زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم زرع البصيلات الشعرية.

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف

ستجدون هنا كل ما تودين معرفته عن عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE.

دليل عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف  (Follicular unit extraction) مكتوب بواسطة أطباء وتمت مراجعته من قبل متخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE

يمكن إجراء عملية زراعة الشعر بطرق متعددة، أحدثها وأكثرها تطورًا زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف. تعتمد هذه الطريقة على أخذ البصيلات الشعرية وزرعها بشكل منفرد. تتميز هذه العملية بأمانها وسلامتها وفعاليتها، لكن تكلفتها أكبر ومدتها أطول مقارنة بزراعة الشعر بطريقة الشريحة.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Follicular unit extraction – FUE

عدد العمليات

أجريت 24,348 عملية زراعة شعر في الولايات المتحدة في عام 2018.

(American Society of Plastic Surgeons)

معدل التكلفة

الإمارات: (1300$ – 6000$)

السعودية: (1200$ – 5500$)

تركيا: (1000$ – 4300$)

بريطانيا: (1500$ – 6000$)

عالميًا: (2000$)

مدة التعافي

1 – 2 يوم

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE؟

توجد العديد من الأسباب والمبررات التي قد تدفعك للتفكير بإجراء زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف، نذكر أهمها:

  • تساقط الشعر والصلع مع التقدم بالعمر.
  • وجود بعض الفراغات التي لا تحتوي على بصيلات أشعار في فروة الرأس أو الذقن أو الحاجب.
  • تساقط الشعر بسبب الصدمات النفسية الشديدة.
  • التعرض لمواد كيميائية أو أذية حرارية سببت فقدان جزء من الشعر.
  • الصلع الذكوري والصلع الوراثي المبكر.
  • الأمراض الجلدية المسببة لتساقط الشعر التي تصيب فروة الرأس.
  • زراعة شعر الحاجب لتكثيفه والحصول على مظهر أجمل وأكثر جاذبية.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف وطرق إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة. قبل العملية يجب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف أن تحققه؟

  • تعبئة الفراغات الخالية من البصيلات في فروة الرأس والذقن والحاجب ومعالجة الأماكن خفيفة الأشعار.
  • الحصول على كثافة شعر أكبر وأقرب للطبيعي واستعادة ثقتك بنفسك وبجمالك.
  • علاج حالات الصلع المبكر والوراثي والحالات المسببة لفقدان الشعر بأعمار صغيرة.
  • تعبئة الفراغات التي قد تحدث في لحى الرجال.
  • الحصول على حاجبين أكثر جمالاً وتناسقاً.

ما الذي لا يمكن لعملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف أن تحققه؟

  • تفيد العملية بتوزيع الشعر بشكل متجانس لإخفاء الفراغات التي تفتقر للأشعار لكنها لا تستطيع استعادة الكثافة الطبيعية السابقة لشعرك.
  • لا يمكن للعملية إعادة الشعر المفقود بشكل فوري، وقد تحتاج عدة أشهر حتى تبدأ بمشاهدة نتائج العملية.

إيجابيات وسلبيات عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف بالتفصيل.

  • عملية جراحية بسيطة لا تحتاج إلى شقوق كبيرة فلا حاجة للقطب ولن تترك ندبات.
  • الشعر المزروع مأخوذ من المريض نفسه وبالتالي ينمو شعر جديد مماثل لطبيعة شعرك القديم.
  • يمكن إجراء العملية تحت التخدير الموضعي فلا خوف من مخاطر التخدير العام.
  • استعادة خط الشعر في مقدمة الرأس.
  • تؤمن هذه العملية مظهراً طبيعياً وصحياً للشعر، ما يزيد من جمالك وثقتك بنفسك.
  • نتائج العملية دائمة تقريباً إلا في بعض الحالات النادرة، ولا حاجة لأي إجراءات إضافية غالباً.
  • تتطلب العملية فترة نقاهة قصير نسبياً، ويمكنك العودة لأداء واجباتك اليومية بعد عدة أيام من إجراء العملية.
  • مثل أي عمل جراحي آخر تملك عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف بعض الاختلاطات والتأثيرات الجانبية المحتملة.
  • نتائج العملية تدوم لفترة طويلة لكنها للأسف ليست دائمة.
  • من الممكن أن يتساقط الشعر بعد فترة قصيرة في حالات معينة ولو كانت نادرة، بالإضافة إلى إمكانية حدوث التهاب في فروة الرأس أو الجريبات الشعرية.
  • يحتاج المريض لإجراء عدة جلسات (4-2 جلسة) للوصول إلى النتيجة المرغوبة، بالإضافة إلى أن مدة الجلسة طويلة (قد تصل لعدة ساعات).
  • تعتبر عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف مكلفة جداً مقارنةً بغيرها من علاجات تساقط الشعر، لكن نتائجها أفضل بالتأكيد.
  • تعتمد النتيجة بشكل كبير على مهارة الطبيب الذي يجري العملية وخبرته.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف بشكل عام، أما إن كنت ترغب في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE

التحضير للعملية

يخضع جميع المتقدمين لإجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف لإجراءات بسيطة ويمكن تجنب الشعور بأي ألم عبر تطبيق مخدر موضعي في المنطقة المعالجة ولكن قبل إجراء العملية لا بد من بعض التحضيرات المهمة التي سيقوم الطبيب بإعلامك بها.

سيقوم الطبيب بتحديد موعد أول لشرح تفاصيل العملية وكامل خطواتها والنتائج المتوقعة بعدها، ثم يجري فحص سريري كامل لك كما يفحص المنطقة التي ستؤخذ منها بصيلات الأشعار والمنطقة التي ستخضع لزراعة الشعر بالإضافة إلى طلب بعض التحاليل المخبرية المهمة.

يقوم طبيبك باطلاعك على مجموعة من التعليمات الواجب تطبيقها قبل إجراء العملية للحصول على أفضل نتيجة، نذكر أهمها:

  • التوقف عن التدخين وشرب الكحول قبل العملية بفترة كافية.
  • التوقف عن استعمال علاجات إنبات الشعر الموضعية قبل العملية بأسبوعين على الأقل.
  • تنظيف الشعر بشامبو خاص يصفه لك طبيبك.
  • تعديل أدويتك أو تغيير جرعاتها أو إيقاف بعضها.
  • أخذ صور للمنطقة التي ستخضع لزراعة الشعر قبل إجراء العملية لتقييم النتائج على المدى الطويل.

طريقة إجراء العملية

  • في البداية سيقوم الجراح بحلاقة الشعر في المنطقة المانحة بالإضافة إلى حلاقة الأشعار حول منطقة الزراعة.
  • ثم يتم تعقيم وتخدير المنطقة التي ستؤخذ منها البصيلات موضعياً.
  • ثم سيبدأ باستخراج البصيلات عبر استخدام أداة دقيقة جداً من المنطقة المانحة ويضعها في سائل مغذي إلى حين زراعتها في المنطقة المراد زراعة الشعر فيها.
  • بعد ذلك سيقوم الجرَّاح بإجراء مجموعة من الشقوق الدقيقة بواسطة إبرة أو أداة صغيرة حادة حيث سيتم زراعة البصيلات التي تم استخراجها.
  • يبدأ الجرَّاح بزراعة البصيلات في الشقوق، ثم تُنظف المنطقة وتُضمد.
  • يختلف عدد الشعرات التي يمكن زراعتها في كل جلسة تبعًا لعوامل عديدة، وقد تستغرق كل جلسة عدة ساعات ساعات.
طريقة زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف
طريقة زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف

مرحلة ما بعد العملية

يتم تخريج المرضى الذين أجروا عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف بعد الانتهاء من العملية، ويستغرق التعافي مدة قصيرة، وقد يلاحظ المريض بعض التورم أو يشعر ببعض الانزعاج في المنطقة التي تمت زراعة الشعر فيها، وتختفي هذه الأعراض بعد 3 أيام تقريباً، تبدأ النتائج بالظهور بشكل واضح بعد ستة إلى تسعة أشهر من إجراء العملية، ويشرف الجرَّاح على متابعتك بشكلٍ كامل خلال فترة التعافي، ومن أهم النصائح والتوصيات التي يجب التقيد بها خلال هذه الفترة:

  • عدم الاستحمام أو غسل الشعر لمدة لا تقل عن 3 أيام.
  • استخدام شامبو غير مخرش وغير معطر لعدة أسابيع عند العودة للاستحمام وغسيل شعرك.
  • الاستراحة لعدة أيام بعد العملية لتسريع الشفاء.
  • عدم تمشيط الشعر الجديد أو تسريحه لمدة لا تقل عن 3 أسابيع.
  • عدم القيام بنشاطات بدنية عنيفة تؤدي إلى زيادة التعرق.

مقارنة بين زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف وزراعة الشعر بطريقة الشريحة.

طريقة الشريحةطريقة الاقتطاف
طريقة قديمة وشائعة.طريقة حديثة ومتطورة.
مدة الجلسة أقصر.مدة الجلسة أطول.
يوجد شق جراحي وندبات.لا يوجد شق جراحي ولا تترك ندبات.
تخدير موضعي.تخدير موضعي.
تظهر النتائج بعد عدة أشهر.تظهر النتائج بعد عدة أشهر.
تكلفة أقل.تكلفة أكبر.

صور قبل عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE

كيفية اختيار الجرَّاح المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوافر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الأمراض الجلدية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على تدبير الاختلاطات المحتملة والتعامل مع أي طارئ.
  • يعمل في مركز أو مستشفى أو عيادة مجهزة لإجراء هذه العمليات.
  • الشعور بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما هي الأسئلة التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك قبل إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف؟

من الضروري سؤال طبيبك عن أي استفسار يدور في ذهنك عن عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل عملية زراعة الشعر آمنة؟
  • متى يمكن العودة إلى عملك وحياتك اليومية الطبيعية؟
  • هل هناك حاجة للقيام بإجراءات أخرى بعد العملية؟
  • هل يوجد طرق خاصة للتعامل مع الشعر الجديد؟
  • ما المخاطر المحتملة خلال العملية وبعدها؟ وكيف يمكن تدبيرها؟
  • هل هناك طرق أخرى لحل مشكلة تساقط الشعر؟
  • هل ستترك العملية ندبات دائمة؟

بالإضافة إلى الأسئلة، يعرض لك الطبيب مجموعة من الصور لحالات ما قبل وبعد إجراء الزراعة لأخذ فكرة عن النتائج التي ستحصلين عليها.

هل عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف آمنة؟

عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف آمنة بشكل عام وتتميز بقلة اختلاطاتها وتأثيراتها الجانبية، ولكنها كغيرها من العمليات من الصعب التنبؤ بنتائجها بشكل قطعي، إذ سجلت بعض حالات رفض للشعر المزروع والتهابات في فروة الرأس والجريبات الشعرية.

ما هي المخاطر المحتملة أثناء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف وبعدها؟

سيطلعك طبيبك على جميع الآثار الجانبية والاختلاطات التي قد تحدث و يشرح لك بالتفصيل كيفية تدبير هذه الاختلاطات في حال حدوثها، نذكر أهم اختلاطات والآثار الجانبية:

  • نزف.
  • حكة.
  • حدوث عدوى أو التهاب في مكان الزراعة.
  • ألم أو تورم في مكان الزراعة.
  • تساقط الشعر الكربي.
  • إحساس بالخدر والتنميل في مكان الزراعة.
  • التهاب بصيلات الأشعار.
  • مظهر غير متناسق للشعر.
  • خسارة الشعر المزروع بشكل مفاجئ.
  • نتائج غير كافية أو غير مرضية.

ونذكّر أن هذه الآثار والاختلاطات نادرة جداً ونسبة حدوثها ضئيلة.

خرافات شائعة عن زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE

هناك العديد من الخرافات الشائعة والمعلومات المغلوطة عن موضوع زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف، وفيما يلي توضيح لأهم هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

يمكن أن ينمو الشعر الذي أخذ من المنطقة المانحة مرة أخرى.

يؤخذ الشعر من المنطقة المانحة مع جذوره، وبالتالي من غير الممكن أن ينمو من جديد.

ستستعيد كثافة شعرك الأصلية بعد زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف.

تستطيع عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف إخفاء مناطق الصلع أو الفراغات التي يخف فيها الشعر بشكل واضح عن طريق أخذ بصيلات من منطقة أخرى، ولكنها لا تعيد شعرك إلى كثافته الأصلية بل تؤمن توزع متجانس للشعر من دون أية فراغات.

هناك اختلاف بين طبيعة الشعر المزروع والشعر الحقيقي.

تعتمد عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف على أخذ بصيلات الشعر من منطقة مانحة من الجسم وزراعتها في المنطقة التي لا يوجد فيها شعر، وبالتالي سينمو شعر مماثل تماماً لشعرك الأصلي من حيث مظهر الشعر وطبيعته، في الحقيقة لا يمكن التمييز بين الشعر الطبيعي والشعر المزروع في عمليات زراعة الشعر الناجحة.

دراسات علمية عن زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف FUE

  • في مايو 2010، أجريت دراسة في جامعة البنجاب في الهند بعنوان “اقتطاف الجريبات الشعرية وإعادة زراعتها”، تحدث فيها الباحث عن التطور الذي طال تقنيات زراعة الشعر ومعالجة الصلع، وخص بالذكر تقنية الاقتطاف وتكلم عن الأسلوب المتبع فيها والنتائج الرائعة التي يمكن الحصول عليها.

(مصدر الدراسة)

  • في ديسمبر 2019، نشرت مراجعة في مجلة Maxillofac Oral Surg لمجموعة من الأطباء تحدثوا فيها عملية زراعة الشعر وكيف أصبحت من أكثر عمليات التجميل رواجاً الأمر الذي أدى إلى تطور التقنيات والأدوات المستخدمة فيها، وشملت المراجعة تقنية الاقتطاف الرائجة حالياً بالإضافة إلى كيفية التحضير للعملية والنتائج المتوقعة والمخاطر المحتملة.

(مصدر الدراسة)

  • في مايو 2021، تم نشر مراجعة لعدد من الباحثين في مجلة Indian Dermatol Online تحدثت عن زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف ومدى رواجها، كما ركزت المراجعة على إمكانية تطبيق هذه التقنية في مناطق عديدة واستخداماتها المتعددة وعدم الاكتفاء بعلاج الفراغات في فروة الرأس، وإنما أيضاّ يمكن استخدامها لعلاج بعض الأمراض الجلدية التي تسبب تساقط الأشعار.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp