حقن الدهون تحت العين - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم التخلص من الهالات السوداء تحت العين.

حقن الدهون تحت العين

ستجدين هنا كل ما تودين معرفته عن عملية حقن الدهون تحت العين

دليل عملية حقن الدهون تحت العين (Under-eye Fat Grafting)، مكتوب بواسطة أطباء وتمت مراجعته من قبل متخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن حقن الدهون تحت العين

تساعد عملية حقن الدهون تحت العين على التخلص من الهالات السوداء والتجاعيد التي تظهر تحت العين مع التقدم في العمر. أظهرت نتائج العديد من الدراسات فعّالية وأمان الإجراء، كما ارتفعت معدلات الرضا عنه، ما جعله من الإجراءات التجميلية الشائعة في السنوات الماضية. تتميز العملية بقلة اختلاطاتها، وتكلفتها المقبولة.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Under-eye Fat Grafting or Lower Blepharoplasty

عدد العمليات

تجرى آلاف عمليات حقن الدهون تحت العين في العالم سنويًا.

eyelid surgery

معدل التكلفة

الإمارات: (2500$ – 8000$)

السعودية: (2000$ – 7000$)

تركيا: (1850$ – 2700$)

بريطانيا: (3000$ – 11000$)

عالميًا: (4000$)

مدة التعافي

2 – 3 أيام

ما الأسباب التي تدفعك لحقن الدهون تحت العين؟

هناك العديد من الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية حقن الدهون تحت العين، ومنها أسباب تجميلية وأسباب طبية:

الأسباب الطبية

  • علاج الجروح والحروق.
  • تشوهات وأمراض مجرى الدمع.
  • علاج الشذوذات الولادية في الجلد.
  • التخلص من الأكياس الدهنية أو التورم تحت العين.

الأسباب التجميلية

  • التخلص من ترهلات البشرة وتغير لونها نتيجة العوامل البيئية والتعرض لأشعة الشمس والتقدم بالعمر.
  • إزالة الهالات السوداء حول العينين.
  • عدم تناسق الوجه.
  • زيادة تجويف العين والتجاعيد تحت العين، ما يجعل المظهر العام غير محبب للبعض.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية حقن الدهون تحت العين؟

ننصحك باستشارة الطبيب الاختصاصي حول تفاصيل العملية وعن النتائج المتوقعة منها، وتأكد من معرفة كافة المعلومات عن العملية وطريقة إجراءها، وقبل إجراء العملية عليك معرفة الحقائق الآتية:

ما الذي يمكنك توقعه من عملية حقن الدهون تحت العين؟

  • استعادة شكل العين الطبيعي.
  • تحسين رونق البشرة تحت العين وجعله أكثر حيوية.
  • تعزيز الحالة النفسية وثقتك بنفسك.
  • منحك مظهرًا أكثر شبابًا.

ما الذي لا يمكن لعملية حقن الدهون تحت العين أن تحققه؟

  • قد لا تظهر النتائج بجلسة واحدة، وتحتاجين لتكرار الحقن في بعض الأحيان للوصول إلى النتيجة المطلوبة، ومن الممكن أن تطول هذه المدة لتصل إلى 6 أشهر.
  • لا تعالج العملية الجلد الزائد المترهل.

إيجابيات وسلبيات حقن الدهون تحت العين

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية حقن الدهون تحت العين بالتفصيل.
  • تمنحك مظهرًا أكثر حيوية وشبابًا.
  • وقت الإجراء قصير.
  • تمنحك حجمًا أكبر.
  • عملية آمنة، وغالبًا لا تسبب رد فعل تحسسي عندما تكون الدهون من الشخص نفسه.
  • تؤخر علامات الشيخوخة والتجاعيد حول العين.
  • تستمر نتائجها لسنوات.
  • تمنحك مظهرًا طبيعيًا.
  • العلاج الوحيد الدائم للهالات السوداء.
  • تخلص من الكتل والأكياس الدهنية.
  • تحتاج إلى طبيب مختص.
  • قد يحدث تورم.
  • يمكن الاضطرار لتكرار العملية أكثر من مرة.
  • لا يمكننا التنبؤ بفترة ثباتها في منطقة الحقن.
  • قد يصبح الوجه أكبر من الطبيعي، لأن هذه الدهون ذات تركيب مختلف عن دهون العين لكونها مأخوذة من مناطق أخرى من الجسم.
  • قد يعتبر الجسم هذه الدهون جسمًا غريبًا ويهاجمها.
  • من الممكن أن تحدث كدمات لا يمكن إخفاءها، لأن جلد الجفن رقيق جدًا.
إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية حقن الدهون تحت العين بشكل عام، أما إن كنتِ ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن حقن الدهون تحت العين

تختلف احتياجات العملية من مريض إلى آخر، لذلك يجب استشارة طبيب مختص لتخبره عن احتياجاتك وهدفك من العملية، ويجب أن يكون الطبيب خبير في فيزيولوجيا الجسم والوجه لتتم العملية بطريقة جيدة وللحد من المضاعفات، لذلك لا تتردد في استشارة الطبيب.

التحضير للعملية

يعمل طبيب التخدير والجراح على تحضيرك للعملية ويزودك ببعض التوصيات، عليك الالتزام بها، لتجنب حدوث المضاعفات والآثار الجانبية، وللحصول على أفضل نتيجة للعملية التجميلية، عن طريق الخطوات الأتية:

  • إجراء فحص سريري شامل وتحاليل مخبرية قبل البدء بالعملية.
  • مراجعة الأدوية التي تأخذها، وإيقاف بعض الأدوية كالأسبرين والمميعات الأخرى أو تعديل جرعتها أو استبدالها بأدوية أخرى، لتضمن زوال التكدم سريعًا بعد العملية.
  • إيقاف التدخين قبل ستة أسابيع من العملية على الأقل.
  • أخذ صور لمنطقة تحت العين لمقارنة النتائج قبل العملية وبعدها.

خطوات إجراء العملية

  • التخدير: غالبًا ما يستخدم الطبيب التخدير الموضعي، وقد يستخدم التخدير العام إذا قيّم الحالة ووجد أنها تستدعي ذلك.
  • إزالة الدهون (شفط الدهون): يحدث الجراح شقوقًا صغيرة في الجلد، ثم يستخدم أنبوبًا صغيرًا خاصًا لشفط كميات قليلة ومدروسة من الدهون من مناطق أخرى محددة من الجسم مثل الفخذين والوركين والظهر والبطن، بعد ذلك يغلق هذه الجروح.
  • تحضير الدهون (معالجة الدهون): يستخدم الطبيب معدات خاصة لتنقية الخلايا الدهنية التي أزيلت وفصلها عن الدم والعوامل الأخرى، ثم يجهزها للحقن.
  • حقن الدهون: يحقن الطبيب الدهون في منطقة تحت العين، وعادة لا يحتاج لإجراء جرح.
  • مراقبة النتائج: لا تحتاج عملية حقن الدهون تحت العين إلى عناية طبية بعد إجراءها، ويكفي الالتزام بالتوصيات البسيطة التي ينصح بها الطبيب للحصول على أفضل نتيجة.
طريقة إجراء حقن الدهون تحت العين
طريقة إجراء حقن الدهون تحت العين

مرحلة ما بعد العملية

  • وتستغرق العملية عادة ما بين 40 إلى 90 دقيقة من الوقت، لكن قد تحتاج للبقاء في المستشفى ليوم واحد، لضمان عدم حدوث مضاعفات أو ردة فعل تحسسية.
  • غالبًا لن تشعر بألم أثناء العملية، لكنك ستشعر بألم في الأسابيع القليلة الأولى، وسيصف الطبيب لك بعض المسكنات، لتخفيف الألم.
  • تستغرق النتائج وقتًا للظهور، وفي حال لم تكن راضيًا عن النتائج فراجع الطبيب أو المستشفى.

صور قبل عملية حقن الدهون تحت العين وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية حقن الدهون تحت العين وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن حقن الدهون تحت العين

كيف تختار الطبيب المناسب لإجراء عملية حقن الدهون تحت العين؟

يجب أن تتوفر في الطبيب الشروط الآتية حتى يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب اختصاصي في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية.
  • لديه خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يوفر لك الراحة والثقة عند التعامل معه.

ما المواضيع التي يجب عليك مناقشتها مع الطبيب المختص قبل إجراء عملية حقن الدهون تحت العين؟

لا تتردد في تسجيل قائمة بالأسئلة والاستفسارات التي ترغب بطرحها على طبيبك قبل إجراء العملية، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل أنت مرشحة جيدة لهذه العملية؟
  • ما النتيجة المتوقعة من العملية؟
  • كم تحتاج للتعافي بعد العملية؟
  • ما هي المضاعفات والآثار الجانبية التي قد تحدث في أثناء العملية؟ وكيف سيتعامل معها؟
  • ما الخيارات المتاحة في حال لم تعجبك نتيجة العملية؟
  • ما هو نوع التخدير المفضل للعملية؟
  • ما هي مدة إجراء العملية؟
  • هل يجب تكرار العملية؟

هل أنت مرشح جيد لهذه العملية؟

تكون مرشح جيد لهذه العملية في الحالات الآتية:

  • وجود هالات سوداء أو تجاويف أو أكياس تحت العين.
  • التأكد من أنك لا تعاني أي مشاكل صحية أو أمراض تمنعك من القيام بهذه العملية.
  • وجود دهون زائدة لديك في مناطق أخرى من الجسم.
  • يمكنك التأقلم مع النتائج.
  • في حالة صحية جيدة.
  • لديك معلومات كافية عن العملية.

ما هي المدة اللازمة لإجراء عملية حقن الدهون تحت العين؟

تستغرق العملية نحو 40 إلى 90 دقيقة من الوقت.

متى تظهر نتيجة العملية؟

رغم انك قد تلاحظ الفرق فورًا بعد العملية، لكن قد يستغرق ظهور النتائج كاملة نحو ثلاثة أشهر كحد أدنى وستة أشهر كحد أقصى، حتى تثبت الدهون وتستقر في مكانها الصحيح.

ما هي طريقة التخدير المفضلة لعملية حقن الدهون تحت العين؟

غالبًا ما يستخدم التخدير الموضعي في هذه العملية.

ما هي الآثار الجانبية المتوقعة لعملية حقن الدهون تحت العين؟

  • تورم شديد مكان الحقن.
  • كدمات.
  • خدر مؤقت.
  • فقدان بعض الدهون في المنطقة المحقونة في الأشهر الأولى التالية للحقن.

ما هي مضاعفات حقن الدهون تحت العين؟

  • تجمع الدم تحت الجلد ما يسبب ورم دموي.
  • موت الأنسجة الدهنية في منطقة الحقن.
  • انسداد الأوعية الدموية في منطقة الحقن بسبب تراكم الدهون في الوعاء.
  • عدوى.
  • رد فعل تحسسي للمخدر.

هل يجب تكرار حقن الدهون تحت العين؟

قد يمتص الجسم كل الدهون المحقونة أو %50 منها لذلك قد تضطر لتكرار العملية أكثر من مرة.

ما الاجراءات اللازم اتباعها بعد العملية؟

  • يجب أن تأخذ إجازة من 5 إلى 7 أيام حتى يزول التورم والكدمات.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس والحرارة.
  • عدم تدليك منطقة الحقن.
  • وضع مرطب مناسب مكان الحقن.
  • يجب تجنب القيادة.
  • عدم تطبيق أي مساحيق تجميل على المنطقة بغد العملية بفترة.
  • أخذ قسط كافي من الراحة.
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب بانتظام.

هل يمكن الحصول على الدهون من متبرع؟

نعم، يمكن حقن دهون مأخوذة من متبرع آخر لكن هذا الإجراء غير محبب، لأن الجسم غالبًا ما يعتبر هذه الدهون جسم غريب ويهاجمها، ما يسبب حدوث حساسية ومضاعفات غير مرغوبة.

ما هي المناطق التي تؤخذ منها الدهون؟

الفخذين والوركين واالبطن والظهر والمناطق الأخرى التي تتراكم فيها الدهون في الجسم.

خرافات شائعة عن حقن الدهون تحت العين

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات الخاطئة عن حقن الدهون تحت العين، وفيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع التفسير العلمي لعدم صحتها:

حقن الدهون تحت العين عملية غير آمنة

تعد عملية حقن الدهون الذاتية آمنة نسبيًا، وخاصة أن الدهون مأخوذة من الشخص نفسه، ما يجعل نسبة حدوث الحساسية أقل من حالة أخذ الدهون من شخص آخر.

يسوء مظهر العين إذا لم تكرر الحقن

إذا امتص الجلد الدهون، تعود العين إلى مظهرها الطبيعي قبل الحقن، ويمكن أيضًا أن تساعد الخلايا الجذعية الدهنية المحقونة في تأخير ظهور علامات الشيخوخة حول منطقة العين في حال استخدام حقن الدهون تحت العين، لإزالة الهالات السوداء وليس التجاعيد.

يؤدي حقن الدهون تحت العين إلى نتائج فورية

للأسف قد تحتاج نتائج الحقن إلى فترة معينة حتى تظهر النتائج (من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر).

دراسات عن حقن الدهون تحت العين

  • في 2021، نشرت مجلة “Plose One”، مراجعة عن استخدام حقن الدهون الذاتية تحت العين كطريقة أمنة وفعالة لملء التجويف المتشكل تحت العين وتصحيح العيوب دون أي آثار ضارة، لكونها أكثر منطقة وأول منطقة من الوجه تظهر عليها آثار الشيخوخة. أجرى الدراسة مجموعة باحثين بقيادة الدكتور فان يانغ من قسم الجراحة التجميلية وجراحة الحروق في مستشفى تانغدو في الجامعة الطبية العسكرية في الصين، شملت المراجعة 39 دراسة بإجمالي 4046 حالة. أظهرت النتائج معدل رضا مرتفع نسبيًا ( %90.9 ) وكانت المضاعفات المتكررة لدى هؤلاء المرضى مع معدل مضاعفات إجمالي (%7.9).

(مصدر الدراسة)

  • عام 2020، نشرت مجلة ” JAMA Facial Plastic Surgery” مراجعة، لتقييم مدى امتلاء تجويف تحت ومدى إصلاح مجرى الدمع بعد عملية إصلاح الجفن السفلي متبوعة بحقن دهون. قام بالتقييم الدكتور روبرت تي مكريستل وبينيامين بي كوفلينغ. خلال المراجعة تمت مقارنة الصور ثلاثية الأبعاد، واستمرت الدراسة من سبتمبر 2017 إلى مارس 2019، وشملت متابعة فترة ستة أشهر بعد العملية لتسع مرضى أجروا عمليتي إصلاح الجفن السفلي، وحقن الدهون معًا وهم 4 ذكور و5 إناث بدون أي إجراء إضافي. وكانت النتيجة أن الجمع بين إصلاح الجفن السفلي وحقن الدهون هو إجراء فعال لتحسين تشوه مجرى الدمع والمنطقة المحيطة بالعين.

(مصدر الدراسة)

  • في عام 2018، نشرت مجلة ” JAMA Facial Plastic Surgery”، مراجعة عن إزالة الدهون تحت العين عبر الملتحمة متبوعة بحقن الدهون الذاتية تحت العين كطريقة أمنة وفعالة لملء التجويف المتشكل تحت العين وتصحيح تشوه مجرى الدمع دون أي آثار ضارة، أجرى الدراسة الدكتور هيانغ سيوكم طبيب اختصاصي جلدي في سيول كوريان والدكتور تشونغ وون شوي طبيب في مستشفى باندانغ الجامعي الوطني في سيول في كوريا ومجموعة باحثين آخرين. إذ قارنوا ودرسوا رضا 229 مريض أجروا الإزالة والحقن في مركز سيوول إتش للأمراض الجلدية في سيول كوريا من 1 نوفمبر 2011 إلى 31 أوكتوبر 2017، وأظهرت النتائج أنّ %97.8 من المرضى كانوا راضيين عن نتائجهم الجراحية، بالإضافة إلى رضا الجراحين عن النتيجة.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية حقن الدهون تحت العين هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp