زراعة الشعر بالروبوت - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم  زراعة الروبوت بمساعدة الكمبيوتر.

زراعة الشعر بالروبورت

ستجدون هنا كلَّ ما تودون معرفته عن عملية زراعة الشعر بالروبوت

دليل عملية زراعة الشعر بالروبوت (ARTES – Robotic Hair Transplantation)، مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن عملية زراعة الشعر بالروبوت

يعاني البعض من تساقط الشعر ما يجعلهم يلجأون لعمليات زراعة الشعر لإعادة نموه من جديد. تتنوع الطرق المستخدمة في زراعة الشعر، وتُعد زراعة الشعر بالروبورت واحدة من أكثر الطرق تطورًا وحداثة، فقد ظهرت خلال العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين. تتميز هذه الطريقة بفعاليتها وقلة اختلاطاتها وأثارها الجانبية، ولكن تكلفتها أكبر من بقية طرق زراعة الشعر.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

ARTES – Robotic Hair Transplantation

عدد العمليات

أجريت 24,348 عملية زراعة شعر في الولايات المتحدة في عام 2018 ومن بينها عمليات زراعة الشعر بالروبوت.

(American Society of Plastic Surgery)

معدل التكلفة

الإمارات: (8500$ – 12000$)

السعودية: (7500$ – 9000$)

تركيا: (5500$ – 8500$)

بريطانيا: (8000$ – 15000$)

عالميًا: (10000$)

مدة التعافي

2 – 3 يوم

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية زراعة الشعر بالروبورت؟

هناك أسباب عديدة تدفعك إلى التفكير في زراعة الشعر بالروبوت، وقد تكون هذه الأسباب طبية أو تجميلية أو أسباب أخرى متنوعة:

الأسباب الطبية:

  • علاج حالة تساقط الشعر لحماية الجلد من أشعة الشمس الضارة واستعادة تأثيرات الشعر الإيجابية صحيًا ونفسيًا.
  • الحصول على نتائج دقيقة ومثالية باستخدام تكنولوجيا حديثة دون آثار جانبية.
  • علاج حالات الصلع المعندة على المعالجة الدوائية.
  • تجنب الألم المرافق لعملية الزرع التقليدية وما يرافقها من استخدام مسكنات الألم.

الأسباب التجميلية:

  • الحصول على شعر طبيعي المظهر مع إخفاء أي أثر للعملية.
  • عدم ترك ندبة في أماكن استخراج الجريبات الشعرية.
  • علاج خط الشعر المتراجع والجبين العالي خاصةً عند الذكور.
  • إخفاء آثار الندبات والجروح في الفروة والتخلص من تأثيرها النفسي السلبي.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية زراعة الشعر بالروبورت؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن عملية زراعة الشعر بالروبوت وطرق إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة. قبل العملية يجب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية زراعة الشعر بالروبوت أن تفعله؟

  • علاج المناطق الصلعاء ومناطق الشعر الخفيف من فروة الرأس بنسب نجاح عالية.
  • تحقيق نتائج ممتازة فيما بتعلق بكثافة الشعر ومظهره الطبيعي في منطقتي الاستخراج والزرع.
  • إجراء عملية دقيقة دون ترك ندبات في أماكن الاستخراج.
  • العودة للحياة الطبيعية مباشرةً بعد العملية دون فترة شفاء طويلة.

ما الذي لا يمكن لعملية زراعة الشعر بالروبوت أن تفعله؟

  • لا يمكن إجراء العملية في حالة الصلع التام، لأن الجهاز يحتاج منطقة من الفروة يستخرج منها الجريبات الشعرية.
  • لا يمكنك الحصول على النتيجة النهائية مباشرة، بل يستغرق الأمر نحو 9 أشهر.
  • لا يمكن أن يجري الجهاز زراعة الشعر دون تحكم وإرشاد الطبيب، وهذا يضع هامشًا من الأخطاء البشرية التي تختلف تبعًا لخبرة الجراح ومهارته.
  • لا يستطيع الروبوت تحديد الشعر الفاتح بدقة، بل يتطلب الأمر صبغ الشعر قبل عدة أيام من العملية، وهذا قد يكون مزعجًا للمريض.

إيجابيات وسلبيات عملية زراعة الشعر بالروبورت

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية زراعة الشعر بالروبورت بالتفصيل.

  • تعتمد على تكنولوجيا حديثة، ما يقلل من حدوث الأخطاء البشرية.
  • عملية ذات كفاءة ودقة عالية مع آثار جانبية نادرة.
  • لا تترافق مع ألم أو تندب.
  • تستخدم خوارزميات ذكية توفر نتائج ممتازة.
  • تمنح مظهرًا طبيعيًا للشعر المزروع.
  • تحتاج إلى فترة شفاء قصيرة.
  • تكلفة عالية ولا تتوافر في جميع البلدان والمراكز العلاجية.
  • تحتاج وقتًا طويلًا نسبيًا للحصول على النتيجة النهائية قد يصل حتى 9 أشهر.
  • تستغرق العملية وقتًا طويلًا نسبيًا يتراوح بين 5-7 ساعات.
  • يقتصر استخدامها على المرضى ذوي الشعر المسترسل.
  • لا يمكن تطبيقها على ذوي الشعر فاتح اللون.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية زراعة الشعر بالروبورت بشكل عام، أما إن كنتم ترغبون في التركيز على معطيات خاصة بكم، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن زراعة الشعر بالروبوت

إذا قررت إجراء عملية زراعة الشعر بالروبوت ورأيت أنها خيار مناسب لحالتك، لا تتردد في سؤال طبيبك عن كل ما يتعلق بهذه العملية.

حالات يوصى فيها بإجراء العملية:

يوصى بالخضوع لزراعة الشعر بالروبوت في الحالات التالية:

  • تعاني من خفة الشعر أو البقع الصلعاء وتراجع خط الشعر.
  • ألا يكون فقدان الشعر ناجمًا عن الأدوية أو التوتر أو العلاج الطبي، لأنها حالات تتراجع عفويًا.
  • تمتلك عددًا كافيًا من الجريبات الشعرية للاستئصال وإعادة الزرع.
  • وجود تطلعات إيجابية لنتائج العملية المتوقعة.

حالات لا يوصى فيها بإجراء العملية:

لا يوصى بإجراء زراعة الشعر بالروبوت في الحالات التالية:

  • نقص شديد في المواقع المانحة للشعر.
  • حالات فقدان الشعر القابلة للتراجع.
  • المرضى غير الموافقين على صبغ الشعر قبل العملية، لأن ذلك يؤثر على قدرة الجهاز على تحديد الجريبات الشعرية القابلة للاستئصال.

توصيات قبل العملية:

  • التوقف عن استخدام العلاجات الموضعية لمدة أسبوعين قبل العملية.
  • استخدام شامبو الشعر الذي يصفه الطبيب المختص.
  • التوقف عن استخدام مميعات الدم قبل أسبوعين من العملية.
  • التخلي عن استهلاك الكحول قبل ثلاثة أيام من العملية.
  • صبغ الشعر بصبغات داكنة اللون قبل ثلاثة أيام من العملية إذا كنت من ذوي الشعر الفاتح.
  • الإقلاع عن التدخين قبل وبعد أسبوع من الإجراء.

خطوات العملية:

تشمل عملية زراعة الشعر بالروبوت الخطوات التالية:

  • يستخدم الطبيب مخدرًا موضعيًا، لإزالة الألم من المنطقة التي تُستخلص منها الجريبات الشعرية.
  • تطبيق توتر جلدي على الفروة في منطقة العملية، ليتمكن نظام الروبوت من جمع البيانات ومعالجتها وتحديد مكان الشعر المستخرج بدقة.
  • يرسم نظام ARTAS خريطة رقمية لهذه المنطقة، ويحلل موقع كل مجموعة من شعر الفروة.
  • يستأصل النظام الشعر من المنطقة المانحة بإرشاد الطبيب بطريقة عشوائية، وبالتالي تحافظ المنطقة على مظهر الشعر الممتلئ الطبيعي، وتُكرر هذه العملية حتى الحصول على كمية الشعر المطلوبة.
  • تنقل الجريبات المستأصلة إلى المنطقة المرغوبة من الفروة وتنمو لتمنح شعرًا دائمًا.
طريقة زراعة الشعر بالروبورت
طريقة زراعة الشعر بالروبورت

نتائج العملية:

  • يعود أغلب المرضى إلى حياتهم الطبيعية خلال يوم أو اثنين.
  • يتشابه مظهر المنطقة المانحة والمتلقية للشعر خلال أسبوع واحد من العملية.
  • يتمتع المرضى بتحسن ملحوظ خلال ما يقارب 6 أشهر.
  • يحصل المرضى على النتيجة النهائية من الشعر طبيعي المظهر خلال تسعة أشهر.

توصيات بعد العملية:

  • لا تلمس الشعر باليدين أو المشط حتى ثباته وشفاء موقع الزرع.
  • تجنب التمارين الشاقة خلال الأسبوع الأول من الإجراء.
  • مارس التمارين الرياضية الخفيفة بعد يومين من العملية.
  • تجنب تناول الكحول.
  • يمكنك العودة إلى العمل خلال 1-5 أيام.
  • استخدم شامبو الشعر المعتاد ومستحضرات العناية بالشعر بعد 10 أيام من العملية.
  • يمكنك قص الشعر بعد أسبوعين.
  • يمكنك إزالة الصبغة بعد 4 أسابيع.

مقارنة بين زراعة الشعر التقليدية وزراعة الشعر بالروبوت:

زراعة الشعر التقليديةزراعة الشعر بالروبوت
جراحة عالية الغزو لأنها تشمل استئصال شريط من الفروة في المنطقة الخلفية من الرأس واستخدام الغرزات الجلدية لإغلاق الجرح.جراحة قليلة الغزو نتيجة استخدام خوارزميات روبوتية ذكية.
تترافق مع ألم شديد أحيانًا ما يجبرك على استخدام مسكنات الألم.تترافق مع مقدار بسيط من الألم، وعادة لا يحدث ألم بالمطلق، ولا يحتاج المرضى إلى استخدام المسكنات.
تترك ندبة نتيجة استخدام الغرز الجلدية على امتداد الشريط المستأصل من الفروة.لا تترك ندبًا جلدية ولا تؤذي الشعر الموجود سابقًا.
يحتاج الشفاء إلى عدة أسابيع، ولا يمكنك العودة إلى نشاطك اليومي قبل أسابيع من العملية.يحدث الشفاء خلال أيام قليلة ويمكن العودة للحياة اليومية مباشرةً بعد العملية.

صور قبل عملية زراعة الشعر بالروبورت وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية زراعة الشعر بالروبورت وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن زراعة الشعر بالروبوت

فيما يلي مجموعة من الأسئلة الشائعة التي تراود أغلب الناس حول عملية زراعة الشعر بالروبوت:

متى يمكنك الحصول على مظهر الشعر الممتلئ الطبيعي؟

يبدأ الشعر الدائم الجديد بالظهور بعد نحو 3 أشهر من الإجراء، ويزداد عدده مع الوقت، وستلاحظ/ين التحسن بعد نحو 6 أشهر، بينما تحتاج النتيجة النهائية نحو عام لتظهر.

ما الآثار الجانبية المرافقة للعملية؟

قد تترافق العملية نادرًا مع عدد من الآثار الجانبية التي تشمل:

  • النزف.
  • العدوى.
  • تساقط الشعر.
  • الحكة.
  • التندب.
  • تشكل الكيسات.
  • التورم.

كيف تختار/ين الجراح المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري عملية زراعة الشعر:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات الروبوتية.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العملية.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما المواضيع التي يجب أن تناقشها مع طبيبك قبل زراعة الشهر باستخدام الروبوت؟

لا تتردد/ي في سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن زراعة الشعر بالروبوت، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل أنت مرشح/ة جيد/ة للعملية؟
  • ما النتيجة المتوقعة بعد العملية؟
  • ما نوع التخدير المفضل أثناء العملية؟
  • ما نوع الصلع الذي تملكه/تملكينه؟
  • هل هناك علاجات بديلة عن الجراحة؟
  • هل تسبب العملية ندبات جراحية؟
  • كم تستغرق فترة التعافي؟ وهل ستحتاج/ين مراقبةً طبيةً خلالها؟
  • ما الأخطار والاختلاطات التي قد تحدث خلال العملية أو بعدها؟ وكيف يمكن التعامل معها؟
  • ما الخيارات المتاحة لك إذا لم تعجبك نتيجة الزرع؟

خرافات شائعة عن زراعة الشعر بالروبوت

تمثل زراعة الشعر باستخدام الروبوت المستقبل الواعد لعمليات زراعة الشعر.

لوحظ في السنوات الأخيرة التوجه الكبير نحو العمليات الحديثة التي تعتمد الخوارزميات الرياضية الدقيقة، لكن زراعة الشعر الروبوتية مازالت تعتمد على خبرة الجراح الموجه للعملية الذي يختار أماكن استخراج الجريبات وزراعتها، وتتأثر النتيجة بشكل أساسي برؤية الطبيب وبراعته، لذلك لا يمكن اعتبار العملية حتى الآن الطريقة المثلى لعلاج الصلع، إذ لا تزال معتمدة على التوجيه البشري ونظرة الطبيب القائم عليها.

زراعة الشعر بالروبوت عملية فعالة ونوعية إلى درجة كبيرة.

رغم أن هذه العملية تحظى بأفضل النتائج وأقل الآثار الجانبية، ما زالت تملك حدودًا تؤثر في فعاليتها، إذ قد تتجفف الجريبات المزروعة وتسبب الضرر للنسج، ما يؤثر على نمو الشعر، ومن المعروف أنها قد تترافق مع ظهور كيسات في الفروة وجروح على الوجه الخلفي للرأس، وهذا يعتمد أيضًا على يد الجراح المتحكم في الجهاز، لذلك رغم التقدم الكبير في هذه التقنية ما زالت تفتقر إلى دقة اليد البشرية ومهارتها.

لا يمكن أن تسبب الجراحة الروبوتية أضرارًا للنسج.

تحمل ذراع الروبوت إبرة كبيرة الحجم لاستخلاص الجريبات الشعرية وزراعتها، ومن الطبيعي أن زيادة الحجم تسبب زيادة في ضرر الأنسجة، وهذا قد ينجم عنه جروح وندب أكبر من الطريقة اليدوية في الاستخراج، ومن الممكن أن يتعرض جريب الشعرة للأذى ويؤثر في النتيجة الجمالية ويمنح الفروة مظهرًا اصطناعيًا.

لا تترافق الجراحة الروبوتية مع أخطاء طبية.

تحدد الخوارزميات الروبوتية زوايا الاستئصال والجهة والكثافة والنوعية المطلوبة للعملية، لكنها ليست تقنية معصومة، إذ لا يمكن للآلة أن تتخذ القرار بمفردها، فإذا كان الطبيب المشرف عليها من غير ذوي الخبرة، قد تحدث بعض الأخطاء والأذيات المؤثرة على الجريبات الشعرية، لذا من الضروري أن تجري العملية عند طبيب خبير ذو يدين ماهرتين دون أن تمنح/ي الثقة الكاملة للخوارزميات الرياضية الروبوتية.

دراسات علمية عن زراعة الشعر بالليزر

  • في عام 2014، أجرت د. جونغ شين دراسةً لتحديد مواصفات الجريبات الشعرية المستأصلة بالجراحة الروبوتية لدى الكوريين في قسم الأمراض الجلدية في مستشفى جامعة بوندانغ بالتعاون مع جهات أخرى، ونُشرت في “Journal of the American Academy of Dermatology”. هدفت الدراسة إلى تحليل الجريبات الشعرية المستأصلة روبوتيًا لمرضى كوريين خضعوا لزراعة الشعر، وشملت 22 مريضًا أُخذت منهم عينات من الأجزاء المركزية من المنطقة المانحة. أظهرت النتائج أن عدد الجريبات المستأصلة بلغ 5213، وعدد الجريبات المجموعة 4955، أي بنسبة 95.1%. استنتج الباحثون أن نظام الزرع الروبوتي مؤهل لجراحة زرع الشعر سواء عند استئصال الجريبات المفردة أو المتعددة.

(مصدر الدراسة)

  • في عام 2014، قاد د. مارك أفرام بحثًا حول استئصال الجريبات الشعرية باستخدام الروبوت أجراه في قسم الأمراض الجلدية في مركز ويل كورنيل الطبي في نيويورك، ونشره في مجلة “Dermatologic Surgery”. هدف البحث إلى تحديد أفضل المرشحين وتقدير معدل القطع الخاص بجهاز الاستئصال. أظهرت النتائج أن ذوي الشعر الداكن القادرين على إجراء العملية لمدة 45-120 دقيقة مع الموافقة على حلاقة مساحة كبيرة من منطقة الاستئصال المانحة مناسبون للعملية، وأن أهم ميزة للجراحة الروبوتية معدل غزوها المنخفض وعدم تسبيبها للندبات الخطية. بلغ معدل القطع الروبوتي في الدراسة 6.6%، وهذا يجعله تقنية يجب على الجراحين الإلمام بها.

(مصدر الدراسة)

  • في عام 2016، أجرى د. روبرت بيرنشتاين ود. ميشيل وولفيلد تجربةً مضبوطةً معشاة حول انتقاء الطعوم الجريبية بالجراحة الروبوتية، ونشراها في مجلة “Dermatologic Surgery”. هدفت التجربة إلى تقييم فوائد انتقاء الطعوم الجريبية خلال زراعة الشعر باستخدام الروبوت، وشملت 42 مريضًا جُهزوا لتقييم قدرة نظام الروبوت على انقاء الجريبات. أظهرت النتائج أن الانتقاء أدى إلى الحصول على عدد أكبر من الجريبات مع كل محاولة استخراج (2.60 بدلًا من 2,22) وعددًا أكبر من الأشعار في كل طعم (2.72 مقابل 2.44)، وبلغت الزيادة ما مقداره 17% في عدد الطعوم و14% في عدد الأشعار في كل طعم، وهي زيادة هامة سريريًا أثبتت فعالية النظام الروبوتي في انتقاء الطعوم من المنطقة المانحة.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية زراعة الشعر بالروبورت هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp