علاج البهاق - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم إزالة تصبغات الجلد.

علاج البهاق

ستجدون هنا كل ما تودون معرفته عن علاج البهاق.

دليل علاج البهاق (Vitiligo treatment) مكتوب بواسطة أطباء وتمت مراجعته من قبل متخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن علاج البهاق

البهاق مرض جلدي يؤدي إلى فقدان اللون الطبيعي للجلد وظهور بقع بيضاء أو بقع من نقص التصبغ مكانها. كان البهاق عصيًا على العلاج طوال القرون الماضية، لكن العديد من العلاجات الفعالة ظهرت في السنوات الأخيرة بعضها دوائي وبعضها الآخر جراحي، تتميز هذه العلاجات بفعاليتها وقلة تأثيرتها الجانبية وتكلفتها المقبولة.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Vitiligo treatment

عدد العمليات

تجرى سنويًا آلاف علاجات البهاق في الولايات المتحدة

(Mayo Clinic)

معدل التكلفة

هذه الأرقام للعلاجات غير الجراحية:

الإمارات: (300$)

السعودية: (250$)

تركيا: (150$)

بريطانيا: (450$)

عالميًا: (150$)

مدة التعافي

1 – 2 يوم

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء علاج البهاق؟

لا يسبب البهاق أعراضًا أو تأثيراتٍ طبية مزعجة كالألم مثلاً، لكن المصابين بالبهاق يرغبون بالحصول على علاج تجميلي، ومن أهم الأسباب التي تدفعهم لذلك:

  • استعادة لون الجلد الطبيعي في المناطق المصابة.
  • الحد من توسع بقع البهاق الموجودة سابقًا.
  • منع ظهور بقع البهاق الجديدة في الوجه والجسم.

ما الذي يمكنك توقعه من علاج البهاق؟

يوجد عدد من العلاجات التي تستخدم في معالجة البهاق، من الأدوية الموضعية إلى العلاجات الضوئية، وتختلف فعاليتها بين شخص وآخر وباختلاف العمر وطبيعة الحالة. لا يمكن التنبؤ بالنتيجة المتوقعة تمامًا إلا أن طبيب الجلدية سيقيم الحالة ويناقش معك النتائج المرجوة والعلاجات المثلى المتاحة. قبل تلقي العلاج يجب أن تعرف الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعلاج البهاق أن يحققه؟

  • تكون علاجات البهاق أكثر فعالية في المراحل المبكرة من المرض.
  • علاج بقع الوجه أكثر فعالية بالمقارنة مع بقية أماكن الجسم.
  • الأطفال واليافعون أكثر استجابة للعلاج.
  • البقع الصغيرة أكثر قابلية للتعافي مقارنة بالبقع الأكبر.

ما الذي لا يمكن لعلاج البهاق أن يحققه؟

  • لا تتوقع الحصول على نتائج ملحوظة على الفور، فالمعالجة قد تستغرق أشهرًا.
  • يمكن ألا تدوم النتائج حتى مع نجاح المعالجة الأولية، ويمكن أن تظهر بقع جديدة.
  • قد لا تنفع العلاجات المستخدمة عند بعض الأشخاص.
  • لا يمكن توقع النتائج مسبقًا قبل تجربة المعالجة.

إيجابيات وسلبيات علاج البهاق

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات علاج البهاق بالتفصيل.

لهذه المعالجة فوائد مختلفة، منها:

  • استعادة الثقة بالنفس والتخلص من القلق حيال البقع البيضاء.
  • الاستغناء عن مستحضرات التجميل المستخدمة لتغطية البقع.
  • استعادة لون الجلد الطبيعي بشكل كامل أو جزئي.
  • المحافظة على النتائج على المدى الطويل من خلال العلاجات المتكررة.

قد لا تكون معالجة البهاق سهلة وبسيطة لأنها:

  • معالجة طويلة الأمد وتحتاج الكثير من الصبر والمتابعة.
  • لا يمكن لأي معالجة أن تظهر نتائج مُرضية على الفور.
  • يمكن ألا يكون العلاج المختار فعالًا وعندها لابد من تجربة علاج آخر.
  • نكس النتائج وعودة ظهور البقع مجددًا.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب علاج البهاق بشكل عام، أما إن كنت ترغب في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن علاج البهاق

تعمل علاجات البهاق على استعادة لون الجلد، والتخلص من البقع البيضاء وبقع نقص التصبغ. ولكن هذه المعالجة قد لا تكون دائمة، كما أنها لا تمنع تطور المرض بالضرورة.

التوصيات قبل العلاج

في البداية يوصيك الطبيب بما يلي:

  • الوقاية من أشعة الشمس بالوسائل المناسبة.
  • تطبيق مساحيق التجميل أو الكريمات الخافية للبقع.
  • استخدام الستيروئيدات الموضعية التي قد تساعد على إيقاف انتشار البقع واستعادة بعض اللون المفقود.
  • تناول مكملات الفيتامين د، وذلك لأن الوقاية الدائمة من أشعة الشمس قد تسبب نقص هذا الفيتامين.
  • قد لا تحتاج إلى أكثر من ذلك خاصة إذا كانت الإصابة محدودة ببقعة صغيرة، أو إذا كان لون الجلد الطبيعي فاتحًا للغاية.

علاجات البهاق

  • الستيروئيدات الموضعية.
  • الأدوية الموضعية المثبطة للكالسينورين.
  • العلاج الضوئي.
  • الطعوم الجلدية.
  • إزالة اللون.

الستيروئيدات الموضعية

تستخدم كريمات أو مراهم الستيروئيدات من أجل منع امتداد البقع وإيقاف انتشارها في الجسم، كما يمكن أن تساعد على استعادة اللون الطبيعي. تكون هذه المعالجة أكثر فعالية إذا طبقت في المراحل الأولى للمرض.
يوصف الستيروئيد الموضعي للبالغين في الحالات التالية:

  • الإصابة بالبهاق في أقل من 10% من مساحة الجسم.
  • انزعاج الشخص من البقع والحاجة للمعالجة.
  • فهم المخاطر المرافقة لاستخدام الستيروئيدات والاستعداد لتحملها.
  • عدم وجود الحمل.
  • سيشرح لك الطبيب كيفية تطبيق الدواء والكمية اللازمة. يطبق الكريم أو المرهم عادةً مرة واحدة يوميًا.

يأخذ الطبيب صورًا للمنطق المصابة لمتابعة تطور البهاق والتحسن خلال الزيارات اللاحقة، ويتابع الطبيب أيضًا التأثيرات الجانبية التي قد تنتج عن المعالجة، وتشمل هذه التأثيرات:

  • الخطوط أو التشققات الجلدية (الفزر الجلدية).
  • ترقق الجلد (الضمور).
  • وضوح الأوعية الدموية في الجلد (توسع الشعيرات الدموية).
  • نمو الشعر (فرط الشعر).
  • التهاب الجلد (أكزيما تماسية).
  • حب الشباب.

الأدوية الموضعية المثبطة للكالسينورين

تستخدم هذه الأدوية (تاكروليموس وبيمكروليموس) موضعيًا لاستعادة لون الجلد عند الأطفال والبالغين. يستخدم هذان الدواءان في علاج الأكزيما ولم يصرح باستخدامهما لعلاج البهاق. قد يفيدان عندما تكون المنطقة المصابة صغيرة خاصة على الوجه أو الرقبة.

التأثيرات الجانبية المحتملة لهذه العلاجات:

  • الإحساس بالحرق أو الألم عند تطبيقها على الجلد.
  • تجعل الجلد أكثر حساسية للشمس.
  • احمرار الوجه وتهيج الجلد عند شرب الكحول.

العلاج الضوئي

تستخدم المعالجة الضوئية عند الأطفال والكبار في الحالات التالية:

  • فشل العلاجات الموضعية.
  • انتشار البهاق الواسع.
  • تأثير البهاق على نمط الحياة.

تظهر الأدلة فعالية المعالجة الضوئية خاصة عند دمجها مع علاجات أخرى. يوجه الطبيب في هذه المعالجة الأشعة فوق البنفسجية من النمط A أو B من مصباح خاص، قد يطلب منك الطبيب تناول دواء يدعى البسورالين قبل المعالجة، ويمكن أخذ هذا الدواء فمويًا أو إضافته لمياه الاستحمام، ويساعد الدواء على جعل الجلد أكثر استجابةً للأشعة. تسمى المعالجة التي تشمل الأشعة فوق البنفسجية من النمط A والبسورالين باسم «PUVA».

يحتاج هذا النوع من المعالجات إلى الالتزام فقد تحتاج إلى 2-3 جلسة أسبوعيًا لعدة أسابيع وحتى سنة، وستضطر غالبًا إلى إجراء جلسات إضافية لاحقة للمحافظة على النتائج.
يمكن أن تزيد هذه المعالجة خطر الإصابة بسرطان الجلد. ويكون الخطر أقل عند استخدام الأشعة من النمط B.

لا ينصح بمصابيح الأشعة فوق البنفسجية التي يمكن استخدامها في المنزل. فهي غير فعالة كالمعالجة المستخدمة في المستشفى أو العيادة ويمكن ألا تكون آمنة. استشر طبيبك في حال رغبت بتجريب أحدها.

جهاز علاج البهاق
الجهاز الضوئي لعلاج البهاق

الطعوم الجلدية

يمكن الاستفادة من الطعوم الجلدية عبر عملية جراحية يؤخذ فيها الجلد من منطقة سليمة غير مصابة ليغطي منطقة أخرى مصابة. ويلجأ الأطباء إلى هذه المعالجة عند فشل العلاجات الأخرى. وتبلغ نسبة نجاح هذه العملية 90-95%.

تتضمن المخاطر المحتملة لهذه العملية:

  • العدوى.
  • الندبات.
  • مظهر الحجارة المرصوفة.

متى يمكن استخدام الطعوم الجلدية؟

يمكن استخدام الطعوم الجلدية إذا توفرت الشروط التالية:

  • عدم ظهور لطخات جديدة خلال السنة الماضية.
  • استقرار البقع الموجودة خلال السنة الماضية.
  • عندما لا يكون البهاق قد ظهر بعد أذية جلدية كالحرق الشمسي الشديد (ظاهرة كوبنر).

إزالة اللون

تعمل هذه المعالجة على التخلص من لون الجلد في المناطق السليمة للوصول إلى لون أبيض موحد في كامل الجلد. يمكن إجراء إزالة اللون (نزع الصباغ) عند إصابة أكثر من 50% من مساحة سطح الجسم بالبهاق. يطبق كريم يحتوي مادة دوائية على الجلد السليم مرتين يوميًا بشكل مستمر للوصول إلى النتيجة المرغوبة والحفاظ عليها. تظهر النتيجة بعد 9 أشهر أو أكثر.

التأثيرات الجانبية لهذه المعالجة:

  • احمرار.
  • حكة.
  • وخز.
  • قد تظهر بقع ملونة مجددًا عند البعض بعد التعرض الشمس.

العلاجات الأخرى للبهاق

يوصي طبيب الجلدية عادة بتطبيق أكثر من معالجة واحدة كالجمع بين العلاج الضوئي ودواء موضعي، ومن العلاجات الأخرى المتوفرة:

  • ليزر الإكزايمر: يوجه هذا الليزر نبضات ضوئية عالية الطاقة ويستخدم عادةً مع العلاج الضوئي.
  • مماثلات الفيتامين D: أهمها الكالسيبوتريول وتستخدم أيضًا مع العلاج الضوئي.
  • أزاثيوبرين: وهو دواء يكبح الجهاز المناعي.
  • بريدنيزولون: وهو ستيروئيد فموي يمكن أن يستخدم مع المعالجة الضوئية ويسبب تناوله بعض الآثار الجانبية.

مقارنة بين العلاج الضوئي للبهاق والعلاجات الأخرى

العلاج الضوئيالعلاج الموضعيالطعوم الجلدية
يمكن استخدامه في البهاق المحدود والواسع.يستخدم في البهاق الذي يغطي أقل من 10% من الجسم.عند إصابة أماكن صغيرة.
نتائج جيدة.نتائج جيدة.نتائج ممتازة.
يستمر العلاج 6 – 12 شهر.يستمر العلاج عدة أشهر.تجرى العملية مرة واحدة فقط.
اختلاطات قليلة.اختلاطات قليلة.اختلاطات أكبر.

صور قبل علاج البهاق وبعده

هذه مجموعة من الصور قبل علاج البهاق وبعده، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن علاج البهاق

هل البهاق وراثي؟

يسري البهاق في عائلات معينة، ولكن نمط الوراثة معقد تدخل فيه عدة عوامل. خمس المصابين بالبهاق لديهم قريب من العائلة مصاب أيضًا بالبهاق. وبالتالي، إذا كان أحد الوالدين مصابًا فليس من الضروري أن ينتقل المرض إلى الأبناء.

ما هي أسباب البهاق؟

يحدث البهاق عندما تموت الخلايا المنتجة لصباغ الميلانين في الجلد أو تتوقف عن إنتاج الصباغ، الميلانين هو الصباغ الذي يمنح الجلد والشعر والعينين لونها. تصبح البقع الخالية من الميلانين فاتحة جدًا أو بيضاء. السبب الدقيق الذي يجعل هذه الخلايا تتوقف عن إنتاج الميلانين أو تموت غير واضح تمامًا، ويرتبط المرض بما يلي:

  • اضطراب في الجهاز المناعي.
  • وجود الحالة في العائلة (وراثة).
  • حدث محرض، كالضغط النفسي أو الحروق الشمسية أو أذية الجلد، كالتماس مع المواد الكيميائية.

من هو الطبيب المؤهل لعلاج البهاق؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يعالج البهاق:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية.
  • قادر على استخدام التقنيات والأجهزة الحديثة والتعامل معها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مؤهل لإجراء هذه العلاجات.
  • تشعر بالثقة والارتياح عند التعامل معه.

هل نتائج المعالجة دائمة؟ وهل سأحتاج للمعالجة مدى الحياة؟

تعمل العلاجات المتوفرة حاليًا تعمل على التخلص من الأعراض وليس معالجة السبب الأساسي، لأننا لا نفهم تمامًا سبب المرض. يلاحظ بعض المرضى أن نتيجة المعالجة تستمر سنوات عديدة قبل حدوث النكس، فيما لا يلاحظ آخرون أي انتكاس على الإطلاق، وتعود البقع للظهور أحيانًا بعد التوقف عن المعالجة خلال فترة تتراوح بين عدة أشهر وعشر سنوات. يوصي معظم أطباء الجلدية بمواصلة المعالجة للمحافظة على نتيجة العلاج، أو مراقبة الجلد لمعالجة أي انتكاس عند ظهوره على الفور.

هل توجد طريقة للوقاية من ظهور البهاق؟

للأسف، لا توجد طريقة للوقاية من الإصابة بالبهاق لأن آلية حدوثه غير معروفة تمامًا.

هل يمتد البهاق مع الوقت؟ وهل تكبر البقع؟

يتطور البهاق في الكثير من الحالات ببطء مع مرور الوقت ولكن لا توجد طريقة للتنبؤ بسيره. قد تتوقف البقع الجديدة عن الظهور لسنوات كثيرة ثم تظهر مجددًا. وفي المقابل، يمكن أن تستعيد البقع لونها دون أية معالجة. يمكن أن تساهم المعالجة في الحد من تطور المرض بشكل كبير.

خرافات شائعة عن البهاق وعلاجه

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن البهاق، وفيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

البهاق يسبب السرطان.

يحذر أطباء الجلدية مرضى البهاق من التعرض لأشعة الشمس باعتبارهم أكثر عرضة لسرطان الجلد بسبب غياب الميلانين، وهذا أمر منطقي من الناحية النظرية، ولكن الإصابة بالبهاق لا تعني أنك ستصاب بسرطان الجلد، والأدلة العلمية حول هذه النقطة مازالت متناقضة. يلاحظ أيضًا ازدياد احتمال الإصابة ببعض السرطانات عند المصابين بالبهاق بنسبة بسيطة، دون فهم الآلية المسببة تمامًا.

البهاق مرض معدٍ.

البهاق ليس مرضًا معديًا إطلاقًا، فهو ينتج عن عوامل وراثية متعددة بالإضافة للمحرضات البيئية المختلفة.

يصيب البهاق الجلد الداكن فقط.

يمكن أن يصيب البهاق الأشخاص بغض النظر عن لون البشرة أو العرق أو الجنس، لكنه يكون أكثر وضوحًا عند أصحاب البشرة الداكنة.

دراسات علمية عن علاج البهاق

  • قارنت دراسة منشورة في مجلة «European Academy of Dermatology and Venereology» في 2006 بين المعالجة بالأشعة فوق البنفسجية من النمط A مع البسورالين «بوفا» أو المعالجة بالأشعة فوق البنفسجية من النمط B دون البسورالين عند 69 مصابًا بالبهاق عولجوا في تشانديجارف في الهند، درس البحث متغيرات متعددة، شملت إعادة تلون الجلد وعدد الجلسات التي احتاجها المريض للوصول إلى تلون ملحوظ أو تام في البقع الموجودة وظهور البقع الجديدة أو تزايد مساحة البقع الموجودة، إضافة إلى الآثار الجانبية للمعالجة، واستقرار النتائج، والتماثل اللوني. وبينت النتائج أن المعالجة بالأشعة B أكثر فعالية من البوفا ونتائجها أكثر استقرارًا.

(مصدر الدراسة)

  • تفحصت دراسة منشورة في مجلة «Dermatologic Clinics» عام 2019 العلاجات الضوئية المستخدمة في معالجة البهاق وبشكل أساسي العلاج بالأشعة فوق البنفسجية من النمط B، وقيمت العلاجات الإضافية المستخدمة إلى جانب تلك المعالجة، وسلامة المعالجة بهذه الأشعة وتحمل المرضى لها، فوجدت أنها معالجة فعالة وآمنة ويمكن أن تكون العلاج الأول لتدبير البهاق، أشارت الدراسة أيضًا إلى أهمية المعالجة في المراحل المبكرة من المرض بهدف الحد من تطور المرض واستعادة اللون على نحو أفضل. أشارت الدراسة إلى أفضلية المعالجة بالإكزايمر ليزر في المناطق الصغيرة، والأشعة B في المناطق الواسعة. وقد وُجد أن المعالجات الإضافية تعزز فائدة المعالجة الضوئية.

(مصدر الدراسة)

  • تفحصت دراسة منشورة في مجلة «Dermatologic Clinics» في عام 2017 العلاجات المستخدمة في تدبير البهاق ووسائل المحافظة على نتائج المعالجة على المدى الطويل، واشارت إلى أن العلاجات الطبية المفردة أو المشتركة مع المعالجة الضوئية فعالة في معالجة البهاق والحد من تطور المرض، إضافةً إلى إعادة اللون للجلد المصاب ومنع النكس. عادةً ما تترافق المعالجة بتأثيرات جانبية مختلفة، ولكن عند المقارنة بين أثر البهاق على حياة المصاب وهذه الجوانب السلبية تكون المعالجة مفضلة في معظم الأحيان.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل علاج البهاق نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp