الميزوثيرابي - دليل شامل

يُعرف هذا الإجراء أيضًا باسم حلُّ الدهون بالحقن.

الميزوثيرابي

ستجدين هنا كل ما تودين معرفته عن الميزوثيرابي.

دليل الميزوثيرابي (Mesotherapy) مكتوب بواسطة أطباء وتمت مراجعته من قبل متخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن الميزوثيرابي

الميزوثيرابي من العلاجات التجميلية الحديثة، المبدأ الأساسي لهذه الطريقة يعتمد على حقن مواد متنوعة (فيتامينات وهرمونات وأدوية) لحل الدهون وإزالة التجاعيد والترهلات والحصول على بشرة أكثر نضارة وشبابًا. يتميز هذا الإجراء بأمانه وفعاليته ونتائجه الممتازة بالإضافة لتكلفته المعقولة.
لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Mesotherapy, micro-injections.

عدد العمليات

أجريت 121,920 جلسة حقن ميزوثيرابي في الولايات المتحدة في عام 2018

(Plastic Surgery Statistics)

معدل التكلفة

تكلفة الجلسة الواحدة:

الإمارات: (400$)

السعودية: (300$)

تركيا: (200$)

بريطانيا: (450$)

عالميًا: (300$)

مدة التعافي

1 يوم

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء الميزوثيرابي؟

توجد أسباب عديدة تدفعك إلى التفكير في إجراء الميزوثيرابي، وقد تكون هذه الأسباب طبية أو تجميلية أو أسباب أخرى متنوعة، ومن أبرزها:

  • إذا كنت ترغبين بالتخلص من الدهون المتراكمة في البطن أو الفخذين وغيرها من مناطق الجسم.
  • علاج فعال للسيلوليت.
  • التخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة في الوجه واليد.
  • الحصول على مظهر أكثر شبابًا ونضارة.
  • التخلص من التصبغات الجلدية أو تفتيح لونها أو الحصول على لون أكثر تناسقًا وجاذبية.
  • علاج بعض أنواع الثعلبة التي تسبب تساقط الشعر.

ما الذي يمكنك توقعه من الميزوثيرابي؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن الميزوثيرابي والمواد المستخدمة فيه، واستشارة طبيبك حول تفاصيل الإجراء والنتائج المتوقعة منه. قبل العملية يجب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن للميزوثيرابي أن يحققه؟

  • تحفيز تحلل الدهون في مناطق تراكمها مثل الذقن والبطن وإنقاص السيلوليت.
  • إعادة تحديد شكل بعض مناطق الجسم عبر التخلص من الأنسجة الدهنية فيها.
  • تخفيف الألم الناجم عن حالات طبية متنوعة.
  • تحفيز نمو الشعر بعد تساقطه لأسباب مختلفة على رأسها مرض الثعلبة.
  • تحسين مظهر البشرة وملمسها والتخلص من البقع والتصبغات.

ما الذي لا يمكن للميزوثيرابي أن يحققه؟

  • لن يساعد الميزوثيرابي على التخلص من كميات الدهون الكبيرة، فهو ليس أداةً لإنقاص الوزن.
  • قد تكون نتائجه محدودة عند استخدامه لعلاج السيلوليت.
  • لن يقدم الميزوثيرابي نتائج فورية، بل ستحتاجين إلى عدد من الجلسات (تصل إلى 15 جلسة أحيانًا).
  • قد تتأخر فترة نمو الشعر من جديد بعد حقن الميزوثيرابي حتى ستة أشهر.

إيجابيات وسلبيات الميزوثيرابي

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات الميزوثيرابي بالتفصيل.

  • إجراء مرن متعدد الاستخدامات، إذ يمكن تطبيق حقن الميزوثيرابي في مناطق البطن والفخذين والعنق والذراعين والظهر وغيرها.
  • يمكن الاستفادة من الميزوثيرابي في حالات متنوعة، مثل الدهون المتراكمة، أو تساقط الشعر، أو العديد من الاضطرابات الجلدية الأخرى.
  • إجراء بسيط نسبيًا، فلا شقوق جراحية ولا ندب مرافقة لها.
  • فترة التعافي بعد العملية قصيرة جدًا.
  • يمكن إجراء الميزوثيرابي في عيادة الطبيب ولا داعي للدخول إلى غرفة العمليات أو تطبيق التخدير العام.
  • رغم استخدام الميزوثيرابي منذ عشرات السنوات في أوروبا، إلا أنه ما يزال غير حاصل على موافقة الإدارة الأمريكية للغذاء والدواء بسبب نقص الأبحاث المتعلقة بفعاليته.
  • قد تتأثر نتائج العملية في الحمل أو بعد الولادة أو عند اكتساب الوزن، ما يعني الحاجة إلى إجراءات إضافية مستقبلَا.
  • يصف بعض الأطباء نتائج الميزوثيرابي بأنها «غير متوقعة أحيانًا» بسبب اختلاف استجابة الجسم للمواد المحقونة.
  • تكرار الجلسات على المدى البعيد يزيد الكلفة الإجمالية، علمًا أن جلسة الحقن الواحدة غير مكلفة نسبيًا.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب الميزوثيرابي بشكل عام، أما إن كنت ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن الميزوثيرابي

التحضير للعملية

إن الميزوثيرابي إجراء بسيط نسبيًا ولا يتطلب العديد من خطوات التجهيز، ومن أهمها:

  • تقييم مشكلتك وطبيعة جسمك ومن ثم اختيار المواد المحقونة المناسبة لحالتك.
  • إجراء فحوصات مخبرية وفحص سريري شامل.
  • التوقف عن التدخين والكحول قبل فترة كافية من الإجراء.
  • إيقاف تناول بعض الأدوية مثل مميعات الدم قبل الإجراء، أو تعديل جرعات أدوية أخرى أو استبدالها.
  • التحري عن وجود أي أمراض مزمنة أو حالات تحسس تجاه الأدوية.
  • السؤال عن إجراء أي عمليات جراحية أو تجميلية سابقة.
  • التقاط صور للمنطقة المعالجة لتقييم النتائج على المدى الطويل.

مكونات حقنات الميزوثيرابي

تختلف المواد المستخدمة في صناعة حقن الميزوثيرابي حسب عوامل عدة، أبرزها الشركة المصنعة واحتياجاتك الشخصية، لكن عمومًا يمكن هنا ذكر أشهر مكونات هذه الحقن:

  • فسفاتيديل كولين (phosphatidylcholine): يؤخذ من خلاصة فول الصويا، ويُستخدم لتحطيم الدهون الموجودة في الدم والتي قد تؤثر في صحة القلب والأوعية.
  • ديوكسي كولات (deoxycholate): يؤخذ من العصارة الصفراوية ويحطم الخلايا الدهنية أيضًا.
  • أدوية متنوعة: مثل موسعات الأوعية التي تحسن تدفق الدم إلى المنطقة المحقونة، ومضادات الالتهاب لتقليل أي تورم حاصل، والمينوكسيديل لعلاج تساقط الشعر.
  • مواد مغذية: مثل الأحماض الأمينية أو الفيتامينات أو مواد نباتية المصدر.
  • إنزيمات: مثل الهيالورونيداز الذي يحفز تحلل حمض الهيالورونيك، والكولاجيناز الذي يحفز تشكل الكولاجين.
  • هرمونات: مثل الكالسيتونين والتيروكسين.

طريقة إجراء الميزوثيرابي

يمكن تلخيص الإجراء عبر مجموعة من الخطوات:

  • تنظيف وتعقيم المنطقة المحقونة.
  • تحديد النقاط التي سيحقن فيها الطبيب.
  • التخدير: يمكن أحيانًا استخدام الأدوية المخدرة موضعيًا إن دعت الحاجة أو لمنع حدوث أي ألم.
  • حقن المواد المستخدمة: عبر إبرة رفيعة وقصيرة يدخلها الطبيب في النقاط التي حددها مسافةً 1-10 ميلي مترات تحت الجلد، حيث تستقر في الطبقة المتوسطة من الجلد.
  • تكرار الإجراء: يختلف عدد الحقن المطلوبة حسب كل حالة، لكن تحتاج معظم السيدات إلى 1-15 جلسة تجرى كل 10 أيام وسطيًا.
حقن الميزوثيرابي
طريقة حقن الميزوثيرابي

التوصيات بعد العملية

  • حقن الميزوثيرابي بسيط ولا يتطلب فترة تعافٍ بعده، أي يمكن العودة إلى الأنشطة الطبيعية فوريًا.
  • يُنصح بتدليك المنطقة المحقونة بالمستحضرات الحاوية على الفيتامين ك أو خلاصات نباتية لتخفيف التورم الذي قد يظهر بعد الحقن.
  • يجب تجنب الأنشطة البدنية المجهدة خلال أول يومين بعد الحقن.
  • تجنب تناول مضادات الالتهاب خلال أول يومين، فالتورم الحاصل هو استجابة طبيعية في الجسم وضرورية لعمل الميزوثيرابي.

مقارنة بين شفط الدهون والميزوثيرابي

الميزوثيرابيشفط الدهون
إجراء غير جراحي.عملية جراحية.
لا حاجة للتخدير.تخدير عام أو موضعي.
لا يترك ندبات.قد يترك ندبات دائمة أحيانًا.
فترة التعافي يوم واحد.فترة التعافي أسبوعان.
تكلفة أقل.تكلفة أكبر.
نتائج جيدة.نتائج ممتازة.

صور قبل إجراء الميزوثيرابي وبعده

هذه مجموعة من الصور قبل الميزوثيرابي وبعده، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن الميزوثيرابي

هل أنت مرشحة جيدة لهذه العملية؟

يمكن القول إن أي سيدة تعاني وجود تكتلات دهنية لا تزول بالتمارين الرياضية أو الحميات الغذائية ولا ترغب بالحلول الجراحية قادرة على الاستفادة من الميزوثيرابي وفوائده المختلفة في حل مشكلات السيلوليت وتساقط الشعر وغيرها.
قد ينصحك الطبيب بتجنب الميزوثيرابي أو تأجيل حصولك عليه في حالات معينة، منها:

  • عدم القدرة على الحفاظ على وزن مستقر لفترة طويلة.
  • في حالات الحمل والإرضاع.
  • عند تناول مضادات التخثر أو بعض الأدوية القلبية.
  • وجود أمراض مزمنة مثل السكري أو القصور الكلوي، خاصة الحالات غير المضبوطة بشكل جيد.

كيف تختارين الطبيب المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية أو الجراحة العامة.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من الإجراءات.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العمليات.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.

متى تظهر نتائج الميزوثيرابي النهائية؟ وكم جلسة سأحتاج؟

ستبدئين بملاحظة التغيرات الإيجابية بعد الجلسات الثلاث الأولى تقريبًا، لكن النتائج لن تظهر إلى بعد انتهاء عمليات استقلاب الدهون في الجسم، أي بعد 8-15 أسبوع من بداية الجلسات.

يُذكر أن عدد الجلسات يختلف اختلافًا كبيرًا حسب طبيعة الجسم ونوع المشكلة المعالجة لديك، ما يفسر تفاوت عدد الجلسات الكلي نسبيًا (من جلسة واحدة حتى 15 جلسة).

ما المواضيع التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك قبل إجراء العملية؟

لا تترددي في سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن الميزوثيرابي، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل أنت مرشحة جيدة لهذا النوع من الإجراءات التجميلية؟
  • ما خصائص المواد المستخدمة في حقن الميزوثيرابي؟
  • ما فترة الانتظار قبل ظهور النتائج؟
  • ما الخطوات التي يجب اتباعها قبل الإجراء؟
  • هل يوجد حاجة لاستخدام التخدير؟
  • متى يمكن العودة إلى العمل؟
  • ما الخيارات المتاحة أمامي إن لم تعجبني النتائج؟
  • ما التكلفة الإجمالية للميزوثيرابي؟

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة في أثناء إجراء حقن الميزوثيرابي وبعده؟

سيطلعك طبيبك على جميع المخاطر والاختلاطات المحتملة، وسيشرح لك كيفية تدبير هذه الاختلاطات في حال حدوثها، ومنها:

  • احمرار منطقة الحقن أو الشعور بقساوة فيها.
  • إحساس حارق أو واخز بعد الحقن مباشرةً.
  • التورم والكدمات.
  • طفح جلدي أو عدوى.
  • تندب مكان الحقن.
  • ظهور بقع داكنة مكان الحقن.

علمًا أن الآثار الجانبية السابقة نادرة جدًا واحتمال ظهورها ضئيل، خاصة عند إجراء الحقن بيد طبيب خبير.

هل عملية الميزوثيرابي آمنة؟

نعم، فجميع المواد المستخدمة في حقن الميزوثيرابي حاصلة على موافقة الهيئات العالمية والمختلفة وجرى تجربتها جميعها للتأكد من أمانها، إضافةً إلى قلة الآثار الجانبية وبساطتها وعدم تضمنها أي شقوق جراحية ما قلل المخاطر بدوره إلى حده الأدنى.
لكن يجب التنويه هنا بنقص الدراسات المتعلقة بفعالية الميزوثيرابي ووجود آراء سلبية حول نجاعته في حل بعض المشكلات، خاصةً أن هذا الإجراء لم يحصل بعد على ترخيص إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

خرافات شائعة عن الميزوثيرابي

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن موضوع الميزوثيرابي، وفيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

يستخدم الميزوثيرابي في أعمار محددة فقط.

شاعت هذه الخرافة بسبب اقتران الميزوثيرابي بعلاج تجاعيد الوجه التي تظهر مع التقدم بالعمر، ومن ثم حصر استخدامه بالعمر الذي تظهر فيه التجاعيد، لكن استخدامات الميزوثيرابي متنوعة وتشمل فئات عمرية مختلفة ومشكلات تظهر في كافة الأعمار.

نتائج الميزوثيرابي مشابهة لنتائج حقن البلازما.

رغم التشابه من ناحية الإجراء (فكلاهما إجراء تجميلي بسيط يتم عبر الحقن)، لكنهما مختلفان كثيرًا في العديد من الجوانب، مثل طبيعة المواد المحقونة، والاستخدامات والتكلفة وعدد الجلسات والنتائج المتوقعة وغيرها الكثير.

نتائج الميزوثيرابي دائمة.

اتباع نظام حياة صحي والحفاظ على وزن مستقر عاملان يسهمان في استمرار النتائج فترة طويلة، لكنها ليست دائمة، خاصة مع تقلبات الوزن والحمل والإرضاع التي تغير جميعها حالة التوازن الداخلي في الجسم، دون نسيان اختلاف النتائج أحيانًا من شخص لآخر.
عمومًا قد تضطرين إلى إعادة الحقن بعد 18 شهرًا من الإجراء الأول.

دراسات علمية عن الميزوثيرابي

  • في دراسة منشورة ضمن مجلة الأمراض الجلدية المصرية (Egyptian Dermatology Online Journal) في عام 2010، قارن الباحثان المصريان محمد عزام وحلا مرسي بين حقن الميزوثيرابي الحاوية على المينوكسيديل وبخاخات المينوكسيديل في علاج الثعلبة ذكرية الشكل عند الإناث، وذلك عبر فحص 60 مريضة تلقى نصفهن العلاج بالبخاخات مقابل حصول 30 على حقن الميزوثيرابي. أظهرت نتائج الدراسة أن حقن الميزوثيرابي أكثر فعالية في علاج الثعلبة من البخاخات التي حققت نتائج مقبولة.

(مصدر الدراسة)

  • في مراجعة طبية منشورة في مجلة أبحاث الألم (Journal of Pain Research) في عام 2019، درس مجموعة من الباحثين من جامعات إيطالية مختلفة بقيادة الدكتور باولوتشي تأثير الميزوثيرابي لتدبير الألم العضلي الهيكلي في فترة إعادة التأهيل، وشملت مراجعتهم 7 مقالات علمية حول إصابات مختلفة في العمود الفقري وألم الظهر والتهاب مفصل الركبة. توصل الباحثون إلى أن الميزوثيرابي علاج جيد التحمل قد أظهر نتائج جيدة لتدبير الألم المزمن والحاد في الجهاز العضلي الهيكلي.

(مصدر الدراسة)

  • أجريت دراسة سريرية على يد مجموعة من الباحثين بقيادة جيوفاني سالتي من المركز الجراحي في فلورنسا الإيطالية، جرى استخدام حقن فسفاتيديل كولين أو ديوكسي كولات الصوديوم لدى 37 امرأة لقياس فعالية الحقن في علاج الدهون المتراكمة موضعيًا، نُشرت التجربة في مجلة الجراحة الجلدية (Dermatology Surgey) عام 2008، وأظهرت النتائج أن هذه الحقن قللت من الدهون الموضعية بنسبة 91.9%، مع قلة الآثار الجانبية التالية وبسطاتها.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل الميزوثيرابي نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp