علاج السيلوليت - دليل شامل

وتعرف هذه العملية أيضًا باسم التخلص من السيلوليت.

علاج السيلوليت

ستجدين هنا كلَّ ما تودين معرفته عن عملية علاج السيلوليت.

دليل عملية علاج السيلوليت (Cellulite Treatment) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن علاج السيلوليت

ازدادت شعبية علاج السيلوليت في الآونة الأخيرة، إذ ترغب الكثير من النساء في الحصول على جسم ممشوق، دون أي انحناءات تعطيه مظهرًا غير مرغوب، تشكل هذه الانحناءات ما يُعرف بالسيلوليت. لا يقتصر العلاج على النساء فقط، بل يُجريه بعض الرجال الذين يعانون من نفس المشكلة. ما يساعدهم في تحسين مظهر وملمس الجلد وزيادة الثقة في النفس.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

 Cellulite Treatment or Cellulite Reduction

عدد العمليات

أُجريت نحو 8126 عملية علاج سيلوليت في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2018

(American Society of Plastic Surgeons)

معدل التكلفة

الإمارات: (2000$ – 5500$)

السعودية: (1800$ – 4900$)

تركيا: (1200$ – 3000$)

بريطانيا: (2000$ – 5700$)

عالميًا: (2350$)

مدة التعافي

1 – 2 أسبوع

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء علاج السيلوليت؟

يظهر السيلوليت على الفخذين أو الوركين أو الأرداف أو البطن أو الثديين نتيجة أسباب مختلفة، منها التغيرات الهرمونية والوراثة والحمل واكتساب الوزن ونمط الحياة غير الصحي وقلة النشاط الفيزيائي والنظام الغذائي غير الصحي، ولا تقتصر الإصابة بالسيلوليت على النساء زائدات الوزن بل تصاب النحيلات به أيضًا. كما تُصاب النساء بنسبة أكبر من الرجال، ويُعتقد أن نحو 80-90% من النساء يتأثرن بالسيلوليت بدرجة أو بأخرى.

يجعل السيلوليت الجلد مجعدًا وغير مستوٍ، ويمنحه مظهرًا شبيهًا بقشر البرتقال، وهو ما يؤثر سلبًا على رضى السيدة عن جسدها، لذا ترغب الكثيرات بالتخلص من السيلوليت. تمنحك علاجات السيلوليت المتوفرة الفوائد الآتية:

  • التخلص من مظهر الجلد غير المشدود.
  • إزالة الترهلات الجلدية.
  • تحسين ملمس الجلد ومرونته.
  • زيادة ثقتك بنفسك وجمالك بشكلٍ عام.

ما الذي يمكنك توقعه من علاجات السيلوليت؟

تتطلب معظم علاجات السيلوليت عدة أشهر قبل ظهور النتائج، وتتنوع الوسائل المتبعة في تخفيفه وتختلف معها النتائج المتوقعة. تجرب معظم النساء في البداية الكريمات الموضعية، ولكن هذه الكريمات عمومًا لا تحقق الفائدة المرجوة، فمن غير الممكن التخلص من السيلوليت من خلال الكريمات، وإنما يقتصر دورها على المساعدة في ترطيب الجلد وتحسين مظهره وملمسه، وتحسين مظهر السيلوليت لمدة مؤقتة.

أهم المكونات المستخدمة في هذا المجال الكافيين، الذي يزيد التروية الدموية للجلد. ويُستخدم أيضًا الريتينول بتركيز 0.3، الذي تظهر فائدته من خلال زيادة سماكة الجلد ومرونته، ولكن يجب استخدامه لمدة ستة أشهر أو أكثر قبل أن تظهر النتائج.

إيجابيات وسلبيات عملية علاج السيلوليت

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات علاج السيلوليت بالتفصيل.

تتمثل إيجابيات علاجات السيلوليت بالآتي:

  • معظم العمليات غير جراحية ولا تسبب الانزعاج أو عدم الراحة.
  • تعطي بعض الطرق نتائج سريعة.
  • تدوم النتائج لفترة تصل إلى ثلاث سنوات في بعض العلاجات.
  • يمكن تكرار المعالجة حتى الوصول للنتيجة المطلوبة.
  • لا تعيق المعالجات السيدة عن الأنشطة الحياتية.
  • لا تتطلب أي من المعالجات تخديرًا عامًا وتجرى في عيادة الطبيب.

عليكِ أن تضعي هذه الاعتبارات في الحسبان عند التفكير بعلاجات السيلوليت:

  • لا توجد معالجة تزيل السيلوليت بشكل نهائي مدى الحياة.
  • لا تستفيد النساء البدينات كثيرًا من هذه الإجراءات.
  • يمكن أن تحمل الجلسات المتكررة أعباءً مادية.
  • يحتاج تحقيق النتائج فترة أشهر في معظم العلاجات.
  • لا يوجد معالجة تزيل السيلوليت بالكامل.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب علاج السيلوليت بشكل عام، أما إن كنتِ ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن العملية

تتنوع الإجراءات الطبية التي يجريها طبيب الجلدية أو طبيب التجميل بهدف تخفيف السيلوليت، وتختلف المدة اللازمة للمعالجة قبل ظهور النتائج، وتختلف أيضًا مدة المحافظة على التحسن. تحتاج بعض العلاجات إلى جلسات متكررة، بينما تعطي علاجات أخرى نتائج ملحوظة خلال ثلاثة أيام. تدوم النتائج لفترة تتراوح بين ستة أشهر وثلاث سنوات تبعًا للعلاج المستخدم.

طريقة إجراء علاج السيلوليت
طريقة إجراء علاج السيلوليت

الإجراءات الطبية المستخدمة في علاج السيلوليت:

لفهم العلاجات المستخدمة من أجل تخفيف مظهر السيلوليت، لا بد من فهم آلية تشكلها. توجد تحت الجلد طبقة دهنية تختلف كثافتها من منطقة لأخرى، هناك أشرطة ليفية تثبت هذه الطبقة الدهنية وتدعمها. ويحدث السيلوليت نتيجة اندفاع الدهون بين هذه الشرائط نحو الجلد، فتظهر اندفاعات وانخفاضات دهنية في المنطقة المصابة. وتساهم طبيعة الجلد ورقته وترهله بجعل مظهر السيلوليت أسوأ.

تعتمد العلاجات الطبية على التخلص من الدهون أو التخلص من الشرائط الموجودة تحت الجلد أو تحسين حالة الجلد، ويمكن دمج هذه الأساليب للوصول إلى أفضل النتائج. إليكِ أهم الطرق المستخدمة في معالجة السيلوليت

حل الدهون بالتبريد (النحت البارد):

حل الدهون بالتبريد هو إجراء غير جراحي يُجرى فيه تجميد الخلايا الدهنية الموجودة تحت الجلد ما يؤدي إلى تمزقها، ثم يمتص الجلد محتوياتها، لذا فإن هدف هذه المعالجة تخفيف الدهون تحت الجلد بشكل أساسي. تتطلب هذه المعالجة عدة جلسات وستحتاجين إلى 3-4 أشهر قبل أن تلاحظي النتائج.

الأمواج فوق الصوتية:

وهي إجراء غير جراحي يتم فيه استخدام الأمواج فوق الصوتية لاستهداف الخلايا الدهنية الموجودة في البطن والفخذين والتخلص منها، ستحتاجين 2-3 أشهر قبل ظهور النتائج، وينصح بدمج هذه المعالجة مع معالجة ثانية للوصول إلى نتائج أفضل.

سيلفينا (cellfina):

وهي أيضًا وسيلة غير جراحية لمعالجة السيلوليت تُستخدم فيها إبرة لتحطيم الشرائط الموجودة تحت الجلد التي تمنح السيلوليت مظهره المنكمش. تستخدم عادة في منطقة الفخذين والأرداف وتظهر النتيجة خلال 3 أيام وتدوم ثلاث سنوات. لذا فهي من الأساليب الافضل في هذا السياق.

الترددات الرادوية (آر إف) والليزر:

تعتمد هذه الفئة من المعالجات على إحداث ما يشبه التدليك للنسيج من خلال الجمع بين تقنيات الترددات الراديوية والأشعة تحت الحمراء وطاقة دايود ليزر لتحقيق النتائج المرجوة. يمكن أيضًا استخدام التسخين والشفط مع هذه المعالجة.

تقنية سيلولاز:

تعد تقنية سيلولاز من معالجات الليزر الفعالة المستخدمة في علاج السيلوليت، وهي معالجة تعتمد على الليزر لتحطيم الأشرطة تحت الجلد فتخفف مظهر السيلوليت، ويمكن أن تجعل الجلد أكثر سماكة. يظهر التحسن بعد جلسة واحدة ويمكن تكرار المعالجة، وتدوم النتائج قرابة عام.

يُدخل مجس الليزر الصغير جدًا تحت الجلد من خلال شق بسيط، ويطلق الليزر طاقة تسخن الأنسجة تحت الجلد، فيساعد على:

  • إزالة بعض الحواجز (الأشرطة) الليفية تحت الجلد.
  • تخفيف ثخانة الدهون تحت الجلد.
  • تحفيز تشكل الكولاجين.
  • تحسين ملمس الجلد ومرونته.

رغم الحاجة إلى إجراء شق صغير، تعد هذه العملية آمنة، وتُجرى في عيادة الطبيب مع استخدام مخدر موضعي. وستحتاجين إلى يوم استراحة أو يومين.

تحرير النسيج الدقيق بمساعدة الشفط:

يعمل هذا الإجراء على تحطيم الشرائط تحت الجلد باستخدام جهاز مزود بشفرات صغيرة، وبعد تحطيمها يتحرك النسيج الدهني للأعلى ليملأ انكماشات الجلد فيتحسن المظهر. تستمر النتائج لمدة ثلاث سنوات.

المعالجة بثاني أوكسيد الكربون:

في هذه المعالجة يوضع ثاني أوكسيد الكربون تحت الجلد ما يزيد من التروية الدموية في المنطقة ويحسن مظهر السيلوليت. يمكن أن تشعري بعدم الراحة والحرق بعد الجلسة، وستحتاجين 7-10 جلسات قبل أن تصلي إلى النتائج المرغوبة.

تقشير الجلد:

تستخدم هذه المعالجة أوكسيد الألمنيوم أو بلورات الملح لتقشير الجلد. تساعد هذه العملية على التخلص من خلايا البشرة الهرمة وتحفيز نمو الخلايا الجديدة، وستحتاجين عدة جلسات قبل أن تلاحظي الفرق.

إنديرمولوجي:

تعتمد هذه التقنية على معالجة السيلوليت بتدليك المنطقة المصابة تدليكًا عميقًا من خلال جهاز خاص. وستحتاجين جلسات عديدة قبل ظهور النتائج. ستلاحظين بعض التحسن في مظهر الجلد لكن النتائج عمومًا قصيرة الأمد.

أساليب مساعِدة أخرى:

  • خسارة الوزن: في حال كنت تعانين من الوزن الزائد ستساعدك خسارة الوزن وممارسة الرياضة في تحسين مظهر المنطقة المعرضة للسيلوليت من خلال تقليل كمية الدهون فيها وتقوية وشد العضلات.
  • الحركة والرياضة: النشاطات الفيزيائية تساعد على تحسين مظهر الجلد من خلال تحسين الدوران الدموي واللمفاوي في المنطقة وكذلك شد العضلات وتقويتها.
  • النصائح الغذائية: ينصح بتخفيف الكحول والكافيين والأطعمة المُصنعة والكربوهيدرات والدهون المشبعة، وينصح أيضًا بتجنب التدخين وحبوب تخفيض الوزن والحبوب المنومة والمدرات، لا يعالج هذا النظام السيلوليت لكنه قد يساعد في تحسين حالة الجلد وتقليل الدهون تحت الجلد وبالتالي تحسين مظهر السيلوليت.

صور قبل عملية علاج السيلوليت وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية علاج السيلوليت وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن علاج السيلوليت

ما أسباب السيلوليت؟

إن سبب ظهور السيلوليت غير معروف تمامًا، ولكن تلعب الوراثة والهرمونات دورًا في تشكله، وتساهم في ذلك أيضًا قلة الحركة وارتداء الملابس الضيقة التي تقلل من تدفق الدم إلى المنطقة بالإضافة إلى النظام الغذائي غير المتوازن.

لماذا تصاب النساء أكثر من الرجال؟

نسبة الدهون في جسم المرأة أكبر منها عند الرجل وطبيعة الأنسجة الداعمة في جسم المرأة مختلفة عنها عند الرجل. إضافة إلى توزع الدهون غير المنتظم وتغير ثخانة الجلد من منطقة إلى أخرى عند السيدات.

هل يزداد السيلوليت مع التقدم في السن؟

تقل مرونة الجلد مع التقدم بالسن، ويساهم انخفاض كمية الإستروجين في جسم المرأة في تقليل تدفق الدم إلى الجلد، وينخفض حجم العضلات في جسم المرأة، وهو ما يزيد مظهر السيلوليت مع التقدم في السن.

هل توجد أغذية معينة يمكنها أن تقلل من السيلوليت؟

لا يوجد غذاء سحري يمكنه التخلص من السيلوليت لكن من المفيد اتباع نظام صحي بشكل عام، فالحصول على الفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى ضروري لصحة الجلد وحيويته.

أنا أعاني من الوزن الزائد، هل سيزول السيلوليت إذا خسرت هذا الوزن؟

تقليل مستوى الدهون في الجسم مفيد للصحة عمومًا وسيؤدي إلى تحسن مظهر السيلوليت لكنه لن يؤدي إلى اختفائها بالكامل. وسيظهر السيلوليت مجددًا في حال استعدتي الوزن في المستقبل.

من هن المرشحات لإجراء علاج السيلوليت؟

توجه السيدات لعلاجات السيلوليت المختلفة عندما يكن:

  • منزعجات من مظهر السيلوليت.
  • غير بدينات.
  • يتمتعن بصحة جيدة عمومًا.
  • لديهن أهداف واقعية، لأن المعالجة لن تتمكن من القضاء بالكامل على السيلوليت.

خرافات شائعة عن علاج السيلوليت

يمكن لبعض الأنظمة الغذائية تخليصك من السيلوليت.

غير صحيح، النظام الغذائي الصحي مفيد للجسم عمومًا، وسيحسن صحتك بالكامل، ويمكنه تحسين مظهر البشرة وشبابها، وتقليل الدهون في الجسم، لكن لا يمكن للنظام الغذائي وحده إزالة السيلوليت.

لا يُصاب الرجال بالسيلوليت.

يصاب الرجال بالسيلوليت بنسبة تقدر بنحو 10%، وهذه النسبة منخفضة مقارنة مع النساء ويعود السبب لطبيعة الأنسجة الداعمة عند الرجال ونسبة الدهون وتوزعها لديهم.

يمكن أن تخلصك الرياضة وحدها من السيلوليت.

تخفف ممارسة الرياضة من نسبة الدهون في الجسم وتساعد تمارين القوة العضلية في شد الجسم عمومًا وتحسين السيلوليت بعض الشيء، لكن نتائجها محدودة.
البدينون فقط يصابون بالسيلوليت.
وجود كمية أكبر من الدهون عند السيدة يجعل مظهر السيلوليت أشد، ولكن النساء النحيفات معرضات أيضًا للسيلوليت حتى مع اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.

يمكن أن تخلصك المشدات والأحزمة من السيلوليت.

المشدات والأحزمة الضيقة تعيق التروية الدموية في الجلد وبالتالي ستجعل مظهر السيلوليت أسوأ مع مرور الوقت.

يساعد شفط الدهون من الفخذين أو البطن أو الأرداف على التخلص من السيلوليت.

على العكس، إن كنت تعانين من السيلوليت يفضل ألا تجري عمليات شفط الدهون لأنها ستجعل مظهر الجلد أسوأ بعد العملية.

دراسات علمية عن علاج السيلوليت

  • نُشرت دراسة في مجلة ” European Academy of Dermatology and Venereology” عام 2013، وهي عبارة عن مراجعة منهجية تفحصت 21 دراسة سريرية لتقييم فعالية العلاجات الموضعية للسيلوليت باستخدام الكريمات محدودية فعالية مثل هذه المعالجات المختلفة، دون القدرة على تحديد فعالية أي من المكونات المستخدمة في هذه الكريمات على نحو دقيق. وبالتالي مازلنا بحاجة للمزيد من الدراسات لمعرفة الفعالية الدقيقة لهذه الكريمات.

(مصدر الدراسة)

  • نُشرت دراسة في “Dermatol Surgery” في 2017، وهي عبارة عن دراسة سريرية أجريت على 45 امرأة تعاني من السيلوليت بدرجة متوسطة إلى شديدة فعالية المعالجة بتقنية سيلفينا في إنقاص مظهر السيلوليت لدى المشاركات، بالإضافة إلى استمرار النتائج حتى ثلاث سنوات.

(مصدر الدراسة)

  • نُشرت دراسة في “Aesthet Surgery” في 2016، وهي دراسة سريرية أجريت على 57 امرأة فعالية استخدام نمط معين من الياغ ليزر في إنقاص مظهر السيلوليت بشكل مهم لمدة وصلت إلى 12 شهرًا.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية علاج السيلوليت هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp