شد الوجه بدون جراحة - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم إزالة تجاعيد الوجه بدون جراحة.

شد الوجه بدون جراحة

ستجدين هنا كل ما تودين معرفته عن عملية شد الوجه بدون جراحة.

دليل عملية شد الوجه بدون جراحة (non-surgical face lift) مكتوب بواسطة أطباء وتمت مراجعته من قبل متخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن شد الوجه بدون جراحة

عملية شد الوجه واحدة من بين أشيع خمس تهدف عملية شد الوجه للتخلص من التجاعيد والترهلات وعلامات التقدم بالسن والتعرض المزمن لأشعة الشمس. يمكن إجراء هذه العملية بطرق جراحية وغير جراحية، وتتميز طرق شد الوجه بدون جراحة بقلة اختلاطاتها وتأثيراتها الجانبية، مع نتائج ممتازة وتكلفة مقبولة، يمكن إجراء شد الوجه بدون جراحة عن طريق الليزر أو الأمواج فوق الصوتية أو حقن الحشوات والمواد المالئة أو طرق أخرى متنوعة.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

non-surgical face lift

عدد العمليات

أجريت 448,485 عملية شد وجه في العالم في عام 2019.

(statista.com)

معدل التكلفة

الإمارات: (7500$ – 9500$)

السعودية: (5000$ – 9000$)

تركيا: (3000$ – 8000$)

بريطانيا: (6500$ – 10000$)

عالميًا: (7672$)

مدة التعافي

1 – 2 يوم

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء شد الوجه بدون جراحة؟

يفقد جلد الوجه حيويته ومرونته نتيجة التغيرات الطبيعية المصاحبة للتقدم في السن وهو ما يدفع الكثير من السيدات إلى التفكير بإجراء عمليات تجميلية لتصحيح المشكلة واستعادة مظهر الشباب، وتفضل الكثيرات منهن الوسائل غير الجراحية. هذه بعض الأسباب التي قد تدفعك إلى إجراء شد الوجه بدون جراحة:

  • الحصول على مظهر أكثر شبابًا وحيوية دون تكبد عناء الجراحة ومخاطرها.
  • التخلص من آثار العمر المزعجة بوسائل مريحة نسبيًا.
  • تحقيق النتائج الجمالية المرغوبة عند النساء غير المؤهلات للجراحة.
  • تحسين نتائج جراحة شد الوجه، والمحافظة على نتائجها لأطول فترة ممكنة.

ما الذي يمكنك توقعه من شد الوجه بدون جراحة؟

ننصحك باستشارة الطبيب لمعرفة التفاصيل الخاصة بحالتك، ومناقشة النتائج المرجوة والمتوقعة. قبل العملية عليك أن تعرفي الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية شد الوجه دون جراحة أن تحققه؟

  • شد البشرة وتحسين ملمسها ومرونتها.
  • تخفيف مظهر الخطوط الرفيعة والتجاعيد والترهلات في الوجه.
  • استعادة امتلاء الوجه، بشكل خاص في منطقة الخدين، ما يمنحك مظهرًا أكثر شبابًا.
  • العودة السريعة إلى ممارسة الأنشطة الحياتية.
  • الراحة النفسية والثقة بالنفس والرضا عن الذات.

ما الذي لا يمكن لعملية شد الوجه دون جراحة أن تحققه؟

  • لا تمثل هذه العمليات علاجًا طويل الأمد لمظاهر شيخوخة البشرة.
  • لا يكفي إجراء واحد للوصول إلى النتيجة المرغوبة في كثير من الأحيان وقد تحتاجين إلى دمج أكثر من نوع من هذه الإجراءات.
  • لا تظهر النتائج على الفور بل تتطور تدريجيًا خلال أشهر.
  • ليست حلًا مثاليًا للترهلات الشديدة في الوجه والرقبة.
  • لا تخلو هذه الإجراءات من بعض الألم والانزعاج، وقد تصاحبها تأثيرات جانبية.

إيجابيات وسلبيات شد الوجه بدون جراحة

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية شد الوجه بدون جراحة بالتفصيل.

  • تتم هذه الإجراءات في عيادة الطبيب عادةً خلال وقت قصير.
  • لا حاجة للتخدير العام.
  • الألم المصاحب لهذه العمليات بسيط للغاية.
  • يمكنك العودة إلى الحياة الطبيعية سريعًا.
  • آمنة إلى حد كبير ومضاعفاتها محدودة ونادرة.
  • أقل تكلفة مقارنة بالعمليات الجراحية.
  • النتائج جيدة لكنها محدودة.
  • لا تحسن مظهر العضلات المتهدلة أو الجلد المترهل كثيرًا.
  • يجب أحيانًا مشاركة أكثر من إجراء واحد للوصول إلى نتيجة مرضية.
  • عليك متابعة توصيات الطبيب وإجراء جلسات المتابعة اللاحقة لإدامة النتيجة قدر الإمكان.
  • الجلسات العلاجية المتكررة وجلسات المتابعة تحمل السيدة أعباءً مادية إضافية.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية شد الوجه بدون جراحة بشكل عام، أما إن كنت ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن عملية شد الوجه بدون جراحة

تتنوع الطرق المستخدمة في شد الوجه دون جراحة، ولكل منها ميزاتٌ وعيوب. ستختارين مع طبيبك نمط المعالجة الذي يلبي رغبتك ويلائم حالتك. وسينصحك الطبيب بالإجراءات الأمثل اعتمادًا على مظهر الوجه الحالي وطبيعة الجلد والحالة الصحية بالإضافة إلى تفضيلاتك.

التحضير للعملية

يجب القيام ببعض الإجراءات التحضيرية قبل العملية، وتشمل هذه الإجراءات:

  • فحص سريري عام وتحاليل خاصة تحت إشراف الطبيب.
  • إبلاغ الطبيب عن أية أمراض موجودة، أو أدوية تتناولينها، أو أية إجراءات شبيهة سابقة.
  • الاستحمام وتنظيف الوجه وتجنب وضع أية مساحيق.

طرق شد الوجه بدون جراحة

يمكن استخدام إحدى الطرق التالية في شد الوجه دون جراحة:

  • الترددات الراديوية (RF)
  • الموجات فوق الصوتية
  • شد الوجه بالليزر
  • الوخز بالإبر
  • البوتوكس
  • حقن المواد المالئة
  • حقن الدهون
  • تقشير الجلد
  • شد الوجه بالخيوط

الترددات الراديوية

تستخدم هذه التقنية أمواجًا خاصة تسخن الجلد وتحفز إنتاج الكولاجين. وتظهر النتائج خلال عدة أشهر بعد إجراء جلسات متكررة. وهي مفيدة بشكل خاص في شد الجلد وتخفيف مظهر الخطوط الرفيعة وترهل الجلد البسيط.
تعد هذه المعالجة آمنة لمختلف أنواع الجلد. وتُجرى في العيادة أو المركز الطبي. يمكنك متابعة نشاطاتك اليومية بعد الجلسة على الفور. ومن الأفضل مشاركة هذه المعالجة مع تقنية الوخز بالإبر (ميكرونيدلنغ) لتحسين النتائج.

الموجات فوق الصوتية

هذه التقنية ملائمة في بداية ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن، وتظهر فعالية مقبولة في شد الوجه عند بعض السيدات. تستغرق الجلسة 30-90 دقيقة، ويجب تكرار الجلسة عدة مرات قبل الوصول إلى نتائج مُرضية. يشعر البعض بالانزعاج خلال العملية، لكنها لن تعطلك عن أداء المهام اليومية والعمل.
يطبق الطبيب تخديرًا بسيطًا أو تبريدًا للمنطقة قبل الجلسة وقد يعطيك أدوية مهدئة أو مسكنة.

شد الوجه بالليزر

يُستخدم نمط خاص من أجهزة الليزر بهدف تسخين البشرة، ما يؤدي إلى شد ألياف الكولاجين وإعطاء الوجه مظهرًا مشدودًا، بالإضافة إلى تحفيز تشكل الكولاجين والإيلاستين في الجلد.
من أهم ميزات شد الوجه بالليزر:

  • عملية بسيطة ولن تعطلك عن العمل والمهمات اليومية.
  • تستغرق الجلسة 30-90 دقيقة، ولا تتطلب التخدير.
  • آمنة عند معظم الأشخاص والاختلاطات نادرة.
  • تجرى حصرًا بيد طبيب الأمراض الجلدية أو خبير متخصص يعمل تحت إشراف طبي.
  • تظهر الفعالية عادة بعد جلسة واحدة وتتطور تدريجيًا خلال الجلسات اللاحقة.
  • النتائج طويلة الأمد نسبيًا.
شد الوجه بالليزر
شد الوجه بالليزر

الوخز بالإبر

تستخدم تقنية الوخز بالإبر المعروفة باسم «ميكرونيدلينغ» بهدف تحريض تكوين الكولاجين في الجلد. يستخدم الطبيب أداة خاصة مزودة بإبر صغيرة تحدث ثقوبًا في الجلد، وتشفى الثقوب خلال أيام معطية البشرة مظهرًا أكثر نضارة وحيوية. تساعد هذه التقنية على تخفيف الخطوط الرفيعة وشد الجلد وتحسين قوامة وملمسه، والتخلص من بعض العيوب الأخرى كالمسام الواسعة والندبات البسيطة.
أهم النقاط التي عليك أن تضعيها في الحسبان:

  • هذه العملية جارحة قليلًا، إلا أنها لن تعطلك عن العمل والمهام اليومية.
  • تعد العملية آمنة عند معظم الناس، ولكن لا يمكن إجراؤها عند وجود بعض الحالات الطبية.
  • يستخدم الطبيب التخدير الموضعي لتخفيف الألم خلال العملية، ولكنك على الأرجح ستشعرين بانزعاج طفيف.
  • يبقى الاحمرار والتحسس عدة أيام بعد العملية.
  • تظهر النتائج تدريجيًا ولا بدّ من تكرار الجلسات للوصول إلى النتيجة المرغوبة (أربع على الأقل بفاصل شهر بين كل جلستين).
  • توجد أدوات مخصصة للاستخدام المنزلي (ديرمارولر)، لكن نتائجها أقل فعالية بكثير.

حقن البوتوكس

يعمل حقن البوتوكس على منع عمل التنبيهات العصبية التي تسبب تقلص العضلات في الوجه، ما يؤدي لإرخائها وتخفيف مظهر التجاعيد الناتجة عن الانقباض المتكرر لهذه العضلات وإزالة التجاعيد الناعمة في الوجه والرقبة. تظهر النتائج بعد فترة قصيرة من إجراء العملية، وبإمكانك العودة إلى حياتك اليومية بعد العملية مباشرة. أهم النقاط التي تخص شد الوجه بالبوتوكس:

  • يمكن إجراء حقن البوتوكس في عيادة الطبيب.
  • إجراء بسيط وغير مؤلم يجرى خلال دقائق.
  • نتائج حقن البوتوكس مؤقتة وعليكِ إعادة الحقن كل فترة.
  • لا يمكن لحقن البوتوكس أن يوقف علامات التقدم بالسن، وإنما يخفف العلامات الموجودة.
  • يمكن أن تظهر تأثيرات جانبية تتراوح من التحسس إلى حدوث شلل عضلي ومظهر غير طبيعي للوجه.
  • يجعل البوتوكس الوجه أقل قدرة على إظهار التعابير، ويمكن تفادي الاختلاطات الشديدة من خلال اختيار طبيب متخصص بحقن البوتوكس.
  • يستخدم حقن البوتوكس لمعالجة تجاعيد الوجه الخفيفة إلى المتوسطة خاصة حول العينين والفم.

حقن الفيلر

يساعد حقن المواد المالئة (الفيلر) على التخلص من علامات التقدم في السن، يحقن الطبيب موادًا خاصة تحت الجلد لتملأ الخطوط والتجاعيد وتزيد امتلاء الوجه وتعيد تحديد معالمه وتخفف الترهل. يعد الفيلر إجراءً فعالًا وتستمر نتائجه فترة طويلة نسبيًا. تختلف المواد المستخدمة في هذه العملية ولكل منها ميزات خاصة تجعلها تحقق أهدافًا معينة وفقًا للحالة. من أهم المواد المستخدمة جوفيديرم (Juvederm) المصنوعة من الهيالورونيك أسيد وتفيد في إخفاء الخطوط والتجاعيد المتوسطة والشديدة، ريستالين (Restylane) المصنوعة أيضًا من الهيالورونيك أسيد وتفيد في ملء الوجه إضافة إلى إخفاء التجاعيد المتوسطة، وتستخدم عادة بالمشاركة مع البوتوكس. تفيد مادة بيرلين (Perlane) المشتقة من الهيالورونيك أسيد في إخفاء التجاعيد العميقة إضافة إلى ملء الوجه والشفاه.من المواد الأخرى المستخدمة راديس (Radiesse) وأرتيفيل (Artefill) وسكلبترا (Sculptra).
من خصائص هذه العملية:

  • إجراء غير جراحي سريع وبسيط.
  • آثاره الجانبية نادرة وفترة التعافي بسيطة أو معدومة.
  • النتائج فورية بعد الحقن.
  • يمكن مشاركته مع إجراءات أخرى لتحسين النتائج.
  • النتائج مؤقتة ويجب تكرارها بعد عدة أشهر.

حقن الدهون

تساعد هذه الطريقة على التخلص من تجاعيد الوجه وتكبير الخدين أو الشفتين ما يمنح الوجه مظهرًا شابًا وجذابًا. تؤخذ الدهون عادة من البطن أو الفخذين وتحقن في الوجه بعد معالجتها. وتستمر النتائج فترة أطول من المواد المالئة. يمكن أن تحتاجي إلى تكرار هذا الإجراء بعد فترة. ولأن الدهون مأخوذة من الجسم نفسه يندر حدوث مظاهر تحسسية مقارنة بمواد أخرى. ولكن يمكن أن يمتص الجسم بعضًا من الدهون المنقولة، ويتفادى الطبيب هذه المشكلة بحقن كمية زائدة قليلًا من الدهون.

تقشير الجلد

التقشير الكيميائي

يستخدم التقشير الكيميائي لتخفيف التجاعيد والخطوط الناعمة، خاصةً حول الفم والعينين، ويمنح البشرة مظهرًا أكثر نعومة ونضارة. تظهر النتائج الأولية بعد الجلسة الأولى لكنك ستحتاجين إلى أكثر من جلسة قبل ظهور الفرق. لا تؤثر عملية تقشير الجلد الكيميائي على التجاعيد الكبيرة أو الندبات العميقة. تكلفة هذا الإجراء منخفضة مقارنة بالإجراءات التجميلية الأخرى. تصبح البشرة عادة أكثر حساسية لأشعة الشمس بعد التقشير. أهم النقاط حول هذه العملية:

  • يساعد التقشير الكيميائي على إضفاء نضارة وصفاء للوجه.
  • يفيد في تخفيف التصبغات والكلف وآثار الحروق الشمسية.
  • يخفف مظهر الندبات البسيطة.
  • يحفز نمو الكولاجين والإيلاستين وبالتالي يساعد على شد البشرة.
  • يجعل ملمس البشرة أكثر نعومة.

تتعافى البشرة خلال أسبوع بعد الجلسة ويجب البقاء في المنزل وتجنب التعرض للشمس خلال هذه المدة، واستخدام الكريمات المرطبة لمساعدة البشرة المحمرة والمتحسسة على التعافي.

التقشير بالليزر

يعد التقشير بالليزر طريقة فعالة لعكس علامات التقدم في السن. يؤثر الليزر على التجاعيد الناعمة حول الفم والعينين، ويمكن أن يخفف التصبغات وآثار الحروق الشمسية ويوحد لون البشرة ويخفف الندبات الخفيفة والمتوسطة. يحفز الليزر نمو ألياف الكولاجين وهو ما يمنح البشرة مظهرًا مشدودًا وحيويًا. لكنه لا يؤثر على التجاعيد الكبيرة. أهم ميزات التقشير بالليزر:

  • عملية آمنة وبسيطة.
  • تأثيراتها الجانبية قليلة جدًا.
  • لا تترك ندبات أو علامات دائمة.
  • تسبب احمرار الجلد وتهيجه لفترة مؤقتة.
  • لا تكفي جلسة واحدة ويجب تكرار الجلسات.
  • لا يمكن إجراؤها عند وجود بعض الحالات الطبية.
  • قد تسبب تصبغ الجلد خاصة عند ذوي البشرة الداكنة.

تختلف أنواع الليزر المستخدمة وتكون نتائج استخدام الليزر المقشر (خاصة ليزر CO2) أكثر فعالية عمومًا، ستشعرين بانزعاج بسيط خلال الجلسة ويستخدم الطبيب مخدرًا موضعيًا قبل الجلسة لتفادي الألم.

شد الوجه بالخيوط

تساعد الخيوط على التخلص من ترهل الوجه والتجاعيد وتشد الحاجبين وتفيد في تحديد معالم الوجه دون إزالة الجلد.
تستغرق العملية أقل من ساعة يتم فيها تحديد نقاط محددة على الوجه يُدخل عبرها الطبيب بعد حقن مخدر موضعي الخيوط باستخدام إبر طويلة ويشدها بدرجة كافية. ثم يخرج الإبرة تاركًا الخيوط تحت الجلد. تختلف أنواع الخيوط المستخدمة ويؤدي كل نوع غرضًا محددًا. ويمكنك العودة إلى حياتك الطبيعية بعد العملية بفترة بسيطة.
تعمل الخيوط على شد الوجه من خلال آليتين: الشد المباشر الذي تظهر نتائجه على الفور، والشد من خلال تحفيز تشكل الكولاجين الذي تظهر نتائجه تدريجيًا على مدى أشهر.
هذه العملية مرنة من ناحية عدد الخيوط المستخدمة وأماكن وضعها للوصول إلى الغرض المطلوب.

شد الوجه بالخيوط
شد الوجه بالخيوط

مقارنة بين أهم طرق شد الجلد بدون جراحة

شد الوجه بالليزرشد الوجه بالأمواج فوق الصوتيةشد الوجه بالخيوط
مدة الجلسة 60 – 90 دقيقة.مدة الجلسة 60 – 90 دقيقة.مدة الجلسة أقل من ساعة.
تظهر النتائج خلال 3 – 4 شهر.تظهر النتائج خلال 2 – 3 شهر.تظهر النتائج فورًا.
عدة جلسات.عدة جلسات.جلسة واحدة.
نتائج ممتازة.نتائج جيدة.نتائج جيدة.
تكلفة أكبر.تكلفة متوسطة.تكلفة أقل.

صور قبل شد الوجه بدون جراحة وبعده

هذه مجموعة من الصور قبل شد الوجه بدون جراحة وبعده، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن شد الوجه بدون جراحة

هل يمكن أن تحل عملية شد الوجه دون جراحة مكان الجراحة التقليدية؟

تساهم إجراءات شد الوجه دون جراحة في إحداث تغييرات محدودة أو المحافظة على نتائج العمليات السابقة، وغالبًا ما تدمج معًا لتحقيق نتائج أفضل. تطبق هذه العمليات في الحالات البسيطة والمتوسطة، ولكنها إجمالًا غير مفيدة عند وجود التجاعيد الكثيرة والكبيرة والترهل الملحوظ. من المهم جدًا أن تستعلمي من الطبيب عن مدى التغيرات المحتملة، وما إذا كانت مرضية لهدفك الشخصي.

هل يمكن استخدام مستحضرات التجميل بعد العملية على الفور؟

يفضل الانتظار لمدة يوم واحد على الأقل قبل تطبيق مستحضرات التجميل على الوجه وذلك للسماح بتعافي الوجه، اسألي الطبيب عن هذه النقطة.

كم مرة يمكنني إجراء هذه العمليات؟

يمكن تكرار معظم العلاجات المستخدمة في شد الوجه دون جراحة كحقن المواد المالئة أو البوتوكس مرات متكررة حتى الوصول إلى النتائج المرغوبة والمحافظة عليها.

كيف يمكنني المحافظة على النتائج لأطول فترة ممكنة؟

اتبعي تعليمات الطبيب قبل وبعد العملية، وحاولي الحصول على الراحة الكافية وشرب الماء والوقاية من أشعة الشمس واستخدام الأدوية والمستحضرات التي ينصح بها الطبيب.

من هو الطبيب الأنسب لإجراء العملية؟

تأكدي من توفر الشروط التالية قبل إجراء العملية:

  • يجب أن يكون الطبيب تدرب على إجراء العملية التي ستخضعين لها.
  • يجب أن يمتلك خبرة جيدة في تنفيذ الإجراء والتعامل مع المشاكل المحتملة وتدبير الاختلاطات.
  • يجب أن تكون عيادة الطبيب أو المركز التجميلي الذي يعمل فيه مجهز بكامل المعدات اللازمة.

ما هي الأسئلة التي يجب أن تسأليها لطبيبك قبل إجراء العملية؟

لا تترددي في سؤال طبيبك عن كل ما يخطر ببالك عن شد الوجه بدون جراحة، ومن أهمها:

  • هل أنا مرشحة جيدة لهذ العملية؟
  • كيف يمكن أن أحصل على أفضل النتائج؟
  • ما الطريقة المناسبة لحالتي؟
  • ما هي المخاطر التي يمكن حدوثها أثناء عملية شد الوجه أو بعدها؟
  • ما الخيارات المتاحة إذا كنت غير راضية عن نتيجة العملية؟

هل عملية شد الوجه بدون جراحة آمنة؟

تعتبر عملية شد الوجه بدون جراحة آمنة عمومًا، وتتميز بقلة تأثيراتها الجانبية واختلاطاتها.

ما هي المخاطر والاختلاطات المحتملة أثناء شد الوجه بدون وبعده؟

يطلعك طبيبك على جميع المخاطر والاختلاطات التي قد تحدث خلال عملية شد الوجه وبعدها، وسيشرح لك بالتفصيل كيفية تدبير هذه الاختلاطات في حال حدوثها.
أهم الاختلاطات المحتملة:

  • ألم
  • نزف.
  • إصابة العصب الوجهي.
  • عدوى.
  • خدر أو تنميل أو تغيرات أخرى في الإحساس بجلد الوجه.
  • تغير في شكل الجلد أو لونه.
  • تساقط مؤقت أو دائم لشعر الوجه.

خرافات شائعة عن شد الوجه بدون جراحة

العمليات غير الجراحية غير مفيدة ومضيعة للمال والوقت.

تكون نتائج عمليات شد الوجه غير الجراحية عند إجرائها بالشكل الصحيح وإتمام عدد الجلسات اللازمة ممتازة في إعادة نضارة الوجه والتخلص من الخطوط الرفيعة، والتخلص من التصبغات وغير ذلك. وتكون أحيانًا ضرورية حتى مع إجراء شد الوجه الجراحي. لهذه العمليات محدودية يجب وضعها في الحسبان ويبقى الطبيب الخاص بك الأكثر قدرة على توضيح النتائج المتوقعة ويساعدك في اتخاذ القرار الأنسب لك.

شد الوجه غير الجراحي مفيد في الأعمار الصغيرة فقط.

تتوجه السيدات في عمر 40-45 وسطيًا للإجراءات غير الجراحية لشد الوجه، لكن يمكن أن تستفيد السيدة في أي عمر من الفوائد الكثيرة لهذه العمليات، مع انتقاء الطرق الملائمة لكل حالة.

تقشير الوجه غير آمن عند أصحاب البشرة الداكنة.

يفضل تجنب الليزر المقشر عند أصحاب البشرة الداكنة لما يسببه من تصبغات لكن التقشير الكيميائي آمن عمومًا ولا يسبب هذه المشكلة. ومع ذلك فإن التطبيق غير الملائم للتقشير الكيميائي أو استخدامه مرات أكثر من اللازم يسبب ظهور التصبغات.

دراسات علمية عن شد الوجه بدون جراحة

  • ناقشت دراسة أجريت في الهند ونشرت في مجلة «Indian Journal of Dermatology, Venereology, and Leprology» في 2013 استطبابات ومضاعفات استخدام البوتوكس وفيلر الهيالورونيك أسيد في استعادة شباب البشرة في القسم العلوي من الوجه (الجبهة والجفون). وأخذت الدراسة في عين الاعتبار البنية العظمية للوجه وطبيعة الأنسجة الرخوة والجلد. وبينت النتائج أن استخدام البوتوكس بالمشاركة مع حقن فيلر الهيالورونيك أسيد عند مرضى منتقين بعناية أعطى نتائج مرضية للغاية لكل من الطبيب والمريض.

(مصدر الدراسة)

  • تفحصت دراسة نُشرت في عام 2016 في مجلة «Seminars in Plastic Surgery» الليزر والتقشير الكيميائي وغيرها من الوسائل غير الجراحية المستخدمة في شد الوجه واستطباباتها ومضاعفاتها المحتملة. نظرت الدراسة في أجهزة الليزر المستخدمة واستطبابات كل منها والمواد الكيميائية المستخدمة في التقشير الكيميائي. تفحصت الدراسة أيضًا الوسائل الأخرى المستخدمة في هذا السياق بما فيها تقنية الوخز بالإبر والأمواج فوق الصوتية والترددات الراديوية وغيرها. يمثل الشد بالليزر وتقشير الجلد بالليزر والتقشير الكيميائي وغيرها خيارات عند السيدات غير المؤهلات لإجراء الجراحة أو اللواتي يفضلن الإجراءات غير الجراحية. الاستطبابات الرئيسية لاستخدام هذه التقنيات هي إزالة آثار التعرض للشمس والتجاعيد والتصبغات والندبات وآثار حب الشباب. ويمكن دمج أكثر من وسيلة واحدة لتحسين النتائج. تختلف هذه التقنيات من ناحية النتائج المرجوة ودرجة الألم والانزعاج والآثار الجانبية، لكنها عمومًا قليلة الاختلاطات. تكون النتائج بعد جلسة واحدة خفيفة ويجب تكرار الجلسات خلال فترة زمنية مطولة. لذا من الضروري تثقيف الراغبين بهذه الإجراءات وتوضيح النتائج المرجوة منها.

(مصدر الدراسة)

  • قيمت دراسة أجريت في اليابان منشورة عام 2017 في مجلة « Clinical, Cosmetic and Investigational Dermatology» نتائج استخدام الخيوط في شد الوجه. أجريت هذه الدراسة على 100 مشارك خضعوا سابقًا لشد الوجه بالخيوط غير المنحلة. ووجدت الدراسة أن نتائج شد الوجه بالخيوط تراجعت خلال السنة الأولى بعد العملية ثم تحسنت بعد ذلك، وكانت النتائج أفضل مع استخدام عدد خيوط أكبر أو عدد جلسات أكبر. بينت الدراسة أن عملية شد الوجه بالخيوط تتميز بنتائج فورية ونتائج لاحقة.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل شد الوجه بدون جراحة هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp