حقن البلازما - دليل شامل

وتعرف هذه العملية أيضًا باسم حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية.

حقن البلازما

ستجدون هنا كلَّ ما تودون معرفته عن عملية حقن البلازما.

دليل عملية حقن البلازما (Plasma Injection) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن حقن البلازما

حقن البلازما إجراء متعدد الاستخدامات في الأغراض الطبية والتجميلية، وقد أثبت فعاليته في تخفيف الندبات وزيادة نضارة الوجه وشبابه، إضافة إلى قدرته على الحد من التجاعيد الناتجة عن التقدم بالعمر، كما يستخدم في علاج بعض الأمراض أيضًا. وقد أظهرت العديد من الأبحاث فعالية وأمان حقن البلازما مقارنة بالإجراءات الأخرى المستخدمة لنفس الغرض.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالانجليزية

Plasma Injection or Platelet Rich Plasma injection

عدد العمليات

أجريت 127394 جلسة حقن بلازما في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2018.

(ِAmerican Society of Plastic Surgeons)

معدل التكلفة

الإمارات: (190$ – 400$))

السعودية: (170$ – 390$)

تركيا: (150$ – 350$)

بريطانيا: (250$ – 500$)

عالميًا: (200$)

مدة التعافي

1 يوم

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء حقن البلازما؟

لم تعد استخدامات حقن البلازما مقتصرة على الأسباب الطبية فقط، بل أصبحت اليوم إحدى أكثر الطرق شيوعًا في التجميل عند الرجال والنساء، ومن أبرز الأسباب التي تدفعك لإجراء حقن البلازما:

  • التخلص من الهالات السوداء حول العينين وفقدان نضارة الوجه بسبب التقدم بالعمر.
  • الرغبة في التخلص من ندب حب الشباب.
  • علاج تساقط الشعر الناتج عن الثعلبة.
  • تخفيف الإصابات الرياضية، خاصة إصابات الأوتار العضلية، ومرفق التنس، والتواء الركبة.
  • علاج بعض أمراض المفاصل والعظام مثل تيبس المفاصل.
  • تحفيز نمو الشعر في مناطق الشعر الخفيف.

ما الذي يمكنك توقعه من حقن البلازما؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن عملية حقن البلازما وتطبيقاتها المختلفة، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة. قبل العملية يجب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لحقن البلازما أن يحققه؟

  • تخفيف الألم الناجم عن أمراض المفاصل والأوتار وبالتالي تخفيف الحاجة إلى المسكنات القوية والأدوية المضادة للالتهاب.
  • تسريع عملية الشفاء بعد الإصابات الرياضية.
  • تخفيف التجاعيد وتحسين مظهر ندب حب الشباب.
  • استعادة نضارة الوجه من خلال تحفيز إنتاج الكولاجين.
  • تعزيز نمو الشعر في مناطق تساقطه.

ما الذي لا يمكن لحقن البلازما أن يحققه؟

  • لن تحقق البلازما نتائج مرضية في حالات الترهلات كبيرة الحجم في الوجه، لذلك يجب هنا الاستعانة بعمليات تجميلية أخرى مثل عملية شد الوجه.
  • النتائج ليست فورية، حيث يستغرق تأثير عوامل النمو والبروتينات والفيتامينات والمعادن التي تحتويها بضعة أشهر حتى يكتمل.
  • لا يمكن إجراء حقن البلازما لعلاج بعض أشكال الثعلبة مثل الثعلبة الندبية.

إيجابيات وسلبيات حقن البلازما

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية حقن البلازما بالتفصيل.

  • من أكثر الإجراءات أمانًا، فالبلازما مأخوذة من دم الشخص نفسه وبالتالي لا حاجة إلى إجراء اختبارات تحسس أو غيرها للتأكد من أمان البلازما.
  • إجراء سهل وبسيط نسبيًا، ويمكن دمجه مع إجراءات طبية أو تجميلية أخرى للحصول على نتائج أفضل.
  • تطبيقات حقن البلازما متنوعة جدًا، وتشمل علاج أمراض المفاصل والعظام والطب الرياضي، فضلًا عن فوائدها التجميلية.
  • يستغرق الإجراء وقتًا قصيرًا، ويمكن تنفيذه في العيادة، وفترة التعافي بعده قصيرة جدًا.
  • لا حاجة إلى إجراء شقوق جراحية أو تطبيق التخدير العام، ما جعل الآثار الجانبية والاختلاطات المرتبطة بحقن البلازما نادرة للغاية.
  • قد يستغرق ظهور نتائج حقن البلازما فترة تصل إلى ستة أشهر.
  • نتائج الحقن غير دائمة، ويحتاج معظم المرضى إلى إعادة الإجراء مرة كل عام على الأقل.
  • لم يحصل حقن البلازما على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعد، رغم أن العديد من الرياضيين المشهورين عالميًا قد استفادوا من حقن البلازما لعلاج إصاباتهم.
  • لا يوجد عدد كافٍ من الأبحاث والدراسات حول فعالية هذه الطريقة.
  • تحظر بعض الهيئات الرياضية استخدام حقن البلازما، وتصنفها بمثابة منشطات تحسن أداء الرياضيين بسبب احتوائها على عوامل النمو.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية حقن البلازما عمومًا، أما إن كنت ترغب في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن حقن البلازما

التحضير لحقن البلازما

من الخطوات الأساسية للتحضير لحقن البلازما:

  • فحوصات مخبرية لتعداد الصفيحات الدموية ومختلف عناصر الدم، للتأكد من عدم وجود أي عدوى جرثومية أو فيروسية.
  • إجراء فحص سريري شامل عام وتقييم المنطقة المعالجة خاصةً.
  • إيقاف الأدوية مثل الأسبرين أو تعديل جرعاتها أو استبدالها.
  • إيقاف تناول بعض المكملات الغذائية، خاصة تلك الحاوية على الأوميغا-3.
  • التحري عن وجود أمراض مزمنة غير معالجة قد تجعل حقن البلازما غير ممكن.
  • التقاط صور للمنطقة المعالجة للمقارنة وتقييم النتائج على المدى الطويل.
  • غسل الشعر في يوم العملية عند حقن البلازما في الفروة.
  • الحفاظ على نظافة الوجه وعدم تطبيق أي مستحضرات تجميلية عليه قبل حقن البلازما في الوجه.

طريقة إجراء حقن البلازما

  • تحضير البلازما: يسحب الطبيب عينة صغيرة من دمك (30 ميلي لتر وسطيًا)، ثم يضعها في جهاز التثفيل لمدة ربع ساعة ليستخلص منها البلازما، ومن ثمَّ يجهزها للحقن باستخدام إبر خاصة.
  • تحديد النقاط التي سيحقن فيها الطبيب البلازما تحت الجلد.
  • تخدير المنطقة المعالجة: قد يحقن الطبيب أحيانًا الليدوكائين (مخدر موضعي) في مكان الحقن لتخفيف أي ألم أو إزعاج، أو يُمزج المخدر مع حقنة البلازما.
  • حقن البلازما: في النقاط التي حددها الطبيب، الذي قد يستعين بجهاز التصوير بالأمواج فوق الصوتية لمساعدته على حقن البلازما بدقة في الأماكن المعالجة (خاصة عند حقنها في الأوتار العضلية).
طريقة حقن البلازما.
طريقة حقن البلازما.

التوصيات بعد حقن البلازما

  • تجنب التمارين الرياضية بعد الحقن، لحين بدء برنامج العلاج الفيزيائي في حالات الإصابات الرياضية.
  • منع تناول الكحول أو التدخين بعد الحقن لفترة كافية.
  • تقليل التعرض للشمس بعد حقن البلازما في الفروة.
  • تجنب غسل المنطقة المعالجة خلال أول يومين بعد حقن البلازما فيها.
  • الالتزام بالأدوية التي يصفها الطبيب.
  • يمكن استخدام الصبغة والمنتجات الأخرى الخاصة بالشعر بعد أسبوع من الحقن.

مقارنة بين الميزوثيرابي وحقن البلازما

حقن البلازماالميزوثيرابي
تتضمن بلازما الدم المأخوذة من دم الشخص نفسه.مواد متنوعة مثل الأدوية والهرمونات والإنزيمات.
تُحقن في الطبقة المتوسطة من الجلد.تُحقن في أي طبقة من الجلد.
عدد جلساته 7-10 وسطيًا.عدد جلساته 5-8 وسطيًا.
تكلفة أكبر.تكلفة أقل.
قد يحتاج إلى التخدير الموضعي.قد يحتاج إلى التخدير الموضعي.
نتائج جيدة.نتائج جيدة.

صور قبل حقن البلازما وبعده

هذه مجموعة من الصور قبل حقن البلازما وبعده، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن حقن البلازما

من هم المرشحون لحقن البلازما؟

يستطيع أي شخص الاستفادة من الفوائد التي يوفرها حقن البلازما، لكن لا بد من استشارة طبيب مختص لتقييم حالتك والتأكد من عدم وجود أي من الحالات التالية التي تمنع إجراء حقن البلازما، ومن أهمها:

  • نقص تعداد الصفيحات أو خلل في وظيفتها.
  • فقر الدم.
  • السرطان.
  • عدوى في مكان الحقن.
  • مرض كبدي مزمن.

كيف تختار الطبيب المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه الإجراءات.
  • تشعر بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما المواضيع التي يجب أن نقاشها مع طبيبك قبل إجراء الحقن؟

لا تتردد في سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن عملية حقن البلازما، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • ما أهم التوصيات قبل حقن البلازما؟
  • ما طبيعة النتائج التي يمكن توقعها من حقن البلازما؟
  • كم تبلغ كلفة الجلسة الواحدة؟ وما التكلفة الإجمالية؟
  • كم عدد الجلسات التي سأحتاج إليها؟
  • ما الخيارات المتاحة إن لم تكن نتائج حقن البلازما مرضية؟
  • متى يمكن استئناف الأنشطة الطبيعية؟
  • ما الآثار الجانبية والمضاعفات المرتبطة بحقن البلازما؟

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة أثناء حقن البلازما وبعدها؟

سيطلعك طبيبك على جميع المخاطر والاختلاطات المحتملة أثناء الحقن وبعده، وسيشرح لك كيفية تدبير هذه الاختلاطات في حال حدوثها، مع الإشارة هنا إلى أن البلازما آمنة، لأنها مأخوذة من الشخص نفسه، لكن عملية الحقن نفسها تحمل بعض الآثار الجانبية، إليك أبرزها:

  • عدوى.
  • نزف.
  • إصابة الأعصاب المجاورة.
  • ألم في موقع الحقن.
  • تلف الأنسجة.
  • نتائج غير كافية.

هل عملية حقن البلازما آمنة وفعالة؟

استخدام البلازما المستخلصة من دم الشخص نفسه جعل من حقن البلازما عملية آمنة بامتياز، إضافةً إلى قلة الآثار الجانبية التالية لها بسبب عدم الحاجة إلى تطبيق التخدير العام أو إجراء شقوق جراحية.

تُجرى – حاليًا – دراسات بحثية لتقييم فعالية حقن البلازما الغنية بالصفيحات، إذ أظهرت بعض الأبحاث الحديثة نتائج واعدة فيما يتعلق بإصابات الأوتار والتهاب مفصل الركبة.

يوجد عدد من العوامل التي تؤثر في فعالية حقن البلازما، منها:

  • مكان المنطقة المعالجة.
  • الحالة الصحية العامة للشخص.
  • طبيعة الإصابة (حادة أو مزمنة).
  • طريقة تحضير البلازما الغنية بالصفيحات.

متى تظهر نتائج العملية؟

لا تُلاحظ نتائج الحقن فورًا، بل يجب الانتظار بضعة أسابيع أو أشهر قبل ظهور التغيرات الإيجابية مثل نمو الشعر في منطقة الحقن.

خرافات شائعة عن حقن البلازما

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن موضوع حقن البلازما، وفيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

يفيد حقن البلازما في إعادة نمو الشعر عند الرجال فقط.

انتشرت هذه الخرافة بسبب ظهور الرجال دائمًا في الإعلانات التجارية لحقن البلازما، بينما لا يوجد أي فرق في نتائج العملية بين الرجال والنساء، مع التذكير بالعامل الأهم، ألا وهو اختيار طبيب خبير ضمن مركز مجهز لضمان تجهيز حقنة البلازما بطريقة طبية صحيحة بعد إجراء الاختبارات اللازمة.

يوجد عمر محدد للاستفادة من نتائج حقن البلازما.

بعد التأكد من عدم وجود أي حالات صحية تمنع الإجراء، يمكن لجميع الأفراد من جميع الأعمار الاستفادة من حقن البلازما، مع التنويه هنا بشيوع تطبيقات حقن البلازما بعد عمر العشرين، بسبب ظهور بعض المشكلات مثل تساقط الشعر والإصابات الأخرى لدى هذه الفئات العمرية أكثر من ظهورها عند الأطفال والمراهقين.

حقن البلازما عملية خطرة لأنه غير حاصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

بدأ استخدام البلازما منذ سبعينيات القرن الماضي، ويمكن القول إن حقن البلازما من أكثر الإجراءات أمانًا، لأنها تؤخذ من دم الشخص نفسه، ما يلغي احتمالية حصول أي رد فعل تحسسي تجاه الحقن، دون نسيان أنها لا تحتاج إلى إجراء شقوق جراحية أو تطبيق التخدير العام.

دراسات علمية عن حقن البلازما

  • نشرت مجلة الجراحة الجلدية والتجميلية (Journal of Cutaneous and Aesthetic Surgery) في أبريل 2014 دراسة عن فعالية حقن البلازما في علاج الثعلبة ذكرية الشكل. أجرى الدراسة مجموعة من الباحثين بقيادة سوابنا خاتو من قسم الأمراض الجلدية والزهرية والجذام من كلية كاشيباي نافال الطبية في الهند. شملت الدراسة 11 مريضًا فشل المينوكسيديل في علاج الثعلبة ذكرية الشكل لديهم بعد ست أشهر من العلاج، ليتلقوا حقن البلازما في مكان الإصابة مع مراقبة النتائج 3 أشهر، وأكدت النتائج أن حقن البلازما وسيلة فعالة قليلة التكلفة لعلاج هذا النوع من الثعلبة، فضلًا عن رصد معدلات رضا عالية لدى المرضى بعد العلاج.

(مصدر الدراسة)

  • نشرت مجلة أفكار في الطب السريري: التهاب المفاصل واضطرابات الجهاز العضلي الهيكلي (Clinical Medicine Insights: Arthritis and Musculoskeletal Disorders) في عددها الصادر في يناير 2015 دراسة قارنت فيها بين حقن البلازما وحقن حمض الهيالورنيك لعلاج التهاب المفاصل التنكسي في الركبة، وأجرى الدراسة مجموعة من الباحثين بقيادة الدكتور سيد أحمد رايسادات من قسم العلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل التابع لجامعة شهيد بهشتي للعلوم الطبية في طهران، إيران، وقارنوا بين الطريقتين العلاجيتين لدى مجموعة من 160 مريضًا. أظهرت نتائج الدراسة أن حقن البلازما أظهر نتائج أفضل لدى المجموعة المحقونة به (87 مريضًا) مقارنة بالمجموعة التي حصلت على حقن حمض الهيالورنيك (73 مريضًا) في تخفيف الأعراض وتحسين نوعية الحياة.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل حقن البلازما هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp