أيهما أفضل بوتوكس الجبهة أو فيلر الجبهة؟

بوتوكس الجبهة

لعل التقدم في السن هو من أكثر الأمور التي تخشاها السيدات، لذلك يحاولن دائمًا تأخير حدوث ذلك بالحفاظ على جمالهن ونضارة بشراتهن قدر الإمكان. فمع التقدم بالعمر، يبدأ الجلد بالترهل وتظهر التجاعيد الجلدية والخطوط الدقيقة في الجبهة والوجه ككل، ويكون السبب الأساسي في ذلك هو انخفاض إنتاج بعض البروتينات المسؤولة عن مرونة الجلد وأهمها بروتيني الكولاجين والإيلاستين. لذلك، تلجأ السيدات عادةً إلى حقن البوتوكس والفيلر في أماكن التجاعيد والترهلات للتخلص منها أو حتى لتأخير ظهورها قدر الإمكان.

يعد كل من حقن البوتوكس والفيلر من أكثر الإجراءات التجميلية التي تلجأ إليها السيدات حول العالم، ولعل نتائجهما الجميلة هي السبب في شيوعهما، إضافةً إلى أمانهما وفعاليتهما. يستخدم كل من البوتوكس والفيلر لعلاج تجاعيد وترهلات الجبهة والوجه، ولكن هناك الكثير من الاختلافات بينهما في النوعية والاستخدام والنتائج والآثار الجانبية، وسنتعرف على هذه الفروقات في هذه المقالة.

ما هو البوتوكس وما هي استخداماته؟

يعد حقن البوتوكس علاجًا تجميليًا يساعد على إخفاء الخطوط الجلدية الدقيقة والتجاعيد أو تأخير ظهورها. وهو عبارة عن سُمّ يدعى «توكسين البوتولينوم من النوع A»، تم استخلاصه من نوع محدد من الجراثيم، ومن ثم تنقيته ومعالجته ليصبح قابلًا للحقن عند البشر.

تزيل هذه المادة السامة التجاعيد الجلدية عبر إرخاء عمل العضلات وتقلصاتها المتكررة المسؤولة عن ظهور التجاعيد، وذلك من خلال تثبيط وصول السيالات العصبية إلى هذه العضلات.

استخدامات البوتوكس:

  • التخلص من علامات الشيخوخة والتقدم في السن.
  • معالجة التعرق الشديد تحت الإبطين، خاصةً عند الرجال.
  • معالجة الشقيقة المزمنة «الصداع النصفي المزمن» المثبت تشخيصها جيدًا. إضافةً إلى الوقاية من نوباتها.
  • من أجل علاج تساقط الشعر وضعفه في بعض الحالات.
  • يفيد حقن البوتوكس في التخلص من التقلصات الشديدة والمؤلمة لعضلات الرقبة والكتف.
  • يستخدم البوتوكس أيضًا لتثبيط الحركات العينية الشاذة أو في حال وجود تشنجات قوية غير متحكم بها في الأجفان.
  • يمكن استخدام البوتوكس من أجل علاج الشق الشرجي المزمن.
  • يمكن استخدام البوتوكس أيضًا من أجل علاج متلازمة فرط نشاط المثانة.

ما هو الفيلر وما هي استخداماته؟

الفيلر هو إجراء تجميلي يتم فيه حقن مادة مالئة مصنوعة من الكولاجين أو حمض الهيالورونيك وغيرهما من المواد الطبيعية أو الاصطناعية، بهدف زيادة امتلاء منطقة الحقن والتخلص من التجاعيد والخطوط الجلدية الموجودة فيها.

تتنوع المواد المستخدمة في الفيلر، وتختلف بشكل أساسي فيما بينها بمدة استمراريتها وتكلفتها، ومنها: الكولاجين، حمض الهيالورونيك، حمض البولي لاكتيك، بولي ألكيل إيميد، البولي مثيل ميثاكرايليت…… إلخ.

استخدامات الفيلر:

  • التخلص من علامات الشيخوخة والتقدم في السن.
  • الحصول على شفاه ممتلئة وجذابة عبر زيادة امتلائها وتحسين تناسقها.
  • تحسين شكل الخدين مع ملامح الوجه وزيادة حجمهما حسب الرغبة.
  • تصحيح أي اضطراب في شكل الأنف.
  • زيادة بروز الفك وتحديده «فك تكساس»
  • التخلص من الذقن الصغير غير المحدد.
  • زيادة كثافة الشعر وتقويته.

إيجابيات وسلبيات كل من بوتوكس الجبهة و فيلر الجبهة:

قبل الإجابة عن سؤال أيهما أفضل بوتوكس الجبهة أو فيلر الجبهة، لنتعرف على إيجابيات وسلبيات كل منهما:

إيجابيات حقن بوتوكس الجبهة:

  • يمكن إجراء حقن البوتوكس في عيادة الطبيب.
  • لا توجد مخاطر وتأثيرات جانبية كبيرة لعملية حقن البوتوكس، ويقتصر الأمر على حدوث تأثيرات جانبية بسيطة جدًا ويسهل علاجها.
  • يمنحك حقن البوتوكس  النضارة لجبهتك ووجهك ويجدد لك شبابك.
  • يزيل البوتوكس التجاعيد والخطوط الجلدية الأفقية والعمودية ويخفيها.
  • البوتوكس إجراء آمن وبسيط وغير مؤلم، يمكن حقنه دون تخدير أو باستخدام تخدير موضعي بسيط بناءً على رغبة السيدة.
  • مدة إجراء حقن البوتوكس لا تستغرق أكثر من 15 دقيقة، ويمكنك بعدها العودة إلى منزلك وحياتك الطبيعية.

سلبيات حقن بوتوكس الجبهة:

  • حقن البوتوكس في الجبهة يحتاج إلى طبيب متخصص ومتدرب للحصول على النتائج المرجوة وتجنب حدوث الأخطاء التي قد تؤدي إلى مظهر غير طبيعي للوجه والجبهة، ومنها حدوث تدلي في الجفون أو عدم تساوي بين الحاجبين.
  • قد يتحسس بعض الأشخاص من مادة البوتوكس لذلك من الممكن مشاهدة ارتكاسات تحسسية عند البعض.
  • تظهر النتيجة الأولية بعد 5 إلى 7 أيام تقريبًا، ويمكنك ملاحظة النتيجة النهائية بعد أسبوعين، التي تستمر من 4 إلى 6 أشهر وسطيًا. لذلك ستحتاجين لإعادة إجراء الحقن بعد هذه المدة من أجل الحفاظ على النتيجة واستمراريتها.

إيجابيات فيلر الجبهة:

  • حقن الفيلر إجراء تجميلي سريع وبسيط ولن يستغرق أكثر من 15 دقيقة.
  • بشكل عام، المواد المستخدمة في حقن الفيلر آمنة وحاصلة على موافقة الهيئات الصحية في العالم.
  • نتائج حقن الفيلر في الجبهة فورية، إذ ستلاحظين امتلاء جبهتك وستبدو بشرتك منتعشة وناعمة بدون تجاعيد أو خطوط جلدية.
  • تستخدمه بعض السيدات من أجل تحسين مظهر الجبهة في بعض الحالات مثل الحاجبين البارزين أو الجبهة البارزة كثيرًا.

سلبيات فيلر الجبهة:

على الرغم من كون النتائج فورية وجميلة، ولكن حقن الفيلر في الجبهة قد يسبب مخاطر كبيرة، خاصةً في حال إجرائه بيد طبيب غير مختص أو غير خبير.

  • يأتي الخوف من حقن الفيلر في الجبهة خاصةً في منتصف الجزء السفلي من الجبهة حيث تُشاهَد الخطوط العابسة، إذ تعتبر هذه المنطقة عالية الخطورة لحقن الفيلر، وذلك بسبب وجود العديد من الشرايين التي تجري بشكل غير مرئي تحت الجلد في هذه المنطقة، وإذا تم حقن الفيلر عن طريق الخطأ في أحد هذه الشرايين، فقد يؤدي ذلك إلى نخر أو تموت أنسجة الجلد الناجم عن انسداد الشريان وانسداد تدفق الدم.
  • إضافةً إلى ذلك، يوجد خطر حقيقي للغاية من انسداد الشريان فوق الحجاجي أو فروعه التي تغذي العين، وفي حال انسداد هذه الأوعية الدموية، قد يؤدي ذلك إلى فقدان البصر والعمى.
  • في حال أرادت السيدة حقن الفيلر لتعديل شكل جبهتها، فقد يحدث عدم تناسق وعدم تناظر في الجبهة بسبب تحرك مادة الفيلر وانتقالها تحت الجلد، والسبب في هذا هو كون جلد الجبهة رقيق جدًا.
  • إن حقن الفيلر يطيل الجلد في الجبهة، والذي قد يبدو مشدودًا إلى حد ما. وقد يؤدي ذلك إلى ترهل الجلد حول الحاجبين والجفون العلوية في حالة الإفراط في الحقن، أو القيام به في الحالات التي لا يوجد فيها ما يبرر الحقن.

أيهما أفضل بوتوكس الجبهة أو فيلر الجبهة؟

الجواب هو البوتوكس، الذي يعد خيارًا ممتازًا للجبهة، لأنه أرخص بشكل عام، وإجراء أسرع من حقن الفيلر، وأقل توغلًا في الجلد، ويعطي نتائج أفضل في التخلص من التجاعيد والخطوط الجلدية خاصةً عند تكرار الحقن عدة مرات.

لا بد من معرفة المخاطر السابقة لحقن الفيلر في الجبهة قبل أخذ القرار بإجرائه، فهي قد تكون دائمة ومؤذية جدًا. لذلك، كثير من خبراء التجميل يرون أن مخاطر فيلر الجبهة تفوق فوائده، فيفضلون عدم القيام به.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال أيهما أفضل بوتوكس الجبهة أو فيلر الجبهة؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp