إزالة النمش بالليزر - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم علاج النمش بالليزر. 

علاج النمش بالليزر

ستجدين هنا كلَّ ما تودين معرفته عن عملية إزالة النمش بالليزر

دليل عملية إزالة النمش بالليزر (Laser Freckle Removal) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن عملية إزالة النمش بالليزر

ترى بعض السيدات النمش علامة من علامات الجمال، بينما تستاء بعضهن من وجودI، ما يدفعهن للبحث عن طرق فعالة ومناسبة للتخلص منه. أبرز الطرق الآمنة والتي أثبتت فعاليتها هي عملية إزالة النمش بالليزر، تتميز هذه العملية بأمانها ومعدلات الرضا العالية عند النساء اللاتي أجرينها. ما يجعلها خيارًا مناسبًا لكل من ترغب في التخلص من النمش.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Laser Freckle Removal

عدد العمليات

تجرى مئات عمليات إزالة النمش بالليزر في الولايات المتحدة سنويًا.

(American Society of Plastic Surgery)

معدل التكلفة

الإمارات: (250$ – 500$)

السعودية: (200$ – 450$)

تركيا: (150$ – 400$)

بريطانيا: (400$ – 600$)

عالميًا: (350$)

مدة التعافي

1 يوم

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية إزالة النمش بالليزر؟

توجد أسباب عديدة تدفعك إلى التفكير في إجراء عملية إزالة النمش بالليزر، وقد تكون هذه الأسباب طبية أو تجميلية أو أسباب أخرى متنوعة، ومن أبرز هذه الأسباب:

أسباب تجميلية

  • زيادة انتشار النمش بسبب عدم الاعتناء بالبشرة والتعرض المستمر للشمس.
  • وجود النمش إلى جانب مشكلات أخرى في البشرة مثل مسامات الجلد الواسعة.
  • القلق وانخفاض الثقة بالنفس بسبب مظهر النمش في الوجه.

أسباب طبية

  • انتشار النمش بصورة واسعة بسبب عوامل وراثية.
  • ظهور النمش عند المرأة الحامل بسبب التغيرات الهرمونية الحاصلة خلال فترة الحمل.
  • اضطرابات في طبقات البشرة تؤدي إلى توزع الخلايا المنتجة لصباغ الميلانين بصورة غير منتظمة.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية إزالة النمش بالليزر؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن عملية إزالة النمش بالليزر وطرق إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة. قبل العملية يجب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية إزالة النمش بالليزر أن تحققه؟

  • التخلص من النمش الذي يظهر عند الحامل، خاصة في الثلث الأخير من الحمل.
  • توحيد لون البشرة وزيادة نضارتها.
  • تحفيز طبقات البشرة على إنتاج الكولاجين ومن ثم إعادة شبابها.
  • تجديد خلايا البشرة والتخلص من الطبقات التالفة.

ما الذي لا يمكن لعملية إزالة النمش بالليزر أن تحققه؟

  • لا تحقق العملية نتائج فورية من الجلسة الأولى، بل يجب تكرار الجلسات للحصول على النتيجة المطلوبة.
  • يوفر الليزر شدًا للبشرة أيضًا لكنه غير مخصص لهذا النوع من العمليات، أي لن يقدم فائدة مرضية في حالة الترهلات الجلدية الكبيرة.
  • لا يعد الليزر خيارًا مناسبًا لجميع حالات النمش، لذلك قد يقرر الطبيب استبداله بطريقة أخرى.

إيجابيات وسلبيات عملية إزالة النمش بالليزر

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية إزالة النمش بالليزر بالتفصيل.

  • يمثل الليزر إحدى أحدث الممارسات العلاجية حاليًا للتخلص من النمش.
  • عدد الجلسات قليل نسبيًا ولن يتجاوز 6 جلسات كحد أقصى.
  • لا تقتصر فوائد الليزر على إزالة النمش فقط بل يخلصك من مشكلات أخرى مثل المسامات الواسعة ويشد بشرتك ويجدد شبابها.
  • مدة الجلسة الواحدة قصيرة ولا تتجاوز نصف ساعة، ويمكن بعدها العودة إلى أنشطتك الطبيعية.
  • لن تترك الجلسات أي ندبات أو علامات دائمة في الجلد.
  • قد يعود النمش بعد انتهاء الجلسات في حال التعرض المستمر لأشعة الشمس وعدم استخدام الواقيات الشمسية.
  • تسبب أشعة الليزر بعض الآثار الجانبية مثل الاحمرار والحكة وتهيج الجلد، وهي آثار مؤقتة تزول بسرعة.
  • قد ينشط الليزر عدوى فيروسية كامنة مثل فيروس الهربس البسيط الذي يبقى في الجسم بعد الشفاء منه.
  • بعض أنواع الليزر مثل الليزر المقشر يحمل معه آثارًا جانبية أكثر نسبيًا من الليزر غير المقشر.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية إزالة النمش بالليزر عمومًا، أما إن كنت ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن إزالة النمش بالليزر

التحضير للعلاج

تبدأ رحلتك مع إزالة النمش بالليزر عبر سلسلة من الخطوات التي سيخبرك طبيبك عنها في الموعد الأول، إليك أبرزها:

  • وصف مضادات فيروسية في حال وجود إصابة سابقة بفيروس الهربس البسيط.
  • التوقف عن استخدام بعض المستحضرات التجميلية وغير التجميلية قبل الجلسة.
  • طلب تحاليل مخبرية وإجراء فحص سريري لتقييم الصحة العامة.
  • إيقاف التدخين والكحول قبل الجلسة بفترة كافية.
  • تعديل بعض الأدوية التي تأخذيها أو إيقافها أو استبدالها.
  • أخذ صور قبل الجلسة لتقييم النتائج على المدى الطويل.

طرق إزالة النمش بالليزر

يوجد نوعان أساسيان لليزر المستخدم في إزالة النمش، يضم كل منهما أنواعًا فرعية:

الليزر غير المقشر

  • الطريقة المفضلة لإزالة النمش في أغلب الحالات.
  • لا يزيل هذا النوع طبقات البشرة بل يحفز نمو طبقات جديدة تحل محل القديمة.
  • مرحلة الشفاء بعده أسرع وآثاره الجانبية أقل.
  • يتطلب عدد جلسات أكثر.
  • يحفز إنتاج الكولاجين ضمن طبقات البشرة ويزيد حيويتها.
  • أشهر أسماء أجهزة الليزر غير المقشر: جهاز Cooltouch، وجهاز Medlite، وجهاز Fraxel.

الليزر المقشر

  • تزيل أشعة الليزر الطبقات السطحية من الجلد ومعها النمش.
  • طريقة عمله هذه تعني زيادة فترة التعافي بعده مقارنة بالليزر غير المقشر.
  • الآثار الجانبية أكثر شيوعًا بعده ويجب حماية البشرة بصورة أكبر.
  • لا يمثل الخيار الأول لعلاج النمش، إذ يفضل الأطباء استخدام الليزر غير المقشر.
  • تكلفته أكبر من الليزر غير المقشر.
  • من أشهر أنواعه الياغ ليزر، وليزر ثنائي أكسيد الكربون.

طريقة إجراء العملية

يقرر الطبيب عدد الجلسات اللازمة حسب تحسن حالة النمش بعد الجلسة الأولى، إلى جانب عوامل أخرى تؤدي دورًا في ذلك، مثل حالة الجلد ولون البشرة ونوع الليزر المستخدم.

يمكن تلخيص خطوات جلسة إزالة النمش بالليزر التي لا تتجاوز مدتها 30 دقيقة كما يلي:

  • تنظيف منطقة النمش: وتعقيمها بمحاليل طبية لإزالة أي جراثيم أو زيوت على سطح البشرة.
  • التخدير: يطبق الطبيب أحيانًا مخدرًا موضعيًا رغم قلة الحاجة إليه، لكن بعض السيدات تفضلن التخدير لتقليل أي شعور بالألم أو الانزعاج خلال الجلسة.
  • ارتداء نظارات واقية: وذلك في حالات نمش الوجه لحماية العينين من أشعة الليزر.
  • تطبيق الليزر: يمرر الطبيب مقبض الجهاز على المنطقة المعالجة بعد تحديد طول الموجة المناسب (يختلف طول الشعاع في علاج نمش الوجه عن نمش بقية مناطق الجسم مثل الكتفين).
  • تغطية المنطقة المعالجة بعد الجلسة: يقوم الطبيب بهذه الخطوة أحيانًا عبر وضع ضمادات مناسبة لحماية الجلد من أشعة الشمس والعوامل الأخرى وتخفيف الآثار الجانبية التالية.

قد يختار الطبيب إجراء جلسة واحدة مكثفة للتخلص من النمش، أو يضع جدولًا زمنيًا لعدد من الجلسات بفواصل زمنية تصل إلى أسبوعين، وذلك حسب كل حالة.

طريقة إزالة النمش بالليزر
طريقة إزالة النمش بالليزر

مرحلة ما بعد العملية

إن تجنب التعرض للشمس بعد الإجراء يمثل أهم التعليمات التي سيخبرك عنها الطبيب بعد جلسة الليزر، إضافةً إلى ملاحظات أخرى يعرض الدليل أبرزها:

  • يمكنك تطبيق كيس من الثلج على المنطقة المعالجة، لتخفيف التورم والانزعاج اللذان قد يحدثان بعد الجلسة.
  • يجب في اليوم التالي للجلسة تنظيف المنطقة بمحاليل خاصة والحفاظ على ترطيب المنطقة باستخدام الكريمات المرطبة.
  • استخدام الكريمات الواقية من الشمس مع مراعاة أن يكون عامل الوقاية الشمسي SPF أعلى من 30.
  • تفيد مستحضرات العناية بالبشرة وترطبيها في الحفاظ على بشرتك في حالة صحية، لكن لا بد من استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل اختيارها.
  • تستمر الآثار الجانبية مثل الحكة أو الوخز أو جفاف الجلد مدة 48 أو 72 ساعة بعد الجلسة وتزول بعدها.

صور قبل عملية إزالة النمش بالليزر وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية إزالة النمش بالليزر وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة إزالة الشعر بالليزر

هل أنت مرشحة جيدة لهذه العملية؟

يمكن عمومًا لأي سيدة راغبة بالاستفادة من الفوائد العديدة التي يقدمها الليزر التواصل مع طبيبها وحجز موعد استشاري يقيم فيه الطبيب حالة البشرة، ويوجد عدد قليل من الحالات التي تجعل الليزر حلًا غير مناسب للنمش، منها:

  • وجود عدوى جلدية غير معالجة.
  • ترافق وجود النمش مع حب الشباب.
  • تناول بعض الأدوية مثل الإيزوتريتينوئين يؤدي إلى تأجيل العلاج فترة معينة.
  • الإصابة ببعض الأمراض المناعية.
  • الإصابة بالسرطان أو علاجه بالأشعة.

كيف تختارين الطبيب المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العمليات.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما المواضيع التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك قبل إجراء العملية؟

لا تترددي في سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن عملية إزالة النمش بالليزر، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • ما نوع الليزر المناسب لحالتك؟
  • ما المخاطر المرتبطة باستخدام الليزر وكيف يمكن التعامل معها؟
  • هل أحتاج إلى التخدير الموضعي؟
  • هل عملية إزالة النمش بالليزر آمنة؟
  • ما الخيارات المتاحة إن لم تكن النتائج مرضية؟

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة في أثناء عملية إزالة النمش بالليزر وبعدها؟

إن مخاطر الليزر محدودة وبسيطة، فلا يتطلب غالبًا تطبيق التخدير ولا يتضمن أي ندبات أو شقوق جراحية، لكنه يحمل معه بعض الآثار الجانبية التي سيخبرك الطبيب عنها ويعلمك بكيفية تدبيرها إن حدثت:

  • تورم وانزعاج في المنطقة المعالجة.
  • احمرار الجلد.
  • تحريض عدوى فيروسية كامنة لم تخبرِ طبيبك عنها.
  • ظهور تصبغات أو تغيرات لونية في المنطقة المعالجة.
  • حكة.
  • جفاف الجلد.
  • حروق الجلد.

يُذكر أن معظم الآثار السابقة غير شائعة وسهلة التدبير إن حدثت، ما يوضح أمان الليزر وفعاليته العالية.

هل يمكن الوقاية من ظهور النمش بصورة نهائية؟

تمثل الوقاية عنصرًا مهمًا لأننا لا نستطيع التحكم بجيناتنا وطبيعة بشرتنا، وعليه يمكنك الحد من ظهور النمش على بشرتك عبر اتباع روتين بسيط:

  • استخدام واقيات الشمس بانتظام.
  • ارتداء قبعات واسعة الحواف تغطي الوجه بصورة كاملة وتحميه.
  • تجنب الخروج في أوقات الذروة حيث تكون أشعة الشمس في أوجها (بين 10 صباحًا و2 ظهرًا).
  • المشي في مناطق الظلال قدر الإمكان عند الخروج في هذه الأوقات.

هل عملية إزالة النمش بالليزر آمنة؟

نعم، عملية إزالة النمش بالليزر آمنة تمامًا، وذلك حسب العديد من الدراسات والأبحاث السريرية والتقنية التي شملت أجهزة الليزر وتأكدت من فعاليتها، إضافةً إلى قلة الآثار الجانبية التالية للجلسات وسهولة تدبيرها والتعامل معها.

هل يوجد بدائل أخرى لإزالة النمش؟

نعم توجد بدائل أخرى تختلف في فعاليتها حسب كل حالة، إليك أبرزها:

  • مراهم الهدروكينون: يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية، وتطبق مرة أو مرتين في اليوم لمدة أشهر، ويمكن تحسين نتائجها مع الوقاية الجيدة من الشمس.
  • الريتينويدات: تُستعمل أحيانًا بالتشارك مع طرق علاجية أخرى لتحقيق نتائج أفضل، وتطبق مراهمها بطريقة مشابهة لاستخدام الهروكينون بعد استشارة الطبيب.
  • الجراحة البردية: يُستخدم فيها النيتروجين السائل لإزالة بقع النمش، لكن هذه الطريقة لا تلائم جميع الحالات وقد لا تحقق النتائج المطلوبة أحيانًا.
  • أجهزة الضوء المكثف: تستخدم هذه الأجهزة موجات ضوئية مكثفة تخترق الجلد وتصل إلى الأدمة لتعالج النمش وتزيله.
  • التقشير الكيميائي: باستخدام محاليل كيميائية خاصة بطبقها الطبيب لمدة معينة وبتواتر محدد، علمًا أن المحاليل تختلف فيما بينها حسب نوع التقشير الكيميائي (بسيط – متوسط – عميق).

مقارنة بين الليزر والتقشير الكيميائي المتوسط لعلاج النمش:

الليزرالتقشير الكيميائي المتوسط
إما مقشر يزيل طبقات الجلد أو غير مقشر.مقشر يزيل طبقات الجلد.
يزيل النمش اعتمادًا على الأشعة الليزرية.يستخدم محاليل كيميائية مثل حمض الغليوليك.
يستغرق التعافي أسبوعين في الليزر المقشر وأقل لغير المقشر.يستغرق التعافي فترة تصل حتى أسبوعين.
قد يحتاج للتخدير الموضعي.قد يحتاج للتخدير الموضعي.
مدة الجلسة أقصر.مدة الجلسة أطول قليلًا.
نتائج ممتازة.نتائج جيدة جدًا.

خرافات شائعة عن إزالة النمش بالليزر

توجد العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن موضوع إزالة النمش بالليزر، وفيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

علاج النمش بالليزر يؤدي إلى تحولها إلى سرطانات جلدية.

لن تسبب أشعة الليزر أي سرطانات جلدية، فالليزر المستخدم تكون موجته بطول محدد ومدروس لتصل إلى المنطقة المطلوبة وتعالج النمش الموجود حسب توضعه، ولن يسبب أي أضرار سرطانية عند تطبيق العلاج بيد طبيب خبير.

إن تُرك النمش دون علاج فسيتحول إلى سرطان جلدي.

لا يحمل وجود النمش أي أضرار صحية عليك، لذلك يفضل البعض تركها وانتظار اختفائها لوحدها أو الاستمتاع بها كعلامة جمالية.
توجد بعض الحالات التي يكون فيها النمش مؤشرًا على اضطرابات التصبغ والآفات ما قبل السرطانية، لكنها حالات نادرة جدًا، وسيتأكد طبيبك منها عند زيارته عبر فحص النمش ولونه وتناظره وحوافه وغيرها من الصفات الشكلية التي تساعده على تحديد الطريقة العلاجية المناسبة لك.

يمكن التخلص من النمش في المنزل عبر استخدام مواد طبيعية.

تنتشر على الانترنت العديد من الوصفات والمواد الطبيعية منزلية التحضير التي توضع على النمش لإزالته، لكنها تبقى حلولًا غير فعالة ذات نتائج محدودة جدًا، خاصة عند مقارنتها بالليزر، لأن النمش يتشكل من طبقة الأدمة وأشعة الليزر هي القادرة على الوصول إلى هذه الطبقة والتخلص من النمش بصورة فعالة.

دراسات علمية عن إزالة النمش بالليزر

  • في دراسة منشورة في مجلة الجراحة الجلدية (Dermatologic Surgery) في عام 2001، درس الطبيب يانغ من قسم الأمراض الجلدية في مركز أسان الطبي في سيول الكورية وآخرون مجموعة من 197 مريضًا آسيويًا عولجوا بليزر الألكسندريت مع دراسة بيانتهم السريرية وتحليلها، وتوصل الباحثون إلى أنّ الليزر طريقة فعالة وآمنة لإزالة النمش دون ملاحظة أي آثار جانبية خطيرة أو تصبغات جلدية أو ندبات تالية للجلسات، علمًا أن 76% من الحالات لم تتطلب أكثر من جلستين للحصول على النتائج المطلوبة.

(مصدر الدراسة)

  • نشرت مجلة الليزر في العلوم الطبية (Lasers in Medical Science) في عام 2014 دراسة مصرية أجراها مجموعة من الباحثين بقيادة الدكتور بكر الزهراوي حول فائدة الليزر ثنائي أكيد الكربون في علاج النمش، وشملت الدراسة 20 مريضًا أجروا جلسة واحدة فقط مع مراقبتهم خلال الشهر التالي للجلسة، وأكدت نتائجهم أن هذا النوع من الليزر فعال وآمن لعلاج النمش، ويوفر بديلًا عمليًا لأنواع الليزر الأخرى ذات التكلفة الأعلى.

(مصدر الدراسة)

  • نشرت مجلة الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (Journal of the American Academy of Dermatology) في مايو 2006 دراسة قارنت بين فعالية الليزر وأجهزة الضوء المكثف لعلاج النمش. أجرى الدراسة مجموعة من الباحثين بقيادة الدكتور وانغ من قسم الأمراض الجلدية في مشفى كاردينال تين في تايوان، وشملت الدراسة 15 حالة نمش و17 حالة تصبغات أخرى في الوجه. أظهرت النتائج أن الليزر أكثر فعالية في علاج النمش من أجهزة الضوء المكثف الذي أظهر نتائج أفضلف يعلاج تصبغات أخرى.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية إزالة النمش بالليزر هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp