علاج فرط التعرق - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم تقليل التعرق.

تقليل التعرق

ستجدون هنا كلَّ ما تودون معرفته عن علاج فرط التعرق.

دليل علاج فرط التعرق (Perspiration Reduction) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن علاج فرط التعرق

التعرق عملية فيزيولوجية طبيعية، تساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم، والتخلص من المواد السامة، مع ذلك، يعاني بعض الأشخاص من فرط التعرق، أي أنهم يتعرقون أكثر من الطبيعي، وقد تؤثر هذه الحالة على الحياة الشخصية والمهنية للمرء، ويعيق التعامل مع الآخرين وأداء مهام معينة ويفرض ارتداء أنواع خاصة من الملابس، يمكن علاج هذه الحالات بالأدوية ومضادات التعرق التي تُصرف بوصفة طبية وحتى بالجراحة أو الليزر أحيانًا.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Hyperhidrosis Treatment or Sweat Reduction or Perspiration Reduction

عدد العمليات

تجرى آلاف العمليات والإجراءات لعلاج فرط التعرق في الولايات المتحدة كل عام.

(Mayo Clinic)

معدل التكلفة

الإمارات: (1000$)

السعودية: ( 900$)

تركيا: ( 400$)

بريطانيا: ( 1800$)

عالميًا: (1000$)

مدة التعافي

1 – 4 أيام

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء علاج فرط التعرق؟

تتنوع الأسباب التي تدفعك لإجراء علاج فرط التعرق، وقد تكون هذه الأسباب طبية أو تجميلية أو أسباب أخرى متنوعة، ومن أهمها:

أسباب طبية

لعلاج حالات فرط التعرق، والتي قد  تكون بدئية أو ثانوية. يحدث فرط التعرق الثانوي في كل أجزاء الجسم نتيجة لحالة طبية كامنة (حمل – سكري – فرط نشاط الغدة الدرقية – قلق – بدانة – شلل رعاشي – التهاب مفاصل روماتيدي … إلخ) أو كأثر جانبي لبعض الأدوية (أدوية ألزهايمر – مضادات الاكتئاب – الأنسولين). ولا يوجد سبب محدد لفرط التعرق البدئي الذي يحدث في اليدين وتحت الإبط والوجه والقدمين.

أسباب أخرى

  • الشعور بالخجل وتغيير الملابس وجواربك عدة مرات في اليوم بسبب التعرق.
  • فشل مضاد التعرق ومزيل العرق في تقليل التعرق أو الروائح الناتجة عنه.
  • إذا كنت تواجه مشكلة في الإمساك بالأشياء بأمان (مثل السكين أو الآلة الموسيقية) أو في أداء المهمات اليومية.

ما الذي يمكنك توقعه من علاج فرط التعرق؟

ما الذي يمكن أن يحققه علاج فرط التعرق؟

  • علاج فرط التعرق سهل مقارنة بباقي الحالات الطبية، وهناك الكثير من الخيارات أمامك حسب درجة فرط التعرق.
  • معظم خطط العلاج دائمة ولا تحتاج إلى جلسات متعددة.
  • الشعور بالراحة والاستمتاع بفصل الصيف والأجواء الحارة.

ما الذي لا يمكن أن يحققه علاج فرط التعرق؟

  • لا يمكن ضمان نجاح العلاج الدوائي في الحالات الشديدة، بل قد نلجأ للجراحة أو الطرق الأخرى غير الجراحية.
  • توفر مضادات التعرق الموضعية راحة مؤقتة وقصيرة المفعول.
  • تختلف نتائج عملية تقليل التعرق من شخص لآخر، لذا يصعب التنبؤ بالنتائج مسبقًا.

إيجابيات وسلبيات علاج فرط التعرق

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات علاج فرط التعرق بالتفصيل.

  • تشعر براحة أكبر في المواقف المهنية أو الاجتماعية.
  • تصبح قادرًا على ممارسة المهمات اليومية بفعالية أكبر، مثل الإمساك بالأشياء بأمان.
  • لن تضطر لتغيير الملابس بشكل متكرر.
  • مضادات التعرق رخيصة وفعالة في الحالات الخفيفة، ويمكن تطبيقها في أي مكان من الجسم.
  • يمكن تطبيق العديد من علاجات التعرق في المنزل بشكل فعال وآمن.
  • قد تضطر لتكرار حقن البوتوكس كل سبعة أشهر إلى عامين.
  • علاجات الليزر دائمة ولكنها تحتاج متابعة.
  • بعض العلاجات تعمل فقط على أجزاء معينة من الجسم (مثل الإبطين).
  • قد تسبب مضادات العرق تهيج موضعي.
  • الرحلان الشاردي بطيء ولا يمكن تطبيقه إلا على اليدين والقدمين.
  • تحمل جراحة قطع الودي بعض المخاطر وتكلفتها عالية.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب علاج فرط التعرق بشكل عام، أما إن كنت ترغب في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن علاج فرط التعرق

التحضير للعملية

يطلعك الطبيب على تعليمات العلاج مسبقًا، ويجيب على أي أسئلة قد تكون لديك، وسيحصل على التاريخ الطبي المفصل، وسيُجري فحص جسدي لتحديد الخيارات المناسبة.

قد يطلب منك طبيبك قبل العلاج كلاً مما يلي:

  • التوقف عن التدخين قبل ستة أسابيع على الأقل من إجراء العملية جراحية لتعزيز الشفاء بشكل أفضل.
  • تجنب تناول الأسبرين وبعض الأدوية المضادة للالتهابات وبعض الأدوية العشبية، فقد تسبب مضاعفات.
  • التوقف عن استخدام أي منتجات جلدية موضعية قد تزيد من خطر حدوث مضاعفات من العلاج.
  • بغض النظر عن نوع الجراحة المراد إجراؤها، فإن شرب كمية كافية من المياه مهم جدًا قبل الجراحة وبعدها من أجل الشفاء الآمن.

عادةً ما يُجرى تقليل التعرق في العيادة الخارجية. قد تتطلب من شخص ما إن ينقلك إلى المنزل.

إجراءات تقليل التعرق

تتنوع الحلول المتاحة لتقليل التعرق، وهي تتراوح من الأدوية الفموية والموضعية إلى الإجراءات التي تغلق الغدد العرقية أو تمنعها من الإفراز. عادةً، لا تُقترح الجراحة الكبرى التي تزيل أو تقطع الأعصاب الشوكية التي تتحكم في التعرق إلا في حالات خاصة.

فيما يلي بعض الطرق الشائعة لعلاج فرط التعرق:

  • مضادات التعرّق والأدوية عن طريق الفم: تقلل التعرق عمومًا، وقد تساعد في التخفيف من بعض المشاكل الشائعة.
  • الرحلان الشاردي: يستخدم الماء لتمرير التيارات الكهربائية عبر الجلد ويمنع إفراز العرق في المناطق المعالجة. يمكنك شراء الجهاز أو الذهاب إلى عيادة الطبيب لاستخدامه. يشمل العلاج غمر قدميك أو يديك في أواني مياه لمدة عشرين إلى أربعين دقيقة بينما يرسل الجهاز تيارًا خفيفًا عبر الماء. يجب تكرار هذا كل يومين إلى ثلاثة أيام لمدة عشر جلسات. ثم الحفاظ على جدول المراجعة من مرة واحدة في الأسبوع إلى مرة كل أسبوعين.
  • حقن البوتوكس: يعيق البوتوكس عمل العصب في الغدد العرقية وهو العلاج الأكثر شيوعًا لعلاج فرط التعرق الإبطي أو التعرق المفرط تحت الذراع، ولكن يمكن استخدامه لعلاج فرط التعرق في اليدين والوجه والقدمين. قد يعطيك جراح التجميل الخاص بك عشرين إلى خمسين حقنة لعلاج فرط التعرق تحت الإبط.
حقن البوتوكس لتقليل التعرق
حقن البوتوكس لتقليل التعرق
  • الحلاقة الإبطية: هي إجراء جراحي يتضمن استخدام آلة الحلاقة بالمنظار (أنبوب طويل ورفيع يشبه الإبرة مع شفرة في نهايته)، تحت الجلد “لحلق” الغدد العرقية. هذا الإجراء مشابه لشفط الدهون، ويتطلب شقًا واحدًا في كل إبط، ويكون دائمًا، ولن يمزق البصيلات الشعرية.
  • الليزر: يضعف الليزر الغدد العرقية الإبطية بالحرارة الموجهة إلى تحت الجلد مباشرة. تتم هذه العملية الجراحية تحت تأثير التخدير الموضعي مع شقين صغيرين في كل إبط. عادةً ما تكون نتائجه دائمة وسيؤدي أيضًا إلى فقدان نمو الشعر جزئيًا.
  • تقنية موجات المايكرويف: ظهرت هذه التقنية مؤخرًا كعلاج فعال غير جراحي لفرط التعرق الإبطي ورائحة الإبط، حيث يشفط جهاز محمول باليد الجلد لتقريب الغدد من الموجات المكروية المنبعثة. العلاج غير مؤلم وعادةً ما يتم الانتهاء منه في نحو ساعة واحدة. هناك حاجة إلى جلستين إلى ثلاث جلسات لتحقيق أقصى قدر من الفعالية.

الإطار الزمني للتعافي

هذه إرشادات عامة للشفاء والتعافي للإجراءات التالية:

حقن البوتوكس:

قد يحدث انتفاخ واحمرار مؤقت في مواقع الحقن. بينما يمكن استخدام كريم التخدير والثلج مسبقًا، إلا أن المعالجة اللاحقة ليست ضرورية. يمكنك استئناف الأنشطة العادية بعد العملية مباشرة، ولكن يجب تجنب الإفراط في ممارسة الرياضة خلال 24 إلى 48 ساعة التالية.

الحلاقة الإبطية:

في معظم الأحيان، لا تُستخدم الغرز لإغلاق الشق المصنوع من أجل الحلاقة الإبطية. يُوضع مرهم مضاد حيوي ويغطى الجرح بشاش وقد يوصي الجراح باستخدام كمادات باردة ومسكنات للألم بعد ذلك. يعود معظم المرضى إلى منازلهم فورًا بعد الجراحة ويعودون إلى العمل في اليوم أو اليومين التاليين.

الاستئصال بالليزر:

التعافي مشابه للحلاقة الإبطية. قد يوصى بملابس ضاغطة لتحقيق أفضل النتائج.

تقنية أمواج المايكروويف:

قد تشعر ببعض التورم والاحمرار في المناطق المعالجة من جهاز الشفط والعلاج. تساعد الكمادات الباردة والثلج على التخلص من التورم الذي قد يستمر لأسبوع كامل. يمكنك العودة إلى النشاط المنتظم، ولكن يجب تجنب الإفراط في ممارسة الرياضة والتعرق لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام أو حتى يهدأ التورم والاحمرار.

الرعاية اللاحقة والتعافي

قد يحتاج علاج فرط التعرق فترة نقاهة قصيرة جدًا وقد تصل إلى أسبوعين في حالات أخرى. وسيطلعك طبيبك على جميع التوصيات والتعليمات الضرورية خلال فترة النقاهة.
بعد العلاج، ستتلقى تعليمات مفصلة حول العناية بالمناطق المعالجة، بما في ذلك معلومات حول:

  • الأعراض الطبيعية التي ستشعر بها.
  • العلامات المحتملة للمضاعفات.

تأكد من قراءة جميع المواد المقدمة لك وكن مستعدًا لاتباع تعليمات الرعاية اللاحقة للحصول على تعافي سريع وخالٍ من المتاعب. يجب إدراك أنّ مقدار الوقت الذي يستغرقه التعافي يختلف اختلافًا كبيرًا بين الأفراد. إذا كنت تعاني من ألم شديد أو طويل الأمد أو احمرار وتورم بعد العلاج، فاتصل بطبيبك لطلب المشورة.

صور قبل علاج فرط التعرق وبعده

هذه مجموعة من الصور قبل عملية تقليل التعرق وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن علاج فرط التعرق

هل أنت مرشح جيد لهذا العلاج؟

  • نتائج الجراحة جيدة جدًا للمرضى الذين يعانون من التعرق المفرط في راحة اليد وتحت الإبط.
  • يمكن للمرضى الذين يعانون من التعرق على وجوههم وفروة رأسهم أن يحققوا النجاح أيضًا.
  • بالنسبة للمرضى الذين يعانون من التعرق في أقدامهم لا تكون النتائج مرضية دائمًا بعد الجراحة.
  • إذا كنت تتمتع بصحة عامة جيدة، ولديك موقف وتوقعات إيجابية، فأنت على الأرجح مرشح جيد لهذا الإجراء.

كيف تختار الطبيب المناسب لإجراء علاج تقليل التعرق؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العلاجات.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العمليات الجراحية.
  • تشعر بالثقة والراحة عند التعامل معه.

كيف ستكون الشقوق والندوب بعد عملية تقليل التعرق؟

تتطلب العلاجات الجراحية مثل الاستئصال بالليزر والحلاقة الإبطية إجراء شق أو شقين صغيرين، وغالبًا ما تكون الندوب الناجمة غير مرئية ولا يمكن ملاحظتها تقريبًا. لا تتطلب العلاجات غير الجراحية، بما في ذلك حقن البوتوكس والرحلان الشاردي وموجات المايكروويف والأدوية الفموية أو الموضعية أي شقوق.

ما الأمور المتوقعة عند الاستشارة الأولية؟

خلال استشارتك الأولية، ستتاح لك الفرصة لمناقشة أهدافك التجميلية. سيقيمك جراحك كمرشح لتقليل التعرق ويوضح ما يمكن أن يفعله تقليل التعرق لك. لفهم أهدافك وحالتك الطبية، يمكن النظر في كل من العلاجات البديلة والإضافية.

يجب أن تحضر للاستشارة وأنت مستعد لمناقشة تاريخك الطبي الكامل. سيتضمن ذلك معلومات حول:

  • العمليات الجراحية السابقة.
  • الحالات الطبية السابقة والحالية.
  • الحساسية والأدوية التي تتناولها حاليًا.
  • من المهم جدًا الكشف عن الاستخدام الحديث أو المزمن لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين أو مضادات التخثر أو مميعات الدم.

ما أفضل خطة علاج بالنسبة لي؟

بناءً على أهدافك وخصائصك البدنية وتدريب الجراح وخبرته، سيشارك الجراح التوصيات والمعلومات معك، بما في ذلك:

  • طريقة العلاج.
  • النتائج التي يمكنك توقعها.
  • التكلفة المالية.
  • المخاطر والمضاعفات المحتملة.
  • خيارات التخدير ومكان العلاج.
  • ما تحتاجه للتحضير للعلاج.
  • ما الذي يمكن أن تتوقعه بعد العلاج.
  • مشاهدة صور قبل وبعد لحالات مشابهة لحالتك والإجابة عن أي سؤال.

ما الأسئلة التي يجب أن تناقشها مع طبيبك؟

من أهم هذه الأسئلة:

  • هل أنا مرشح جيد لعلاجات تقليل التعرق؟
  • هل النتائج التي أسعى للحصول عليها معقولة وواقعية؟
  • هل ستكون ندباتي مرئية؟ أين تقع ندباتي؟
  • هل هناك أي آثار جانبية لعلاج فرط التعرق؟
  • ما نوع التخدير الذي تنصحني به؟
  • ما هي التكاليف المرتبطة بعلاجي؟
  • ماذا يُتوقّع مني للحصول على أفضل النتائج؟
  • ما نوع فترة التعافي التي يمكنني توقعها، ومتى يمكنني استئناف الأنشطة العادية؟
  • ما هي المخاطر والمضاعفات المرتبطة بإجرائي؟
  • كيف يتم التعامل مع المضاعفات؟

ما مدى استمرارية النتائج؟

تختلف النتائج عادةً من شخص لآخر، ولكن تنطبق هذه الإرشادات العامة على العلاجات التالية:

  • حقن البوتوكوس: هناك حاجة إلى الحقن كل ستة أشهر إلى سنتين.
  • الحلاقة الإبطية: يتوقف التعرق تمامًا لمدة أربعة إلى ستة أشهر ويعود ولكنه يكون بحدوده الدنية.
  • الاستئصال بالليزر: حل دائم يقلل أكثر من 90% من التعرق قبل العملية.
  • تقنية أمواج المايكروويف: فعالة في التخلص من أكثر من 80% من التعرق بعد جلستين إلى ثلاثة جلسات.

من أجل السلامة، بالإضافة إلى النتيجة الأكثر جمالًا وصحة، يجب العودة إلى عيادة جراح التجميل لتقييم المتابعة في الأوقات المحددة وكلما لاحظت زيادة التعرق. لا تتردد في الاتصال بجراحك عندما يكون لديك أي أسئلة أو مخاوف.

ما هي القيود والمخاطر المرتبطة بالعملية؟

لحسن الحظ، نادرًا ما تحدث مضاعفات كبيرة من علاج تقليل التعرق. ستتم مناقشة المخاطر المحددة الخاصة بك خلال استشارتك.

جميع الإجراءات لديها درجة معينة من المخاطر. بعض المضاعفات المحتملة للجميع هي:

  • مخاطر تخديرية.
  • ورم دموي أو ورم مصلي (تراكم الدم أو السوائل تحت الجلد التي قد تتطلب الإزالة).
  • عدوى.
  • نزف.
  • تغييرات في الإحساس.
  • تندب.
  • ردود فعل تحسسية.
  • نتائج غير مرضية قد تتطلب إجراءات إضافية.

يمكنك المساعدة في تقليل مخاطر معينة عن طريق اتباع نصائح وتعليمات جراح التجميل المعتمد، قبل وبعد إجراء تقليل التعرق.

ما مستوى رضا المرضى بعد الجراحة؟

يتمتع المرضى بدرجة عالية من الرضا بعد الجراحة، اعتمادًا على المكان الذي عانوا فيه من فرط التعرّق لأول مرة.

نوع الجراحةمستوى الرضا
فرط التعرق في اليدين90 %
فرط التعرق تحت الإبط70 – 80 %
فرط التعرق في الوجه70 – 80 %

خرافات شائعة عن علاج فرط التعرق

فيما يلي أشيع الخرافات عن علاج فرط التعرق، مع الرد العلمي عليها:

فرط التعرق هو مجرد تعرق عادي، وليست بالمشكلة الكبيرة.

حالة فرط التعرق ليست مجرد تعرق، لأنها تؤثر على نوعية حياة الكثيرين، وتترك تغييرات هامة في الحياة الاجتماعية والمهنية والعاطفية.

يحدث التعرق الزائد بسبب أخطاء وممارسات يومية.

يعتبر فرط التعرق مشكلة طبية حقيقية، وهي وراثية جزئيًا، ويمكن علاجها بسهولة، إلا أن الكثير من الناس يجهلون ذلك ولا يعلمون إلى أين يمكن الذهاب للحصول على المساعدة.

فرط التعرق هو نتيجة نقص النظافة الشخصية.

إذا كنت تعاني من فرط التعرق، يمكنك البقاء نظيفًا وجافًا بتغيير ملابسك أو الاستحمام عدة مرات في اليوم. إن أحد المخاوف السائدة بين الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة هو أن الآخرين سيعتقدون أنهم يعانون من التعرق المفرط بسبب سوء النظافة الشخصية، من الواضح أن هذا ليس صحيح، فالتعرق لا علاقة له بمدى نظافتك.

مضادات التعرق هي الحل لجميع حالات التعرق المفرط.

إن استخدام مضادات التعرق، التي تحوي على الألمونيوم لسد قنوات الغدد العرقية، هو خط العلاج الأول لفرط التعرق، وتجربة علاج سهلة لمن يتعرقون كثيرًا وخاصة في اليدين، ويمكن للعلاجات الموضعية السيطرة على بعض الحالات، لكن بالنسبة لحالة فرط التعرق الأكثر حدة، من المحتمل ألا تحل مضادات التعرق المشكلة بتاتًا.

جراحة فرط التعرق خطيرة ويجب تجنبها.

قد يجد بعض الأشخاص المصابين بفرط التعرق نجاحًا في تغيير نمط الحياة ومضادات التعرق، ولكن إذا لم ينجح ذلك ولم تنجح العلاجات الأخرى أيضًا، فقد تفكر في استئصال العصب الودي الصدري بالتنظير، ويتضمن هذا الإجراء الجراحي قطع الأعصاب المتصلة بالغدد العرقية. لا تتضمن هذه الجراحة أي مضاعفات خطيرة كما يروج لها البعض، ويبلغ رضا مرضى فرط التعرق في اليدين أكثر من 90% بعد إجراء العملية.

دراسات علمية عن تقليل التعرق

نُشرت دراسة عام 2012 في مجلة Dermatologic Surgery، تحققت من مدة تأثير وفعالية تقنية أمواج المايكروويف في علاج فرط التعرق الإبطي. وجدت الدراسة أنه بعد ثلاثين يومًا من العلاج، كان لدى المجموعة معدل استجابة 89%، وفعالية العلاج مستقرة بعد 3 أشهر بنسبة 74%.

(مصدر الدراسة)

أجريت دراسة عام 2001 ونُشرت في مجلة NEJM البريطانية، على 145 مريض يعانون من فرط التعرق الإبطي، لو يستجيبوا للعلاج الموضعي (كلوريد الألومنيوم) لأكثر من عام. حُقن المرضى بالبوتوكس (200U)، وكانت النتائج بعد أسبوعين مرضية جدًا إذ انخفض متوسط معدل إنتاج العرق، وخلصت الدراسة إلى أن حقن البوتوكس علاج فعال وآمن لفرط التعرق الإبطي الحاد.

(مصدر الدراسة)

أجريت دراسة عام 2006 ونُشرت في مجلة Surgical Endoscopy And Other Interventional Techniques، على أكثر من 464 مريض بين عامي 2002-2003 كانوا يعانون من فرط التعرق وخضعوا لاستئصال العصب الودي. تمت متابعة المرضى لمدة 17-35 شهر. حلت مشكلة فرط التعرق لدى جميع المرضى بدرجات متفاوتة، وشعر المرضى بالتحسن والراحة بعد العملية ولم يعانوا من أي مضاعفات.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية تقليل التعرق هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp