ربط المعدة - دليل شامل

وتعرف هذه العملية أيضًا باسم حزام المعدة.

عملية ربط المعدة

ستجدون هنا كلَّ ما تودون معرفته عن عملية ربط المعدة.

دليل عملية ربط المعدة (gastric banding) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن ربط المعدة

عندما تفشل الحميات الغذائية والتمارين الرياضية في التخلص من الوزن الزائد، لا بدَّ من اللجوء إلى إجراءات أخرى من أهمها عملية ربط المعدة. أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث فعالية هذه العملية وأمانها، وهو الأمر الذي يفسر زيادة الإقبال عليها في السنوات الأخيرة.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

Adjustable Gastric Band, laparoscopic gastric band

عدد العمليات

أجريت 2300 عملية ربط معدة في الولايات المتحدة في عام 2018.

(American Society for Metabolic and Bariatric Surgery)

معدل التكلفة

الإمارات: (4000$ – 11000$)

السعودية: (3500$ – 9000$)

تركيا: (3000$ – 8900$)

بريطانيا: (5600$ – 11300$)

عالميًا: (6800$)

مدة التعافي

2 – 4 أسبوع

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية ربط المعدة؟

تتنوع الأسباب التي قد تدفعك إلى التفكير في إجراء عملية ربط المعدة، منها أسباب طبية وتجميلية أو أسباب أخرى.

أسباب طبية

  • إذا كان مشعر كتلة الجسم (BMI: ناتج قسمة الوزن على مربع الطول بالمتر) لديك 40 أو أكثر.
  • إذا كان مشعر كتلة الجسم (BMI) لديك بين 35-40 مع وجود أمراض مرافقة مثل السكري أو ارتفاع الضغط الشرياني أو بعض الأمراض القلبية أو انقطاع النفس أثناء النوم أو الارتجاع المريئي المعدي أو هشاشة العظام.
  • علاج السمنة والحماية من خطر الأمراض القلبية والوعائية والمشاكل الصحية التي ترافقها.

أسباب تجميلية

  • إنقاص الوزن والحصول على مظهر أكثر تناسقًا وجمالًا.
  • التخلص من الوزن الزائد في حال عدم الحصول على النتيجة المطلوبة باستخدام الطرق المعتادة كالحمية الغذائية والتمارين الرياضية.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية ربط المعدة؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن عملية ربط المعدة وطرق إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية ونتائجها المتوقعة. قبل العملية عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن أن تحققه عملية ربط المعدة؟

  • إنقاص الوزن دون نقص امتصاص الفيتامينات والمغذيات الهامة أو إحداث سوء تغذية.
  • علاج السمنة والتخلص من المشاكل والاختلاطات التي ترافقها والتمتع بحياة صحية أكثر.
  • زيادة الثقة بالنفس والحصول على جسم أكثر تناسقًا.
  • إنقاص الوزن بأقل آثار جانبية واختلاطات ممكنة.

ما الذي لا يمكن لعملية ربط المعدة أن تحققه؟

  • إنقاص الوزن بنسبة كبيرة جدًا، فهي تعتمد على رباط قد يتوسع مع الزمن.
  • تقديم نتائج فورية، فهي تحتاج لعدة أشهر حتى تبدأ النتائج بالظهور تدريجيًا.
  • التخلص من الترهلات الجلدية الناتجة عن نقص الوزن بعد العملية.
  • النتائج المضمونة، فمن الممكن اللجوء لإجراءات إضافية في حال انزلاق الرباط أو الحاجة لإزالته أو إجراء جراحة بديلة.

إيجابيات وسلبيات عملية ربط المعدة

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية ربط المعدة بالتفصيل.

  • عملية ربط المعدة هي إجراء دائم لكنه قابل للعكس في أي وقت.
  • يُستخدم فيها رباط قابل للتعديل وبالتالي يمكن تغيير كمية الطعام الداخلة إلى المعدة.
  • لا تحتاج عملية ربط المعدة إلى فترة تعافٍ طويلة.
  • تتميز بانخفاض معدلات الاختلاطات والمخاطر أثناء العمل الجراحي.
  • تعتمد العملية على إنقاص الوزن عن طريق تقليل كمية الطعام المستهلكة بشكل كبير دون اللجوء إلى قطع أجزاء من المعدة (تكميم المعدة) أو إجراء تحويل لمسار المعدة.
  • قد يزيد الوزن بعد إجراء العملية في حال عدم الحفاظ على نظام حياة صحي ومتوازن.
  • تحتاج العملية لمتابعة دائمة سواء لتعديل قطر الرباط المستخدم أو التأكد من مكانه.
  • قد تتطلب العملية إجراءات إضافية في المستقبل أو اللجوء إلى إجراء جراحي بديل.
  • تحتاج عملية ربط المعدة وقتًا أطول حتى تظهر النتائج المطلوبة، مقارنةً ببقية العمليات الجراحية المستخدمة لعلاج السمنة.
  • عند مقارنة نتائج العملية بالإجراءات الجراحية الأخرى المستخدمة في علاج السمنة، نجد أن نتائج ربط المعدة محدودة.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية ربط المعدة بشكل عام، أما إن كنت ترغب في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن عملية ربط المعدة

التحضير للعملية:

يعمل الجرّاح مع الفريق الطبي لتحضيرك للعملية بالشكل الأمثل ومن أبرز الخطوات والتعليمات الواجب اتباعها قبل البدء بالعمل الجراحي:

  • إجراء فحوصات مخبرية وفحص سريري شامل.
  • السؤال عن إجراء عمليات جراحية سابقة.
  • السؤال عن وجود حساسية تجاه أدوية معينة.
  • إيقاف التدخين والكحول لفترة كافية قبل العملية.
  • إيقاف تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين أو تعديل جرعتها أو استبدالها.
  • قد يطلب الطبيب إنقاص وزنك قليلًا قبل العملية من خلال حميات غذائية خاصة، لتقليل حجم الكبد حتى يصبح إجراء العملية أسهل وأكثر أمانًا.
  • قد يطلب الطبيب إجراء تنظير هضمي علوي قبل العملية في بعض الحالات.
  • الامتناع عن تناول الطعام والشراب قبل 6-8 ساعات عل الأقل من العملية.

أنواع عملية ربط المعدة:

هناك نوعان لعملية ربط المعدة:

  • ربط المعدة عبر المنظار (القابلة للتعديل)
  • رأب المعدة بالنطاقات الرأسية (تدبيس المعدة)

ربط المعدة عبر المنظار (القابلة للتعديل)

  • يضع الجرّاح الرباط القابل للتعديل في الجزء العلوي من المعدة، فتنقسم إلى قسمين، القسم العلوي صغير الحجم، ما ينقص من كمية الطعام التي تستوعبها المعدة ويصبح الإحساس بالشبع أسرع.
  • يشكل الرباط ممراً ضيقًا بين قسمي المعدة (من الممكن التحكم بقطره)، ويسمح بمرور كمية قليلة من الطعام ببطء إلى الجزء السفلي المعدي.
  • عادةً ما يكون الرباط متصلًا بجهاز صغير يوضع تحت الجلد (في أغلب الأوقات بالقرب من منتصف الصدر).
  • يتحكم الطبيب في قطر الرباط بعد الجراحة عن طريق حقن أو إفراغ محلول ملحي عبر الجهاز المتصل بالرباط وذلك باستخدام ابرة عبر الجلد.
  • يعد حقن وإفراغ المحلول الملحي إجراء بسيط جدًا ولا يحتاج للتخدير.
  • يتم تضييق قطر الرباط تدريجيًا بضع مرات حتى يتم الوصول إلى القطر المناسب الذي حدده الطبيب بعد دراسة حالتك بالتفصيل.
  • قد يُجري الطبيب صورة شعاعية بعد العمل الجراحي للتأكد من مكان الرباط.
  • في حال كنت تعاني من فتق بالحجاب الحاجز، قد يفضل الجرّاح مشاركة العمليتين معًا.
  • تعد عملية ربط المعدة باستخدام المنظار بديلًا فعالًا وأكثر أمانًا وفائدة من عملية ربط المعدة بالجراحة التقليدية التي لم تعد تُستخدم في الآونة الأخيرة.

عملية رأب المعدة بالنطاقات الرأسية (VBG)

  • تجمع هذه العملية بين ربط المعدة بواسطة رباط غير قابل للتعديل وتدبيس المعدة.
  • يتشابه مبدأ العملية مع مبدأ عملية ربط المعدة باستخدام الرباط القابل للتعديل، فيستخدم الجراح الرباط والدبابيس لتكوين جيب معدي صغير وتقليل كمية الطعام المتناولة وإبطاء مروره إلى الجزء المعدي الكبير.
  • أصبحت هذه العملية أقل شيوعًا، خاصةً بعد البدء في استخدام الرباط القابل للتعديل.
  • تُجرى العملية بالطريقة الجراحية التقليدية عادةً (المفتوحة).

مقارنة بين الطريقتين

عملية ربط المعدة (القابلة للتعديل)عملية رأب المعدة ذات النطاقات الرأسية
أكثر شيوعًاأقل شيوعًا
تُجرى عبر المنظارجراحة مفتوحة
شقوق جراحية عديدة صغيرة جدًا أعلى البطنشق جراحي كبير أعلى البطن
اختلاطات أقلاختلاطات أكثر
قابلة للتعديلغير قابلة للتعديل
احتمال تندب أقلاحتمال تندب أكبر
نتائج جيدة جدًانتائج جيدة

طريقة إجراء عملية ربط المعدة:

يعرض الدليل خطوات عملية ربط المعدة بالمنظار (القابلة للتعديل)، التي تعد أشيع أنواع عمليات ربط المعدة استخدامًا:

  • التخدير: تجرى عملية ربط المعدة تحت التخدير العام .
  • إجراء الشقوق: يُجري الجرّاح شقوق جراحية صغيرة (4-5) شقوق في الجزء العلوي من البطن.
  • وضع الرباط: يُدخل الجراح المنظار والأدوات الجراحية الأخرى عبر هذه الشقوق ثم يضع الرباط القابل للتعديل (مصنوع من السيليكون عادةً) حول الجزء العلوي من المعدة، ويكون الرباط متصلًا بجهاز صغير، يوضع الجهاز تحت الجلد مباشرة.
  • إغلاق الشقوق: يغلق الجرّاح الشقوق المتعددة بواسطة غرز جراحية خاصة.
جهاز ربط المعدة
جهاز ربط المعدة

أهم التوصيات بعد العملية

  • تجنب الأنشطة المجهدة خلال أول 1-2 أسبوع من العملية.
  • اتّباع حمية غذائية تعتمد على السوائل فقط خلال أول 1-2 أسبوع بعد العملية ثم إدخال الأطعمة المهروسة مع السوائل، وابتداءً من الأسبوع السادس بعد العملية يمكنك العودة إلى الأطعمة المعتادة بالتدريج.
  • مضغ الطعام جيدًا وببطء، وتناول وجبات غذائية متعددة وبكميات صغيرة.
  • قد يصف لك الطبيب خلال الفترة الأولى بعد العملية بعض الأدوية مثل مضادات الحموضة أو مضادات إقياء، حسب حالتك والأعراض التي تعانين منها.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي وتمارين رياضية مستمرة لضمان استمرارية النتائج لأطول فترة ممكنة.
  • مراجعة طبيبك بفواصل زمنية محددة حسب توصياته الخاصة للتأكد من مكان الرباط وتعديل قطره تبعًا لحالتك.
  • التواصل مع طبيبك في حال حدوث ألم شديد مستمر أو حمى أو إقياءات متكررة أو دموية أو الإحساس بألم صدري أو حدوث تغوط زفتي (براز غامق اللون).
  • تجنب الحمل بعد العملية بحوالي 12-18 شهر.
  • قد يصف لك الطبيب فيتامينات معينة أو حديد في بعض الحالات كعدم تناول غذاء صحي متوازن.

صور قبل عملية ربط المعدة وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية ربط المعدة وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن عملية ربط المعدة

فيما يلي مجموعة من الأسئلة الشائعة حول عملية ربط المعدة:

من هم المرشحون المثاليون لعملية ربط المعدة؟

يجب أن تتوافر عدة شروط قبل اتخاذ القرار النهائي بإجراء العملية، ومن أهمها:

  • القدرة على التأقلم مع نتائج العملية.
  • الحصول على معلومات مفصلة حول العملية ونتائجها واختلاطاتها.
  • التمتع بحالة صحية جيدة، لتجنب اختلاطات العمل الجراحي.
  • القدرة على الالتزام بتوصيات الطبيب قبل وبعد العملية للحصول على أفضل النتائج.

كيف تختار الجرّاح المناسب لإجراء عملية ربط المعدة؟

يجب أن تتوافر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة العامة أو جراحة البدانة.
  • يمتلك خبرة كافية في إجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز مختص أو مستشفى مجهز بشكل جيد للتعامل مع هذه العمليات الجراحية.
  • الشعور بالثقة والراحة عند التعامل معه.

هل هناك حالات لا تناسبها العملية؟

قد تكون عملية ربط المعدة خطيرة أو غير ممكنة أو تحتاج لاستشارات طبية عديدة قبل القيام بها لبعض الحالات، من أبرزها:

  • وجود تاريخ طبي لأمراض قلبية مثل السكتات أو انسداد الشرايين.
  • قصور كلوي أو قصور كبدي.
  • وجود أمراض مزمنة غير مضبوطة بشكل جيد مثل السكري أو ارتفاع التوتر الشرياني.
  • التحسس من الأدوية المستخدمة في التخدير أو التحسس من الرباط المستخدم.
  • حالات ضعف الجهاز المناعي.
  • حالات غير معالجة مثل التهابات المعدة أو القرحات المعوية أو إجراء جراحة سابقة على المعدة.

ماهي الأسئلة التي يجب مناقشتها مع الجرَّاح قبل إجراء عملية ربط المعدة؟

لا تترد في سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن عملية ربط المعدة، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل أنت مرشح جيد للعملية؟
  • ما النتيجة المتوقعة بعد العملية؟
  • هل النتائج المرغوبة ممكنة وواقعية؟
  • هل ستترك العملية ندبات دائمة؟
  • ما نوع التخدير المستخدم أثناء العملية؟
  • كم تستغرق فترة التعافي؟ ومتى يمكن العودة لممارسة الأنشطة اليومية؟
  • ماهي المخاطر والاختلاطات المتوقعة خلال وبعد العملية؟ وكيف يتم التعامل معها؟
  • ما الخيارات المحتملة في حال لم تحصل عل النتائج المطلوبة بعد العملية؟

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة أثناء عملية ربط المعدة وبعدها؟

سيطلعك طبيبك على جميع المخاطر والاختلاطات المحتملة أثناء العملية وبعدها، وسيشرح لك كيفية التعامل مع هذه الاختلاطات في حال حدوثها. من أهم الاختلاطات المحتملة:

  • اختلاطات متعلقة بالتخدير.
  • نزف.
  • عدوى.
  • تندب غير ملائم.
  • ردود فعل تحسسية.
  • غثيان أو إقياء.
  • حرقة (ارتجاع معدي مريئي).
  • التهاب أو قرحة في المعدة أو انثقابها.
  • انزلاق الرباط من مكانه أو تمزقه.
  • انسداد السبيل الهضمي. 
  • حصيات مرارية.
  • فقر الدم أو نقص الفيتامينات.

مع الإشارة أن المخاطر والاختلاطات المتعلقة بهذا النوع من العمليات قليلة، ويمكن تجنبه للحد الأدنى في حال اتباع نصائح وتوصيات الطبيب الجرَّاح بدقة.

هل عملية ربط المعدة آمنة؟

إن عملية ربط المعدة كأي عمل جراحي تحمل بعض الاختلاطات والمخاطر المحتملة، لكنها عملية آمنة خضعت للعديد من الدراسات التي أثبتت فعاليتها وندرة المخاطر المترافقة معها، وخاصة عند إجرائها بيد جرَّاح خبير ووفق الاستطباب المناسب.

متى تظهر نتائج العملية؟

لا تظهر نتائج عملية ربط المعدة مباشرة، فهي تحتاج عدة أشهر حتى تبدأ بالظهور تدريجيًا، و تعتمد سرعة الوصول للنتائج المطلوبة على مدى الالتزام بنظام الحياة الصحي المحدد من قبل الطبيب.

ما هي الخيارات الأخرى الجراحية لمعالجة السمنة؟

تتعدد الخيارات المحتملة لمعالجة السمنة جراحيًا، أشيعها:

تكميم المعدة (قص المعدة):

  • غالبًا ما تُجرى العملية تحت التخدير العام، وباستخدام المنظار.
  • تعتمد هذه العملية عل استئصال نحو 80% من المعدة على طول الانحناء الكبير لها، وتترك أنبوب رفيع معدي يشبه الكم.
  • تقوم العملية على تصغير حجم المعدة بشكل دائم، ولكن من الممكن زيادة حجمها مع الوقت.

تحويل مسار المعدة:

  • تعد من العمليات الجراحية المعقدة وقد تحتاج لأكثر من عمل جراحي واحد.
  • غالبًا ما تُجرى بالطريقة التقليدية (المفتوحة).
  • لها عدة أنواع، من أشهرها: المجازة المعدية عل شكل الحرف Y (Roux-en-Y).

مقارنة بين أشهر أنواع العمليات الجراحية لمعالجة السمنة

ربط المعدةتكميم المعدةتحويل مسار المعدة
تُجرى باستخدام المنظار غالبًاتُجرى باستخدام المنظار غالبًاتُجرى بالطريقة التقليدية غالبًا
اختلاطات نادرةاختلاطات محتملةاختلاطات أكثر
فترة التعافي قصيرةفترة التعافي متوسطةفترة التعافي أطول
عملية قابلة للعكسعملية غير قابلة للعكسعملية قابلة للعكس
لا تسبب سوء تغذيةنادرًا ما تسبب سوء تغذيةقد تسبب سوء تغذية
سرعة ظهور النتائج بطيئةسرعة ظهور النتائج متوسطةسرعة ظهور النتائج سريعة
نتائج جيدةنتائج جيدة جدًانتائج ممتازة

خرافات شائعة عن عملية ربط المعدة

هناك العديد من الخرافات الشائعة حول عملية ربط المعدة، فيما يلي توضيح لهذه الخرافات مع الرد العلمي لها:

تسبب عملية ربط المعدة سوء تغذية.

لا تعتمد العملية على قص المعدة أو تجاوز أجزاء من السبيل الهضمي، لذلك لا تتأثر عملية امتصاص العناصر الغذائية والفيتامينات والحديد عبر المعدة والأمعاء الدقيقة ولا تسبب سوء تغذية.

الرباط المستخدم في العملية لا يتحرك من مكانه.

على الرغم من ندرة اختلاط انزلاق الرباط المستخدم في هذا النوع من العمليات لكن من الممكن حدوثه، لذلك يجب مراجعة الطبيب عند الشعور بأي أعراض ومضاعفات غير طبيعية كالألم المستمر أو الإقياءات المتكررة أو الدموية، للتأكد من مكانه عبر إجراء صورة شعاعية.

تؤدي عملية ربط المعدة إلى إنقاص الوزن بنسبة كبيرة واستمرار النتائج لفترة طويلة.

عملية ربط المعدة تُنقص ما بين 35-45% من الوزن وهي نسبة أقل من بقية العمليات الجراحية المستخدمة لعلاج السمنة. أما نتائج العملية، فقد تبقى لسنوات فقط في حال اتباع نظام غذائي صحي وتناول وجبات بكميات قليلة وممارسة الرياضة بانتظام بعد العمل الجراحي.

لا يمكن الحمل بعد إجراء عملية ربط المعدة.

ليس لها تأثير سلبي على الجنين حيث أنها قابلة للتعديل ولا تسبب أي نقص بامتصاص العناصر الغذائية الضرورية له، فيكون الحمل آمن بعد العملية بنحو 12-18 شهر حتى يتم الوصول للنتائج المطلوبة وإمكانية الحفاظ على وزن مستقر.

تترك عملية ربط المعدة ندبات دائمة.

من الطبيعي أن تترك عملية ربط المعدة بعض الندبات في أماكن إجراء الشقوق الجراحية، لكنها ندبات صغيرة جدًا لأنها تجرى عادة باستخدام الجراحة التنظيرية و يساعد إجراء العملية بيد جرَّاح خبير – بشكل كبير – في تخفيف الندبات وآثار الشقوق للحد الأدنى.

دراسات علمية عن ربط المعدة

  • في دراسة منشورة في مجلة (Current Medical Research and Opinion) في عام 2012، درس مجموعة من الباحثين بقيادة الدكتور جورج وودمان من مركز ميدساوث للبدانة تأثير عملية ربط المعدة على نوعية حياة مرضى الارتجاع المعدي المريئي. أشارت النتائج إلى تحسن الارتجاع أو علاجه كليًا عند 91% من المرضى البالغ عددهم 171 مريضًا، إضافةً إلى تحسن نوعية الحياة بصورة ملحوظة عند المرضى، خاصة فيما يتعلق بالأمراض المرتبطة بالبدانة مثل السكري وارتفاع الضغط، وذلك بعد مراقبة الحالات لمدة سنتين.

(مصدر الدراسة)

  • نشرت المجلة البريطانية للجراحية (British Journal of Surgery) في عام 2007 دراسة أجراها الطبيبان ماتوس-فليغن ودي فلت حول تحسن الحالة الصحية لدى المرضى الذين أجروا عملية ربط المعدة، شملت الدراسة 50 مريضًا بدينًا، وأشارت النتائج إلى نجاح العملية لدى كافة المرضى مع إنقاص الوزن لدى أكثر من 40% من المرضى بعد سنتين ونصف من العملية، مع تحسن الأعراض القلبية والنفسية بصورة ملحوظة بعد 5 سنوات لديهم، وارتفاع ثقتهم بنفسهم وتحسن قدرتهم على ممارسة الأنشطة الجسدية.

(مصدر الدراسة)

  • في دراسة منشورة في مجلة (Obesity Surgery) عام 2003، حول عملية ربط المعدة القابلة للتعديل، أجرى فريق من الباحثين بقيادة الدكتور فاينر من مركز فرانكفورت للجراحة الصغرى في ألمانيا دراسة شملت بيانات 984 مريضًا أجروا العملية مع مراقبتهم بعدها لمدة 8 سنين. أكدت النتائج أنها عملية آمنة، مع معدل مضاعفات أخفض من عمليات البدانة الأخرى، خاصة مع دخول التنظير الذي قلل من فترة التعافي وعزز فعالية العملية ونجاحها.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية ربط المعدة هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp