التقشير الماسي - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم تجديد البشرة.

التقشير الماسي

ستجدين هنا كلَّ ما تودين معرفته عن عملية التقشير الماسي

دليل عملية التقشير الماسي (Diamond Peel) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن عملية التقشير الماسي

تقدم عملية التقشير الماسي للجلد والبشرة خيارًا مناسبًا لأغلب السيدات اللواتي يرغبن ببشرة ناعمة، خالية من التجاعيد، مع التقدم في العمر تعاني الكثير من السيدات من التجاعيد والتراهلات في الوجه، وأخريات يعانين من حب الشباب أو الندبات، ما يدفعهن للإجراءات التجميلية التي تخلصهن من هذه الأثار، ويبدو أن عملية التقشير الماسي للجلد واحدة من أكثر هذه الطرق فعالية ونجاحًا، وهو الأمر الذي أدى لزيادة شعبيتها في السنوات الأخيرة.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Diamond Peel

عدد العمليات

أجريت 80697 جلسة تقشير جلد في الولايات المتحدة في عام 2018.

(American Society of Plastic Surgery)

معدل التكلفة

الإمارات: (150$ – 800$)

السعودية: (130$ – 750$)

تركيا: (100$ – 300$)

بريطانيا: (200$ – 900$)

عالميًا: (700$)

مدة التعافي

1 – 7 أيام

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء التقشير الماسي؟

يعد التقشير الماسي إجراءً تجميليًا بالدرجة الأولى، وتوجد أسباب مختلفة تدفعك إلى اختياره من بين بقية أنواع التقشير المتاحة، ومنها:

  • ظهور آثار التقدم بالعمر وعلى رأسها الكلف والتجاعيد.
  • ندبات حب الشباب السطحية.
  • عم تناسق لون البشرة وملمسها.
  • ظهور الخطوط الدقيقة والترهلات.
  • ظهور تصبغات في بشرتك.

ما الذي يمكنك توقعه من التقشير الماسي؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن عملية التقشير الماسي وطريقة إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة. قبل العملية يجب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية التقشير الماسي أن تحققه؟

  • توحيد لون البشرة واستعادة نضارتها عبر التخلص من الطبقات السطحية التالفة.
  • التخلص من البقع الداكنة والكلف وغيرها من اضطرابات تصبغ البشرة.
  • إخفاء ندبات حب الشباب السطحية.
  • إعادة الشباب للوجه عبر إزالة التجاعيد والخطوط الدقيقة.

ما الذي لا يمكن لعملية التقشير الماسي أن تحققه؟

  • لا يحقق التقشير نتائج إيجابية في حالات الندبات والتجاعيد العميقة.
  • لن يخلصك التقشير من مشكلات أخرى في الوجه مثل ترهل الجلد.
  • لا تكفي جلسة واحدة للحصول على النتائج النهائية.
  • لا يوقف التقشير عملية التقدم بالسن أو يحمي لاحقًا من التعرض للشمس.

إيجابيات وسلبيات التقشير الماسي

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية التقشير الماسي بالتفصيل.

نذكر فيما يلي أبرز الفوائد التي يقدمها التقشير الماسي لبشرتك:

  • يتميز الجهاز المستخدم في التقشير الماسي بدقة كبيرة تجعله مثاليًا عند استخدامه للمناطق الحساسة مثل المنطقة تحت العين.
  • تجعل تقنية الشفط الموجودة في الجهاز التخلص من الخلايا التالفة أكثر نجاحًا.
  • إمكانية التحكم في درجة التقشير وقوته عبر تحديد درجة الضغط المطبقة باستخدام مقبض الجهاز وزمن التطبيق.
  • فترة التعافي بعد العملية قصيرة جدًا، ولا تتجاوز يومًا واحدًا وسطيًا.
  • تقنية غير جراحية ولا تتضمن إجراء شقوق جراحية ولا تحتاج لتطبيق تخدير، ما يعني قلة الآثار الجانبية وبساطتها.

فيما يلي أبرز السلبيات المتعلقة بعملية التقشير الماسي:

  • نتائج العملية مؤقتة ويجب الاستمرار بالجلسات بصورة منتظمة للحفاظ على النتائج.
  • رغم انخفاض تكلفة الجلسة الواحدة، قد تصبح الكلفة الإجمالية كبيرة على المدى الطويل.
  • لا يعالج التقشير الماسي المشكلات المعقدة مثل الندب العميقة أو ترهل الجلد.
  • الدور الأكبر في هذه العملية للطبيب الذي يقرر كمية الضغط المطبق وزمنه، ما يعني الحاجة إلى طبيب خبير مع مثل هذه الأجهزة.
  • يجب تنظيف الجهاز جيدًا، لأن البكتيريا قد تبقى عالقة على رأس الجهاز الماسي بعد كل استخدام.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية التقشير الماسي بشكل عام، أما إن كنتِ ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن التقشير الماسي

التحضير للتقشير الماسي

التقشير الماسي عملية بسيطة والخطوات التي تسبق عملية التقشير الماسي قليلة، إليك أبرز ما سيخبرك طبيبك عنه لتحضيرك قبل جلسة التقشير:

  • تجنب استخدام كريمات تسمير البشرة وإزالة الشعر قبل أسبوع من الجلسة.
  • عدم إجراء أي تقشير كيميائي أو حقن جلدية قبل 2-3 أسبوع من الجلسة.
  • إيقاف تناول بعض الأدوية مثل مراهم الريتينويد أو كريمات التقشير قبل 1-3 يوم من الجلسة.
  • غسل الوجه بمنظفات غير حاوية على مواد كيمائية أو زيتية.
  • تناول مضادات الهستامين قبل الجلسة في حالات كتوبية الجلد (رد فعل فزيولوجي تحسسي عند فرك الجلد أو حكه).
  • التقاط صور قبل الجلسة للمقارنة بعدها وتقييم النتائج لاحقًا على المدى الطويل.

طريقة إجراء التقشير الماسي

  • تستغرق جلسة التقشير الماسي نصف ساعة، يبدأها الطبيب بشرح الإجراء وتطبيق كريم مخدر في حالات قليلة لأنها نادرًا ما تسبب أي ألم.
  • يباشر الطبيب بعدها تمرير مقبض الجهاز ذي الرأس الماسي على بشرتك بحركات منتظمة وبدقة متناهية، إذ تتعاون تقنية التقشير الميكانيكي لإزالة الخلايا التالفة مع تقنية الشفط للتخلص منها والسماح ببدء تشكل طبقات جديدة.
  • قد تشعرين بحكة أو وخز خفيف مع بداية التقشير لكن سرعان ما تعتادين عليه بعد أول 10 دقائق من الجلسة.
  • بعد انتهاء الجلسة يمسح الطبيب أي بقايا على الوجه باستخدام منشفة دافئة ثم يضع في كريمًا مرطبًا للبشرة وواقيًا من الشمس.
طريقة إجراء التقشير الماسي
طريقة إجراء التقشير الماسي

مرحلة ما بعد العملية

تصبح البشرة حساسة نسبيًا بعد الجلسة، ومع أن فترة التعافي قصيرة والأعراض التالية للجلسة بسيطة، توجد بعض التوصيات والخطوات التي يفيد اتباعها للحصول على النتائج المطلوبة:

  • قد تلاحظين احمرار الوجه وتورمه قليلًا، لكنها أعراض طبيعية وتزول خلال ساعات قليلة.
  • من الممكن أن تشعري بجفاف في بشرتك بعد الجلسة وتستطيعين استخدام الكريمات المرطبة مع العناية بنظافة البشرة.
  • قد يصف الطبيب في أول يومين مراهم مضادة للالتهاب أو يكتفي بتطبيق الكمادات الباردة بهدف تخفيف أي تورم حاصل.
  • عليك تجنب استخدام كريمات التقشير ومتحضرات.
  • يمكن العودة إلى العمل واستئناف كافة الأنشطة الطبيعية خلال يومين بالحد الأقصى.

صور قبل التقشير الماسي وبعده

هذه مجموعة من الصور قبل عملية التقشير الماسي وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن التقشير الماسي

هل أنت مرشحة جيدة للتقشير الماسي؟

يمكن لأي سيدة ترغب في الاستفادة من فوائد التقشير الماسي إجراء جلسات التقشير والتخلص من مشكلات البشرة السطحية التي تعانيها، لكن توجد حالات معينة يجب فيها تأجيل العلاج أو تجنبه كليًا حسب رأي الطبيب المشرف على حالتك، ومن هذه الحالات:

  • العد الوردي.
  • الأكزيما.
  • التهاب الجلد.
  • حروق الشمس.
  • الهربس.
  • الذئبة الحمامية.
  • الصداف.
  • حالة معقدة من حب الشباب.

كيف تختارين الطبيب المناسب لإجراء التقشير الماسي؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء الجلسات واستخدام أجهزة التقشير الماسي.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه الإجراءات.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما المواضيع التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك قبل إجراء التقشير الماسي؟

لا تترددي في سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن عملية التقشير الماسي، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل أنا مرشحة جيدة لإجراء الجلسات؟
  • هل أنواع التقشير الأخرى أنسب لحالتي؟
  • هل يترك التقشير الماسي أي ندبات؟
  • هل يمكن استخدام التقشير مع إجراءات تجميلية أخرى مثل الليزر؟
  • متى تظهر النتائج النهائية؟
  • كم تبلغ التكلفة الإجمالية لجلسات التقشير الماسي؟
  • ما الخيارات المتاحة إن لم تكن نتائج الجلسات مرضية؟

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة في أثناء عملية التقشير الماسي وبعدها؟

جلسة التقشير الماسي بسيطة وآمنة، لذلك يندر حدوث أي اختلاطات خطيرة خلالها أو بعده، لكن توجد بعض الآثار الجانبية البسيطة التي قد تتعرضين لها، ومنها:

  • احمرار وتورم الجلد قليلًا.
  • ألم خفيف.
  • عدوى.
  • جفاف الجلد.
  • كدمات خفيفة.
  • زيادة حساسية الجلد.

جميع الآثار الجانبية السابقة بسيطة وسهلة التدبير وتزول خلال اليومين الأولين بعد الجلسة.

هل عملية التقشير الماسي آمنة؟

نعم، فالجلسات ليست جراحية ولا تتضمن تخديرًا عامًا ولا تتطلب استخدام أي مواد كيميائية صناعية، إضافةً إلى وجود الكثير من الدراسات التي أكدت أمان العملية إلى جانب موافقة الهيئات الصحية وترخيصها استخدام أجهزة التقشير الماسي.

يجب التنويه هنا بأهمية اختيار طبيب خبير للإشراف على جلسات التقشير، لأن دور الطبيب في مثل هذه الإجراءات التجميلية يمثل العامل الأهم في نجاحها.

متى تظهر نتائج العملية؟

ستلاحظين بعد الجلسة الأولى تحسنًا نسبيًا في بشرتك، إذ يبدأ اللون بالتوحد إلى جانب زيادة النعومة، لكن النتائج النهائية تتطلب عددًا من الجلسات التي تجرى كل 3 أسابيع تقريبًا، بسبب تجدد خلايا البشرة بشكل طبيعي كل أربعة أسابيع.

هل يوجد بدائل أخرى للتقشير الماسي؟

توجد طرق أخرى تجميلية وغير جراحية أيضًا يمكنك الاستفادة منها، فحتى جلسات التقشير تختلف في أنواعها التي جرى توضيحها في دليل عملية تقشير الجلد، إضافة على أساليب أخرى يمكنك سؤال طبيبك عنها ومعرفة الفروقات والفوائد التي تقدمها كل منها.
من الطرق الأخرى نذكر:

  • التقشير المائي.
  • التقشير الكريستالي.
  • تقشير الجلد بالليزر.
  • التقشير الكيميائي.

فيما يلي مقارنة بين التقشير الكيميائي والتقشير الماسي:

التقشير الكيميائيالتقشير الماسي
تستخدم مواد كيميائية للتقشير.يعتمد على الاحتكاك الميكانيكي للتقشير.
كلفة أكبر.كلفة أقل.
مدة الجلسة أطول.مدة الجلسة أقصر.
قد يحتاج إلى التخدير.لا حاجة للتخدير غالبًا.
نتائج تستمر فترة أطول.نتائج تستمر فترة أقصر.
التعافي قد يصل حتى ست أسابيع في التقشير العميق.لا تتجاوز فترة التعافي يوم أو يومين.
تصل إلى طبقات أعمق من الجلد.تعالج مشكلات الطبقة السطحية فقط.

خرافات شائعة عن التقشير الماسي

توجد العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن موضوع التقشير الماسي، وفيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

يمكنك تنفيذ جلسات التقشير الماسي في المنزل بنفسك.

كما شرحنا سابقًا، يتطلب التقشير الماسي خبرة كبيرة لتنفيذه، ولا يقتصر الأمر على امتلاك جهاز التقشير فقط، لأن الطبيب الخبير فقط هو الوحيد القادر على تحديد درجة الضغط المطبق وزمن التطبيق اللازمين لتحقيق النتائج المطلوبة والتعامل مع المناطق الحساسة في الوجه.

تختلف نتائج التقشير الماسي حسب لون بشرتك.

لا يوجد أي دراسات علمية تنص على فعالية التقشير الماسي في أنواع من البشرة دون أنواع أخرى، ويمكن استنتاج ذلك من طبيعة التقشير الذي يعتمد على كشط وإزالة الطبقات السطحية التالفة دون وجود أي رابط بين التقشير والأصبغة المسؤولة عن لون بشرتك.

تحقق مراهم التقشير النتائج ذاتها التي يحققها التقشير الماسي.

قد تحقق مراهم التقشير فوائد ملحوظة في بعض الحالات، لكن نتائجها ضعيفة مقارنة بجلسات التقشير الماسي والكيميائي وغيرها، فآلية عملها وتأثيرها في الجلد طويلة الأمد ولن تحسن بشرتك بالفعالية أو السرعة ذاتها التي يوفرها التقشير الماسي.

دراسات علمية عن التقشير الماسي

  • في دراسة قديمة منشورة في مجلة (Acta Dermato-Venereologica) عام 1997، درس مجموعة من الباحثين بقيادة الدكتور أندرسون من قسم الأمراض الجلدية في مشفى جامعة لوند في السويد فعالية التقشير ومن ضمنه التقشير الماسي في علاج ندب حب الشباب، شملت الدراسة 25 حالة مع متابعتهم عامًا كاملًا، أكدت الدراسة على فعالية التقشير الماسي في إخفاء الندب السطحية، مع نتائج أقل إيجابية في حالات الندب العميقة.

(مصدر الدراسة)

  • نشرت مجلة التجميل والعلاج بالليزر (Journal of Cosmetic and Laser Therapy) في عام 2014 دراسة تطرقت فيها إلى أثر التقشير الماسي في البشرة وشبابها، أجرى الدراسة مجموعة أطباء بقيادة ماريان فرنانديز وشملت 11 مريضة أجرين التقشير بعد عمل جراحي آخر، أكدت نتائج الدراسة أن التقشير أظهر تأثيرًا إيجابيًا في بنية البشرة وحسن من شبابها بصورة ملحوظة.

(مصدر الدراسة)

  • نشرت مجلة الجراحة الجلدية (Dermatologic Surgery) دراسة في عام 2001 تطرقت إلى علاج تقشير الجلد بطرقه المختلفة ومنها التقشير الماسي، أجرى الدراسة مجموعة من الأطباء بقيادة الدكتور شيم من قسم الأمراض الجلدية وجراحتها بعيادة سكربس بكاليفورنيا الأمريكية، واستندت الدراسة إلى آراء المشاركين الذين بلغ عددهم 14 حالة تلقوا جلسات التقشير على امتداد 12-14 أسبوعًا، وبعد إجابتهم على استطلاع للرأي، أكد المشاركون أنهم لاحظوا تحسنًا في خشونة البشرة وتصبغاتها ومظهرها العام، لكن مع فعالية محدودة في بعض التجاعيد والندب.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية التقشير الماسي هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp