نحت الخصر - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم نحت الجذع.

نحت الخصر

ستجدين هنا كل ما تودين معرفته عن عملية نحت الخصر.

دليل عملية نحت الخصر (belt lipectomy) مكتوب بواسطة أطباء وتمت مراجعته من قبل متخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن عملية نحت الخصر

يؤدي فقدان الوزن السريع أو التقدم بالعمر لترهل الجلد وظهور التجاعيد في الجزء السفلي من الجسم، تشمل عملية نحت الخصر (أو نحت الجزء السفلي من الجسم) نحت الأرداف وشدها ونحت الفخذين والبطن. تجرى آلاف عمليات نحت الخصر في العالم حاليًا وقد حققت هذه العملية معدلات رضا مرتفعة ونتائج ممتازة مع اختلاطات وتأثيرات جانبية قليلة.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Lower body lift, belt lipectomy.

عدد العمليات

أجريت 8,763 عملية نحت خصر في الولايات المتحدة في عام 2019


(American Society of Plastic Surgeons)

معدل التكلفة

الإمارات: (7500$)

السعودية: (6000$)

تركيا: (4650$)

بريطانيا: (9000$)

عالميًا: (8,014$)

(هذه الأرقام للطريقة الجراحية التي تشمل نحت الجزء السفلي من الجسم بشكلٍ كامل)

مدة التعافي

2 – 6 أسابيع

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية نحت الخصر؟

تتنوع الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية نحت الخصر، وقد تكون هذه الأسباب طبية أو تجميلية أو أسباب أخرى متنوعة، ومن أهمها:

  • التخلص من الترهلات الناتجة عن فقدان الوزن السريع.
  • إزالة الترهلات والدهون الزائدة بعد عمليات الولادة.
  • شد جلد الجزء السفلي من الجسم، لمنحك مظهرًا أكثر جاذبية ورشاقة.
  • تحقيق التناسق بين منطقتي الورك والصدر.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية نحت الخصر؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية حول عملية نحت الخصر والأجهزة المستخدمة فيها، والتحدث مع طبيبك عن كل التفاصيل ومناقشته حول التوقعات والنتائج المرجوة للعملية، قبل العملية يجب أن تعرفي الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية نحت الخصر أن تحققه؟

  • تعد هذه العملية حلاً مثالياً لمن يمتلكون وزناً طبيعياً لكنهم يسعون إلى قياسات مثالية وخصر نحيل.
  • التخلص من التجاعيد والترهلات الجلدية بعد فقد الوزن السريع أو التقدم بالعمر.
  • شد جلد الجزء السفلي من الجسم (البطن والفخذين والأرداف).
  • ستزيد العملية من ثقتك بنفسك وبجمالك بشكلٍ عام.

ما الذي لا يمكن لعملية نحت الخصر أن تحققه؟

  • عملية نحت الخصر ليست حلاً للأشخاص الراغبين بفقدان الوزن أو الذين يعانون من البدانة.
  • تكافح العملية علامات التقدم بالسن لكنها لا توقفها.
  • قد تحتاجين لإجراءات إضافية (مثل حقن الدهون) إذا لم تحقق العملية النتائج المطلوبة.

إيجابيات وسلبيات عملية نحت الخصر

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية نحت الخصر بالتفصيل.

  • عملية نحت الخصر آمنة وتتميز بقلة اختلاطاتها وتأثيراتها الجانبية.
  • تقدم العملية حلاً مثالياً للتخلص من الترهلات والدهون الزائدة.
  • التخلص من ترهلات البطن بعد الولادة وبعد خسارة الوزن السريع.
  • نتائج العملية سريعة وتستمر لفترة طويلة.
  • معظم الطرق تُجرى باستخدام التخدير الموضعي ولا حاجة للتخدير العام.
  • معظم طرق نحت الخصر غير جراحية وبالتالي لا تسبب مضاعفات كبيرة ولا تحتاج لفترة نقاهة طويلة.
  • تكلفة العملية مرتفعة مقارنة ببقية العمليات التجميلية.
  • تحمل عملية نحت الخصر مخاطر واختلاطات مثل أي عمل جراحي آخر وتحتاج لفترة نقاهة.
  • تسبب العملية في بعض الحالات عدم تناسق في مظهر الجزء السفلي من الجسم، وستحتاجين لإجراءات إضافية بعد العملية.
  • قد تؤدي العملية لخدر وتنميل وتغيرات دائمة أو مؤقتة في الإحساس بالجلد.
  • قد لا تحقق العملية النتائج المطلوبة وتحتاجين لإجراءات إضافية لاحقاً.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية نحت الخصر بشكل عام، أما إن كنتِ ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن العملية

التحضير للعملية

يعمل طبيبك على تحضيرك لعملية نحت الخصر وفق الخطوات التالية:

  • تحاليل مخبرية وفحص سريري شامل.
  • إيقاف التدخين والكحول قبل العملية بفترة كافية.
  • تعديل أدويتك أو تغيير جرعاتها أو إيقاف بعضها كالأسبرين والمميعات.
  • أخذ صور متعددة للمنطقة التي سيتم شدها بهدف متابعة النتائج على المدى الطويل.

طرق نحت الخصر

هناك العديد من الطرق والتقنيات التي تستخدم لهذا الغرض، معظمها غير جراحي يتطلب عدة جلسات للوصول إلى النتائج المطلوبة، أهم هذه الطرق:

  • نحت البطن والخصر الجراحي.
  • نحت الخصر بالأمواج فوق الصوتية.
  • نحت الخصر بالتبريد.
  • نحت الخصر بالليزر.
  • نحت الخصر بالحقن الكيميائي.

نحت البطن والخصر الجراحي

يتم هذا الإجراء من خلال شفط الدهون من الخاصرة وأجزاء البطن السفلية، وإعادة حقنها في المؤخرة والجذع، للوصول لشكل وامتلاء أفضل. يجب ارتداء مشد طبي بعد العملية للمحافظة على الشكل المطلوب لمدة شهر إلى شهر ونصف. مضاعفات هذا الإجراء وتأثيراته الجانبية أكبر من الطرق غير الجراحية لكنَّ نتائجه أفضل وتستمر لفترة طويلة نسبيًا.

نحت الخصر
نحت الخصر بالطريقة الجراحية

نحت الخصر بالأمواج فوق الصوتية

تُعتبر هذه الطريقة من أقدم الطرق المستخدمة لنحت الخصر والبطن، لا تحتاج لتخدير عام، ويتم إجراؤها عن طريق تسليط أمواج صوتية يولدها جهاز خاص فوق الجلد على الدهون فتقوم بتكسيرها وتفتيتها. تحتاج هذه الطريقة إلى عدة جلسات للوصول للنتائج المطلوبة، لكنها تُعتبر من التقنيات السهلة غير المكلفة ومضاعفاتها نادرة.

نحت الخصر بالتبريد

تعتمد هذه الطريقة على تبريد الخلايا الدهنية إلى أن تتفتت وتتموَّت. تتم من خلال جهاز يعمل على تبريد الدهون إلى درجة حرارة تصل إلى 8 تحت الصفر ما يؤدي إلى تكسر الخلايا الدهنية دون أن يؤثر على بقية الأنسجة. تعد هذه الطريقة من الطرق السهلة الآمنة التي تُجرى على عدة جلسات يجب أن يفصل بينها شهر إلى شهر ونصف وتبدأ النتائج بالظهور في معظم الحالات بعد الجلسة الأولى.

نحت الخصر بالليزر

لا يحتاج هذا الإجراء إلى التخدير العام وتعتبر مضاعفاته نادرة جداً. يتم هذا الإجراء من خلال ثقوب صغيرة جداً في المنطقة المستهدفة لا تزيد عن نصف سنتيمتر، يُدخل بعد ذلك جهاز الليزر من خلال هذه الثقوب ويعمل على تفتيت الدهون وتحويلها إلى حالة سائلة ثم يتم شفطها باستخدام أنبوب رفيع. تظهر النتائج بعد جلسة واحدة وتكون دائمة في أغلب الحالات.

نحت الخصر عن طريق حقن المواد الكيميائية

تعتمد هذه التقنية على حقن مواد كيميائية معينة تعمل على تفتيت الدهون في المنطقة المستهدفة، وذلك بعد تطبيق تخدير الموضعي على تلك المنطقة وتستخدم إبر حقن رفيعة جداً لهذا الغرض.

مقارنة بين طرق نحت الخصر

نحت الخصر الجراحي
الطرق غير الجراحية
جلسة واحدة.عدة جلسات.
تكلفة أكبر.تكلفة أقل.
اختلاطات أكبر.اختلاطات أقل.
مدة التعافي أطول.مدة التعافي أقصر.
نتائج ممتازة.نتائج جيدة.

صور قبل عملية نحت الخصر وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية نحت الخصر وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن عملية نحت الخصر

ما هي التقنية المناسبة لحالتك؟

يقرر الطبيب المختص الطريقة المناسبة لحالتك اعتماداً على عدد من المعطيات:

  • وضعك الصحي العام.
  • حجم الترهلات والتجاعيد الجلدية.
  • تفضيلاتك الشخصية.
  • رأي وتوصيات الجرَّاح.

كيف تختارين الطبيب المناسب لإجراء عملية نحت الخصر؟

يجب أن تتوافر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية أو جراحة البدانة.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على تدبير الاختلاطات المحتملة والتعامل مع أي طارئ.
  • يعمل في مركز أو مستشفى أو عيادة مجهزة لإجراء هذه العمليات.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما هي الأسئلة التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك قبل عملية نحت الخصر؟

لا تترددي في سؤال طبيبك عن أي استفسار يدور في ذهنك عن عملية نحت الخصر، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • ما هي الطريقة المناسبة لحالتك؟
  • ما المخاطر والمضاعفات المحتملة خلال عملية نحت الخصر وبعدها؟ وكيف سيتم تدبيرها؟
  • ما نوع التخدير الذي يستخدم في عمليات نحت الخصر؟
  • هل عملية نحت الخصر آمنة؟
  • ما النتيجة النهائية المتوقعة من عمليات نحت الخصر؟
  • ما الخيارات الممكنة إذا لم تحقق عملية نحت الخصر النتائج المطلوبة؟

بالإضافة لهذه الأسئلة، سيعرض طبيبك صور لحالات قبل العملية وبعدها لتكوين فكرة كافية عن النتائج التي ستحصلين عليها.

هل تحتاج عملية نحت الخصر إلى تخدير عام؟

معظم طرق نحت الخصر لا تحتاج لتخدير عام، باستثناء إجراءات الشفط التي تحتاج إلى تخدير عام غالبًا.

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة أثناء عملية نحت الخصر وبعدها؟

اختلاطات عملية نحت الخصر وتأثيراتها الجانبية قليلة، ومن أهمها:

  • ألم.
  • تندب غير مناسب.
  • عدوى.
  • تهيج واحمرار الجلد.
  • تغيرات مؤقتة أو دائمة في إحساس الجلد.
  • ردود فعل تحسسية.
  • نتائج غير كافية أو غير مرضية قد تتطلب اللجوء لإجراءات أخرى.

هل يمكن أن تعود الدهون للظهور بعد العملية؟

نتائج معظم طرق نحت الخصر دائمة، ولا تعود الدهون للظهور بعدها، خصوصاً مع الالتزام التام بتعليمات الطبيب، مع التأكيد على المحافظة على وزن ثابت بعد العملية.

هل عملية نحت الخصر مؤلمة؟

قد يحدث ألم خفيف أو انزعاج خلال عملية نحت الخصر، ويمكن تدبيره بسهولة عن طريق أدوية معينة.

خرافات شائعة عن عملية نحت الخصر

اختلاطات عملية نحت الخصر كبيرة ومعقدة.

تعتبر عملية نحت الخصر من عمليات التجميل الآمنة عمومًا، ولكنها قد تنطوي على عدد من المخاطر والاختلاطات النادرة والتي يمكن تدبيرها والتعامل معها من قبل الجرَّاح الخبير.

تتطلب عملية نحت الخصر فترة نقاهة طويلة قد تصل لأشهر.

تحتاج عملية نحت الخصر لفترة نقاهة لا تتجاوز عدة أسابيع عمومًا، ولكن يمكن في حالات خاصة أن تتطلب العملية متابعة ونقاهة لفترة طويلة إذا حدثت اختلاطات جراحية أو تخديرية خلالها.

معدلات نجاح عملية نحت الخصر منخفضة.

أكدت استطلاعات الرأي والدراسات العلمية أنَّ معدلات نجاح عملية نحت الخصر مرتفعة جداً، وقد حققت نسبة رضا كبيرة بين الرجال والنساء الذين أجروها، وهو الأمر الذي يُفسر زيادة الإقبال عليها بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

دراسات علمية عن نحت الخصر

  • أجريت دراسة أمريكية على 158 شخص فقدوا الوزن بشكل سريع وأجروا عملية نحت الخصر، بحثت الدراسة في نتائج العملية ومضاعفاتها وتأثيرها على نمط الحياة، وتبين أنها تؤثر بشكل إيجابي على نوعية حياة المريض، وكانت معدلات المضاعفات الكبيرة قليلة جداً.

(مصدر الدراسة)

  • أجريت دراسة شملت 797 امرأة في مستشفى ماساتشوستس لمدة 12 عامًا، لمقارنة نتائج عمليات نحت الخصر التقليدية والتقنيات الجراحية الأخرى والمضاعفات التي تسببها كل تقنية، وتبين أن عملية نحت الخصر آمنة عمومًا وكان معدل الاختلاطات البسيطة 23%.

(مصدر الدراسة)

  • أظهرت دراسة عام 2008، أن إجراءات علاج السمنة المتاحة اليوم متنوعة جدًا، وهناك إقبال كبير من قبل المرضى الذين فقدوا الوزن بسرعة على عمليات نحت الخصر وشد البطن، وأوصت الدراسة باللجوء للتقنيات غير الجراحية كلَّما كان ذلك ممكناً.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية نحت الخصر نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp