زراعة الرموش - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم تكثيف الرموش وتجميل الرموش.

زراعة الرموش

ستجدين هنا كل ما تودين معرفته عن عملية زراعة الرموش.

دليل عملية زراعة الرموش (Eyelash Transplantation) مكتوب بواسطة أطباء وتمت مراجعته من قبل متخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن عملية زراعة الرموش

تعتبر الرموش الطويلة والكثيفة من أهم علامات الجمال، يمكن إجراء عملية زراعة الرموش بطرق مختلفة ولأسباب عديدة من أهمها الحصول على مظهر أجمل وعلاج الحالات الطبية التي تسبب تساقط شعر الرموش أو قصرها أو نقص كثافتها. تتميز هذه العملية بفعاليتها وأمانها وقلة اختلاطاتها وتأثيراتها الجانبية مع تكلفة مقبولة.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Eyelash Transplantation

عدد العمليات

تجرى مئات عمليات زراعة الرموش في الولايات المتحدة سنويًا.

(Plastic Surgery Statistics Report)

معدل التكلفة

الإمارات: (3000$ – 6500$)

السعودية: (2500$ –5000$)

تركيا: (2000$ – 4500$)

بريطانيا: (3000$ – 6500$)

عالميًا: (3000$)

مدة التعافي

1 – 2 يوم

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية زراعة الرموش؟

تضفي الرموش الكثيفة والطويلة مظهرًا جذابًا للغاية ترغب به الكثير من السيدات، وفي الكثير من الحالات تكون استعادة الرموش بعد الحوادث أو الأمراض أمرًا ضروريًا. من الأسباب التي تدفعك للتفكير في إجراء هذه العملية:

أسباب طبية:

  • فقدان الرموش الناتج عن الجروح أو الحروق أو الأمراض.
  • فقدان الرموش الناتج عن أذيات الليزر وغيره من العلاجات الطبية.
  • فقدان الأشعار الخلقي (الولادي).
  • هوس نتف الأشعار (شرط السيطرة على الحالة بالعلاج النفسي قبل إجراء العملية).
  • فقدان الرموش مجهول السبب.

أسباب تجميلية:

  • تحسين مظهر الرموش القصيرة والخفيفة.
  • الاستغناء عن وصلات الرموش والرموش الزائفة.
  • زيادة ثقتك بنفسك وجمالك.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية زراعة الرموش؟

ننصحك بالحصول على المعلومات الكافية عن عملية زراعة الروش وطرق إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة. قبل العملية يجب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية زراعة الرموش أن تحققه؟

  • زيادة عدد الرموش على الأجفان.
  • زيادة كثافة الرموش وطولها.
  • نتيجة طويلة الأمد وقد تستمر مدى الحياة.

ما الذي لا يمكن لعملية زراعة الرموش أن تحققه؟

  • قد يحدث عدم تناظر بين الرموش.
  • نجاح الأشعار المزروعة في البقاء والنمو غير مؤكد.
  • لا تعطي مظهر الرموش الطبيعي المنحني إلا باستخدام المسكرة أو أداة ثني الرموش.

إيجابيات وسلبيات عملية زراعة الرموش

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية زراعة الرموش بالتفصيل.

  • عملية آمنة وبسيطة بشكل عام.
  • لا حاجة للتخدير العام.
  • عند نجاح الزراعة، تكون النتائج طويلة الأمد.
  • يمكن تكرارها إذا رغبت السيدة بذلك.
  • مضاعفات قليلة يمكن تدبيرها بسهولة.
  • تكلفة العملية مقبولة مقارنة بتكلفة عمليات التجميل الأخرى.
  • بعض الآثار الجانبية المزعجة كالألم والنزف.
  • نجاح الرموش المزروعة بالبقاء والنمو غير مؤكد.
  • قد لا تكون النتائج الجمالية مرضية للسيدة.
  • الرموش المزروعة سريعة النمو وبحاجة إلى قص متكرر.
  • الرموش المزروعة بحاجة إلى ثني دائم باستخدام أداة خاصة.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية زراعة الرموش بشكل عام، أما إن كنت ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن عملية زراعة الرموش

التحضير لعملية زراعة الرموش

تلزم تحضيرات خاصة قبل إجراء العملية سيطلعك الطبيب عليها في الوقت الملائم، أهم هذه التحضيرات:

  • الفحص السريري الشامل وبعض التحاليل المخبرية.
  • الامتناع عن التدخين قبل أسبوعين من العملية.
  • الامتناع عن تناول الكحول في الأيام الثلاثة قبل العملية.
  • إيقاف بعض الأدوية أو تعديل جرعتها تبعًا لإرشادات الطبيب.
  • الاستحمام صباح يوم العملية.
  • ارتداء لباس مريح يوم العملية.
  • مناقشة الخطوات مع الطبيب قبل بدء العملية لمعرفة ما عليك توقعه.

طريقة إجراء عملية زراعة الرموش

تشبه عملية زراعة الرموش عملية زراعة الشعر، ويتم فيها نقل البصيلات الشعرية من أحد مواقع الجسم التي تحتوي الشعر إلى حافة الجفن. تخدر المنطقة التي يؤخذ منها الشعر (المنطقة المانحة) باستخدام مخدر موضعي ثم تؤخذ البصيلات الشعرية وتوضع تحت المجهر للتأكد من سلامتها وجاهزيتها للزرع. ثم توضع في سائل مغذي ريثما تزرع.

يخدر الجفن الذي تزرع فيه الأشعار وتنقل البصيلات إليه بتقنية جراحية خاصة تساعد على زرع الاشعار بدقة. توضع شعرة أو اثنتان في شق صغير على حافة الجفن المجهز لاستقبال الشعر. يسمح الزرع الدقيق للأشعار بالحصول على رموش مصطفة على خط واحد وتنحني للخارج، وهو ما يمنحها مظهرًا طبيعيًا قدر الإمكان.

تحتاج العملية عادة ساعة إلى ساعتين لإتمام الزراعة في العين الواحدة.

طريقة زراعة الرموش
طريقة زراعة الرموش

مرحلة بعد العملية

بعد العملية على الفور:

  • تهيج جلد الأجفان.
  • تورم واحمرار الأجفان.

خلال الأيام العشرة التالية للعملية:

  • تقشر الجلد والتورم والاحمرار البسيط.
  • القيام بالحد الأدنى من الأنشطة في اليوم التالي للعملية.
  • العودة إلى الأنشطة الحياتية بعد 3-5 أيام.
  • الاستحمام بشكل طبيعي بعد عشرة أيام.

خلال الفترة اللاحقة:

  • تسقط الرموش المزروعة بعد أسبوعين تقريبًا إلا أنها تنمو مجددًا خلال الأشهر اللاحقة.
  • تواصل الرموش المزروعة النمو مدى الحياة إلا في بعض الحالات الخاصة.
  • لا تتطلب العملية التغيب عن العمل لفترة طويلة، ويحدد الطبيب متى بإمكانك مواصلة العمل تبعًا لطبيعته. يبدأ سقوط الرموش المزروعة بعد 5-8 أيام ويستمر خلال أسبوعين، ثم تعود الرموش المزروعة للنمو في مدة أقصاها ستة أشهر، وتواصل نموها مدى الحياة.
  • يجب الامتناع عن استخدام مساحيق التجميل في الأسبوع التالي للعملية، والامتناع عن استخدام المسكرة أو أداة ثني الحواجب خلال الأسبوعين التاليين للعملية. ويجب ارتداء نظارة مناسبة للحماية خلال الأسبوع الأول وعند النوم، وتجنب أغطية العين التقليدية.
  • تشفى المنطقة المانحة بشكل تام خلال أيام قليلة.

مقارنة بين عملية زراعة الرموش ووصلات الرموش

زراعة الرموشوصلات الرموش
نتائج دائمة.6 – 8 أسابيع.
تكلفة أعلى.تكلفة أقل.
شعر حقيقي.شعر صناعي.
فترة تعافٍ قصيرة.لا حاجة لفترة تعافٍ.

صور قبل عملية زراعة الرموش وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية زراعة الرموش وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن زراعة الرموش

كم تدوم نتائج عملية زراعة الرموش؟

بعد نجاح الزراعة تعد النتائج دائمة ويستمر نمو الرموش مدى الحياة، إلا في بعض الحالات الخاصة، حين يكون المرض المسبب لتساقط الرموش ناكسًا أو غير مضبوط بشكل جيد، لذا من المهم جدًا انتقاء الحالات المؤهلة لهذه العملية بعناية.

هل يمكن زراعة الرموش عند المصابين بهوس نتف الشعر؟

يمكن زرع الرموش عند المصابين بهوس نتف الأشعار بشرط أن تضبط الحالة جيدًا كي لا ينزع المصاب الرموش المزروعة من جديد. لذا يجب طلب الاستشارة النفسية قبل الخضوع للعملية.

هل عملية زراعة الرموش آمنة؟

تعد عملية نقل الرموش عملية آمنة للغاية لأن الأشعار المزروعة مأخوذة من جسم الشخص نفسه. ولكن لا تخلو العملية من بعض المضاعفات البسيطة التي يمكن الوقاية منها أو تدبيرها بسهولة.

من هو الطبيب المناسب لإجراء عملية زراعة الرموش؟

يجري هذا النوع من العمليات طبيب العيون أو طبيب التجميل أو طبيب الأمراض الجلدية شرط أن يكون مدرّبًا على هذا الإجراء بشكل جيد. هذه العملية حساسة وبحاجة إلى دقة خاصة فالنتائج عادة ما تكون متوسطة في أحسن الحالات. خذ وقتك بالسؤال والاستفسار عما يقلقك، واطلب رؤية صور للعمليات المماثلة التي أجراها طبيبك في السابق.

ما هي مضاعفات عملية زراعة الرموش؟

يمكن أن تحدث المضاعفات التالية بعد عملية زراعة الرموش:

  • كدمات.
  • ألم وانزعاج.
  • تورم.
  • عدوى.
  • نزف.
  • حدوث كيسات على الجفن.
  • تخريش القرنية.
  • هذه المضاعفات قليلة أو نادرة الحدوث وسيتمكن الطبيب الخبير من تدبيرها بالشكل الأمثل في حال حدوثها.

من هم غير المؤهلين لإجراء العملية؟

لا يمكن إجراء هذه العملية في الحالات التالية:

  • وجود حالات طبية تعرض الشخص للخطر مثل الأمراض التخثرية.
  • المصابون بهوس نتف الأشعار غير القادرين على التحكم بحالتهم.
  • وجود أمراض مناعية سببت خسارة الرموش.

خرافات شائعة عن زراعة الرموش

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن موضوع زراعة الرموش، وفيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

الرموش المزروعة تسقط بعد فترة.

تسقط الرموش المزروعة بعد أسبوعين من العملية ثم تعاود النمو خلال أشهر، وهو أمر طبيعي خلال فترة التعافي. ضع في الحسبان أن الأشعار المزروعة لا تنجح جميعها في النمو والبقاء، وسيحدد الطبيب نسب النجاح المتوقعة اعتمادًا على الحالة وتقنية الزرع المستخدمة.

الرموش الجديدة تنمو عشوائيًا ولن تكون جذابة.

سيحاول الطبيب وضع الأشعار بطريقة تسمح بنموها بعيدًا عن العين (نحو الخارج) بشكل مشابه قدر الإمكان للرموش الطبيعية. ومع هذا فإن الرموش المزروعة تأخذ مواصفات الشعر الموجود في المنطقة التي أخذت منها، فإذا أخذت من الرأس ستنمو بمعدل سريع وستكون مستقيمة على الأغلب. لكن يمكن من خلال القص المتكرر واستخدام أداة ثني الرموش الحصول على المظهر الطبيعي المرغوب بسهولة شديدة.

يمكن استخدام مواد خاصة لإعادة إنبات الرموش ولا حاجة لزراعة الرموش.

للأسف، لا يمكن للأدوية الشعبية والزيوت المتداولة أن تعيد إنبات الرموش، العقار الوحيد مثبت الفعالية والمصرح باستخدامه لإطالة الرموش هو «Latisse»، ويمكن تجربته في حال الرغبة بزيادة كثافة الرموش الخفيفة. أما في حالات تساقط الرموش، يبحث الطبيب عن السبب الذي أدى لتساقط الرموش، وحينها يمكن أن تؤدي معالجة السبب (كاضطرابات الغدة الدرقية) إلى استعادة الرموش تلقائيًا.

دراسات علمية عن زراعة الرموش

  • قارن تقرير حالة منشور في عام 2015 في مجلة « American Society of Plastic Surgeon» بين زراعة الرموش باستخدام شعر الرأس المأخوذ من منطقة النقرة، وزراعة الرموش باستخدام شعر الساق في أول حالة من هذا النوع. أجرى الطبيب المؤلف لهذا التقرير زراعة الرموش لسيدة باستخدام شعر الساق وبتقنية نقل الوحدة الشعرية، وقورنت الحالة بمريضة أخرى خضعت لزراعة الرموش باستخدام شعر النقرة. على الرغم من أن السيدتين أبلغتا عن تحسن ملحوظ بعد ثلاثة أشهر من العملية، كانت السيدة التي خضعت لزراعة الرموش باستخدام شعر الساق أقل حاجة لقص الرموش (مرة كل 5-6 أسابيع) مقارنة بالحالة الثانية (2-3 أسبوع)، وكانت الحاجة لثني الرموش بهدف الحصول على مظهر طبيعي أقل، وهو ما أظهر أن نقل الشعر من الساق لزراعة الرموش خيار علاجي جيد.

(مصدر الدراسة)

  • استقصت مراجعة منهجية منشورة في«Journal of Clinical and Aesthetic Dermatology» في 2018 مسببات خسارة شعر الحاجبين والرموش التي تتطلب إجراء زراعة الرموش والحواجب، والتقنيات الجراحية الأمثل، والنتائج والمضاعفات الشائعة. شملت المراجعة 67 دراسة ضمت 354 شخصًا من 18 بلدًا. وكانت غالبية الأفراد الذين شملتهم المراجعة نساء متوسط أعمارهن 29 عامًا. كانت الحروق السبب الأبرز للحاجة لزراعة الحواجب والرموش بنسبة 57.6%. التقنية الجراحية الأكثر استخدامًا لزراعة الحواجب والرموش هي تقنية «نقل الوحدة الشعرية». وتشمل التقنيات الأخرى «الطعم المركب» و«الشرائح الجلدية»، وجميعها فعالة ومضاعفاتها بسيطة جدًا. يعتمد اختيار الطريقة على تفضيلات الطبيب والحالة الخاصة للمريض.

(مصدر الدراسة)

  • عرض تقرير منشور في مجلة «Journal of Plastic, Reconstructive & Aesthetic Surgery» عام 2011 حالة لسيدة في الثالثة والثلاثين من العمر فقدت جزءًا من جفنها العلوي الأيمن مع الرموش المرتبطة به نتيجة إصابة المنطقة برض، وعولجت بنقل شريحة مركبة من الحاجب لترميم الجفن والرموش المفقودة. نظرًا للتشابه في البنية بين الحاجب والجفن، يشكل الطعم المأخوذ من الحاجب خيارًا ملائمًا في مثل هذه الحالات. وكانت النتائج في هذه الحالة جيدة من الناحتين الوظيفية والجمالية، فقد تحسن إطباق العين ومظهرها.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية زراعة الرموش هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp