شد الأجفان بالليزر - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم شد الأجفان بدون جراحة.
شد الأجفان بالليرر

ستجدين هنا كل ما تودين معرفته عن شد الأجفان بالليزر.

دليل شد الأجفان بالليزر (laser eyelid lift) مكتوب بواسطة أطباء وتمت مراجعته من قبل متخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن شد الأجفان بالليزر

تهدف عملية شد الأجفان بالليزر لإزالة التجاعيد والترهلات في المنطقة المحيطة بالعين والتخلص من الجلد الزائد في هذه المنطقة. لعملية شد الأجفان بالليزر أسباب طبية وتجميلية، وتتميز بقلة تأثيراتها الجانبية واختلاطاتها، لكن تكلفتها أكبر من تكلفة بقية عمليات شد الأجفان.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

laser eyelid lift

عدد العمليات

أجريت 1,259,839 عملية شد أجفان في العالم في عام 2019 من بينها عمليات شد الأجفان بالليزر.

(statista.com)

معدل التكلفة

الإمارات: (2750$ – 5300$)

السعودية: (2500$ – 5500$)

تركيا: (1000$ – 4500$)

بريطانيا: (2500$ – 5000$)

عالميًا: (3,100$)

مدة التعافي

3 – 7 أيام

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية شد الأجفان بالليزر؟

تتنوع الأسباب التي قد تجعلك تفكرين بإجراء شد الأجفان باستخدام الليزر، بعضها طبي والأخر تجميلي، ومن أهم هذه الأسباب:

أسباب تجميلية

  • الحصول على شكل أفضل وأجمل للعينين.
  • التخلص من الجلد الزائد في الأجفان.
  • إزالة التجاعيد حول منطقة العين.

أسباب طبية

  • علاج ترهل الأجفان وارتخائها لأسباب مرضية.
  • مكافحة آثار التقدم بالعمر الناتجة عن نقص إنتاج العناصر النسيجية المهمة لنضارة البشرة كالكولاجين.
  • علاج بعض التغيرات في تعابير الوجه.
  • علاج اضطرابات الرؤية الناتجة عن الجلد الزائد المترهل.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية شد الأجفان بالليزر؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن عملية شد الأجفان بالليزر وطرق إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والتحضير لها والنتائج المتوقعة. يجب عليك معرفة الحقائق التالية قبل عملية شد الأجفان بالليزر:

ما الذي يمكن لعملية شد الأجفان بالليزر أن تحققه؟

  • شد الجلد حول منطقة العينين وإعطائها مظهراً أجمل وأكثر شباباً.
  • إزالة التجاعيد والزوائد الجلدية والشحمية الصغيرة الموجودة في الأجفان.
  • إصلاح سماكة الجلد وزيادة مرونته.
  • إزالة الانتفاخات تحت العينين.
  • تصحيح مشاكل الرؤية التي يسببها الجلد الزائد حول العينين.

ما الذي لا يمكن لعملية شد الأجفان بالليزر أن تحققه؟

  • لا يمكن لعملية شد الأجفان بالليزر أن تزيل الهالات السوداء الموجودة تحت العينين.
  • النتائج محصورة بمنطقة الأجفان، فلا يمكنك لهذه العملية التخلص من زوائد أو تجاعيد جلدية في أماكن أخرى من الوجه.
  • الحاجة لإجراء عمليات أخرى مرافقة لعملية شد الأجفان بالليزر مثل شد الحاجبين للوصول إلى النتائج التي ترغبين بها.

إيجابيات وسلبيات عملية شد الأجفان بالليزر

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية شد الأجفان بالليزر بالتفصيل.

  • تجميل شكل الوجه وملامحه وتحسين مظهره والحصول على أجفان أجمل.
  • لا حاجة للتخدير العام لإجراء العملية، وبالتالي يمكن تجنب آثار التخدير السلبية.
  • التخلص من مشاكل الرؤية الناجمة عن الجلد الزائد حول العينين.
  • الآثار الجانبية للعملية نادرة، فهي عملية آمنة تماماً عند إجرائها من قبل مختصين واختلاطاتها نادرة.
  • فترة نقاهة قصيرة جداً، يمكنك العودة إلى عملك خلال أيام قليلة.
  • الليزر أداة خطيرة في الأيدي غير المختصة، خاصة بسبب قرب المنطقة المعالجة من عضو حساس كالعين.
  • قد يعاني البعض من ظهور كدمات في المنطقة المعالجة بعد الجلسة.
  • قد تكون العملية غير مناسبة لبعض الحالات مثل وجود زوائد جلدية كبيرة وتجمعات شحمية ضخمة أو لحالات الهالات السوداء.
  • الحاجة لإجراء عدة جلسات للوصول للنتيجة المرجوة.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية شد الأجفان بالليزر بشكل عام، أما إن كنت ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن عملية شد الأجفان بالليزر

التحضير لعملية شد الأجفان بالليزر

يخضع جميع المتقدمين لإجراء عملية شد الأجفان بالليزر لإجراءات بسيطة وغير مؤلمة في معظم الأوقات ويمكن تجنب الشعور بأي ألم عبر تطبيق مخدر موضعي في المنطقة المعالجة ولكن قبل إجراء العملية لا بد من بعض التحضيرات المهمة التي سيقوم الطبيب بإعلامك بها.
يقوم الطبيب بتحديد موعد أول لشرح تفاصيل العملية وكامل خطواتها بالإضافة إلى إجراء فحص سريري كامل للمنطقة التي ستخضع للعلاج وطلب التحاليل المخبرية المهمة من أجل فحص التجاعيد والزوائد التي يُرغب بالتخلص منها وتحديد نوع الليزر الأفضل لحالتك وتقييم اضطرابات الرؤية التي قد تكون موجودة وتقدير عدد الجلسات اللازمة وللاستماع لرغباتك والمظهر الذي ترغبين بالحصول عليه.
كما سيقوم الطبيب باطلاعك على مجموعة من التعليمات الواجب تطبيقها للحصول على أفضل نتيجة من الجلسات نذكر أهمها:

  • التوقف عن استخدام المستحضرات التجميلية والكريمات قبل العملية.
  • التوقف عن التدخين وشرب الكحول قبل فترة العملية بفترة كافية لما لها من آثار سلبية على مدة الشفاء.
  • أخذ صور للتجاعيد والزوائد قبل البدء بالعلاج لتقييم النتائج على المدى الطويل.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر لوقت طويل دون تطبيق واقي شمسي.

طريقة إجراء شد الأجفان

  • من الممكن وحسب تقييم الطبيب للمشكلة الاكتفاء بتطبيق الليزر على الجفن العلوي أو السفلي أو الجفنين معاً.
  • في البداية يقوم الطبيب بتطبيق تخدير موضعي حول العينين وعلى الأجفان ثم يقوم بتنظيف وتعقيم الجلد للتخلص من أية بقايا زيتية أو غبار أو جراثيم.
  • يرتدي الطبيب نظارة واقية ويقوم بوضع واقيات عينية خاصة للمريض للحماية من أشعة الليزر.
  • بعد الانتهاء من التحضيرات يبدأ الطبيب بتطبيق الليزر على الأجفان في نقاط محددة عدة مرات كما ويتم إجراء شقوق دقيقة بواسطة الليزر لإزالة جميع التجمعات الشحمية والزوائد الجلدية بالتالي إصلاح التجاعيد والانتفاخات وشد الجلد.
  • يحدد الطبيب عدد الجلسات التي قد تحتاجينها بعد مشاهدة نتائج الجلسة الأولى ويضع جدولًا زمنيًا بفواصل تصل إلى أسبوعين، وذلك حسب كل حالة.

مرحلة ما بعد العملية

  • يستغرق التعافي الكامل من الجلسة بين 3 و10 أيام. كقاعدة عامة كلما زادت مساحة المنطقة المعالجة ومدى اختراق الليزر لطبقات الجلد كلما زاد الوقت اللازم للتعافي.
  • خلال التعافي من الجلسة قد يصبح لون الجلد أحمرًا ويتقشر بشكل بسيط، لذلك توجد مجموعة من التعليمات التي سيخبرك بها طبيبك يجب عليك اتباعها لتجنب الآثار الجانبية واختلاطات العملية والحصول على أفضل نتيجة:
    ü يمكن تطبيق كيس من الثلج على المنطقة المعالجة، لتخفيف الانزعاج الذي قد يحدث بعد الجلسة.
  • العناية بنظافة المنطقة وترطيبها وتجنب التعرض لأشعة الشمس عبر ارتداء النظارة الواقية.
طريقة شد الأجفان بالليزر
عملية شد الأجفان بالليزر

طرق بديلة لشد الأجفان

توجد العديد من الأساليب الجراحية والغير جراحية لشد الأجفان، من أهمها:

الطرق الجراحية أو ما يعرف برأب الجفن أو شد الأجفان الجراحي:

هي عملية تجرى على أحد الجفنين العلوي أو السفلي أو كليهما تحتاج عادة إلى تخدير عام، يقوم فيها الطبيب بإجراء شقوق بجوار الأجفان لاستئصال الزوائد الجلدية والكتل الدهنية ثم يقوم بإغلاق الجرح عبر خياطة تحت الجلد (تجميلية) لتجنب تشكل ندوب قدر الإمكان.

الطرق غير الجراحية:

  • الحشوات الجلدية: وهي عبارة عن حقن محاليل خاصة في منطقة الأجفان لتملأ الجلد وتخفي التجاعيد، تستغرق عدة دقائق فقط ولا تحتاج لفترة نقاهة، وقد تسبب بعض الآثار الجانبية الخفيفة كاحمرار العين وتهيجها، بالإضافة إلى الحاجة لتلقي حقن إضافية مستقبلًا.
  • حقن البوتوكس: يعمل على تنعيم الخطوط الدقيقة والتجاعيد عبر إرخاء العضلات الموجودة تحتها، نتائجه سريعة نسبيًا مقارنة بالطرق الأخرى، لكنكِ ستحتاجين لإعادة الحقن كل 4-6 أشهر للحفاظ على النتائج، تشمل الآثار الجانبية للبوتوكس الصداع والتنميل.
  • حقن البلازما الغنية بالصفيحات: تعتمد هذه التقنية على أخذ عينة من دمكِ ومعالجتها ثم حقنها في منطقة الأجفان للمساعدة في تجديد أنسجة الجلد، عادة ما تستخدم هذه الطريقة بالمشاركة مع الطرق الأخرى كالحشوات والبوتوكس والعلاج بالليزر.
  • الأمواج فوق الصوتية: تعتمد هذه الطريقة على تحريض تشكيل الكولاجين في الأنسجة عن طريق استخدام طاقة الأمواج فوق الصوتية، تستغرق هذه الطريقة فترة أطول، ويمكن رؤية نتائجها خلال عدة أيام بعد العلاج.

مقارنة بين طرق شد الأجفان الجراحية وغير الجراحية

عملية شد الأجفانالطرق غير الجراحية
نتائج دائمة.نتائج مؤقتة.
فترة نقاهة أطول.لا حاجة لفترة نقاهة.
تخدير موضعي مع تنويم.تخدير موضعي أو بدون تخدير.
تكلفة أكبر.تكلفة أقل.
لا حاجة لتكرار العملية غالبًا.يجب تكرار الإجراء أكثر من مرة.
نتائج ممتازة.نتائج جيدة.

صور قبل عملية شد الأجفان بالليزر وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية شد الأجفان بالليزر وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن شد الأجفان بالليزر

كيف تختارين الطبيب المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في طب العيون أو الجراحة التجميلية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العمليات.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما المواضيع التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك قبل إجراء العملية؟

لا تترددي في سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن عملية شد الأجفان بالليزر، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل عملية شد الأجفان بالليزر آمنة؟
  • هل عملية شد الأجفان بالليزر مؤلمة؟
  • هل نتائج عملية شد الأجفان بالليزر دائمة؟
  • ما هي الفترة اللازمة للتعافي بعد العملية؟
  • ما المخاطر المرتبطة باستخدام الليزر وكيف يمكن التعامل معها؟
  • ما نوع الليزر المناسب لحالتك؟
  • ما هي التحضيرات المطلوبة قبل إجراء العملية؟
  • ما هي المدة التي ستحصلين فيها على النتائج النهائية للعملية؟
  • ما الخيارات المتاحة إن لم تكن النتائج مرضية؟

هل أنت مرشحة جيدة لهذه العملية؟

يمكن لأي سيدة الاستفادة من فوائد العلاج بالليزر عبر التواصل مع طبيبها وحجز موعد لتقييم حالة الزوائد الجلدية واضطرابات الرؤية بسبب ترهل الأجفان وانسدالها، مع وجود بعض الحالات الاستثنائية، منها:

  • الحوامل والنساء المرضعات.
  • المصابون بأمراض تتأثر سلباً بالتعرض لأشعة الليزر كأمراض الدم والأمراض العينية.
  • وجود عدوى جلدية في المنطقة المعالجة.
  • الإصابة ببعض الأورام وأمراض المناعة الذاتية.

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة في أثناء عملية شد الأجفان بالليزر وبعدها؟

لا يحمل الليزر مخاطرًا أو مضاعفات خطيرة ولكن على الرغم من ذلك توجد بعض الآثار الجانبية سيقوم طبيبك بإعلامك بها، نذكر أهمها:

  • احمرار المنطقة الجلدية المعالجة أو تغير لونها.
  • تورم المنطقة المعالجة.
  • جفاف الجلد والعين.
  • ألم.
  • عدوى.
  • نتائج غير مرضية.

إن معظم هذه الآثار سهلة التدبير ويمكن تجنبها والتعافي منها باتباع تعليمات الطبيب.

هل عملية شد الأجفان بالليزر آمنة؟

تعتبر عملية شد الأجفان بالليزر آمنة تماماً، مع وجود بعض الآثار الجانبية نادرة الحدوث، وقد أكدت الدراسات والأبحاث أن استخدام الليزر في شد الأجفان آمن وسليم.

خرافات شائعة عن شد الأجفان بالليزر

توجد العديد من الخرافات والمعلومات الخاطئة عن موضوع شد الأجفان بالليزر، ونذكر فيما يلي أهم هذه الخرافات:

تمكنك عملية شد الأجفان بالليزر من التخلص من جميع تجاعيد الوجه.

لن تؤدي عملية شد الأجفان لتصحيح مشاكل الوجه الأخرى، ولتحقيق ذلك ستحتاجين لإجراء عمليات إضافية أو إجراء جراحة شد الأجفان في سياق عمل جراحي متكامل لتجميل الوجه.

يسبب العلاج بالليزر ضعفًا وترققًا بطبقات الجلد بعد كل جلسة علاجية.

هذا خطأ شائع، أغلب أنواع الليزر المستخدمة في الوقت الحاضر آمنة ولا تسبب أي أذية أو ضرر في طبقات الجلد.

نتائج العلاج بالليزر دائمة.

تختلف نتائج العملية من شخص إلى أخر بالاعتماد على حجم الزوائد ومكانها والاعتناء بالمنطقة المعالجة. قد تستمر النتائج عدة سنوات بعد الانتهاء من كامل الجلسات، ولكنها ليست دائمة.

دراسات علمية عن شد الأجفان بالليزر

  • في أبريل 2018، نشرت مراجعة ألمانية للدكتور روبرت تايسمن بعنوان “شد الأجفان بالاستعانة بالليزر” تحدث فيها عن عمليات شد الأجفان وأهمية التسهيلات والمنافع التي يقدمها الليزر للأطباء في مثل هذه العمليات التجميلية كونه وسيلة آمنة ونادرة الاختلاطات والآثار الجانبية.

(مصدر الدراسة)

  • في مارس 2011، نشرت دراسة لمجموعة من الأطباء والباحثين في مجلة الأكاديمية الأوروبية للأمراض الجلدية والمنتقلة بالجنس بعنوان “شد جلد الأجفان: أفق جديد للتجديد باستخدام ليزر Co2″، كان هدف الدراسة تقييم فعالية الليزر في شد الأجفان والتجاعيد حول العين، وقد أجريت هذه الدراسة على نتائج عمليات ومتابعة 45 شخص خضعوا لعمليات شد الأجفان وكانت النتيجة أن ليزر CO2 يسمح للأطباء بالحصول على نتائج ملحوظة وممتازة بشكل آمن وبأقل أعراض جانبية.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية شد الأجفان بالليزر هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp