علاج الندبات - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم إزالة الندبات وترميم الندبات.

علاج الندوب

ستجدون هنا كلَّ ما تودون معرفته عن علاج الندبات

دليل عملية علاج الندبات (Scar revision) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن علاج الندبات

يعاني الكثير من الناس -خاصة الشباب والفتيات – من الندبات في مناطق مختلفة من الجسم، ومن حسن الحظ أنَّ طرق علاج الندبات وترميم الجلد المستخدمة حاليًا متنوعة وفعالة. وقد أثبتت الدراسات أمان معظم هذه الطرق وفعاليتها، ما زاد من شعبية هذه العملية وجعلها واحدة من أكثر عمليات التجميل شيوعًا في العالم.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Scar Treatment, Scar Removal, Scar revision

عدد العمليات

أجريت 182,000 عملية إزالة ندبات في الولايات المتحدة في عام 2018.

(Plastic Surgery Statistics)

معدل التكلفة

الإمارات: (200$ – 500$)

السعودية: (150$ – 400$)

تركيا: (100$ – 200$)

بريطانيا: (300$ – 800$)

عالميًا: (250$)

مدة التعافي

2 – 5 أيام

ما الأسباب التي تدفعك لإزالة الندبات؟

تتنوع الأسباب التي تدفعك للتفكير في إجراء عملية علاج للندبات، وقد تكون هذه الأسباب طبية أو تجميلية أو أسباب أخرى متنوعة، ومنها:

  • التعرض للحوادث والإصابات التي تؤذي الجلد.
  • إجراء عمليات جراحية تترك ندبات واسعة أو ندبات في أماكن ظاهرة.
  • التعرض للحروق التي تترك ندبات دائمة.
  • خلل في عملية التئام الجروح يؤدي إلى ظهور ندب الجدرة.
  • الرغبة في التخلص من ندبات حب الشباب.
  • ظهور علامات التمدد بسبب تغيرات الوزن السريعة.
  • الرغبة بعلاج الندبات التالية للإصابة بجدري الماء (الحماق).

ما الذي يمكنك توقعه من عملية إزالة الندبات؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن عملية علاج الندبات وطرق إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة. قبل العملية يجب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية علاج الندبات أن تحققه؟

  • التخلص من ندبات حب الشباب واستعادة نضارة الوجه وشبابه.
  • تجميل الندبات الناجمة عن انكماش جلد الحروق في مناطق الجسم المختلفة.
  • تحسين الحالة الوظيفية والحركية التي تضررت بفعل ندب الحروق المنكمشة.
  • إزالة ندب الجدرة واستئصالها لمنع نموها بعيدًا عن مكانها الأصلي.
  • تحسين مظهر علامات التمدد بعد الحمل أو نقصز وزيادة الوزن السريعة.

ما الذي لا يمكن لعملية علاج الندبات أن تحققه؟

  • لا تقدم بعض علاجات الندوب الدوائية مثل الكريمات والمراهم نتائج جيدة عند علاج الندب العميقة.
  • قد تعود ندب الجدرة إلى النمو مجددًا بعد استئصالها.
  • نتائج استخدام حقن الفيلر لعلاج الندبات العميقة مؤقت، ما يعني الحاجة إلى تكراره بعد فترة من الزمن.
  • لا توفر معظم العلاجات نتائج فورية.

إيجابيات وسلبيات عملية إزالة الندبات

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية إزالة الندبات بالتفصيل.

  • يساعد علاج الندبات على تحسين حركة المفاصل التي أدت الندبات المنكمشة إلى إعاقتها.
  • تعزيز الثقة بالنفس من خلال الأنشطة المختلفة.
  • تتوفر خيارات كثيرة لعلاج أنواع الندبات المختلفة.
  • زمن التعافي قصير نسبيًا بعد أغلب الإجراءات.
  • تحمل بعض الطرق فوائد إضافية إلى جانب علاج الندبات، مثل شد الجلد وتحسين ملمس البشرة ونعومتها.
  • يفضل الجراحون الانتظار سنة كاملة قبل علاج الندبات الناجمة عن إجراء عمليات جراحية أخرى.
  • لا تظهر النتائج سريعًا، حيث يجب الانتظار أشهر كثيرة قبل ملاحظة نتائج بعض طرق علاج الندبات.
  • لا يمكن إخفاء الندبات بشكل كامل.
  • تحتاج بعض الطرق إلى المزيد من الدراسة للتحقق من فعاليتها.
  • حتى مع الحلول الجراحية، فإنّ احتمال نكس الندب الضخامية والجدرات شائع.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية إزالة الندبات عمومًا، أما في حال الرغبة بالتركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن عملية إزالة الندبات

التحضير للعملية

تبدأ رحلة علاج الندبات بتقييم شامل للندبة يجريه الطبيب عند استشارته، وذلك بناءً على عدد من العوامل التي ستساعده على اختيار الطريقة العلاجية الأنسب:

  • سبب الندبة: حادث أو حرق أو جراحة أو غيرها.
  • طبيعة الجرح الذي سبب الندبة: طوله ودرجة عمقه.
  • مكان الندبة: موقعها في الجسم.
  • الاعتناء بالجرح: كيف تم التعامل معه وعلاجه قبل تشكل الندبة ووصولها إلى شكلها الحالي.
  • عمرك عند تشكل الندبة، ولون بشرتك.

بعد دراسة الندبة، سينتقل الطبيب إلى تزويدك ببعض التعليمات والخطوات المهمة قبل المباشرة بالخطة العلاجية:

  • طلب تحاليل مخبرية معينة وإجراء فحص سريري شامل.
  • وصف بعض المراهم أو الكريمات قبل اللجوء إلى حلول أكثر فعالية.
  • السؤال عن أي تحسس دوائي أو غير دوائي.
  • السؤال عن إجراء أي عمليات جراحية سابقة وتقييم ندباتها إن وجدت.
  • إيقاف تناول بعض الأدوية مثل مميعات الدم أو تعديل جرعاتها أو استبدالها.
  • إيقاف التدخين مهم أيضًا لأنه يؤثر على التئام الجروح.
  • الامتناع عن تناول الطعام قبل 8 ساعات من العملية في حال اختيار الحل الجراحي.

أنواع الندبات

تختلف طريقة العلاج حسب نوع الندبة ومكانها، يعرض الدليل أبرز العلاجات التي تعالج أنواع الندبات الرئيسية التالية:

  • الندبات الضخامية: التي ترتفع عن سطح الجلد لكن دون أن تتجاوز حدود الجرح.
  • الندبات المسطحة: تكون على مستوى سطح الجلد وبلون مختلف عن لون الجلد الطبيعي.
  • الندبات منخفضة السطح: مثل ندبات حب الشباب التي تبدو أخفض من سطح الجلد.
  • الندبات المنكمشة: التي تظهر بعد الحروق وتعيق الحركة.
  • علامات التمدد: التي تظهر بعد نقص أو زيادة الوزن السريع، وتُعد من أنواع الندبات لأنها تنطوي على تخرب النسج الضامة في الجلد.
  • ندبات الجدرة: وهي ترتفع عن سطح الجلد وتتجاوز حدود الجرح لتشغل مساحة أوسع.

طريقة إجراء العملية

العلاج بالضغط

  • يتم عبر ارتداء أربطة ضاغطة حول منطقة الجرح خلال فترة التعافي.
  • يفيد في تقليل أو منع تشكل الندبات، خاصة عند التعافي من الحروق.
  • يمنع تشكل الجدرات بعد الجروح، أو منع عودتها بعد إزالتها جراحيًا.
  • يستمر ارتداء هذه الملابس الضاغطة فترة سنة تقريبًا.
  • يجب تغيير الأربطة الضاغطة كل شهرين تقريبًا.
  • لا تمثل هذه الطريقة حلًا علاجيًا إذا كان الجرح في الوجه.

جيل السيليكون (المراهم أو الصفائح المرنة)

  • تعالج الندب مرتفعة السطح عبر إنقاص حجمها وقساوتها، وتقلل من تورمها واحمرارها والحكة فيها.
  • تمنع تشكل الندب مرتفعة السطح بعد الجراحة، وتمنع عودتها بعد إزالتها جراحيًا.
  • تُعد صفائح السيليكون المرنة أكثر فعالية من المراهم، وتُطبق يوميًا على مكان الجرح بعد اندماله.
  • يجب استخدامها عدة أشهر للحصول على النتائج المطلوبة.
  • من آثارها الجانبية ظهور طفح جلدي مكان تطبيقها.

حقن الفيلر

  • من الطرق المفيدة لعلاج الندب منخفضة السطح، وعلى رأسها ندب حب الشباب.
  • تضم حقنات الفيلر مواد متنوعة، مثل الكولاجين، أو الدهون الذاتية أو غيرها.
  • تملأ هذه المواد الانخفاضات التي سببتها الندب في بشرتك، مع العلم أن نتائجها مؤقتة.
  • يجب إعادة الحقن بعد 12-18 شهرًا للمحافظة على النتائج.
  • من المهم استشارة طبيب مختص لتحديد نوع المادة المحقونة وما إذا كانت مناسبة لحالتك.

ضمادات البولي يوريثان

  • ضمادات مرنة رطبة تقلل التندب الحاصل بعد الجراحة.
  • تفيد في تقليل قساوة الندب الضخامية وإنقاص حجمها وتعديل لونها.
  • يجب تطبيقها لستة أشهر لضمان النتائج الجيدة.
  • استخدام الأربطة الضاغطة مع هذه الضمادات يزيد النتائج الإيجابية.

أجهزة الليزر

  • من أشهر الطرق حاليًا لعلاج الندبات.
  • تمنع تشكل الندبات الضخامية والجدرات وتنقص حجم الندبات الموجودة مسبقًا.
  • تعالج بعض أنواع الندب منخفضة السطح، خاصة ندبات حب الشباب.
  • تقلل الألم والتورم والحكة التي تسببها الندبات وتعدل لونها.
  • تساعد أشعة الليزر على إخفاء علامات التمدد التي تظهر بعد الحمل.
  • نتائج هذه الطريقة ممتازة وآثارها الجانبية قليلة.
  • يمكن استخدام الليزر مع حقن الأدوية في الندبات مثل الفلورويوراسيل.
إزالة الندوب بالليزر
إزالة الندبات بالليزر

شد الجلد بالأمواج الراديوية

  • تقنية حديثة نسبيًا أثبتت فائدتها في علاج ندبات حب الشباب وغيرها من الندب.
  • طريقة مقبولة التكلفة تعتمد على شد الجلد وبالتالي إخفاء آثار الندب المنخفضة عن سطح الجلد.
  • تتطلب غالبًا جلسة كل شهر على مدى 4 أشهر لتحقيق النتائج المطلوبة.
  • من آثارها الجانبية احمرار الجلد والشعور بالحرق بعد الجلسة بساعة.
  • يجب الاعتناء بالبشرة واستخدام الواقيات الشمسية بعد كل جلسة.

التحفيز بالكولاجين (العلاج بالإبر المجهرية)

  • من الطرق المستخدمة لعلاج الندبات منخفضة السطح.
  • يتم هنا وخز الجلد في مكان الندبة بشكل متكرر باستخدام إبر صغيرة ومعقمة.
  • يحفز هذا الوخز المنطقة المعالجة على إنتاج المزيد من الكولاجين.
  • تتميز هذا الطريقة بأمانها في جميع ألوان البشرة.
  • يحتاج معظم المرضى إلى 3-6 جلسات بمعدل جلسة كل شهر وسطيًا.
  • يحتاج ظهور النتائج النهائية بضعة أشهر.
  • من الآثار الجانبية تورم منطقة الوخز وتكدمها، لكنها آثار بسيطة تزول بعد بضعة أيام.
  • يمنع إجراء الوخز في حالات التندب الضخامي فوق سطح الجلد.

حقن الكورتيزون

  • طريقة شائعة الاستخدام تتم عبر حقن هذا الدواء في الندبات مرتفعة السطح مباشرةً.
  • تقلل حجم الندبات بنسبة أكبر من 50% وتخفف الأعراض التي تسببها.
  • يجب تكرار الحقن كل فترة للحصول على النتائج المطلوبة.
  • ينصح الأطباء بمشاركة هذه الطريقة مع علاجات أخرى لتحفيف الآثار الجانبية.
  • تتضمن الآثار الجانبية عودة الندب، وترقق الجلد في منطقة الحقن وظهور تصبغات جلدية قاتمة.

التقشير الكيميائي للندبات

  • تساعد المحاليل الكيميائية في إزالة الطبقات السطحية التالفة من البشرة والسماح لظهور طبقات جديدة أكثر نعومة.
  • من الضروري استشارة طبيب مختص لتحديد نوع المحلول الكيميائي المناسب وتحديد عدد الجلسات اللازمة.
  • تفيد هذه الطريقة في الندبات السطحية خاصة، ويجب تكرار الجلسات للحصول على النتيجة المطلوبة.

حقن الأدوية

  • نذكر من أبرز الأدوية المستخدمة في هذه الطريقة الفلورويوراسيل (5-FU)، والبليومايسين، والانترفيرون.
  • تعمل على تقليل حجم الندب وتسطيحها وتخفيف الأعراض المصاحبة لها.
  • تفيد في ندب حب الشباب المرتفعة عن سطح الجلد، والندبات الضخامية، وندبات الجدرة.
  • يجب تكرار الحقن كل شهر وسطيًا حسب حجم الندبة ورأي الطبيب.
  • آثارها الجانبية مشابهة لتلك المترافقة مع حقن الكورتيكوستيروئيد.
  • استخدام الليزر أو طرق علاجية أخرى قلل من الآثار الجانبية.

التبريد

  • عملية جراحية تتم من خلال توظيف البرودة الشديدة لتدمير الأنسجة المرضية والتخلص منها.
  • يُستخدم فيها النتروجين السائل لخفض درجة حرارة أنسجة الندب إلى ما تحت الصفر.
  • تفيد في إنقاص حجم الندبات مرتفعة السطح إلى أقل من 50%.
  • لا تقتصر فوائد هذه الطريقة على الندبات بل تتعداها لتعالج سرطانات الجلد والشامات وآفات جلدية أخرى.
  • أثبتت الجراحة البردية فعاليتها لعلاج ندبات حب الشباب أيضًا.
  • إجراء سهل وبسيط ولا يسبب أي ألم يُذكر، لكن من آثاره الجانبية ظهور التقرحات.

علاج الندبات جراحيًا

  • يلجأ الجراحون إلى هذه الطريقة بعد فشل العلاجات الأخرى.
  • تفيد بشكل رئيسي في الندبات كبيرة الحجم (الضخامية والجدرات) التي تعيق الحركة.
  • يعيب هذه الطريقة احتمالية النكس وعودة نمو الندبات، لذلك غالبًا ما تترافق مع استخدام حقن الكورتيكوستيرئيد.
  • يوجد أشكال أخرى من جراحة الندبات، مثل تلك المستخدمة لعلاج ندبات حب الشباب الغائرة، خاصة عندما تكون قليلة العدد، إذ يقوم الجراح بشد أنسجة الندبة وتقريبها من بعضها، أو تفتيتها في حالات أخرى.
  • تجرى هذه العملية تحت التخدير العام أو الموضعي.

تقنية الاستئصال بالثقب

  • تُفيد هذه التقنية في علاج الندبات العميقة وتسطيحها بمستوى سطح الجلد الطبيعي.
  • يستخدم الجراح أداة صغيرة لإحداث ثقوب في الجلد واستئصال نسيج الندبة، ومن ثم تغطية مكانها بطعوم جلدية طبيعية مأخوذة غالبًا من شحمة الأذن.
  • قد يحتاج المريض إلى عدد من الجلسات الإضافية في حال وجود عدد كبير من الندبات العميقة.
  • فترة التعافي بعد هذا الإجراء قصيرة ولا تتجاوز الأسبوع.

العلاج الشعاعي

  • يلجأ عدد قليل من المرضى إلى هذه الطريقة بسبب الخوف من الإصابة بالسرطان بعد سنوات من التشعيع.
  • يفيد الإشعاع في تقليل حجم الندب وتخفيف الأعراض المرافقة لها مثل الحكة.
  • تقلل احتمالية عودة نمو الندبات بعد إزالتها جراحيًا.

صور قبل عملية إزالة الندبات وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية إزالة الندبات وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن علاج الندبات

من هم المرشحون الجيدون لعلاج الندبات؟

  • الذين انتظروا سنة كاملة بعد ظهور الندب الناجمة عن عمليات جراحية أخرى.
  • أشخاص يمتلكون تطلعات واقعية ومنطقية إلى علاج الندبات.
  • أولئك الذين يتمتعون بصحة جيدة ويتبعون نمط حياة صحي ولا يدخنون.
  • أناس لا يعانون من أمراض مزمنة غير معالجة قد تعيق تطبيق بعض الإجراءات العلاجية.
  • الذين لا يعانون وجود عدوى جلدية في مكان الندبة، خاصة عند تلقي حقن الستيروئيد.

ما أهم النصائح للعناية بالجروح والحد من تشكل الندبات؟

العناية بالجروح باكرًا مفتاح أساسي لخفض نسب تشكل الندب إلى حدها الأدنى، ومن أبرز النصائح التي تسهم بذلك:

  • الالتزام بتعليمات الطبيب المتعلقة بتنظيف الجرح وتعقيمه.
  • التواصل مع الطبيب إذا كان الجرح كبيرًا أو لم يتوقف عن النزف.
  • تغطية الجرح بصورة مناسبة وتطبيق المراهم الحاوية على مضاد حيوية للحفاظ على ترطيبها ومنع حدوث العدوى.
  • عدم تقشير الجرح يدويًا.
  • استخدام مراهم أو شرائح السيليكون عند اندمال الجرح للحد من تشكل الندب.
  • تدليك المنطقة بلطف مع تشكل الطبقات الجديدة من الجلد لمنع تراكم الكولاجين وتشكيل الندب.

ما أهم المواد الطبيعية لعلاج الندبات؟ وما مدى فعاليتها؟

قد يصف طبيبك بعض المستحضرات طبيعية المصدر التي يمكن الحصول عليها من الصيدليات، مع تزويدك بالطريقة الأمثل لتطبيقها، ومنها:

  • الألوفيرا.
  • الفيتامين إي (E).
  • العسل.
  • زيت جوز الهند.
  • خل التفاح.
  • اللافندر وزيت الزيتون.

يجب التنويه هنا بفعالية هذه المواد في الندبات السطحية فقط، خاصة عند مقارنتها بالطرق الحديثة الجراحية وغير الجراحية.

كيف تختار الجراح المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر المميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الجراحة العامة أو الأمراض الجلدية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء الأنواع المختلفة من عمليات علاج الندب.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العمليات.
  • تشعر بالثقة والراحة عند التعامل معه.

كيف أفرق بين الندبات الضخامية وندبات الجدرة؟

يعرض الجدول التالي أبرز الفروقات بين نوعي الندبات وكيفية التمييز بينهما:

الندبات الضخامية الجدرة
فوق سطح الجلد، لا تتجاوز حدود الجرحفوق سطح الجلد، تتجاوز حدود الجرح
قد يتوقف نموها فترات معينةلا تتوقف عن النمو
تظهر في الثنيات الجلدية عند المفاصلتظهر في الكتفين والصدر وفي شحمة الأذن
لا ترتبط بعرق معينأشيع
الاستجابة للجراحة أفضلالاستجابة للجراحة أضعف وقد تنكس

هل يمكن إزالة الندبات بصورة نهائية؟

تختلف النتائج النهائية مع اختلاف حالة كل شخص ونوع الطريقة المتبعة، لكن لا يمكن إزالة الندبات والتخلص منها بصورة نهائية. يمكن تصحيح الفروقات اللونية بين الندبة والجلد الطبيعي، ويمكن ملء الندبات العميقة، وتسطيح الندبات المرتفعة عن سطح الجلد، واستخدام مجموعة من الطرق العلاجية سويةً للحصول على نتائج أفضل، حتى تصبح الندبة مرئية بصعوبة، لكنها لن تختف كليًا.

ما المواضيع التي يجب أن نقاشها مع طبيبك قبل إجراء العملية؟

لا بد من سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن عملية علاج الندبات، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • ما الطريقة الأفضل لعلاج الندبات؟
  • هل النتائج التي أسعى للحصول عليها واقعية؟
  • ما الفرق بين الإجراءات المختلفة من ناحية التكلفة؟
  • ما نوع التخدير المستخدم في حال اختيار الحل الجراحي؟
  • ما فترة التعافي اللازمة بعد العملية؟
  • متى يمكن استئناف الأنشطة الطبيعية؟
  • ما الخيارات المتاحة إن تكن النتائج مرضية؟

سيعرض طبيبك أيضًا صور لحالات مشابهة قبل وبعد العلاج لتكوين صورة أشمل عن النتائج.

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة في أثناء عملية علاج الندبات وبعدها؟

سيطلعك طبيبك على جميع الآثار الجانبية والاختلاطات المحتملة في أثناء إجراء علاج الندبات وبعده، وسيشرح لك كيفية تدبيرها في حال حدوثها، ومن أبرز هذه المخاطر:

  • احمرار أو تورم المنطقة.
  • الشعو بالحكة.
  • العدوى.
  • اختلاطات متعلقة بالتخدير في الجراحة.
  • تغيرات لونية في المنطقة المعالجة.
  • نتائج غير مرضية تتطلب إجراءات إضافية.
  • عودة تشكل الندب.

يمكن القول إن معظم الآثار الجانبية المذكورة بسيطة وسهلة التدبير، لكن يجب التحقق وسؤال الطبيب عنها لمعرفة الإيجابيات والسلبيات والموازنة بينها قبل اتخاذ قرارك النهائي.

هل عملية علاج الندبات آمنة؟

نعم، إذ خضعت معظم الأجهزة المختلفة والتقنيات الحديثة والمواد المستخدمة لعلاج الندبات للدراسات الأكاديمية والتجارب العلمية التي أظهرت أمان هذه الطرق وقلة آثارها الجانبية البسيطة، إضافة إلى قصر فترة التعافي بعد أغلبها.

متى تظهر نتائج العملية؟

تختلف الإجابة على هذا السؤال باختلاف الإجراء المتبع، فحقن الأدوية والتقشير الكيميائي وحقن الأدوية تتطلب أشهر عديدة لحين ظهور النتائج، بينما العمليات الجراحية ستلاحظ نتائجها بعد انقضاء فترة التعافي التي تستغرق 10 أيام وسطيًا.

خرافات شائعة عن علاج الندبات

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن موضوع علاج الندبات، وفيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

تسمير الجلد يساعد على إخفاء الندبات.

تحفز الأشعة فوق البنفسجية – المستخدمة لتسمير الجلد – على فرط التصبغ في الجلد، ما يجعل الندبة أكثر وضوحًا مقارنة بالجلد الطبيعية، لذلك يجب استخدام واقيات الشمس بصورة منتظمة عند الخروج وتجنب استخدام أجهزة التسمير.

يجب الحفاظ على جفاف الجرح للوقاية من تشكل الندبات.

يؤخر جفاف الجلد عملية التعافي وبالتالي قد يزيد معدل ظهور الندب، لذلك ينصح الأطباء بتطبيق المراهم المرطبة الحاوية على المضادات الحيوية أحيانًا، أو مراهم السيليكون، دون نسيان شرب كميات كافية من المياه خلال فترة التعافي.

تختفي جميع الندبات ويصبح لونها أفتح مع مرور الوقت.

لا تنطبق هذه القاعدة على جميع الندبات، وتحديدًا على الندبات الضخامية وندبات الجردة التي ترتفع عن سطح الجلد مسببة أعراضًا متنوعة، وهنا ينصح الأطباء بتطبيق مراهم وصفائح السيليكون والأربطة الضاغطة والاعتناء بالجرح لمنع تشكل الندبات وشفائها بشكل أسرع لتترك أقل أثر ممكن.

دراسات علمية عن علاج الندبات

في مراجعة طبية منشورة في مجلة (Burns) التابعة للجمعية العالمية لإصابات الحروق في عددها الصادر في نوفمبر 2017، أجرى مجموعة من الباحثين بقيادة بروك ويليوز من كلية الطب بجامعة أريزونا مراجعة لأكثر من 50 دراسة علمية عن فعالية الليزر في علاج الندبات الناجمة عن الحروق، وتوصلوا إلى أن الليزر وسيلة فعالية من الناحية الجمالية لتحسين مظهر الندبات، ومن الناحية الوظيفية لتدبير الانكماش الذي تسبب هذه الندبات، إضافة إلى كونها وسيلة آمنة تفوق فوائدها مخاطرها.

(مصدر الدراسة)

في دراسة منشورة في مجلة الجراحة التجميلية (Aesthetic Plastic Surgery) عام 2011 حول علاج ندبات الجدرة في الوجه، أجراها مجموعة من الباحثين بقيادة تاي هوان بارك من قسم الجراحة التجميلية والترميمية في مشفى كانغبوك سامسونغ في مدينة سيول الكورية. شملت الدراسة 17 جدرة في الوجه لدى 15 مريضًا عولجوا بالاستئصال الجراحي وحقن الستيروئيد من بعده، مع مراقبة المرضى 18 شهرًا بعد العملية. لم يتجاوز معدل عودة نمو الجدرة 23.5%، ما يشير إلى فعالية العلاج ونتائجه الممتازة في مثل هذه الحالات.

(مصدر الدراسة)

في دراسة منشورة في مجلة طب الأمراض الجلدية السريري والتجريبي Clinical and Experimental Dermatology عام 2009، درس مجموعة من الباحثين فعالية الوخز بالإبر لعلاج ندب حب الشباب، بقيادة الدكتور فابروتشيني من جامعة نابولي الإيطالية، إذ درسوا ما مجموعه 32 حالة عولجوا بهذه الطريقة على جلستين، مع أخذ الصور وتحليلها لتقييم النتائج. أكد الباحثون أن هذه الطريقة فعالة وسريعة التأثير عند علاج ندب حب الشباب، وتحسين الناحية الجمالية دون ملاحظة أي تصبغ في الجلد أو علامات أخرى.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية علاج الندبات هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp