تقشير الجلد - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم تنضير البشرة.

تقشير الجلد

ستجدين هنا كل ما تودين معرفته عن عملية تقشير الجلد.

دليل عملية تقشير الجلد (Microdermabrasion) مكتوب بواسطة أطباء وتمت مراجعته من قبل متخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن تقشير الجلد

تقشير الجلد عملية تجميلية غير جراحية، يتم فيها إزالة الطبقة العلوية للجلد، ما يمنحك بشرة أكثر نضارة وشبابًا، ويحسن لون البشرة وملمسها. تهدف هذه العملية لمكافحة علامات التقدم بالسن، وعلاج تأثيرات أشعة الشمس على الجلد. تقشير الجلد إجراء غير مؤلم، وقد أبدت معظم السيدات اللواتي أجرينها رضاهن عن النتائج الجمالية التي حصلن عليها مع معدل منخفض لحدوث الاختلاطات والتأثيرات الجانبية.
لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Microdermabrasion and microderm.

عدد العمليات

أجريت 709,413 جلسة تقشير جلد في الولايات المتحدة في عام 2018.

(American Society of Plastic Surgeons)

معدل التكلفة

الإمارات: (100$ – 400$)

السعودية: (90$ – 350$)

تركيا: (50$ – 250$)

بريطانيا: (100$ – 500$)

عالميًا: (130$)

مدة التعافي

1 – 2 يوم

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء تقشير الجلد؟

تتنوع الأسباب التي قد تدفعكِ للتفكير في إجراء عملية تقشير الجلد، ومن أهمها:

  • زيادة التناسق في لون البشرة.
  • إزالة الندبات الناتجة عن العمليات الجراحية والرضوض.
  • مكافحة علامات التقدم بالسن.
  • تخفيف تأثيرات حب الشباب والندبات الناتجة عنه.
  • التخلص من الكلف.
  • تخفيف تأثيرات التعرض المزمن لأشعة الشمس.
  • التخلص من المسام الجلدية المتضخمة والرؤوس السوداء.
  • إزالة التجاعيد الدقيقة والخطوط الناعمة في بشرتك.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية تقشير الجلد؟

يجب عليك الحصول على معلومات كافية حول عملية تقشير الجلد والمواد المستخدمة فيها وطرق إجرائها، والتحدث مع طبيبك حول كل التفاصيل ومناقشته حول التوقعات والنتائج المرجوة للعملية، وقبل إجراء تقشير الجلد يجب أن تعرفي الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية تقشير الجلد أن تحققه؟

  • تمنحك بشرة أكثر شبابًا ونضارة.
  • تعزيز ثقتك بنفسك وبجمالك.
  • زيادة تناسق لون البشرة، وإزالة بقع فرط التصبغ.
  • تخفيف تأثيرات أشعة الشمس ومكافحة علامات التقدم بالعمر.
  • علاج حالات حب الشباب الخفيفة والمتوسطة والندبات التالية عنها.

ما الذي لا يمكن لعملية تقشير الجلد أن تحققه؟

  • لا توقف العملية شيخوخة الجلد الطبيعية لكنها تكافح تأثيراتها.
  • لا يمكن الوصول للنتائج المثالية عبر جلسة واحدة فقط، وستحتاجين لإجراء أكثر من جلسة.
  • لا تمنحك عملية تقشير الجلد نتائجًا فورية، بل تظهر النتائج بعد فترة معينة.
  • لا تزيل العملية التجاعيد والترهلات الجلدية الكبيرة.

إيجابيات وسلبيات تقشير الجلد

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية تقشير الجلد بالتفصيل.

إليكِ بعض الإيجابيات والفوائد التي ستحصلين عليها بعد عملية تقشير الجلد:

  • هذه العملية فعالة ويمكن تطبيقها على كافة أنواع الجلد.
  • لا تحتاجين للتخدير.
  • ليس هناك ألم بعد العملية.
  • معدل التأثيرات الجانبية بعد العملية منخفض جداً.
  • تكاليفها منخفضة مقارنة مع العمليات التجميلية الأخرى.
  • لا تتطلب فترة نقاهة بعد العملية وتستطيعن العودة لأنشطتك اليومية مباشرة بعدها.

لا يوجد إجراء تجميلي ليس له سلبيات أو اختلاطات محتملة، وإليكِ أبرز سلبيات عملية تقشير الجلد:

  • لا يمكنك الحصول على النتائج بشكل مباشر.
  • تحتاجين لإجراء عدة جلسات للحصول على النتائج التي ترغبين فيها.
  • تزيد العملية من حساسية بشرتك لأشعة الشمس.
  • لا تفيد العملية في علاج بعض الحالات الجلدية مثل حب الشباب الشديد أو التهاب الجلد.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية تقشير الجلد بشكل عام، أما إن كنتِ ترغبين بالتركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن العملية

التحضير للعملية

يشرف طبيب الجلدية أو طبيب الجراحة التجميلية على تحضيرك لعملية تقشير الجلد من خلال الخطوات التالية:

  • إجراء فحص سريري شامل مع تحاليل مخبرية قبل العملية.
  • تعديل أدويتك أو تغيير جرعاتها أو إيقاف بعضها كالأسبرين أو المميعات.
  • التأكيد على إيقاف التدخين قبل فترة كافية يحددها لك الطبيب المختص.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس لمدة أسبوع قبل العملية.
  • تجنب إزالة الشعر بالشمع واستخدام كريمات التسمير لمدة أسبوع قبل العملية.
  • التأكيد على ضرورة إزالة المكياج وتنظيف بشرتك بشكل جيد قبل العملية.
  • أخذ صور قبل العملية للمتابعة وتقييم النتائج على المدى الطويل.

طريقة إجراء العملية

يتم إجراء تقشير الجلد في العيادة عادةً، ويستغرق عدة جلسات، مدة كل جلسة حوالي ساعة واحدة ويتم إجراؤها من قبل طبيب الجلدية أو الجراحة التجميلية أو اختصاصي العناية بالبشرة، وليس من الضروري أن تجرى العملية تحت التخدير ولأنها لا تسبب الألم عادة، وهنالك عدة طرق لإجراء تقشير الجلد تختلف حسب الجهاز المستخدم:

  • تقشير الجلد الماسي.
  • تقشير الجلد الكريستالي.
  • تقشير الجلد المائي.

تقشير الجلد الماسي

تم تصميم هذا الجهاز لتقشير الخلايا الميتة في بشرتك بلطف وإزالتها على الفور، ويتأثر عمق التقشير بالضغط المطبق من الجهاز إضافة إلى المدة التي يبقى فيها الجهاز على تماس مع سطح الجلد، يمكن استخدام هذه الطريقة على مناطق الوجه الأكثر حساسية كالمناطق المحيطة بالعينين.

تقشير الجلد الكريستالي

في هذه الطريقة يتم استخدام جهاز يدوي ذو رأس كريستالي يعتمد على بلورات دقيقة لفرك الطبقات الخارجية من الجلد وتقشيرها، وتمامًا كما في جهاز القبضة الماسية يتم إزالة خلايا الجلد الميتة على الفور، وتشمل أنواع البلورات المختلفة التي يمكن استخدامها في هذه الطريقة بلورات أكسيد الألومنيوم وبلورات بيكربونات الصوديوم.

تقشير الجلد المائي

هذه الطريقة هي الأحدث لتقشير الجلد، وتعتمد على الجمع بين التسريب الجلدي لبعض المواد مع التقشير الخالي من الكريستال، حيث يعمل ذلك على تحفيز إنتاج الكولاجين وتزيد من تدفق الدم إلى بشرتك، ما يزيل خلايا الجلد الميتة، ويحقق النتائج المطلوبة.

جهاز تقشير الجلد
جهاز تقشير الجلد الماسي

وفيما يلي مقارنة بين الطرق الثلاثة

تقشير الجلد الكريستاليتقشير الجلد الماسيتقشير الجلد المائي
نتائج جيدة.نتائج ممتازة.نتائج جيدة.
لا يمكن استخدامها في المناطق الحساسة.يمكن استخدامها فيالمناطق الحساسة كالمنطقة حول العين.لا يمكن استخدامها في المناطق الحساسة.
تكلفة مرتفعة.تكلفة متوسطة.تكلفة منخفضة.
تستمر النتائج لفترة متوسطة.تستمر النتائج لفترة طويلة.تستمر النتائج لفترة قصيرة.

أهم التوصيات بعد إجراء تقشير الجلد

  • شرب كمية كافية من الماء واتباع نظام غذائي غني بالألياف، لأنه يساعد على تسريع شفائك.
  • اتباع تعليمات طبيبك بدقة، وتناول الأدوية التي وصفها في الأوقات المناسبة.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، واستخدام واقيات شمسية مناسبة.
  • العناية ببشرتك وفق توصيات طبيبك وتعليماته.
  • إبلاغ طبيبك عن أي اختلاطات أو تأثيرات مهمة تحدث بعد العملية.

صور قبل عملية تقشير الجلد وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية تقشير الجلد وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن تقشير الجلد

فيما يلي مجموعة من الأسئلة الشائعة التي تراود أغلب السيدات عند التفكير في إجراء عملية تقشير الجلد:

هل أنت مرشحة جيدة لإجراء تقشير الجلد؟

إن عملية تقشير الجلد هي عملية تجميلية بسيطة مناسبة لمعظم السيدات، ولكن ينبغي عليك التأكد من الأمور التالية قبل البدء بجلسات تقشير الجلد:

  • أن تكون بشرتك سليمة وخالية من الالتهابات الجلدية.
  • أن تحصلي على قدر كافي من المعلومات عن تقشير الجلد.
  • أن تناقشي تطلعاتك والنتائج التي ترغبين في الحصول عليها مع طبيبك أو مع خبير التجميل.

كيف تختارين الطبيب المناسب لإجراء عملية تقشير الجلد؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب اختصاصي في الأمراض الجلدية أو الجراحة التجميلية.
  • لديه خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • أن يكون قادرًا على تدبير الاختلاطات المحتملة والتعامل مع أي طارئ.
  • أن يعمل في مركز أو مشفى مجهز لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • تشعرين بالثقة والارتياح عند التعامل معه.

ما هي الأسئلة التي يجب أن تسأليها لطبيبك قبل إجراء تقشير الجلد؟

لا تترددي في سؤال طبيبك عن أي سؤال يخطر في بالك عن عملية تقشير الجلد، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • ما هي طرق إجراء تقشير الجلد، وما هي الطريقة المناسبة لك؟
  • ما هي التحضيرات المطلوبة قبل إجراء عملية تقشير الجلد؟
  • ما الأدوية التي يجب إيقافها قبل عملية تقشير الجلد؟
  • ما الفترة اللازمة للتعافي بعد عملية تقشير الجلد؟
  • هل ستترك العملية ندبات أو علامات دائمة على جسمك؟
  • هل يمكن مشاركة هذه العملية مع عمليات تجميلية أخرى للحصول على نتيجة أفضل؟
  • هل ستحتاجين لمتابعة طبية بعد العملية؟
  • متى ستحصلين على النتائج النهائية للعملية؟
  • كم تستمر نتائج العملية؟
  • ما الخيارات المتاحة أمامك في حال عدم رضاك عن نتائج العملية؟

هل عملية تقشير الجلد آمنة؟

تقشير الجلد إجراء غير جراحي، وقد أكدت دراسات عديدة آمان عملية تقشير الجلد وقلة اختلاطاتها وتأثيراتها الجانبية، وينبغي عليك أن تسألي طبيبك عن كل ما يتعلق بأمان هذه العملية وسلامتها.

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة أثناء وبعد تقشير الجلد ؟

من النادر أن تحدث مضاعفات مهمة بعد عملية تقشير الجلد، ومن التأثيرات الجانبية المحتملة:

  • احمرار وتورم الجلد.
  • ألم خفيف.
  • عدوى.
  • ردود فعل تحسسية.
  • قد يصبح الجلد جافًا مع تشكل بعض القشور في الأيام القليلة التالية للعملية.
  • تشكل كدمات جلدية تستمر لعدة أيام.
  • نتائج غير مرضية والحاجة لإجراء جلسات إضافية.

(معظم هذه التأثيرات تتراجع خلال الأيام القليلة التالية لعملية تقشير الجلد)

هل تجرى عملية تقشير الجلد باستخدام التخدير العام أو الموضعي؟

إن عملية تقشير الجلد هي عملية آمنة وغير مسببة للألم وعادة ما تجرى دون الحاجة للتخدير العام أو الموضعي.

متى تظهر نتائج تقشير الجلد؟

لا تظهر نتائج عملية تقشير الجلد بعد الجلسة الأولى مباشرة، ولكن خلال الأيام القليلة التالية من الممكن أن تلاحظي أن بشرتك أصبحت أكثرة نضارة وشبابًا، إلا أن الحصول على النتائج الأفضل يتطلب إجراء جلسات متكررة. ومعظم السيدات تحتاج لجلستي تقشير جلد عند بداية العلاج ثم جلسة واحدة كل شهر للحفاظ على النتائج الجمالية التي حصلن عليها.

ما الأنشطة التي ينبغي تجنبها بعد عملية تقشير الجلد؟

يجب عليك تجنب بعض الأنشطة بعد العملية ومنها:

  • ممارسة التمارين الرياضية المجهدة خلال أول 48 ساعة من تقشير الجلد.
  • التعرض المباشر لأشعة الشمس دون استخدام الكريمات الواقية.
  • وضع المكياج وكريمات التسمير خلال الأيام القليلة التالية للتقشير.

خرافات شائعة عن تقشير الجلد

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن موضوع تقشير الجلد، وفيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

عملية تقشير الجلد مؤلمة.

لا تسبب عملية تقشير الجلد أي ألم يذكر لمعظم السيدات، وقد ذكرت معظم السيدات اللواتي أجرين جلسات تقشير الجلد أنهن شعرن كما لو أن جلدهن يخضع للتدليك اللطيف فقط.

عملية تقشير الجلد غير آمنة.

إن عملية تقشير الجلد هي عملية آمنة وقد أكدت دراسات عديدة أمانها وقلة اختلاطاتها وتأثيراتها الجانبية، ومعظم السيدات اللواتي أجرين جلسات تقشير الجلد أبدين رضاهن عن النتائج التي حصلن عليها.

لا تناسب عملية تقشير الجلد أصحاب البشرة الغامقة.

عملية تقشير الجلد مناسبة لكل أنواع وألوان الجلد، ولم تظهر أي دراسات علمية اختلافًا بالنتائج التي حصلت عليها السيدات ذوات البشرة الغامقة عن السيدات ذوات البشرة الفاتحة.

تستغرق جلسات تقشير الجلد وقتًا طويلًا.

تستغرق كل جلسة من جلسات تقشير الجلد نصف ساعة وسطيًا، وهذا يعني أنها مناسبة لكِ في حال كنت لا تملكين الكثير من الوقت للاهتمام بجمالك وبشرتك.

دراسات علمية عن تقشير الجلد

  • أظهرت دراسة أجريت في جامعة نيو أورليانز الأمريكية في عام 2001 أن تقشير الجلد فعال لعلاج حب الشباب والندبات الناتجة عنه، مع معدل رضا مرتفع عن النتائج التي حصل عليها الأشخاص المشاركين في الدراسة.

(مصدر الدراسة)

  • أجريت دراسة في جامعة كاليفورنيا في عام 2001 لتقييم نتائج عملية تقشير الجلد أظهرت أن معظم الأشخاص حصلوا على مظهر جلد أكثر نضارة وشبابًا وتخلصوا من البقع الناجمة عن التقدم بالعمر وبقع فرط التصبغ، مع تحسن معظم حالات حب الشباب.

(مصدر الدراسة)

  • أظهرت دراسة أجريت في عام 1995 في مشافي تايوان أن تقنية تقشير الجلد باستخدام بلورات أوكسيد الألمنيوم هي تقنية فعالة وتعطي نتائج جيدة وهي بديلة جيد لعمليات تسحيج الجلد التقليدية.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية تقشير الجلد نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp