ما أهم التوصيات بعد إجراء عملية شد الحاجب؟

شد الحاجب

تستغرق فترة التعافي بعد عملية شد الحاجب حوالي 10 إلى 14 يوم، هناك العديد من الإجراءات والتوصيات التي ننصحكِ باتباعها خلال هذه الفترة، إذ يساعدكِ الالتزام بهذه التوصيات في تقليل فترة التعافي وتجنب مخاطر حدوث أية مضاعفات، تساعد هذه النصائح أيضًا في تحسين النتائج. من الأفضل استخدام كمادات باردة لتخفيف التورم، والمحافظة على رأسك مرفوع قدر الإمكان، وتجنب أي نشاطات عنيفة، والحرص على أخذ قسط كافي من الراحة، والالتزام بتوصيات الطبيب فيما يتعلق بالأدوية والكريمات الموصوفة وطريقة التعامل مع الجرح، كما ينبغي الحرص على مراجعة الطبيب بشكل دوري ومنتظم خلال الأشهر الأولى بعد العمل الجراحي.

مقدمة عن شد الحاجب

ازدادت شعبية عمليات شد الحاجب بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، إذ تعتبر من الإجراءات التجميلية البسيطة قليلة الآثار الجانبية والمضاعفات. وأظهرت الدراسات معدلات رضا كبيرة عند أغلب السيدات اللواتي خضعن لشد الحاجب. تهدف هذه العملية إلى تحسين مظهر الجبهة والحاجبين وحول العين عن طريق إزالة الأنسجة الرخوة ورفع الحاجب لإعطاء تعابير وجه أجمل.

أسباب شد الحاجب

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تفكرين في إجراء عملية شد الحاجب، قد تكون هذه الأسباب تجميلية أو طبية أو أسباب متنوعة أخرى.

الأسباب التجميلية:

  • الحصول على حواجب مرفوعة ومتناسقة.
  • إظهار الانفعالات بشكل طبيعي.
  • التخلص من ترهلات الحواجب التي تعطي مظهر حزين لوجهكِ.
  • التمكن من وضع مساحيق التجميل بشكل أسهل.
  • زيادة الرضا عن مظهر وجهكِ وزيادة حيويته.
  • التخلص من تجاعيد الجبين التي تظهر نتيجة التقدم بالعمر.
  • زيادة ثقتك بنفسكِ وبجمالكِ.

الأسباب الطبية:

  • علاج تدلي الجفن.
  • التخلص من ترهلات الحواجب التي تعيق الرؤية.

طرق شد الحاجب

يمكن إجراء عملية شد الحاجب وفق طرق متنوعة، وسيختار طبيبك الطريقة الأفضل اعتماداً على عدد من العوامل:

  • درجة تدلي الجفن.
  • كمية الترهلات حول العينين.
  • نوعية وشكل التجاعيد.
  • نوع بشرتكِ.
  • تفضيلاتك الشخصية.
  • النتائج المتوقعة.

طرق إجراء شد الحاجب

تجرى عملية شد الحاجب بثلاثة طرق:

الطريقة الكلاسيكية:

  • هي الطريقة الأقدم.
  • يتم اللجوء إليها في حالات تدلي الجفن الشديدة والتجاعيد العميقة.
  • تتم بإجراء شق جراحي واحد طويل يمتد من الأذن إلى الأذن.
  • تُجرى تحت تخدير موضعي مع إعطاء مهدئات.
  • تكلفة أقل من الطرق الأخرى.

الطريقة التنظيرية:

  • طريقة حديثة إلى حد ما.
  • أقل تداخل جراحي من الطريقة الكلاسيكية.
  • تتم بإجراء عدة شقوق صغيرة جدًا.
  • تُجرى تحت تخدير موضعي مع إعطاء مهدئات.
  • تكلفة أكبر من الطريقة الكلاسيكية.
  • تعطي نتائج قريبة من نتائج الطريقة الكلاسيكية.

شد الحاجب الجانبي:

  • تُعرف أيضًا بعملية رفع الحواجب المصغّرة.
  • أقل تداخل جراحي من الطرق السابقة.
  • تستخدم لدى الأشخاص الذين يعانون من تدلي جفن خفيف إلى متوسط ويمتلكون خط شعر متراجع.
  • تتم بإجراء شق جراحي واحد في بداية الجبين.
  • تُجرى تحت التخدير الموضعي مع إعطاء مهدئات.
  • غالبًا ما يتم إجراؤها مع جراحة شد الجفن.

أهم التوصيات بعد شد الحاجب

تستغرق فترة التعافي بعد عملية شد الحاجب حوالي 10 إلى 14 يوم، إذ يلتئم الجرح وتصبحين قادرة على متابعة عملك وحياتك اليومية. عليكِ اتباع مجموعة من التوصيات خلال هذه الفترة وأهمها:

  • استخدام كمادات باردة لتخفيف التورم.
  • اتباع نصائح الطبيب حول كيفية العناية بموقع الجرح.
  • ابقاء رأسك مرفوع.
  • الحرص على أخذ قسط كافي من الراحة.
  • تناول مسكنات الألم حسب وصفة الطبيب.
  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء.
  • تجنب النشاطات العنيفة والحذر من أي ضغط على الوجه في الأسابيع الأولى.
  • الحرص على اعتماد نظام غذائي صحي يتضمن كميات كافية من الخضار والفواكه الطازجة.
  • قد يستمر التورم لثلاثة أسابيع بعد العمل الجراحي، لا داعي للقلق.
  • بإمكانكِ استخدام مساحيق التجميل لإخفاء الكدمات طويلة الأمد.
  • التواصل مع الطبيب بسرعة في حال شعرتِ بضيق تنفس أو ألم في الصدر خلال الأسابيع الأولى بعد العمل الجراحي.
  • الحرص على مراجعة الطبيب بشكل دوري ومنتظم خلال الأشهر الأولى بعد العمل الجراحي.

قد تستغرق الفترة اللازمة للتعافي بشكل نهائي وظهور النتائج النهائية للعملية عدة أشهر.

لماذا عليك اتباع هذه التوصيات؟

ننصحكِ باتباع مجموعة من التوصيات بعد الخضوع لعملية رفع الحاجب من أجل تقليل فترة التعافي والعودة إلى حياتك اليومية وعملك بأسرع فترة ممكنة. يساعد اتباع هذه التوصيات أيضًا في تحسين النتائج وتجنب التعرض أية مضاعفات خطيرة.

الآثار الجانبية المحتملة لشد الحاجب

سيطلعكِ الطبيب على جميع المخاطر والاختلاطات التي قد تحدث خلال عملية شد الحواجب أو بعدها، وسيشرح لك بالتفصيل كيفية تدبير هذه الاختلاطات في حال حدوثها. ومن أهم الاختلاطات المحتملة:

  • تندّب غير مناسب.
  • فقدان الحس أو تنميل في منطقة الحاجب وفروة الرأس.
  • شد جهة أكثر من جهة والحصول على شكل غير متجانس للحاجبين.
  • تراجع خط الشعر.
  • اختلاطات ناتجة عن التخدير.
  • نزف.
  • جفاف العين.
  • تراكم سوائل تحت الجلد.
  • عدوى.
  • كدمات.
  • ألم مستمر.
  • في حالات نادرة جدًا يمكن أن تؤدي عملية رفع الحاجب إلى إصابة في العصب الوجهي.

دراسات علميّة عن شد الحاجب

أجريت مراجعة منهجية لقواعد بيانات “Medline” عام 2017، تناولت الدراسة مقارنة بين تقنيات رفع الحواجب ومعدل الاختلاطات الناتجة عنها، تضمنت المراجعة 326 مقال. أظهرت النتائج أن التنميل هو الأثر الجانبي الأكثر شيوعًا لرفع الحاجب بالطريقة الكلاسيكية، بينما وُجد أن الأثر الجانبي الأكثر شيوعًا للطريقة التنظيرية هو تساقط الشعر، أما طريقة شد الحاجب الجانبي يحدث عدم التناسق في مظهر الحواجب.

(مصدر الدراسة)

نشرت دراسة على في دورية “Plastic and Reconstructive Surgery” عام 2019، تناولت الدراسة نتائج عملية رفع الحاجب بالطريقة التنظيرية، وتضمنت 159 مريض خضعوا لهذه العملية ما بين 2008 و2018. أظهرت النتائج فعالية وأمان هذه الطريقة بدرجة أقل من التدخل الجراحي التي تتطلبها الطريقة الكلاسيكية وبمعدل مضاعفات منخفض يبلغ 1.4%.

(مصدر الدراسة)

أسئلة شائعة

فيما يلي مجموعة من الأسئلة الشائعة التي تراود النساء غالبًا عند التفكير في عملية شد الحاجب:

هل أنت مرشحة جيّدة لهذه العملية؟

يجب أن تتوافر لديكِ عدة شروط قبل اتخاذ القرار النهائي:

  • أن تكونين قادرة على التأقلم جيدًا مع نتيجة العلاج.
  • حالتك صحية جيّدة، ولا تعانين من أي أمراض تؤثر على عملية الشفاء.
  • لديك معلومات تفصيلية كافية عن نتائج العملية.

كيف تختارين الجرّاح المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو الجراحة العامة.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات الجراحية.
  • قادر على تدبير الاختلاطات المحتملة والتعامل مع أي طارئ أثناء العمل الجراحي وبعده.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العمليات الجراحية.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.

متى تظهر نتائج العملية؟

يمكن ملاحظة النتائج مباشرةً بعد العملية، إذ يتراجع التورم خلال الأسابيع الأولى، قد يستغرق الأمر عدة أشهر للحصول على النتيجة النهائية للعملية.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال ما أهم التوصيات بعد إجراء عملية شد الحاجب؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp