حقن الفيلر - دليل شامل

تعرف هذه العملية أيضًا باسم حقن الحشوات في الأنسجة الرخوة.

ستجدين هنا كل ما تودين معرفته عن حقن الفيلر.

دليل عملية حقن الفيلر (fillers) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن حقن الفيلر

أثبت حقن الفيلر فعاليته في التخلص من تجاعيد الوجه وترهلاته التي تحدث مع التقدم بالسن، إضافة إلى أنه لاقى قبول السيدات اللواتي أجرين العملية، كما أشادت المؤسسات الصحية العالمية بهذه العملية، فهي تتميز بالنتائج سريعة. من ناحية أخرى، كشفت العديد من الدراسات عن نسبة الأمان المرتفعة لحقن الفيلر.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

dermal fillers, injectable fillers and soft tissue fillers

عدد العمليات

أُجريت 281875 عملية حقن الفيلر في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2018.
(Plastic Surgery Statistics Report)

معدل التكلفة

الإمارات: (300$-550$)

السعودية: (400$-600$)

تركيا: (280$-500$)

بريطانيا: (400$-700$)

عالميًا: (683$)

مدة التعافي

1 – 3 أيام

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء حقن الفيلر؟

تخسر البشرة دهون تحت الجلد بصورة طبيعية مع التقدم في العمر، وتبدأ معها عضلات الوجه بالعمل قريبًا من سطح الجلد، ما يؤدي إلى ظهور التجاعيد بصورة أوضح.
تتنوع الأسباب التي تدفعك إلى التفكير في الحصول على حقن الفيلر، وقد تكون هذه الأسباب طبية أو تجميلية أو أسباب أخرى متنوعة؛ إليك أبرزها:

  • تحسين تفاصيل الوجه واستعادة شبابه ونضارته.
  • التخلص من التجاعيد الناجمة عن التقدم بالسن.
  • تكبير شفاهك بطريقة غير جراحية.
  • الحصول على خدين ممتلئين ومتناسقين مع ملامح الوجه.
  • زيادة عرض الفك السفلي وتحسين مظهر الفك وبروزه.
  • التخلص من مشكلة الذقن الصغير غير المحدد.
  • علاج الندب الناجمة عن أمراض وراثية أو إصابات أو حب الشباب.

ما الذي يمكنك توقعه من حقن الفيلر؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن حقن الفيلر وطرق إجرائه والمواد المستخدمة فيه، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة. قبل الحصول على حقن الفيلر يجب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية حقن الفيلر أن تحققه؟

  • تكبير الشفاه الرفيعة.
  • زيادة نعومة مناطق التجاعيد في الوجه.
  • التخلص من التجاعيد في المنطقة بين الأنف والشفة.
  • تحسين مظهر ندبات حب الشباب.
  • ترميم التشوهات والإصابات في منطقة الوجه.
  • تخفيف أو إزالة السواد تحت العينين.

ما الذي لا يمكن لعملية حقن الفيلر أن تحققه؟

رغم فوائدها الكثيرة وتعدد مناطق استخدامها، لا توفر حقن الفيلر الحلول ذاتها التي توفرها الطرق الجراحية الأكثر تعقيدًا، مثل جراحات شد الحاجب أو شد الوجه، فمن المهم أن تعلمي أن حقن الفيلر توفر علاجًا مؤقتًا لشيخوخة الجلد. لذا، لا بد من تكرار الحقن للحفاظ على النتائج.

إيجابيات وسلبيات حقن الفيلر

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات حقن الفيلر بالتفصيل.

  • إجراء غير جراحي سريع وبسيط ولن يستغرق أكثر من ساعة.
  • آثار جانبية قليلة جدًا وفترة تعافي قصيرة أو معدومة بعد الحقن.
  • نتائجه فورية وستلاحظين التحسن مباشرة بعد الحقن.
  • يمكن دمج الحقن مع إجراءات تجميلية أخرى لتحسين النتائج.
  • المواد المستخدمة في حقن الفيلر آمنة وحاصلة على موافقة الهيئات الصحية في العالم.
  • نتائج العملية مؤقتة وسوف تحتاجين إلى تكرار الحقن كل بضعة أشهر.
  • يتطلب مثل هذا الإجراء خبرة الطبيب المشرف لتحقيق النتائج المطلوبة.
  • مثل غيره من الإجراءات التجميلية ينطوي حقن الفيلر على بعض الآثار الجانبية القليلة.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب حقن الفيلر بشكل عام، أما إن كنتِ ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن العملية

التحضير للعملية

بعد اتخاذ القرار واختيار طبيب خبير قادر على إجراء الحقن، لا بد من حجز موعد استشارة تناقشين فيه أوجه العملية كافة وأهم النقاط المتعلقة بالتحضير لها، والتي تشمل:

  • معرفة أهدافك من حقن الفيلر وتطلعاتك تجاه العملية.
  • الاطلاع على سجلك الطبي والسؤال عن وجود أمراض مزمنة.
  • معرفة أي أدوية تأخذينها وإيقاف بعضها أو تعديل جرعاتها.
  • سيسألك الطبيب عن قيامك بأي إجراءات تجميلية سابقة.
  • سيفحص الطبيب المنطقة التي ترغبين بحقنها وتقييم بشرتك.
  • التقاط الصور للمقارنة بعد العملية وتوثيق النتائج التي حصلت عليها.
  • مناقشة وتحديد نوع الفيلر الأنسب لحالتك.

أنواع المواد المستخدمة في حقن الفيلر

يعرض الدليل أشهر المواد المستخدمة في حقن الفيلر وأبرز الفروقات بينها:

حقن الكولاجين

  • من أوائل المواد المستخدمة في عمليات حقن الفيلر.
  • يحسن البشرة ويعوض الكولاجين الذي يتوقف إنتاجه الطبيعي في الجسم بعد عمر محدد.
  • ظهور حقن حمض الهيالورونيك قلل من شعبيتها بشكل ملحوظ.

حقن حمض الهيالورونيك

  • مادة توجد في الجسم بشكل طبيعي.
  • من أكثر أنواع حقن الفيلر شعبية في العالم.
  • يستخدم لتعويض الحجم في أماكن الندبات والتخلص من التجاعيد.
  • يفيد في إعادة الحجم لمنطقة الخدين.

حقن هدروكسيل أباتيت الكالسيوم

  • مادة أثقل وأكثف من حمض الهيالورونيك وتوجد في العظام بشكل طبيعي.
  • يتم حقن هذا الفيلر بشكل أعمق تحت الجلد، ولا يسبب استجابات مناعية أو تحسسية.
  • يتميز بنتائجه الطبيعية وثباته وقلة آثاره الجانبية.
  • آمن ويُستخدم منذ سنوات في طب الأسنان والجراحة التجميلية.

حقن بولي ألكيلميد

  • يصنف ضمن حقن الفيلر شبه الدائمة لاستمرار نتائجه فترات طويلة.
  • يُعالج التجاعيد والندبات العميقة.
  • آمن ولا يحتاج إلى إجراء اختبار تحسس قبله.
  • لا تؤثر هذه الحقن على نتائج الصور الشعاعية.
  • يمكن إزالته على يد الجراح الخبير.
  • تظهر نتائجه بعد شهر تقريبًا.

حقن حمض بولي لاكتيك

  • مادة صناعية تحفز إنتاج الكولاجين في الجسم.
  • يُصنف من الحقن شبه الدائمة لأنه يستمر فترة أطول نسبيًا.
  • يتميز بنتائج ممتازة في النصف السفلي من الوجه.
  • لا يُعطي نتائج فورية بل يجب الانتظار بضعة أشهر لحين إنتاج الكولاجين.
  • يتطلب نحو 3 حقن شهرية لتحقيق النتائج المرجوة التي تحتاج إلى 4-6 أسابيع لملاحظتها.

حقن PMMA

  • تتألف من مادة صناعية تحمل اسم بولي ميثيل ميثاكريلات (PMMA).
  • من المواد المستخدمة في عمليات زرع الحشوات الدائمة وهي عبارة عن كريات مجهرية لا يمتصها الجسم.
  • يوصى بها فقط لمناطق الجلد السميك مثل الطيات الأنفية الشفوية.
  • لا ينصح باستخدامها حول العينين أو للشفاه.
  • يتطلب خبرة في إجراء الحقن وذات معدل اختلاطات أعلى نسبيًا.

حقن حشوات الفيلر التي تحوي دهون ذاتية

  • طريقة حديثة نسبيًا.
  • تتضمن شفط الدهون من منطقة أخرى في جسمك لتحقن في المكان المعالج.
  • تتطلب تكرار الحقن كل فترة أيضًا.
  • نتائجها طويلة الأمد لكن يصعب أحيانًا توقع النتيجة النهائية بسبب تحرك الدهون.
  • يجب دائمًا استشارة جراح تجميل معتمد يملك المعرفة الكافية حول جميع أنواع المنتجات السابقة لتحديد نوع حقنة الفيلر المناسبة لك.

مقارنة بين المواد المستخدمة

PMMAحمض الهيالورونيك
تكلفة أعلى.تكلفة أقل.
ألم واختلاطات قليلة.ألم واختلاطات قليلة.
عدد الجلسات أقل.عدد الجلسات أكثر.
تستمر النتائج 5 سنوات.تستمر النتائج 9 – 12 شهر.
تظهر النتائج فوراً.تظهر النتائج بعد فترة.
فترة التعافي قصير.فترة التعافي قصير.

طريقة إجراء العملية

طريقة حقن الفيلر
طريقة حقن الفيلر

يمكن تلخيص عملية حقن الفيلر بالخطوات التالية:

  • تقييم حالة الوجه وتحديد أماكن الحقن ودراستها.
  • تعقيم المنطقة المعالجة بمحاليل معقمة ومطهرة.
  • تخفيف الألم عبر التخدير الموضعي أو المرهم المخدر.
  • حقن الفيلر وتدليك المنطقة المعالجة، ثم إعادة الحقن إذا دعت الحاجة.
  • قد يطلب الطبيب وضع كيس من الثلج لتخفيف الانزعاج والتورم، وتتم العملية كلها خلال مدة 15-60 دقيقة.

صور قبل عملية حقن الفيلر وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية حقن الفيلر وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة

هل أنت مرشحة جيدة لهذه العملية؟

لا توجد الكثير من الشروط والقواعد عمومًا للاستفادة من حقن الفيلر، ولعل أبرز ما يؤهلك للحصول عليها:

  • تتمتعين بصحة جيدة.
  • غير مدخنة.
  • ملتزمة بإجراءات العناية بالبشرة.
  • إذا كانت النتائج التي تودين الحصول عليها واقعية.

كيف تختارين الجراح المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الجلدية ذو خبرة في إجراء حقن الفيلر.
  • على دراية تامة بأنواع الحقن المختلفة.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العمليات.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما المواضيع التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك قبل إجراء العملية؟

لا تترددي في سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن عملية حقن الفيلر، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • ما أهم التوصيات قبل حقن الفيلر؟
  • ما حجم النتائج التي يمكن توقعها؟
  • كم تبلغ تكلفة العملية؟
  • ما المخاطر والمضاعفات المصاحبة؟
  • هل سيستخدم التخدير؟
  • متى يمكن العودة إلى الأنشطة اليومية الطبيعية؟
  • ما الخيارات المتاحة أمامي إن لم تعجبني نتائج العملية؟

سيشارك الطبيب صورًا لحالات مشابهة قبل وبعد الحقن لتكوين صورة أوضح عن النتائج المتوقعة.

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة في أثناء عملية حقن الفيلر وبعدها؟

سيطلعك طبيبك على جميع المخاطر والاختلاطات المحتملة في أثناء العملية وبعدها، وسيشرح لك كيفية تدبير هذه الاختلاطات في حال حدوثها، وبعدها عليك أن توازني بين الفوائد والمخاطر المتعلقة بحقن الفيلر واختيار قرارك.

المضاعفات الخطيرة نادرة بعد حقن الفيلر، تختلف المخاطر المحتملة اعتمادًا على نوع الحقنة المستخدمة والبقاء النسبي لمادة الحقنة، وتشمل:

  • طفح جلدي يشبه حب الشباب.
  • عدم تناظر النتائج.
  • نزيف من موقع الحقن.
  • كدمات وتورم.
  • تلف الجلد الذي يؤدي إلى جرح وتندب محتمل.
  • عدوى في موقع الحقن.
  • إمكانية لمس مادة الحقن تحت سطح الجلد.
  • تنخر الجلد (تقرح أو خسارة الجلد بسبب اضطراب تدفق الدم).
  • طفح جلدي مع حكة.
  • احمرار الجلد.
  • نتائج ضعيفة في المكان المعالج.

هل عملية حقن الفيلر آمنة؟

نعم، يتفق الأطباء على أمان العملية وفعاليتها ونتائجها الممتازة من عقود، وهذا ما دعمته الهيئات الصحية عبر العالم من خلال العديد من الدراسات الأكاديمية والتجارب السريرية.

متى تظهر نتائج العملية؟ وكم تدوم؟

ستتمكنين فورًا من ملاحظة نتائج العملية وتحسن الحجم في المنطقة المعالجة رغم التورم والتكدم اللذان يختفيان مع نهاية الأسبوع الأول، وتستمر النتائج عمومًا من عدة أشهر إلى عدة سنوات حسب نوع الحقن المستخدم وطبيعة الجسم ودرجة العناية بالبشرة.

خرافات شائعة عن حقن الفيلر

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن موضوع حقن الفيلر، وفيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

يمكن لأي شخص إجراء عملية حقن الفيلر.

رغم توافرها في الكثير من صالونات التجميل والمنتجعات، يوصي الخبراء بزيارة طبيب مختص أو جراح لإجراء حقن الفيلر ضمن مستشفى أو مركز طبي مرخص ومجهز بشكل كافي.

لا تُعد جميع أنواع الحقن المتوفرة مرخصة وآمنة الاستخدام، لذلك وجود الطبيب المختص ضروري جدًا لاختيار النوع المناسب والآمن.

يمكن لمستحضرات العناية بالبشرة أن تعطي نتائج حقن الفيلر نفسها.

لا شك أن مستحضرات العناية بالبشرة ستحسن مظهر بشرتك وملمسها، وقد تستخدمي بعضها بعد عملية حقن الفيلر، لكنها لن تحقق نتائج الفيلر ذاتها ولن تفيد في الكثير من المشكلات التي تحلها حقن الفيلر، مثل بعض الندبات العميقة وتجميل الذقن والفك.

لا يوجد فرق بين حقن الفيلر وحقن البوتوكس.

صحيح أنهما يتشابهان في آلية التطبيق وبعض الاستخدامات، لكن المواد المكونة لكل منهما مختلفة اختلافًا جذريًا، فحقن البوتوكس تضم ذيفان البوتولينوم (onobotulinumtoxinA) وتعمل على إلى إرخاء العضلات مؤقتًا لمنع ظهور التجاعيد، أما حقن الفيلر فتتضمن مواد مالئة مثل حمض الهيالورونيك.

دراسات علمية عن حقن الفيلر

  • في مارس 2015، نُشرت دراسة أجراها عدد من الباحثين في دورية الجمعية الطبية الأمريكية للأمراض الجلدية “JAMA Dermatology”، أكدت أمان عملية حقن الفيلر المستخدمة عند إجرائها تحت يد طبيب مختص، إضافةً إلى ظهور الآثار الجانبية التي كانت خفيفةً بمعظمها لدى 1% فقط من المشاركين الأمريكيين الذين شملتهم الدراسة.

(مصدر الدراسة)

  • في مارس 2010، نُشرت دراسة بحثية في دورية الجراحة التجميلية Aesthetic Surgery Journal على محرك البحث الطبي Pubmed بقيادة الدكتور لورينس إس باس وآخرين، أكدت الدراسة على فعالية حقن هدروكسيل أباتيت الكالسيوم في علاج المنطقة بين الشفة والأنف وآثارها التجميلية الملحوظة، دون ظهور أي آثار جانبية أو اختلاطات بعد 3 سنوات من المراقبة لأكثر من 100 حالة شملتهم الدراسة.

(مصدر الدراسة)

  • نشر pubmed مراجعةً لدورية الجراحة التجميلية والترميمية Plastic and Reconstructive Surgery في عددها الصادر في يونيو 2016 حول حقن حمض الهيالورنيك، أجراها الدكتور ماسيمو سينوريني وفريقه، الذين أكدوا أن الآثار الجانبية غير شائعة في هذا النوع من العمليات، وأن أمانها يجعلها خيارًا مفضلًا عند الرغبة بحقن الفيلر.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية حقن الفيلر هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp