علاج ندبات الوجه - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم إزالة ندبات الوجه.

علاج ندبات الوجه

ستجدون هنا كلَّ ما تودون معرفته عن علاج ندبات الوجه

دليل علاج ندبات الوجه (facial scar treatment) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن علاج ندبات الوجه

تُعتبر عملية علاج ندبات الوجه واحدة من أكثر الطرق فعالية للتخلص من هذه الندبات وإعادة الملمس الناعم للبشرة. تتميز العملية بتعدد خياراتها، ما يتيح مجموعة من الطرق العلاجية لأنواع البشرة المختلفة، كما تتمتع بنسبة أمان عالية وأثبتت العديد من الدراسات فعالية طرقها المتنوعة. 

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Facial Scar Treatment, Facial Scar Removal or Facial Scar revision

 

عدد العمليات

أجريت 182,000 عملية إزالة ندبات في الولايات المتحدة في عام 2018.

(American Society of Plastic Surgery)

معدل التكلفة

الإمارات: (200$ – 500$)

السعودية: (150$ – 400$)

تركيا: (100$ – 200$)

بريطانيا: (300$ – 800$)

عالميًا: (250$)

مدة التعافي

3 – 7 أيام 

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء علاج ندبات الوجه؟

هناك أسباب عديدة تدفعك إلى التفكير في إجراء علاج ندبات الوجه، وقد تكون هذه الأسباب طبية أو تجميلية أو أسباب أخرى متنوعة، ومن أهمها:

  • الجروح والرضوض التي قد تترك ندبات في الوجه نتيجة الالتئام غير الصحيح.
  • الحروق التي تترك ندبات دائمة في الوجه.
  • بعد العمليات الجراحية، للتخلص من ندبات الوجه في حال وجودها.
  • إزالة آثار ندبات حب الشباب.
  • الرغبة في إزالة الندبات التالية للحوادث والإصابات في الوجه.
  • إزالة الندبات التالية للإصابة بمرض جدري الماء (الحماق).
  • التخلص من الندبات التي تؤثر على تعابير الوجه.

ما الذي يمكنك توقعه من علاج ندبات الوجه؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن علاج ندبات الوجه وطرق إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة. قبل العملية يحب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية علاج ندبات الوجه أن تحققه؟

  • التخلص من ندبات الوجه والحصول على بشرة أكثر شبابًا ونضارة.
  • تعزيز الحالة النفسية والثقة بالنفس.
  • تحسين وظائف عضلات وتعابير الوجه التي تعيقها الندبات.
  • علاج الندب الناتجة عن الحروق والحوادث التي تسبب فقد كبير في النسيج الجلدي الطبيعي.

ما الذي لا يمكن لعملية علاج الندبات أن تحققه؟

  • ليست كل الخيارات العلاجية مفيدة للتخلص من الندب الجلدية العميقة في الوجه.
  • يُصنف الفيلر والبوتوكس وحقن الأدوية ضمن الطرق المؤقتة ومن الضروري تكرارها بعد فترات زمنية محددة.
  • ظهور النتائج النهائية قد يحتاج لفترة طويلة في بعض الطرق العلاجية.
  • بعد العلاج الجراحي قد تعود الندب وتتشكل مجددًا، خاصة جدرات الوجه.

إيجابيات وسلبيات علاج ندبات الوجه

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية علاج ندبات الوجه.

  • تعزيز الثقة بالنفس من خلال الحصول على بشرة خالية من العيوب.
  • تتنوع الخيارات المتاحة لعلاج ندبات الوجه، ويمكن تجربة أكثر من طريقة للوصول إلى نتائج مرضية.
  • هناك فوائد أخرى مثل تحسين ملمس البشرة ونعومتها والحصول على بشرة مشدودة والتخلص من التجاعيد الناعمة.
  • فترة التعافي قصيرة نسبيًا في معظم الطرق.
  • الآثار الجانبية والمخاطر المحتملة في أغلب الطرق بسيطة وسهلة التدبير.
  • أحيانًا لا تظهر النتائج مباشرة ويجب الانتظار عدة جلسات قبل ملاحظة التحسن.
  • بعض الطرق العلاجية لا توفر نتائج دائمة، فقد تحتاج إلى التكرار.
  • لا يمكن التخلص من الندبات بشكل نهائي.
  • هناك احتمالية نكس الندب وخاصة الجدرات والندبات الضخامية شائع بعد العلاج.
  • قد تسبب بعض الطرق المستخدمة في العلاج حساسية لبشرة الوجه.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب علاج ندبات الوجه عمومًا، أما في حال الرغبة بالتركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن علاج ندبات الوجه

تحديد الطرق العلاجية المناسبة

يمكن إجراء علاج ندبات الوجه وفق طرق متنوعة، وسيختار طبيبك الطريقة الأفضل بعد تقييم الندبات بشكل جيد اعتمادًا على عدة عوامل، أهمها:

  • نوع الندبة: ضخامية أو جدرة أو منخفضة السطح أو غيرها.
  • سبب الندبة: حرق أو جرح أو بعد عمل جراحي أو غيرها.
  • مكان توضع الندبة في الوجه.
  • حجم الندبة وعمقها.
  • نوع البشرة: دهنية أو جافة أو مختلطة، ولونها.
  • العمر عند تشكل الندبة وكيفية الاعتناء بالجرح قبل تشكل الندبة.

أنواع الندبات

كما ذكرنا سابقًا، تختلف الطريقة العلاجية المختارة لعلاج الندبات حسب نوع الندبة بشكل أساسي، وسنفصل في الأنواع الرئيسية للندبات وهي:

الندبات المسطحة:

  • تكون على مستوى سطح الجلد وبلون مختلف عن لون البشرة الطبيعي.
  • تنتج – غالبًا – عن جروح أو بعد العمليات الجراحية.
  • عادةً ما تكون غير مؤلمة، ولكنها قد تسبب حكة في بعض الحالات.

ندبات الجدرة:

  • ترتفع عن سطح الجلد وتتجاوز حدود الجرح لتشمل مساحة أكبر.
  • تتكون نتيجة فرط إنتاج الكولاجين وتجمعه في الجرح لتشكل الندبة.
  • قد تكون وردية أو حمراء أو نفس لون الجلد الطبيعي أو أغمق.
  • من الممكن أن تسبب الألم أو الحكة في العديد من الحالات.

الندبات الضخامية:

  • ترتفع عن سطح الجلد دون أن تتجاوز حدود الجرح.
  • تتكون بشكل مشابه لطريقة تكون ندبات الجدرة نتيجة فرط إنتاج الكولاجين في الجرح.

الندبات منخفضة السطح:

  • هي أكثر الندبات الشائعة التي تتكون في بشرة الوجه.
  • تنتج في معظم الحالات عن حب الشباب أو جدري الماء (الحماق).
  • تظهر منخفضة عن سطح الجلد.

الندبات المنكمشة:

  • يكون الجلد أرق ومنكمش في مكان الندبة.
  • تتشكل – غالبًا – نتيجة التعرض للحروق أو في حالات قليلة من حب الشباب.

التحضير للعملية

بعد دراسة الندبات بشكل مفصل وتحديد نوع العلاج المستخدم لإزالة الندبات، يحضرك طبيبك الخاص للعلاج بالشكل الأمثل وفق الخطوات التالية:

  • إجراء فحوصات مخبرية معينة وتقييم طبي شامل.
  • تغيير أدويتك أو تعديل جرعتها أو إيقاف بعضها كالأسبرين والمميعات.
  • إيقاف التدخين لأنه يؤثر على التئام الجروح.
  • السؤال عن إجراء عمليات جراحية سابقة ودراسة ندباتها إن وجدت.
  • قد يصف لك الطبيب وضع كريمات أو مراهم خاصة قبل اللجوء إلى طرق أكثر فعالية.
  • السؤال عن وجود حساسية تجاه أدوية معينة أو طعام معين.
  • في بعض الطرق العلاجية قد يطلب الطبيب منك تجنب استخدام المستحضرات التجميلية لمدة معينة.
  • الامتناع عن تناول الطعام قبل 6-8 ساعات من العملية في حال اختيار العلاج الجراحي.

طرق إجراء العملية

هناك طرق متنوعة لعلاج ندبات الوجه وقد تشترك أكثر من طريقة سوية للحصول على أفضل النتائج، ومن أهم هذه الطرق:

تسحيج الجلد

  • تعد هذه الطريقة من الطرق الشائعة لعلاج ندبات الوجه.
  • تُستخدام فرشاة أو عجلة لتقشير الطبقة الجلدية العلوية التالفة وتحفيز الطبقات الجلدية العميقة لتتجدد.
  • تحسن شكل الندبات بنسبة 50%.
  • ليست خيارًا علاجيًا مفضلاً في حال كنت تعانين حساسية جلدية أو أمراض مناعية ذاتية.

التقشير الكيميائي

  • تعتمد هذه الطريقة على تطبيق أحماض معينة ومواد كيميائية على بشرة الوجه لإزالة الطبقات السطحية من الجلد، والسماح لنمو طبقات جديدة صحية وخالية من العيوب.
  • لها ثلاثة أنواع: التقشير العميق والمتوسط والسطحي.
  • يحدد طبيبك نوع التقشير المناسب لحالتك وعدد الجلسات اللازمة تبعًا لنوع الندبات وعمقها.
  • تحتاج عدة جلسات للوصول إلى النتائج المطلوبة.
  • تفيد هذه الطريقة في علاج الندبات السطحية خاصة.
  • من ميزات هذه الطريقة، أنها تساهم في علاج المشاكل الجلدية الأخرى مثل التجاعيد والتغيرات اللونية في البشرة.
  • ليست خيارًا علاجيًا مناسبًا في حال كنت تعانين من حساسية جلدية أو أكزيما.

الليزر

  • من أشيع الطرق المستخدمة حاليًا لعلاج الندبات.
  • تعتمد هذه الطريقة أيضًا على إزالة الطبقات الجلدية السطحية وتحفيز نمو طبقات جلدية جديدة صحية.
  • تُستخدم لتقليل حجم الندبات كالضخامية والجدرات والتخلص من الأعراض الالتهابية التي قد تترافق معها كالحكة والاحمرار.
  • تُعالج أنواع معينة من الندبات منخفضة السطح كندبات حب الشباب، وتساهم في الحصول على بشرة أكثر نعومة ونضارة.
  • هناك نوعان من الليزر المستخدم لعلاج الندبات: الليزر الاستئصالي مثل (الاربيوم والليزر ثنائي أكسيد الكربون) والليزر غير الاستئصالي.
  • نتائج هذه الطريقة ممتازة وتحمل آثار جانبية قليلة.
علاج ندبات الوجه بالليزر
علاج ندبات الوجه بالليزر

الأمواج الراديوية

  • تعتمد هذه الطريقة على طاقة الترددات الراديوية لتسخين الجلد وزيادة إنتاج الكولاجين.
  • تستخدم لشد بشرة الوجه وعلاج الندبات منخفضة السطح عن الجلد خصوصًا ندب حب الشباب.
  • تتطلب غالبًا 2-6 جلسات بمعدل جلسة شهريًا لتحقيق النتائج المطلوبة.
  • من الآثار الجانبية، الإحساس بالوخز واحمرار الجلد، ولكنها أعراض مؤقتة وتزول بعد بضعة ساعات.

حقن الفيلر

  • يُحقن الكولاجين أو الدهون أو المواد الأخرى تحت البشرة، لمحاولة تحسين شكل الندبات وملأ الانخفاضات التي تسببها الندب.
  • علاج فعال للندبات منخفضة السطح، خاصة ندب حب الشباب.
  • يحدد طبيبك نوع المادة المحقونة حسب حالتك.
  • علاج مؤقت، فهي تحتاج لتكرار الحقن للحفاظ على النتائج.

حقن الكورتيزون

  • من الطرق الشائعة لعلاج الجدرات والندبات الضخامية.
  • يُحقن الكورتيزون في الندبات مرتفعة السطح مباشرةً.
  • تساهم هذه الطريقة في تقليل حجم الندبات وتخفيف الأعراض الالتهابية المرافقة مثل الحكة والاحمرار.
  • عدد الجلسات اللازمة للحصول على النتائج الأولية حوالي 3 جلسات بفارق 4-6 أسابيع.
  • تحتاج لتكرار الحقن للحفاظ على النتائج المطلوبة.
  • قد تستخدم هذه الطريقة بالمشاركة مع الطرق العلاجية الأخرى وخاصة بعد الجراحة.
  • من الآثار الجانبية لها، نكس الندب وترقق الجلد في مكان الحقن وظهور تغيرات في لون الجلد.

تحفيز الكولاجين (العلاج بالإبر المجهرية)

  • من الطرق المستخدمة في علاج الندبات منخفضة السطح.
  • لا تعد خيار فعال لعلاج الندبات الضخامية والمرتفعة عن سطح الجلد.
  • تعتمد الطريقة على استخدام جهاز مزود بإبر صغيرة جدًا ومعقمة.
  • يُطبق الجهاز على مكان الندبة، فيحفز الوخز إنتاج الكولاجين بكميات أكبر.
  • يحتاج أغلب المرضى ما بين 3-6 جلسات، بمعدل جلسة في الشهر، للحصول على النتائج.
  • قد تسبب احمرار البشرة وتورمها، لكنها آثار جانبية مؤقتة ستزول خلال بضعة أيام.

البوتوكس

  • يفيد في تحسين مظهر الندبات المنكمشة في الوجه.
  • يُحقن البوتكس حول الندبة، لإرخاء الجلد المنكمش وتحسين مظهر الندب.
  • تعد من الطرق العلاجية المؤقتة والتي تحتاج لتكرار من أجل الحفاظ على النتائج.

التبريد

  • يُستخدم النتروجين السائل في هذه الطريقة لخفض درجة الحرارة في المنطقة المعالجة وتخريب الأنسجة الزائدة والندبية.
  • تعد علاج فعال للندبات الضخامية والجدرات خاصةً، وتفيد في بعض أنواع ندب حب الشباب.
  • لها نتائج إيجابية في علاج سرطانات الجلد والشامات وغيرها من الآفات الجلدية.
  • من الآثار الجانبية للتبريد، حدوث تغيرات لونية في مكان العلاج وظهور تقرحات جلدية.

جيل السيليكون (المراهم أو الضمادات)

  • تستخدم لعلاج الندب المرتفعة عن سطح الجلد، فهي تقلل من حجمها وسماكتها.
  • تساعد هذه الطريقة في التخلص من الأعراض المرافقة للندب كالحكة والاحمرار.
  • من الممكن استخدامها كعلاج إضافي بعد الجراحة، لمنع عودة تشكل الندبات.
  • تُطبق نحو 12 ساعة في اليوم لمدة 3 أشهر على الأقل، للوصول إلى النتائج المطلوبة.

حقن الأدوية

  • في هذه الطريقة تُحقن عدة أدوية في مكان الندبة من أهمها: الفلورويوراسيل (FU-5) والبليومايسين والانترفيرون.
  • عادةً ما تستخدم بالمشاركة مع طرق علاجية أخرى كالليزر أو بعد الجراحة.
  • تعد من الخيارات المؤقتة وتحتاج للتكرار من أجل الحفاظ على النتائج.
  • من آثارها الجانبية، ترقق الجلد أو ظهور تصبغات جلدية في مكان الحقن.

العلاج الشعاعي

  • تعد من الطرق العلاجية غير الشائعة لعلاج ندبات الوجه، بسبب الخوف من الآثار الجانبية على المدى الطويل بعد العلاج.
  • تفيد هذه الطريقة في تقليل حجم الندب وتخفيف الأعراض المرافقة لها.
  • غالبًا ما يُستخدم العلاج الشعاعي بعد الطريقة الجراحية، لتقليل احتمالية نكس الندبات.

علاج الندبات جراحيًا

  • يلجأ الجراحون إلى هذه الطريقة بعد فشل العلاجات الأخرى.
  • تستخدم بشكل أساسي للندبات كبيرة الحجم مثل: الجدرات والندب الضخامية.
  • تفيد أيضًا في علاج بعض أنواع ندب حب الشباب.
  • يوجد عدة طرق للعملية، كاستئصال الندبة فقط وشد الأنسجة المجاورة أو تغيير اتجاهها أو ترقيع الندبة.
  • تجرى العملية تحت التخدير العام أو الموضعي.
  • في أغلب الحالات تتشارك العملية بإجراءات إضافية كالتشعيع أو حقن الكورتيزون بعد الجراحة، خاصة في الجدرات، وذلك لتقليل احتمالية عودة تشكل الندب.

مقارنة بين علاج ندبات الوجه جراحيًا وبالليزر

علاج الندبات بالليزرعلاج الندبات جراحيًا
لا تحتاج للتخدير.تخدير عام أو موضعي.
اختلاطات أقل.اختلاطات أكبر.
فترة تعافي أقصر.فترة تعافي أطول.
يؤثر إيجابيًا على نعومة وشد البشرة.لا يؤثر على البشرة.
يفيد في عدة أنواع من الندب خاصة الندب صغيرة الحجم وندب حب الشباب.يفيد في عدة أنواع من الندب خاصة الندب كبيرة الحجم.
لا يعتبر خيار علاجي جيد لأصحاب البشرة الداكنة.خيار علاجي جيد لجميع أنواع البشرة.

صور قبل عملية علاج ندبات الوجه وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية علاج ندبات الوجه وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن علاج ندبات الوجه

هل أنت مرشح جيد لعلاج ندبات الوجه؟

يوجد عدد من المقومات الضرورية التي يجب توافرها للاستفادة بالصورة الأمثل من طرق علاج الندبات في الوجه، إليك أبرزها:

  • القدرة على التأقلم مع نتيجة العلاج.
  • حالة صحية جيدة دون وجود أمراض مزمنة غير معالجة تؤثر على العلاج.
  • الحصول على معلومات تفصيلية كافية عن النتائج المتوقعة.
  • عدم وجود عدوى جلدية فعالة في مكان الندبة.
  • تطلعات واقعية ومنطقية لعلاج ندبات الوجه.
  • الانتظار سنة كاملة في حال الرغبة بعلاج الندبات التالية للعمليات الجراحية.

كيف تختار الجراح المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مستشفى أو مركز مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العمليات.
  • تشعر بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما المواضيع التي يجب أن تناقشها مع طبيبك قبل إجراء العملية؟

لا تتردد في سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن علاج ندبات الوجه، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل أنت مرشح جيد للعملية؟
  • ما الطريقة الأفضل المناسبة لحالتك؟
  • ما النتيجة المتوقعة بعد العملية؟
  • كم تستغرق فترة التعافي؟
  • ما نوع التخدير المستخدم في حال اختيار الحل الجراحي؟
  • ما الأخطار والاختلاطات المحتملة التي قد تحدث خلال العملية وبعدها؟ وكيف يمكن التعامل معها؟
  • ما الخيارات المتاحة إذا لم تعجبك النتيجة النهائية؟

ومن المهم أن يطلعك طبيبك على صور سابقة قبل وبعد العلاج، ليكون لديك فكرة عن النتائج النهائية المتوقعة.

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة في أثناء عملية علاج الندبات الوجه وبعدها؟

سيطلعك طبيبك على جميع الآثار الجانبية والاختلاطات المحتملة في أثناء إجراء علاج ندبات الوجه وبعده، وسيشرح لك كيفية تدبيرها في حال حدوثها، ومن أهم الاختلاطات المحتملة:

  • عدوى.
  • وخز أو حكة.
  • احمرار أو تورم المنطقة المعالجة.
  • ردود فعل تحسسية.
  • تغيرات بلون المنطقة المعالجة.
  • اختلاطات متعلقة بالتخدير في حال اختيار العلاج الجراحي.
  • عودة التندب.

مع الإشارة إلى أنّ معظم مخاطر واختلاطات علاج ندبات الوجه بسيطة وسهلة التدبير، ويمكن التعامل معها باتباع نصائح وتوصيات طبيبك الخاص.

ما هي الخيارات العلاجية الأخرى لعلاج ندبات الوجه؟ وما مدى فعاليتها؟

قد يصف لك طبيبك بعض المستحضرات طبيعية المصدر أو مستحضرات خاصة مبيضة التي يمكن الحصول عليها من الصيدليات، ومنها:

  • فيتامين إي (vit E).
  • جيل الألوفيرا.
  • زيت جوز الهند.
  • زيت الزيتون.
  • العسل.
  • اللافندر.
  • مستحضرات مبيضة تجميلية.

تقتصر الآثار الإيجابية لهذه المواد على الندبات البسيطة والسطحية في بشرة الوجه، وهي ذات نتائج محدودة مقارنة ببقية الطرق العلاجية المختلفة في علاج ندبات الوجه.

كيفية العناية بالجروح للحد من تشكل الندبات؟

العناية بالجروح تعتبر الوسيلة الأساسية لخفض نسبة تشكل الندب إلى حدها الأدنى، وسيقوم الطبيب بإعلامك بأهم النصائح اللازم اتباعها، ومنها:

  • الاهتمام بنظافة الجرح وتعقيمه بشكل دائم.
  • استخدام مراهم مرطبة والمراهم الحاوية على مضادات حيوية وذلك حسب توصيات الطبيب.
  • عدم تقشير الجرح.
  • تغطية الجرح وتغيير الضماد كل يوم للحفاظ على عقامته بشكل جيد.
  • قد يصف لك الطبيب مراهم أو ضمادات سيليكون عند اندمال الجرح لتقليل نسبة التندب.
  • من الضروري استخدام كريمات واقية للشمس على المنطقة لخفض احتمالية حدوث تبدلات لونية.
  • في حال استخدام الغرز الجراحية، يجب اتباع توصيات الطبيب وزيارته بأوقات معينة يحددها لك.
  • التواصل مع طبيبك في حال حدوث ألم شديد أو عدم توقف النزف أو أي عرض غير مريح في فترة الاندمال.

هل عملية علاج ندبات الوجه آمنة؟

تعد إجراء آمن وقد خضعت أغلب الطرق العلاجية للعديد من الدراسات التي أثبتت فعاليتها ونتائجها، خاصة عند إجرائها وفق الاستطباب الصحيح واختيار الطريقة العلاجية المناسبة لحالتك، كما تحمل معظم الأنواع العلاجية آثارًا جانبية بسيطة ومن السهل تدبيرها.

متى تظهر نتائج العملية؟

تختلف فترة التعافي والمدة اللازمة لظهور النتائج باختلاف الطريقة العلاجية المختارة، فبعض الطرق تستغرق أشهر كالتقشير الكيميائي، أما في الطرق الجراحية أو الليزر، فتظهر نتائجها بعد فترة قصيرة حوالي 10-12 يومًا. في بعض الحالات لا يمكن الوصول إلى النتائج المطلوبة وتحتاج لإجراء خيار علاجي إضافي.

خرافات شائعة عن علاج ندبات الوجه

هناك العديد من الخرافات الشائعة حول علاج ندبات الوجه، فيما يلي توضيح لهذه الخرافات مع الرد العلمي لها:

يمكن إزالة الندبات نهائيًا.

لا يمكن إزالة الندبات بشكل نهائي على الرغم من تعدد الطرق العلاجية وتنوعها، لكن من الممكن تقليل احتمالية ملاحظة هذه الندبات إلى الحد الأدنى عن طريق تصحيح الفروقات اللونية بين الندبة والجلد الطبيعي أو تسطيح الندبات المرتفعة عن سطح الجلد أو ملأ الفراغات الناتجة عن الندب منخفضة السطح أو إزالة قساوة الندبات والعلامات الالتهابية المرافقة لها ليصبح من الصعب رؤيتها. مع ملاحظة أن النتائج تختلف وفقًا لنوع الإجراء العلاجي وطبيعة الندبة ومكانها وحجمها واستجابة الشخص.

يجب الانتظار لمدة طويلة قبل البدء بعلاج الندبات.

بل على العكس، من المفضل علاج الندبات خلال أول 4-8 أسابيع من تشكلها بعد استشارة الطبيب ودراسة حالتك بالتفصيل، للحصول على أفضل النتائج، باستثناء ندبات العمل الجراحي التي تحتاج للانتظار مدة عام قبل البدء بالعلاج.

جميع ندبات حب الشباب تعالج بنفس الطريقة.

هناك عدة أنواع من ندب حب الشباب مثل الندبات المنخفضة عن سطح الجلد وهي الأشيع (تنقرات أو حفر) أو المرتفعة عن سطح الجلد أو الندبات الصباغية، ولكل نوع طريقة علاج مختلفة يختارها طبيبك بعد تحديد نوع الندب وطبيعة بشرتك.

دراسات علمية عن علاج ندبات الوجه

  • نشرت دراسة في Journal of Plastic, Reconstructive & Aesthetic Surgery في أغسطس 2014، حول فعالية حقن الدهون الذاتية لعلاج ندب حب الشباب. أجرى الدراسة ثلاثة باحثين بقيادة د. بالوا من قسم الجراحة التجميلية في مشفى RWTH الجامعي في ألمانيا، وشملت دراستهم 35 ندبة في الوجه عند 26 مريضًا عولجوا بحقن الدهون الذاتية. أظهرت النتائج تحسن مظهر جميع الندب وتحسن ترويتها الدموية أيضًا، مع معدلات رضا مرتفعة عند جميع الحالات التي شملتها الدراسة ما يوضح فعالية هذه الطريقة وأمانها.

(مصدر الدراسة)

  • هناك دراسة قديمة منشورة في مجلة Dermatologic Surgery عام 1996 حول فعالية الليزر، لعلاج ندب حب الشباب والندب منخفضة السطح. أجرى الدراسة الطبيبتان تينا ألستر وتينا ويست، اللتان درستا 50 حالة مختلفة عولجت بالليزر، وأكدت النتائج تحسنًا ملحوظًا في مظهر الندبة لدى 81.4% من الحالات، إلى جانب قلة الآثار الجانبية التالية للعلاج وبساطتها.

(مصدر الدراسة)

  • نشرت مجلة Dermatologic Surgery في عام 2002 دراسة حول فعالية التقشير الكيميائي المتوسط لعلاج ندب حب الشباب، أجرى الدراسة الدكتور أكرم الويز من قسم الأمراض الجلدية في جامعة بغداد وآخرون، وشملت 15 حالة عولجت بالتقشير الكيميائي المتوسط، أجروا 42 جلسة تقشير، وتوصلوا إلى أن التقشير المتوسط طريقة فعالة وآمنة، حتى عند أصحاب البشرة الداكنة.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية علاج ندبات البشرة هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp