نحت الجسم بدون جراحة - دليل شامل

تعرف هذه العملية أيضًا باسم شد الجسم غير الجراحي.

نحت الجسم بدون جراحة

ستجدين هنا كل ما تودين معرفته عن نحت الجسم بدون جراحة.

دليل عملية نحت الجسم بدون جراحة (Nonsurgical Fat Reduction) مكتوب بواسطة أطباء ومتخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن نحت الجسم بدون جراحة

تتوفر العديد من الإجراءات والتقنيات غير الجراحية لشد الجسم ونحته، مثل نحت الجسم بالليزر، ونحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية، ونحت الجسم البارد، ونحت الجسم بالترددات الراديوية، ونحت الجسم الكيميائي. تقدم إجراءات نحت الجسم بدون جراحة حلًا مثاليًا لك إذا كنت ترغبين في الوصول لنتائج جمالية وصحية دون التعرض لتقنيات الجراحة ومخاطرها واختلاطاتها، وعلى الرغم من قلة تأثيراتها الجانبية إلا أنها لا تصل لنتائج التقنيات الجراحية. مع ذلك، أبدت معظم النساء اللواتي أجرين هذه العملية رضاهن عن النتائج.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية
Nonsurgical Fat Reduction, non-invasive body contouring.

عدد العمليات

أُجريت 65825 عملية لنحت الجسم بدون جراحة في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2018.

(Plastic Surgery Statistics Report)

معدل التكلفة

الإمارات: (4000$ – 6000$)

السعودية: (3500$ – 5500$)

تركيا: (3000$ – 5000$)

بريطانيا: (4000$ – 7000$)

عالميًا: (1550$)

مدة التعافي 1-2 يومًا

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء نحت الجسم بدون جراحة؟

تتعدد الأسباب التي قد تدفعكِ للتفكير في إجراءات نحت الجسم بدون جراحة. منها، أسباب طبية أو تجميلية، كالتالي:

أسباب طبية

  • تعزز تقنيات نحت الجسم بدون جراحة من صحتك، فضلًا عن فاعليتها في تقليل نسبة الدهون الثلاثية المسؤولة عن زيادة خطر الأمراض القلبية والوعائية. وقد أفادت الدراسات العلمية بأنّ التخلص من تلك الدهون يساهم في تقليل حالات الوفاة الناتجة عن الأمراض القلبية والوعائية.
  • تؤدي إزالة الكميات الزائدة من الدهون إلى ضبط قيم السكر لمرضى السكري، إذ اتضح أنّ هذه الدهون الزائدة تؤثر على عمل هرمون الأنسولين (وهو هرمون مسؤول عن خفض مستوى السكر في الجسم).
  • تحسين صحة الحالات المريضة المرتبطة بالسمنة، مثل أمراض المفاصل.
  • تحفز تقنيات نحت الجسم غير الجراحية نمو ألياف الكولاجين، وهو بروتين يساعد في الحفاظ على بشرتك مشدودة وخالية من التجاعيد.

أسباب تجميلية

  • تساعدكِ تقنيات نحت الجسم بدون جراحة في التخلص من الكميات الزائدة من الدهون التي لا تتراجع على الرغم من الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • يمكنك نحت الجسم بدون جراحة من الحصول على جسم متناسق وأكثر جاذبية وارتداء الملابس التي لا تستطيعين ارتدائها بسبب الكميات الزائدة من الدهون.

ما الذي يمكنك توقعه من نحت الجسم بدون جراحة؟

عليكِ الحصول على معلومات كافية حول تقنيات نحت الجسم بدون جراحة والمواد المستخدمة فيها وطرق إجرائها، كما ينبغي التحدث مع طبيبك عن كل التفاصيل ومناقشته حول التوقعات والنتائج المرجوة للعملية، وقبل العملية يجب أن تعرفي الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لتقنيات نحت الجسم بدون جراحة أن تحققه؟

  • إزالة الدهون في مناطق معينة من جسدكِ كالبطن والفخذين والخاصرتين والأرداف والمنطقة أسفل الذقن.
  • الحصول على جسم صحي ومثالي.
  • الحفاظ على بشرتك مشدودة وخالية من التجاعيد، وذلك لأنها تحرض نمو ألياف الكولاجين في جلدكِ.
  • قد تكون تقنيات نحت الجسم بدون جراحة بديلًا مناسبة لشفط الدهون الجراحي في حال كنت غير مرشحة للجراحة أو غير راغبة للخضوع لها.

ما الذي لا يمكن لتقنيات نحت الجسم بدون جراحة أن تحققه؟

  • نحت الجسم بدون جراحة ليس علاجًا للبدانة، ولا بد من الاستمرار في اتباع الحمية الغذائية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، للحفاظ على وزنكِ ضمن القيم الطبيعية المناسبة لكِ.
  • لا تمكنكِ تقنيات نحت الجسم بدون جراحة من الوصول إلى النتائج الصحية والجمالية التي تحققها عمليات شفط الدهون الجراحية.

إيجابيات وسلبيات عملية نحت الجسم بدون جراحة

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية نحت الجسم بدون جراحة بالتفصيل.

  • معظم تقنيات نحت الجسم بدون جراحة لا تحتاج للتخدير العام أو الموضعي، فلا خوف من مضاعفات التخدير.
  • لا تترك هذه التقنيات أي ندبات، فهي لا تحتاج لإجراء الشقوق الجراحية.
  • فترة التعافي قليلة مقارنة بعمليات نحت الجسم الجراحية.
  • يقل معدل حدوث المضاعفات كالألم والتورم والعدوى بتقنيات نحت الجسم دون جراحة عن نحت الجسم الجراحي.
  • لا تحتاج للتحضيرات الكثيرة مثل العمليات الأخرى، حتى إنّك تستطيعين العودة إلى الأنشطة المعتادة سريعًا.
  • قد تدوم نتائج نحت الجسم بدون جراحة في حال تمكنت من الحفاظ على وزنكِ.
  • تعزز الحالات المرضية المرتبطة بزيادة الوزن وتراكم الدهون في الجسم كداء السكري والأمراض القلبية الوعائية وأمراض المفاصل.
  • قد لا تحصلين على النتيجة الملحوظة بسرعة.
  • نحت الجسم بدون جراحة غير فعال لدى السيدات اللاتي تحتجن لإزالة كميات كبيرة من الدهون.
  • لا تمكننا هذه التقنيات من تقدير الدهون المفقودة بدقة، لكن يمكن معرفتها بشكل تقريبي فقط.
  • قد تحتاجين لإجراء لعدة جلسات علاجية لتحقيق النتائج التي تطمحين إليها.
    معظم تقنيات نحت الجسم بدون جراحة لا يمكن إجرائها إذا كان جلدكِ مترهلًا أو لديك ضعف في الاكتناز الجلدي في المنطقة التي تريدين معالجتها.
هذه النقاط السابقة هي أهم السلبيات والإيجابيات العامة لتقنيات نحت الجسم بدون جراحة، وإذا كنتِ ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بكِ، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن نحت الجسم بدون جراحة

التحضير لنحت الجسم بدون جراحة

عند تفكيركِ بإجراء نحت الجسم بدون جراحة، استشيري اختصاصي جراحة تجميلية أو اختصاصي أمراض جلدية، لاختيار الطريقة الأكثر فعالية والأنسب لكِ.

لا يحتاج نحت الجسم بدون جراحة للكثير من التحضير، ولكن سيعمل الجراح على تحضيرك بشكل مناسب من خلال الخطوات التالية:

  • تحاليل مخبرية وفحص سريري شامل.
  • إيقاف التدخين والكحول قبل الإجراء بفترة كافية.
  • إيقاف بعض الأدوية أو تعديل جرعتها أو استبدالها بأدوية أخرى (وخاصة الأسبرين والمميعات).
  • تحضير المنطقة التي سيتم العمل عليها بشكلٍ مناسب.
  • أخذ صور متعددة للمنطقة التي سيتم الإجراء عليها بهدف متابعة النتائج على المدى الطويل.

طرق إجراء نحت الجسم بدون جراحة

يمكن إجراء عملية نحت الجسم بدون جراحة باستخدام عدة طرق، ويعتمد اختيار الطريقة المناسبة لك بشكل أساسي على النتائج التي ترغبين في الحصول عليها، ويمكن نحت الجسم بدون جراحة نذكر لكِ حل الدهون بإحدى الطرق:

  • التبريد.
  • حقن المواد الحالة للدهون.
  • الموجات فوق الصوتية.
  • الترددات الرادوية
  • استخدام الأدوية القابلة للحقن.
  • الليزر.

حل الدهون بالتبريد

تعتمد هذه التقنية على استخدام درجات الحرارة المنخفضة لتحطيم الخلايا الدهنية، فهي حساسة بشكل خاص لتأثيرات البرد على عكس أنواع الخلايا الأخرى، فعند تبريد المنطقة المعالجة تتجمد الخلايا الدهنية فيها دون إصابة الجلد أو البنى المحيطة بأي أذية، وهذه الطريقة أكثر تقنيات نحت الجسم بدون جراحة شيوعًا، حيث تم إجراء 450000 عملية حول العالم بها. إليك بعض المعلومات الهامة حول هذه التقنية:

  • قد لا تكون هذه التنقية ملائمة لكِ في حال كنت تعانين من بعض الحالات المرضية كالطفح الشروي المرتبط بالبرد أو بعض أمراض الدم والأوعية الدموية، كما يتعذر إجراؤها إذا كنت تعانين من ترهل الجلد أو ضعف الاكتناز الجلدي في المنطقة التي ترغبين في خفض الدهون المتراكمة فيها.
  • تستخدم هذه الطريقة لعلاج التجمعات الدهنية في البطن والوركين والفخذين والظهر وأعلى الذراعين وتحت الأرداف وتحت الذقن.
  • تعمل هذه التقنية على تقليل كمية الدهون في التجمعات الدهنية لديك، ويمكنك اختيار معالجة أكثر من منطقة أو علاج منطقة لعدة مرات.
  • يتم إجراء حل الدهون بالتبريد بدون الحاجة للتخدير العام أو الموضعي، حيث تؤدي درجات الحرارة المنخفضة إلى تخدير المنطقة المعالجة من جسدكِ.
إجراء حل الدهون بالتبريد

بعد أن يقييم طبيبك أبعاد وشكل تراكم الدهون التي تريدين تخفيفها، يتم اختيار جهاز له حجم وانحناء مناسبين وتُوضع علامة على المنطقة التي تريدين معالجتها لتحديد مكان وضع الجهاز، ثم يوضع جل لحماية الجلد، بعد ذلك يتم تطبيق الجهاز وتُسحب منطقة الدهون إلى داخل جوف الجهاز، تنخفض درجة الحرارة داخل جوف الجهاز، ما يتسبب في تخدير هذه المنطقة بفعل التبريد، قد تشعرين ببعض الانزعاج بسبب شد الجهاز لجلدكِ ولكن ذلك يتحسن خلال دقائق بمجرد أن تتخدر المنطقة بفعل التبريد.

عادة يمكنكِ مشاهدة التلفاز أو استخدام هاتفكِ أو قراءة كتاب خلال الإجراء، ويستغرق العلاج ساعة من الزمن يتم بعدها يتوقف الجهاز ويتم إزالته و ثم يأتي دور تدليك هذه المنطقة ما قد يحسن من النتائج النهائية للعلاج.

مخاطر واختلاطات تقنية حل الدهون بالتبريد

أبدت معظم السيدات اللواتي قُمن بحل الدهون بالتبريد رضاهن عن النتائج التي وصلن إليها. مع ذلك، هناك احتمال عدم تناظر السطوح، وقد لا تحصلين على النتائج التي ترغبين بها. قد تعانين من ضخامة متناقضة في الدهون وهي ناتجة عن زيادة غير متوقعة في عدد الخلايا الدهنية بعد الإجراء، لكن هذا أمر نادر، يحدث بنسبة أقل من 1%، ويحدث ذلك لدى الرجال أكثر من النساء وخاصة لدى المنحدرين من العرق الإسباني أو اللاتيني.

التعافي بعد حل الدهون بالتبريد

لن تحتاجين لتقييد أنشطتك بعد إجراء حل الدهون بالتبريد، من الممكن أن تشعرين بالانزعاج والإرهاق. قد تعانين من الألم، لكن هذا أمر نادر. وفي حال حدث ذلك عليك التواصل مع جراح التجميل الخاص بكِ والذي قد يصف لك دواءً لتسكين الألم لتستخدميه لعدة أيام.

النتائج المتوقعة لحل الدهون بالتبريد

يتخلص الجسم من الخلايا الدهنية المصابة تدريجيًا على مدى 4-6 أشهر وخلال هذا الوقت يتضائل حجم الانتفاخ الدهني بمقدار 20%.

نحت الجسم بالتبريد
نحت الجسم بالتبريد

حقن المواد الحالة للدهون

يقلل حقن المواد الحالة للدهون من عدد الخلايا الدهنية في المنطقة المحيطة بموقع الحقن، وفي هذه الطريقة تستخدم مادة كيميائية تسمى حمض الديوكسيكوليك وهي تمزق الخلية الدهنية وتتسبب في موتها. حاليًا تستخدم هذه الطريقة في علاج الدهون المتراكمة في المنطقة أسفل الذقن أو ما يعرف بالذقن المزدوجة. وهي مناسبة للمرضى غير المرشحين لإجراء الجراحة أو الراغبين في الاستفادة من الطرق غير الجراحية لتقليل الدهون في منطقة الذقن، وقد يتعذر إجراء هذه الطريقة في حال كان لديك جلد مترهل أو ضعيف الاكتناز في هذه المنطقة. تُجرى هذه التقنية تحت التخدير الموضعي في مكان العلاج أسفل الذقن.

بعد حقن المخدر الموضعي، تستخدم إبرة دقيقة جدًا لحقن كمية قليلة من الدواء بنمط شبكي يتم تحديده مسبقًا على جلد أسفل الذقن، ويستغرق هذا الإجراء حوالي 20 دقيقة.

مخاطر لإجراء حقن المواد الحالة للدهون

المضاعفات غير شائعة وقد تتضمن آذية الأعصاب والتي قد ينتج عنها ابتسامة غير متساوية، وفي حالات نادرة اشتكت بعض المريضات من صعوبة البلع بعد الإجراء.

التعافي بعد حقن المواد الحالة للدهون

لا توجد فترة نقاهة تالية للإجراء، ولكنك قد تشعرين الألم أو قد تعانين من ظهور الكدمات والاحمرار والتورم أو قد تشعرين بصلابة في المنطقة والتي تختفي من تلقاء نفسها مع مرور الوقت.

النتائج المتوقعة لحقن المواد الحالة للدهون

تخضع معظم المريضات لجلستي علاج على الأقل بفاصل 4-6 أسابيع بين الجلسة والتالية، وهذه الفترة كافية لتراجع التورم التالي، ومن الممكن أن تخضعين لست جلسات علاجية للمنطقة أسفل الذقن.

خلال مرحلة التورم قد تبدو المنطقة أكثر انتفاخًا مما كانت عليه قبل العلاج، ولكن مع تمزق الخلايا الدهنية وتراجع الالتهاب الموضعي تظهر النتائج لدى معظم المريضات خلال 6-8 أسابيع بعد العلاج، وتتميز هذه النتائج بأنها طويلة الأمد إلا إذا اكتسبت المزيد من الوزن.

حل الدهون بالترددات الراديوية

في هذه التقنية نستخدم الترددات الراديوية لتسخين الدهون من دون اتصال الأداة بجسد المريض، حيث يوضع الجهاز على مسافة سنتيميتر واحد من الجلد، يتم تسخين الخلايا الدهنية بشكل انتقائي بدون التأثير على أنواع الخلايا الأخرى أو بنى الجلد الأخرى.

تستخدم هذه الطريقة لدى السيدات اللواتي يرغبن في تقليل التراكم الموضعي المستمر للدهون على الرغم من التزامهن بحمية غذائية مناسبة وممارستهن للتمارين الرياضية، وفي حال كان لديكِ جلد مترهل أو ضعيف الاكتناز فقد لا يكون هذا مناسبًا لكِ.

يقلل هذا العلاج من حجم الدهون في التجمعات الدهنية لديكِ، ويمكنكِ اختيار علاج أكثر من منطقة أو منطقة واحدة لعدة مرات، يستغرق العلاج حوالي 30 دقيقة ويكرر مرة أسبوعيًا لمدة أربعة أسابيع.

يتم إجراء حل الدهون بالترددات الراديوية دون الحاجة لتخدير، وهذا يعني أنه لا داعٍ للخوف من مخاطر ومضاعفات التخدير.

مخاطر ومضاعفات حل الدهون بالترددات الراديوية

إن حل الدهون بالترددات الراديوية آمن وليس له مخاطر أو اختلاطات مهمة إلا أنك قد تعانين من ظهور طفح وردي خفيف الشدة في المنطقة المعالجة.

التعافي بعد حقن الدهون بالترددات الردايوية

ليس عليك أن تقومي بتحديد أنشطتك بعد الإجراء ولا توجد فترة نقاهة تالية له.

نتائج حل الدهون بالترددات الراديوية

معظم المريضات أبدين رضاهن عن كميات الدهون التي تخلصن منها، على الرغم من عدم حصول بعضهن على انخفاض ملموس وقابل للقياس.

حل الدهون بالليزر

تستخدم هذه التقنية طاقة الليزر التي يتم توصيلها من خلال جهاز خاص لحل الدهون، تُسخن الخلايا الدهنية – بشكل انتقائي – دون التأثير على الأنواع الأخرى من الخلايا أو البنى الجلدية، وتستخدم هذه الطريقة في حال كنت ترغبين في تقليل التراكم الموضعي للدهون في البطن أو الخاصرتين، وهذه الطريقة غير مناسبة لكِ إذا كنت تعانين من ترهل الجلد أو تراكم الدهون داخل البطن تحت العضلات.

يتم إجراء حل الدهون بالليزر بدون الحاجة لتخدير، ما يعني أنك له لا داع للخوف من مخاطر ومضاعفات التخدير.

إجراء حل الدهون بالليزر

بعد تقييم أبعاد وشكل التجمع الدهني المراد معالجته في البطن أو الخاصرة، تُوضع علامة على المنطقة لتحديد مكان وضع الجهاز، ثم يُشغل الجهاز وتُطلق أشعة الليزر ومن الممكن أن تشعرين عندها ببرودة خفيفة في المنطقة المعالجة، وتستغرق الجلسة نحو 25 دقيقة. هذه التقنية غير مؤلمة إلا أنك قد تشعرين بالدفء المتقطع أو الوخز.

مخاطر ومضاعفات حل الدهون بالليزر

إن استخدام الليزر لحل الدهون آمن نسبيًا مع معدل المضاعفات منخفض، حيث ذكرت بعض المريضات أنهن عانين من احمرار وتورم ومضض لفترة قصيرة بعد الإجراء.

التعافي بعد حل الدهون بالليزر

ليس عليك أن تقومي بتحديد أنشطتك بعد الإجراء ولا توجد فترة نقاهة تالية له.

نتائج حل الدهون بالليزر

قد تتمكنين من ملاحظة النتائج الأولية بعد 6 أسابيع من العلاج، إلا أن اكتمال النتائج النهائية للإجراء قد يستغرق ثلاثة أشهر.

حل الدهون بالأمواج فوق الصوتية

تستخدم الأمواج فوق الصوتية عالية التركيز لتحطيم الخلايا الدهنية في منطقة العلاج، وبالتالي تحرير الدهون إلى داخل الدوران ليتم استقلابها وتخفيف حجم الترسبات الدهنية. تنتقل طاقة الموجات فوق الصوتية عبر الجلد، فتحدث تغيرات سريعة في الضغط تحطم الخلايا الدهنية دون أن يتسبب ذلك في أي أذية للأنسجة المحيطة، ومن الممكن استخدام الموجات فوق الصوتية النبضية أو الموجات فوق الصوتية المركزة عالية الكثافة.

إجراء حل الدهون بالأمواج فوق الصوتية

هذا العلاج مخصص للاستخدام على البطن والخاصرتين فقط، وتحتاجين عادة من جلسة لثلاث جلسات بفاصل أسبوعين بين كل جلسة وأخرى وذلك، اعتمادًا على نوع الموجات فوق الصوتية المستخدمة.

يتم إجراء حل الدهون بالأمواج فوق الصوتية دون الحاجة لتخدير، فلا خوف من مخاطر ومضاعفات التخدير.

التعافي بعد حل الدهون بالأمواج فوق الصوتية

هذه التقنية غير غازية ولا تحتاج لفترة نقاهة أو لتحديد أنشطتك بعد الإجراء.

مخاطر حل الدهون بالأمواج فوق الصوتية

هذا الإجراء آمن دون مخاطر أو مضاعفات تالية للإجراء.

نتائج حل الدهون بالأمواج فوق الصوتية

تظهر النتائج تدريجيًا وتحصلين على النتائج النهائية في غضون 6-12 أسبوع. الخلايا الدهنية التي تحطمت لا تنمو من جديد، ما يعني أن النتائج قد تستمر في حال الحفاظ على الوزن.

مقارنة بين طرق نحت الجسم

الطرق الجراحية الطرق غير الجراحية
نتائج ممتازةنتائج جيدة
تداخل جراحي أكبرتداخل جراحي أقل
غالبًا نحتاج للتخدير العامغالبًا لا نحتاج للتخدير
تكلفة أكبرتكلفة أقل
اختلاطات أكبراختلاطات أقل

صور قبل عملية نحت الجسم بدون جراحة وبعدها

هذه مجموعة من الصور لعملية نحت الجسم بدون جراحة قبل وبعد. وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطببي المختص.

أسئلة شائعة عن نحت الجسم بدون جراحة

فيما يلي مجموعة من الأسئلة الشائعة التي تراود أغلب النساء عند التفكير في إجراء نحت الجسم بدون جراحة:

كيف تختارين الجرَّاح المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب اختصاصي في الجراحة التجميلية أو جراحة البدانة.
  • لديه خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • أن يكون قادرًا على تدبير الاختلاطات المحتملة والتعامل مع أي طارئ.
  • يعمل في مركز أو مشفى مجهز لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • تشعرين بالثقة والارتياح عند التعامل معه.

ما الأسئلة التي يجب أن تسأليها لطبيبك قبل إجراء العملية؟

لا تترددي في سؤال طبيبك عن أي سؤال يخطر في بالك عن نحت الجسم بدون جراحة، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • ما هي طرق إجراء نحت الجسم بدون جراحة، وما هي الطريقة المناسبة لكِ؟
  • ما الطريقة التي سيتم إجراء نحت الجسم بها؟
  • ما هي مناطق الجسم التي يمكن أن يُجرى فيها نحت الجسم بدون جراحة؟
  • هل سيساعدكِ هذا الإجراء في خسارة الوزن؟
  • ما التحضيرات المطلوبة قبل الإجراء؟
  • ما الفترة اللازمة للتعافي بعد الإجراء؟
  • هل سيترك الإجراء ندبات أو علامات دائمة على جسدكِ؟
  • هل يمكن مشاركة نحت الجسم مع عمليات تجميلية أخرى للحصول على نتيجة أفضل؟
  • هل ستحتاجين لمتابعة طبية بعد الإجراء؟
  • مدة استمرارية نتائج نحت الجسم بدون جراحة.
  • التحضيرات الضرورية قبل الإجراء.
  • الأدوية التي ينبغي عليكِ إيقافها قبل الإجراء.
  • المدة التي ستحصلين فيها على النتائج النهائية للإجراء.
  • هل لدى الطبيب صور قبل وبعد لأشخاص خضعوا لنحت الجسم بدون جراحة؟
  • ما هي الخيارات المتاحة أمامك في حال عدم رضاك عن النتائج النهائية لنحت الجسم بدون جراحة؟

هل عملية نحت الجسم بدون جراحة آمنة؟

إن نحت الجسم بدون جراحة واحد من أكثر الإجراءات التجميلية شيوعًا في العالم حاليًا، ومعظم التقنيات المستخدمة آمنة مع تأثيرات جانبية قليلة ونادرة الحدوث، وقد أكدت دراسات عديدة أمان هذه العملية وقلة اختلاطاتها وتأثيراتها الجانبية، ومعظم السيدات اللواتي أجرين هذه العملية أبدين رضاهن عن النتائج التي حصلن عليها.

ما هي المخاطر والاختلاطات المحتملة أثناء وبعد عملية نحت الجسم بدون جراحة؟

  • إحساس شد في موضع العلاج.
  • ألم مكان العلاج.
  • احمرار أو تورم مؤقت.
  • كدمات.
  • طفح جلدي في مكان الإجراء.
  • أذية الأعصاب أو الأوعية الدموية.
  • عدوى.
  • تحسس من المواد والأدوية المستخدمة.
  • تغير لون الجلد أو شكله.
  • حروق ناتجة عن الأجهزة المستخدمة.
  • تضخم الدهون التناقضي في موقع العلاج.
  • عدم الرضا عن النتائج.

هل تجرى عملية نحت الجسم بدون جراحة باستخدام التخدير العام أو الموضعي؟

معظم إجراءات نحت الجسم بدون جراحة تجرى دون الحاجة للتخدير العام أو الموضعي، ولكن قد نحتاج لتخديركِ موضعيًا عند اتباعنا لبعض الطرق كحقن المواد الحالة للدهون.

متى تظهر نتائج العملية؟

يختلف ذلك تبعًا للطريقة التي استخدمت لنحت جسمك إلا أننا لا نستطيع الحصول على نتائج فورية، بعض الطرق تستغرق عدة أسابيع وبعضها يحتاج لعدة أشهر، سوف يتأكد طبيبك من اختيار الطريقة الأكثر ملائمة لك مع مراعاة النتائج الجمالية التي تتطلعين للوصول إليها.

خرافات شائعة عن نحت الجسم بدون جراحة

هنالك العديد من المعلومات والخرافات الشائعة عن تقينات نحت الجسم بدون جراحة، وسنذكر لك هنا أشيع هذه الخرافات مع الرد العلمي عليها:

لن تكتسبي الوزن بعد إجراء نحت الجسم بدون جراحة.

تساعدك هذه التقنيات على خفض كميات الدهون المتجمعة لديك، إلا أنها لا تستطيع ان تمنع ترسب المزيد منها، ومن أجل منع كسب المزيد من الوزن عليك المواظبة على اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.

نتائج نحت الجسم بدون جراحة سريعة ومباشرة.

لا تستطيعين الحصول على نتائج مباشرة بعد إجراء نحت الجسم بدون جراحة، حيث تستغرق معظم الطرق المستخدمة عدة أسابيع للوصول للنتائج الأولية وعدة أشهر للحصول على النتائج النهائية للإجراء.

جميع علاجات نحت الجسم بدون جراحة.

هذا خاطئ بشكل كبير، وذلك لأن تقنيات نحت الجسم بدون جراحة تختلف تبعا للمنطقة التي ترغبين في معالجتها إضافة إلى عدم القدرة على استخدامنا لبعض الطرق في حال كان لديك جلد مترهل أو ضعف الاكتناز الجلدي في هذه المنطقة.

لهذه الإجراءات نفس نتائج الطرق الجراحية.

وهذا غير صحيح، فلا يمكنكِ الوصول لنتائج مماثلة لنتائج نحت الجسم الجراحي عند خضوعك للتقنيات غير الجراحية، ومع ذلك فما زالت الدراسات واعدة في هذا المجال والتي تهدف للوصول لأفضل نتائج مع تعريضك لأقل تداخل ممكن.

دراسات علمية عن نحت الجسم بدون جراحة

  • أجريت دراسة سريرية في كوريا الجنوبية في عام 2014 لنحو 15 مريضًا خضعوا لحل الدهون بالتبريد، وأظهرت هذه الدراسة أن حل الدهون بالتبريد آمن وفعال في تقليل كمية الأنسجة الدهنية الزائدة.

(مصدر الدراسة)

  • أجريت دراسة في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2018 بحثت في تأثير استخدام العلاج بالليزر لتخفيض الخلايا الدهنية في البطن، تضمنت الدراسة 35 مريض خضعوا لهذا العلاج، وأظهرت هذه الدراسة معدل رضا عالي لدى الأشخاص المشاركين مع آثار جانبية خفيفة إلى معتدلة واختفت من تلقاء نفسها في غضون 1-3 أسابيع بعد العلاج.

(مصدر الدراسة)

  • أجريت دراسة في كوريا الجنوبية عام 2018 بحثت في تأثير استخدام حل الدهون بالترددات الراديوية لتخفيض الخلايا الدهنية في البطن والخاصرتين، وتضمنت الدراسة 24 شخص (21 سيدة و3 رجال) خضعوا لجلسات حل الدهون بالترددات الراديوية وتمت متابعتهم على مدى 8 أسابيع، وأظهرت نتائج المتابعة انخفاض بمحيط البدن بمعدل 5 سم مع معدل رضا عالي لدى المشاركين.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية نحت الجسم بدون جراحة هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp