شد الجلد بالليزر - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم شد الجلد بدون جراحة.

شد الجلد بالليزر

ستجدون هنا كلَّ ما تودون معرفته عن عملية شد الجلد بالليزر

دليل شد الجلد بالليزر (laser skin tightening) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن عملية شد الجلد بالليزر

تقدم عملية شد الجلد خيارًا ممتازًا للسيدات اللواتي يرغبن في الحصول على جسم متناسق وجلد مشدود، ويرغبن بالتخلص من الترهلات الناتجة عن التقدم بالعمر. تساعد العملية على تعزيز ثقتك بنفسك وتمنحك مظهرًا أكثر شبابًا وحيوية. لم تعد هذه العملية مقتصرة على السيدات فقط، فقد زاد إقبال الرجال عليها في السنوات الأخيرة.

يمكن إجراء عملية شد الجلد بطرق متنوعة، ويبدو أن شد الجلد بالليزر من أكثر هذه الطرق شيوعًا حاليًا بفضل نتائجها الممتازة وتأثيراتها الجانبية القليلة.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Laser Skin Tightening

عدد العمليات

أجريت 335,290 عملية شد جلد في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2018 من بينها عمليات شد الجلد بالليزر.

(American Society of Plastic Surgeons)

معدل التكلفة

الإمارات: (2000$ – 5000$)

السعودية: (1900$ – 4500$)

تركيا: (1500$ – 3000$)

بريطانيا: (3000$ – 6000$)

عالميًا: (2000$)

مدة التعافي

3 – 5 أيام

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء شد الجلد بالليزر؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تفكر في إجراء عملية شد الجلد بالليزر، قد تكون هذه الأسباب تجميلية أو طبية أو أسباب متنوعة أخرى.

الأسباب التجميلية:

  • التخلص من الترهلات الناجمة عن شيخوخة الجلد.
  • الحصول على بشرة أكثر حيوية وشباب ومعدة مسطحة ومشدودة.
  • التخلص من ترهلات الرقبة والفك.
  • مكافحة علامات الشيخوخة والتقدم بالسن.
  • زيادة الرضا عن شكل جسمك ووجهك وتعزيز ثقتك بنفسك وبجمالك.

الأسباب الطبية:

  • معالجة الندبات والتشوهات التي تسببها الحروق.
  • التخلص من الترهلات الناتجة عن جروح أو إصابات قديمة أو عمليات جراحية سابقة.

ما الذي يمكنك توقعه من شد الجلد بالليزر؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن عملية شد الجلد بالليزر وطرق إجراءها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل الإجراء والنتائج المتوقعة. قبل العملية عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية شد الجلد بالليزر أن تحققه؟

  • تحفّز عملية شد الجلد بالليزر إنتاج الكولاجين والإيلاستين في الجلد.
  • تمنح بشرتك مظهرًا أكثر شباب وحيويّة.
  • تخلّصك من الترهلات الناجمة عن شيخوخة الجلد.
  • تعزز العملية من ثقتك بنفسك وبجمالك وتناسق جسمك أو وجهك، وتجعلك تبدين أصغر من عمرك الحقيقي بسنوات.

ما الذي لا يمكن لعملية شد الجلد بالليزر أن تحققه؟

  • لا يمكن لعملية شد الجلد بالليزر أن تخلّصك من الترهلات العميقة التي تتطلب جراحة.
  • لا يمكن إجراء شد الجلد بالليزر للسيّدات الحوامل.
  • لا يمكن لعملية شد الجلد بالليزر أن تمنحك نتائج دائمة.
  • عليك استشارة طبيبك قبل الخضوع لشد الجلد بالليزر إذا كنت تعانين من حب الشباب.
  • لا يمكن لعملية شد الجلد بالليزر أن توقف علامات التقدم بالسن، لكنها تساعدك في التخلص من ترهلات البطن.

إيجابيات وسلبيات شد الجلد بالليزر

بعد معرفة كل الحقائق السابقة عن شد الجلد بالليزر ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات شد الجلد بالليزر بالتفصيل.

أهم الإيجابيات والفوائد التي ستحصلين عليها من شد الجلد بالليزر:

  • إجراء بسيط بدرجة قليلة من التداخل الجراحي والآثار الجانبية.
  • لا يتطلب شد الجلد بالليزر وقت نقاهة، وبإمكانك العودة إلى حياتك اليومية مباشرةً بعد العلاج.
  • مدة الجلسة قصيرة، عادةً لا تتجاوز أكثر من ساعة. ويمكنك ملاحظة النتائج الأولية مباشرةً بعد الجلسة الأولى.

لجميع الإجراءات التجميلية اختلاطات وسلبيات، إليك ما يجب معرفته عن سلبيات شد الجلد بالليزر:

  • لا يمكن لشد الجلد بالليزر أن يعالج الترهلات العميقة التي تتطلب جراحة.
  • قد يستغرق الحصول على النتائج النهاية ثلاث إلى ست جلسات.
  • تتراجع النتائج بعد فترة من العلاج.
  • لا يمكن إجراء شد الجلد بالليزر للنساء الحوامل.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب شد الجلد بالليزر بشكل عام، أما إن كنت ترغب في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبكِ.

تفاصيل عن شد الجلد بالليزر

ما الخيار المناسب لحالتك؟

يمكن إجراء عملية شد الجلد بالليزر وفق طرق متنوعة، وسيختار طبيبك الطريقة الأفضل اعتمادًا على عدد من العوامل:

  • كمية الترهلات في الجلد.
  • نوع بشرتك.
  • شكل جسمك وبنيته التشريحية.
  • رأي طبيب التجميل وتوصياته.
  • تفضيلاتك الشخصية.
  • النتائج المتوقعة.

التحضير للعملية

يعمل الطبيب لتحضيرك للعملية بالشكل الأمثل وفق الخطوات التالية:

  • إجراء فحوصات مخبرية وتقييم طبي شامل.
  • تغيير أدويتك أو تعديل جرعتها أو إيقاف بعضها كالأسبرين والمميعات.
  • إيقاف التدخين قبل فترة كافية من العمل الجراحي.
  • أخذ صور متعددة للمنطقة المعالجة قبل العملية للمقارنة ومتابعة النتائج على المدى الطويل.

طريقة إجراء عملية شد الجلد بالليزر

  • تجرى العملية بدون تخدير أو تحت التخدير الموضعي، حسب نوع الليزر وتفضيلاتك الشخصية.
  • يحدد الطبيب المنطقة المراد معالجتها بدقة وينظفها بعمق.
  • يطلب منك الطبيب ارتداء نظارات، لتحمي عينيك من أشعة الليزر.
  • يمرر الطبيب مقبض الجهاز على المنطقة المعالجة بعد تحديد طول الموجة المناسب.
  • تحفّز أشعة الليزر إنتاج الكولاجين في البشرة، ما يعطيها مظهر مشدود وأكثر شباب.
  • تختلف مدة الجلسة بحسب مساحة المنطقة المعالجة، إذ تستغرق وسطيًا من 30 إلى 90 دقيقة.
  • بإمكانك العودة إلى المنزل بعد فترة قصيرة من الإجراء، مع مراعاة عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس.
طريقة شد الجلد بالليزر
طريقة شد الجلد بالليزر

مقارنة بين شد الجلد الجراحي و شد الجلد بالليزر

شد الجلد الجراحيشد الجلد بالليزر
يجرى تحت التخدير العام.يجرى تحت تخدير موضعي.
خيار مناسب للتخلص من الترهلات العميقة.خيار مناسب للتخلص من الترهلات المتوسطة إلى الخفيفة.
درجة تداخل جراحي ومعدل آثار جانبية أقل.درجة تدخل جراحي ومعدل آثار جانبية أقل.
فترة تعافي أطول.فترة تعافي أقصر.
تكلفة أكبر.تكلفة أقل.
نتائج ممتازة.نتائج جيّدة.

طرق أخرى لشد الجلد

هناك ثلاثة أنواع شائعة لعملية شد الجلد:

  • بالأمواج فوق الصوتية.
  • بالترددات الراديوية.
  • بالليزر بالترددات الراديوية ونبضات الضوء المكثف.

عملية شد الجلد بالأمواج فوق الصوتية:

  • خيار مناسب لمناطق الوجه والدقن والرقبة والصدر.
  • يعالج الترهلات الخفيفة بالجلد.
  • تستغرق الجلسة الواحدة من 30 إلى 90 دقيقة.
  • قد يجده البعض مؤلمًا بعض الشيء.
  • يجرى غالبًا تحت تخدير موضعي.
  • يوصي الطبيب بتناول مضادات الالتهاب قبل العلاج.
  • قد تحتاجين إلى فترة نقاهة قصيرة بعده.

عملية شد الجلد بالترددات الراديوية:

  • تطلق الترددات الراديوية طاقة حرارية تحت الجلد.
  • ليس ليزر حقيقي بل ترردات كهرومغناطيسية.
  • آمن لجميع أنواع البشرة.
  • يسبب القليل من الانزعاج أثناء الجلسة من دون ألم حقيقي.

عملية شد الجلد بالترددات الراديوية مع الضوء النبضي المكثف:

  • يجمع بين نوعين من العلاجات.
  • يتغلغل ويصل إلى مناطق الجلد العميقة.
  • يمكن أن يسبب تصبغ لذوي البشرة الداكنة.
  • لا يسبب إزعاج أو ألم أثناء الجلسة.
  • تظهر النتائج بشكل تدريجي.

مقارنة بين أنواع عملية شد الجلد

عملية شد الجلد بالأمواج فوق الصوتيةعملية شد الجلد بالترددات الراديويةعملية شد الجلد بالترددات الراديوية ونبضات الضوء الكثيف
قد يسبب ألم خفيف لدى البعض.يسبب إزعاج خفيف أثناء الجلسة.لا يسبب ألم أو إزعاج أثناء الجلسة.
آمن لجميع أنواع البشرة.آمن لجميع أنواع البشرة.قد يسبب تصبغ لذوي البشرة الداكنة.
يعالج ترهلات الجلد الخفيفة بالأمواج فوق الصوتية.تطلق الترددات الراديوية
طاقة حرارية تحت الجلد.
يتغلغل ويصل إلى مناطق الجلد العميقة.

صور قبل عملية شد الليزر بالجلد وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية شد الجلد بالليزر وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن شد الجلد بالليزر

فيما يلي مجموعة من الأسئلة الشائعة عن عملية شد الجلد بالليزر:

هل أنت مرشح جيد لهذه العملية؟

يجب أن تتوافر لديك عدة شروط قبل اتخاذ القرار النهائي:

  • قادر على التأقلم جيّدًا مع نتيجة العلاج.
  • في حالة صحية جيّدة، ولا تعاني من أي أمراض تؤثر على عملية الشفاء.
  • لديك معلومات تفصيلية كافية عن نتائج العملية.
  • جلدك سليم، ولا تعاني من حب الشباب.

كيف تختار الطبيب المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو طبيب جلدية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على تدبير الاختلاطات المحتملة والتعامل مع أي طارئ أثناء العملية وبعدها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العمليات.
  • تشعر بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما هي الأسئلة التي يجب أن تناقشها مع الطبيب قبل إجراء عملية شد الجلد بالليزر؟

قبل إجراء شد الجلد بالليزر لا تتردد في سؤال طبيبك عن كل ما يخطر ببالك عن عملية شد الجلد بالليزر، ومن أهم المواضيع والأسئلة التي يجب أن تناقشها مع طبيبك:

  • هل شد الجلد بالليزر هو الإجراء المناسب لي؟
  • ما النتيجة المتوقعة بعد العملية؟
  • متى أحصل على النتيجة النهائية من العملية؟
  • ما نوع الليزر المناسب لحالتك؟
  • كم تستغرق فترة التعافي؟ وهل ستحتاج مراقبة طبية خلالها؟
  • هل عملية شد الجلد بالليزر آمنة؟
  • ما هي الأخطار والاختلاطات التي قد تحدث خلال العملية أو بعدها؟ وكيف يمكن التعامل معها؟
  • ما الخيارات المحتملة إذا لم تعجبك النتائج النهائية للعملية؟

بالإضافة لهذه المجموعة من الأسئلة، من المهم أيضًا أن يطلعك طبيبك على صور سابقة قبل وبعد عملية شد الجلد بالليزر، ليكون لديك فكرة كافية عن النتائج المتوقعة.

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة أثناء عملية شد الجلد بالليزر وبعدها؟

سيطلعك الطبيب على جميع المخاطر والاختلاطات التي قد تحدث خلال عملية شد الجلد بالليزر أو بعدها، وسيشرح لك بالتفصيل كيفية تدبير هذه الاختلاطات في حال حدوثها. ومن أهم الاختلاطات المحتملة:

  • تورّم.
  • احمرار.
  • ألم
  • تندب غير مناسب.
  • فقدان الحس أو تنميل في المنطقة المعالجة.
  • تغيرات في لون البشرة.
  • نتائج غير كافية.

هل عملية شد الجلد بالليزر آمنة؟

تحمل عملية شد الجلد بالليزر مخاطر مثل جميع العمليات الأخرى، لكن اختلاطاتها نادرة ولا سيّما كونها لا تتطلب درجة كبيرة من التداخل الجراحي، وتجرى بدون تخدير في أغلب الحالات.

كم تستغرق الجلسة الواحدة؟

تستغرق الجلسة الواحدة من 30 إلى 90 دقيقة على حسب مساحة المنطقة المعالجة.

ما هي أكثر مناطق الجسم التي يجرى فيها هذا النوع من العمليات؟

يجرى شد الجلد بالليزر للمناطق التالية بشكل شائع:

  • الرقبة.
  • الوجه.
  • المعدة.
  • الفك.

كما يمكنك إجراء العملية لأي منطقة في جسمك إذا كنت تعاني من ترهل متوسط إلى خفيف فيها.

متى تظهر نتائج العملية؟

يمكن ملاحظة النتائج بعد أول جلسة، ولكن قد يستغرق الحصول على النتائج النهائية ثلاث إلى ست جلسات على حسب نوع بشرتك والمشاكل التي تعاني منها.

كم تستغرق فترة التعافي؟ ومتى أستطيع العودة إلى حياتي اليومية؟

لن تحتاج إلى وقت تعافٍ بعد الخضوع لشد الجلد بالليزر، وبإمكانك العودة إلى حياتك اليومية مباشرةً بعد الإجراء.

متى تتراجع نتائج شد الجلد بالليزر؟

تستمر نتائج العملية لنحو ثلاث سنوات ولا سيّما عند الاهتمام ببشرتك وحمايتها من أشعة الشمس عن طريق وضع واقي شمسي عالي الحماية.

ما هو الوقت المثالي لإجراء عملية شد الجلد بالليزر؟

تحقق العملية نتائج مثالية للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و65 عام، ولكن هذا لا يمنعك من الخضوع لشد الجلد بالليزر بغض النظر عن عمرك.

خرافات شائعة عن شد الجلد بالليزر

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن عملية شد الجلد بالليزر، فيما يلي توضيح لهذه الخرافات مع الرد العلمي لها:

لا يمكن إجراء شد الجلد بالليزر لذوي البشرة الداكنة.

قد يؤثر لون بشرتك على تفاصيل العملية ونتائجها، ولكن تعطي أجهزة الليزر الحديثة نتائج جيدة وآمنة لجميع أنواع وألوان البشرة.

تؤثر أشعة الليزر على خلايا الجلد السطحية فقط.

تختلف قدرة الليزر على اختراق خلايا الجلد السطحية بحسب نوعه وطول الموجة المستخدم، يتغلغل الليزر المستخدم في شد الجلد لطبقات عميقة ويحفّز إنتاج الكولاجين والإيلاستين.

شد الجلد بالليزر يسبب حدوث سرطان جلد.

لا يسبب الليزر أية سرطانات أو ضرر بالجلد، إذ يختار الطبيب طول موجة ليزر محددة بشكل مدروس، لتؤثر على خلايا الجلد من دون أن تسبب أية أضرار حقيقية أو سرطانات.

عملية شد الجلد بالليزر مؤلمة.

تجرى عملية شد الجلد بالليزر تحت التخدير الموضعي ولن تشعري بأي ألم حقيقي أثناء الإجراء أو بعده وإنما انزعاج بسيط.

تستمر نتائج شد الجلد بالليزر مدى الحياة.

تتراجع نتائج شد الجلد بالليزر مع مرور الوقت، ولكن يمكنك المحافظة على النتائج إلى أطول وقت ممكن عن طريق الاهتمام ببشرتك وحمايتها من أشعة الشمس.

شد الجلد بالليزر من العمليات الجراحية.

لا يتطلب شد الجلد بالليزر أية شقوق جراحية، في الحقيقة تعتبر الدرجة البسيطة من التداخل الجراحي أحد أهم ميزات شد الجلد بالليزر.

دراسات علمية عن شد الجلد بالليزر

  • نشرت مجلة الجراحة الجلدية في عام 2013 دراسة عن فعالية وأمان استخدام الترددات الراديوية ونبضات الضوء المكثف والأشعة تحت الحمراء في جلسات شد الجلد، أجرى الدراسة مجموعة من الباحثين بقيادة جيونغ كيم، ونشرت على موقع المركز الأمريكي للتكنولوجيا والعلوم. تضمنت الدراسة 11 مريض خضعوا لهذا العلاج وأظهرت النتائج فعالية وأمان هذه الطريقة ولاسيّما كونها تقلل عدد الجلسات اللازم للوصول إلى النتائج النهائية.

(مصدر الدراسة)

  • نشرت مجلة Clinics in Dermatology عام 2019 دراسة عن فعالية أشعة الليزر في تجديد شباب البشرة، أجرت الدراسة الباحثة نيكوليت هوريلد. أظهرت النتائج فعالية أشعة الليزر في رفع درجة حرارة الجلد وتحفيزه لإنتاج الكولاجين والإيلاستين ممّا يمنح مظهر أكثر حيوية وشباب.

(مصدر الدراسة)

  • نشرت مجلة Missouri Medicine عام 2011 دراسة عن عمليات تجديد وشد الجلد بالليزر، أجرى الدراسة الباحثتين ستيسي سايتو وساديا رازا. أظهرت النتائج وجود عدة أنواع وتقنيات حديثة لشد الجلد بالليزر التي تهدف إلى لتقليل الآثار الجانبية وتعزيز الفعالية.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية شد الجلد بالليزر هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp