتتسرب محتوياتها ضمن محفظة الحشوة غالبًا، وبالتالي قد تحتاجين إلى إجراءات إضافية.
  • قد تظهر بعض التجاعيد في الثدي نتيجة تغير مكان الحشوات، ويحدث ذلك في حال كان حجم الحشوات كبيرًا جدًا مقارنةً مع أنسجة الثدي.
  • عملية زرع حشوات الثدي هي إجراء جراحي يتطلب إجراء شقوق جراحية، وقد ينتج عن كل شق ندبة مصاحبة.
  • قد يحدث في بعض الحالات تسمك للنسيج المتندب حول محفظة الحشوة ما يؤدي إلى حدوث انكماشٍ بها.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية زرع حشوات الثدي بشكل عام، أما إن كنتِ ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة جرَّاح التجميل.

تفاصيل عن العملية

أنواع حشوات الثدي:

يمكنك أن تختاري بين حشوات السيليكون وحشوات المحلول الملحي، ويعود اختيار نوع الحشوة إلى رأيك الشخصي وتوصيات الجرَّاح، وفيما يلي أهم الفروق بين حشوات الثدي المختلفة:

حشوات السيليكون:

  • هي أكثر أنواع حشوات الثدي شيوعًا، لها عدة أنواع وأشكال وأحجام.
  • يمكنك الاختيار النوع المناسب لك بعد استشارة الطبيب الجراح.
  • تُملأ بمادة هلامية ناعمة ومرنة، وتكون جاهزة قبل العمل الجراحي ولا يمكن التعديل عليها.
  • نتائجها ممتازة إذ تعطي الثدي مظهرًا كرويًا ممتلئًا جذابًا خالٍ من الترهلات، خاصةً في القسم العلوي من الثدي.
  • وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA على استخدام هذه الحشوات عند الإناث من عمر 22 عامًا أو أكبر.

حشوات السيليكون عالية التماسك:

حشوات سميكة وقاسية مقارنةً مع الحشوات التقليدية، بسبب المادة الهلامية المتماسكة التي تملؤها.
وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA على استخدام هذه الحشوات في عام 2012.

حشوات السيليكون على شكل الدمع:

ليست شائعة كثيرًا، ولكنها تعطي الثدي مظهرًا طبيعيًا ممتلئًا أكثر مقارنةً بالحشوات الأخرى، خاصةً في القسم السفلي من الثدي «ثدي ممتلئ على شكل دمعة».

حشوات المحلول الملحي:

  • تُملأ بحجم مناسب من محلول ملحي معقم، ويمكن زيادة كمية المحلول أثناء العمل الجراحي لإجراء تعديلات طفيفة في حجم الحشوة.
  • في حال تسرب محتوى الحشوة، سيمتص الجسم المحلول الملحي ويخرجه بشكلٍ طبيعي.
  • لهذه الحشوة بنية داخلية مرنة ولينة مثل حشوة السيليكون.
  • وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA في عام 2004على استخدام هذه الحشوات عند الإناث من عمر 18 عامًا أو أكبر.

التحضير للعملية:

سيشرف جرَّاح التجميل وطبيب التخدير على تحضيرك جيدًا للعملية، وذلك من خلال الخطوات التالية:

  • إجراء فحص سريري شامل مع تحاليل مخبرية قبل العملية.
  • سيسألك طبيبك عن قيامك بأي إجراءات جراحية أو تجميلية سابقة.
  • مراجعة الأدوية التي تتناوليها وإيقاف بعضها «مثل الأسبرين أو مضادات الالتهاب» أو تعديل جرعتها أو استبدالها بأدوية أخرى.
  • إيقاف التدخين والكحول قبل وقت كافٍ من العملية.
  • أخذ صور متعددة للثديين من الأمام والجانبين قبل العملية للمقارنة ومتابعة النتائج على المدى الطويل.
  • سيسألك طبيبك عن أهدافك من زرع حشوات الثدي وتطلعاتك تجاه العملية.

خطوات عملية زرع حشوات الثدي:

التخدير:

  • عادةً ما تجرى عملية زرع حشوات الثدي تحت التخدير العام، وقد تستمر العملية من ساعة إلى عدة ساعات حسب طريقة العمل الجراحي ومجموعة من العوامل الأخرى، ويمكن في بعض الحالات الخاصة إجراء العمل الجراحي باستخدام التخدير الموضعي.
  • سيختار طبيبك النوع المناسب لك اعتمادًا على طريقة العمل الجراحي وحالتك الصحية العامة.

الشق الجراحي:

سيتمكن الجرَّاح الماهر من إخفاء الندبة وجعلها غير مرئية أبدًا، لذلك يجب اختيار أفضل مكان للشق، الذي يختلف بحسب البنية التشريحية لك ورأي الجرَّاح ونوع الحشوات المستخدمة.

تشمل أماكن الشقوق الجراحية:

  • أسفل الثدي «شق تحت ثديي».
  • في الإبط «شق إبطي».
  • تحت حلمة الثدي «شق حول اللعوة».

زرع الحشوة:

بعد التخدير وإجراء الشق، تزرع الحشوة في أحد الأماكن المناسبة.

أماكن زرع الحشوات:

توجد عدة عوامل تحدد المكان الذي يُجرى فيه زرع الحشوة وكيفية زرعها، ومن أهم هذه العوامل:

  • درجة التكبير المطلوبة.
  • البنية التشريحية لك.
  • توصيات الجرَّاح المختص.
  • المكان المفضل بالنسبة لك.
  • نوع الحشوات.

واعتمادًا على هذه العوامل يمكن زرع حشوات الثدي في مكانين:

  • تحت العضلة الصدرية: تعطي هذه الطريقة الثديَ مظهرًا طبيعيًا أكثر مقارنةً مع الطريق الثانية، ولكن فترة التعافي فيها أطول.
  • فوق العضلة الصدرية: وهي تساعد في ثبات الحشوة بشكل أكبر مقارنةً مع الطريقة الأولى، ويكون معدل الانزعاج بعدها أقل.

إغلاق الشق الجراحي:

يمكن إغلاق الشقوق الجراحية بخيوط جراحية أو شريط جراحي أو لاصق جلدي، ومع مرور الوقت ستختفي علامات الشق تدريجيًا، وتعتمد سرعة اختفاء الندبة على العديد من العوامل منها عوامل وراثية والتدخين والإصابة بالعدوى.

أماكن زرع حشوات الثدي
أماكن زرع حشوات الثدي

تقييم النتائج:

تظهر النتائج المبدئية مباشرةً بعد إغلاق الشق الجراحي، لكن النتائج النهائية لن تظهر إلا بعد انتهاء فترة التعافي.

نصائح بعد العملية

تشكل الرعاية الصحية بعد العملية جزءًا مهمًا من مرحلة الشفاء لا يقل أهميةً عن مهارة الجراح ونوعية المواد المستخدمة، لذا عليك اتباع مجموعة من النصائح لتحصلي على النتيجة الأفضل:

  • الاسترخاء جيدًا ومنح الجسد فرصة للشفاء، فكلما ارتحتِ أكثر في أول أسبوعين ستزداد سرعة شفاء جرحك واندماله، لذا عليك تجنب الإجهاد والتمارين القاسية في الفترة الأولى حتى يسمح طبيبك بذلك.
  • الاعتناء بجرح العملية جيدًا، إذ يجب أن يبقى الجرح مضمدًا في الأسبوع الأول من العملية، ثم عليك الاعتناء بنظافته ومراجعة الطبيب دوريًا لمراقبة اندماله وشفائه.
  • لا ترتدي حمالات الصدر القديمة بعد زرع حشوات الثدي، عليك استخدام حمالة الثدي الرياضية طوال الوقت، إذ إن صدرك يحتاج دعمًا مختلفًا في فترة الشفاء من جراحة زرع حشوات الثدي للمحافظة على نتيجة العملية. يوصي الجراحون بارتداء حمالات خاصة تسرع زمن الشفاء وتنقص تورم الثدي وتشعرك بالراحة أثناء شفاء الجرح.
  • اتباع نظام غذائي متوازن غني بالسوائل، إذ إن التغذية الجيدة ضرورية لاندمال الجروح وسرعة الشفاء، والأساس فيها أن يحتوي غذاؤك على جميع المغذيات مع كمية وفيرة من السوائل، وقد يكون الزنك ضروريًا في هذه المرحلة، لذا عليك قياس مستوياته في جسمك وتعويضه في حال نقصه. هناك بعض المعادن والفيتامينات التي أثبتت فائدتها في الشفاء من الجراحة وتأثيرها الإيجابي على صحة الجسد.
  • قد يصف لكِ الطبيب عدة أدوية بعد عملية زرع حشوات الثدي، مثل مسكنات الألم والمضادات الحيوية، وهي أدوية روتينية بعد كل التداخلات الجراحية، وعليك الالتزام بها جيدًا وبجميع توصيات الطبيب وتعليماته.
  • يجب الالتزام بزيارة الطبيب بعد إجراء العملية بهدف متابعة حالتك ومراقبة عملية الشفاء وتقييم النتائج، وعادةً ما تكون الزيارة الأولى خلال الأسبوع الأول بعد العملية، وبعد الأسبوع الأول سيشجعك الطبيب على إجراء بعض التمارين الرياضية الخفيفة بهدف العودة إلى الحياة الطبيعية بشكلٍ تدريجي.

صور قبل عملية زرع حشوات الثدي وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية زرع حشوات الثدي وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن حشوات الثدي

فيما يلي مجموعة من الأسئلة الشائعة التي تراود أغلب النساء عند التفكير في عملية زرع حشوات الثدي:

ما المواضيع التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك قبل إجراء عملية زرع حشوات الثدي؟

قبل إجراء العمل الجراحي لا تترددي في سؤال طبيبك عن كل ما يخطر ببالك عن عملية زرع حشوات الثدي، ومن أهم المواضيع والأسئلة التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك:

  • كيفية إجراء العملية بالتفصيل؟
  • أين سيضع الجرَّاح حشوات الثدي؟
  • ما نوع الحشوات التي سيستخدمها الجرَّاح؟ وما ميزات كل نوع؟
  • ما هي الاختلاطات الممكنة أثناء وبعد العملية؟
  • كيف سيتعامل الجرَّاح مع المضاعفات في حال حدوثها؟
  • ما هي المدة اللازمة للتعافي؟
  • متى سأعود لممارسة أنشطتي السابقة للعملية؟
  • متى سأحصل على النتيجة النهائية للعملية؟
  • هل ستتأثر قدرتي على الرضاعة الطبيعية في المستقبل؟
  • ما الخيارات الممكنة إذا لم تحقق عملية زرع حشوات الثدي النتائج المطلوبة؟

بالإضافة لهذه المجموعة من الأسئلة، من المهم أيضًا أن يطلعك طبيبك على صور سابقة قبل وبعد العملية، ليكون لديك فكرة كافية عن النتائج المتوقعة.

كيف تختارين الجرَّاح المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يقوم بهذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الجراحة العامة.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات الجراحية.
  • قادر على تدبير الاختلاطات المحتملة والتعامل مع أي طارئ أثناء العملية الجراحية.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل لإجراء هذه العمليات الجراحية.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.

هل عملية زرع حشوات الثدي آمنة؟

خضعت حشوات الثدي المختلفة للدراسة منذ سنوات طويلة، ووافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA على استخدامها من أجل تكبير الثدي بعد إجراء أبحاث مفصلة ودراسات واسعة النطاق، فأظهرت هذه الدراسات أن المواد الداخلة في الحشوات -مثل حشوات السيليكون مثلًا- آمنة وذات سمية منخفضة جدًا وتفاعل ضعيف مع المواد الكيميائية الأخرى وتحمّل جيد للحرارة، ولم تظهر أي صلة بينها وبين أمراض خطيرة ومهمة مثل سرطان الثدي أو مشاكل الإنجاب أو الأمراض المناعية. إضافةً إلى العمل المستمر لمراكز الأبحاث بهدف تطوير تقنيات تكبير الثدي والحشوات المستخدمة فيها، ما يزيد من سلامة وموثوقية العملية. اطلبي من طبيبك أن يزودك بجميع المعلومات التي تحتاجينها حول سلامة وأمان هذه العملية.

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة في أثناء العمل الجراحي وبعده؟

إن زرع حشوات الثدي هو عمل جراحي في النهاية، ومن المحتمل حدوث عدد من الاختلاطات التي قد تحدث خلال أي عمل جراحي آخر، ومن أهمها الاختلاطات المرتبطة بالتخدير العام. ولكن بشكلٍ عام، تعتبر عملية زرع حشوات الثدي من الجراحات البسيطة نسبيًا ولا تحدث خلالها أي اختلاطات مهمة عادةً.
تشمل الاختلاطات المحتملة لعملية زرع حشوات الثدي:

  • تغيرات في الإحساس بملمس الثدي أو الحلمة.
  • النزف.
  • وذمة ناتجة عن تراكم السوائل «ورم مصلي».
  • تسرب الحشوة أو تمزقها.
  • العدوى.
  • الألم المستمر.
  • تشكل نسيج ندبي ضيق حول الزرعة ناجم عن انكماش المحفظة.
  • تندب ضعيف غير مناسب.
  • رفض مناعي من الجسم للحشوات المستخدمة.
  • تجعد الجلد فوق منطقة الزرع.
  • وضع الحشوة في مكانٍ خاطئ.

متى تظهر نتائج عملية زرع حشوات الثدي؟

تظهر النتائج الأولية لعملية زرع حشوات الثدي بعد العمل الجراحي مباشرة، ولكن عملية الشفاء تكتمل عمومًا بعد نحو شهرين من العملية، إذ سيسمح لك الطبيب غالبًا بالعودة إلى العمل ومختلف الأنشطة بعد زوال التورم.

متى يجب استبدال حشوة الثدي؟

لا تدوم حشوات الثدي للأبد، وقد تحتاجين لاستبدالها بعد 10 – 20 سنة تقريبًا. توجد بعض الحالات التي تستدعي إجراء استبدال للحشوات، مثل تمزق الحشوة أو تسرّب محتوياتها أو انكماشها. من المفضل زيارة جراح التجميل لإجراء فحص روتيني لتقييم صحة الثدي وسلامة الحشوة كل سنة، لأنه مع مرور الوقت سيتغير شكل الثدي بسبب التقدم بالعمر والعوامل الهرمونية والبنيوية. إضافةً إلى ذلك، يجب إجراء تصوير للثدي بالأشعة السينية أو الأمواج فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي MRI بشكل روتيني واعتمادًا على عمر المريضة وعوامل الخطورة لأمراض الثدي المختلفة. إذا حدث تغير كبير في مظهر الثدي يمكنك إجراء عملية شد الثدي أو استبدال الحشوة.

ما الخيارات المتاحة لعلاج الندب الجراحية؟

هناك عدة طرق علاجية للتخلص من الندب أو تقليص حجمها، لكن عليك انتظار الشفاء الكامل لجروحك أولًا، ثم يمكنك اتباع ما يلي:

  • تناول الفيتامين E أو وضع مستحضراته الموضعية على مكان الشق الجراحي.
  • استخدام صفائح السيليكون.
  • تطبيق مراهم الكورتيزون الموضعية.
  • تجديد الجلد باستخدام الليزر.

خرافات شائعة عن عملية زرع حشوات الثدي

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن زرع حشوات الثدي، وفيما يلي أشيع هذه الخرافات وأكثرها انتشارًا مع الرد العلمي عليها:

تسبب حشوات الثدي أمراض المناعة الذاتية.

توجد عدة تقارير عن مرضى يزعمون أنهم أصيبوا بعدة أمراض ومشكلات صحية نتيجة إجراء زرع حشوات الثدي، وللأسف تحظى بعض هذه التقارير باهتمام وسائل الإعلام. لكن هناك دراسات علمية شملت مئات آلاف النساء اللواتي زرعن حشوات الثدي أكدت عدم وجود أي ارتباط بين هذه الحشوات وأمراض المناعة الذاتية أو أي أمراض جهازية أخرى.

تؤهب عملية زرع حشوات الثدي للإصابة بسرطان الثدي.

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث عدم وجود أي زيادة مهمة في معدل حدوث سرطان الثدي عند النساء اللواتي خضعن لعملية زرع حشوات الثدي.

سيبدو الثديان مزيّفان بعد العملية.

لقد جعلت التقنيات المتطورة من المستحيل تقريبًا التمييز بين الثدي الطبيعي والثدي المُجمّل، فالتطورات الحديثة والمتقدمة في حشوات الزرع جعلتها تشبه كثيرًا أنسجة الثدي الطبيعية.

ستفقدين قدرتك على الإرضاع الطبيعي بعد العملية.

لم تُظهر الدراسات وجود أي مخاطر طبية أو صحية تمنع الأم التي أجرت عملية زرع حشوات الثدي من إرضاع طفلها الصغير، فالحشوات توضع خارج نسيج الثدي الطبيعي، ما يعني أنها لا تتداخل مع قنوات وغدد الثدي التي يفرز فيها الحليب. مع ذلك، قد تسهل بعض الطرق والتقنيات المستخدمة في العملية من الرضاعة الطبيعية لاحقًا.

لا تدوم نتائج زرع حشوات الثدي لفترة طويلة وستضطرين إلى استبدال الحشوات أكثر من مرة.

إذا أجريت عملية زرع حشوات الثدي بشكل مثالي، فإن نتائجها ستستمر لفترات طويلة نسبيًا، وإذا لم تحدث أي مشكلات أو مضاعفات خطيرة فإن استبدال الحشوات غير ضروري. العديد من النساء أجرين زرع حشوات ثدي وبقيت أثدائهن ناعمة وطبيعة المظهر لأكثر من 20 عامًا.

الأعشاب مفيدة في تكبير الثدي أكثر من زرع الحشوات.

لم تظهر الدراسات أي فائدة حقيقية لأي نوع من أنواع الأعشاب التي يدَّعي المروجون لها أنها بديل فعال لعمليات تكبير الثدي الجراحية.

دراسات علمية عن زرع حشوات الثدي

  • في دراسة نُشرت في مجلة “Aesthet Surg”، شملت نحو 500 امرأة ممن أجرين عملية زرع حشوات الثدي باستخدام حشوات السيليكون، وتمت مراقبتهم على المدى الطويل (لمدة 6 سنوات تقريبًا) لتحديد حدوث أي مضاعفات أو تأثيرات جانبية لهذه الحشوات، ولكن الدراسة أكدت عدم حدوث ذلك وأن العملية آمنة والنتائج ممتازة.

(مصدر الدراسة)

  • في دراسة نُشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية JAMA، شملت نحو 1700 امرأة منن أجرين عملية تكبير الثدي عبر زرع الحشوات لأسباب تجميلية، وتمت مراقبتهم على المدى الطويل (لمدة 18 عامًا تقريبًا) لتحديد حدوث أي تبدلات ورمية والإصابة بسرطان الثدي، ولكن الدراسة أكدت عدم حدوث ذلك خلال فترة المتابعة.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية زرع حشوات الثدي هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp