هل إزالة الشعر بالليزر مؤلمة؟

هل إزالة الشعر بالليزر مؤلمة؟

صحيح

من الممكن أن تكون عملية إزالة الشعر بالليزر مؤلمة لبعض السيدات أو قد تسبب ازعاج خفيف لهن، في نفس الوقت، فلا يشعر بعضهن بالألم على الإطلاق، وتعتمد درجة الألم التي قد تشعرين بها على عدة عوامل، منها:

  • المنطقة التي ترغبين في إزالة الشعر منها.
  • درجة تحملك للألم.
  • مدى خبرة الطبيب أو اختصاصي التجميل الذي يطبق لك هذا العلاج.

وفي كل الأحوال قد يُطبق الطبيب أو اختصاصي التجميل بعض المراهم أو الأدوية الموضعية التي تخفف من شعورك بالألم وتمنحك المزيد من الراحة أثناء إجراء العملية، ولا بأس من ذلك.

مقدمة عن إزالة الشعر بالليزر

ترغب معظم النساء في التخلص من الأشعار غير المرغوب فيها والتي تظهر في مناطق مختلفة من الجسم، وفي هذا الصدد، تُعد إزالة الشعر بالليزر من أشيع العمليات التجميلية التي تُجرى حول العالم. تعتمد هذه التقنية على تعريض سطح الجلد لأشعة الليزر والتي تتجاوز الجلد لتصل إلى جريبات الأشعار، ومن ثم يمتص الصباغ الموجود داخل الجريبات الضوء، ما يسبب تلف الجريبات فيتوقف نمو الشعر فيها.

وعلى الرغم من أن هذه الطريقة لا تؤدي للحصول على نتائج دائمة إلا أن نتائجها تستمر لفترة أطول من إزالة الشعر بالشمع أو الحلاقة كما يمكن استخدامها لإزالة الأشعار في المناطق التي يصعب حلاقتها أو استخدام الشمع فيها.

طرق إزالة الشعر المختلفة

بالإضافة إلى الليزر، هناك عدة طرق أخرى يمكن استخدامها لإزالة الأشعار غير المرغوب فيها، ومن أهم هذه الطرق:

  • الحلاقة: تعد هذه الطريقة من أقدم الطرق المتبعة لإزالة الشعر وهي أقل الطرق إيلامًا، ويساعد تطبيق كريمات الحلاقة على الجلد الرطب في تقليل خطر الأذية من الشفرة، وعند إجراء الحلاقة بشكل صحيح، لا تحدث أي تأثيرات جانبية، لكن لا تستمر نتائجها لفترة طويلة، لأنها تزيل الشعر من سطح الجلد فقط وليس من الجريبات.
  • الشمع: تعتمد هذه الطريقة على تطبيق الشمع على مناطق الأشعار غير المرغوب فيها، ما يؤدي إلى التصاق الأشعار بالمادة الشمعية، وعند إزالة الشمع ينزع معه الأشعار المراد إزالتها، لكن هذه الطريقة مؤلمة وغير محبذة لدى بعض النساء، وعلى الرغم من أن نتائجها تستمر لفترة أطول من الحلاقة إلا أنها لا تستمر لفترة نتائج إزالة الشعر بالليزر، كما أن لها بعض التأثيرات الجانبية كالطفح والتهيج الجلدي.
  • كريمات إزالة الشعر: هذه الطريقة مشابهة لطريقة إزالة الشعر بالشمع لكنها أقل إيلامًا، وتعتمد على دهن الكريمات على مناطق الأشعار حيث تؤدي المواد الموجودة في هذه الكريمات إلى تحلل جريبات الأشعار ومن ثم تتم إزالتها بالماء، ويجب الانتباه إلى أن الاستخدام الخاطئ لهذه الكريمات (كتركها لفترة طويلة) قد يؤدي إلى حرق الجلد كما أنها قد تسبب ردود فعل تحسسية.
  • النتف: على الرغم من أن هذه الطريقة مؤلمة للغاية، إلا أنها قد تكون مناسبة لك في حال كانت كمية الشعر الذي تريدين إزالته قليلة. وعادةً ما تستخدم هذه الطريقة لتجميل مظهر الحاجبين إزالة بعض الأشعار المتوزعة بشكل عشوائي في الوجه. تدوم نتائج هذه الطريقة لفترة أطول من الحلاقة والشمع، ويجب الانتباه إلى ضرورة أن يُجرى النتف مع اتجاه الأشعار وليس عكسه، لتقليل تهيج الجلد التالي للنتف.
  • التشريد الكهربائي: في هذه الطريقة يتم تدمير جريبات الأشعار من خلال استخدام الترددات الراديوية، وتتميز هذه الطريقة بأنّ نتائجها تستمر لفترة طويلة، كما أنها غير مؤلمة، ولكن من الممكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية كالتورم والطفح الجلدي.

لماذا تفضل بعض النساء إزالة الشعر بالليزر؟

تفضل بعض السيدات إزالة الشعر بالليزر عن الطرق الأخرى، لمميزاتها الكثيرة ومنها:

  • الدقة: يمكن توجيه الليزر لاستهداف جريبات الشعر فقط مع ترك الجلد المحيط سليمًا.
  • السرعة: تستغرق كل نبضة من نبضات الليزر جزءًا من الثانية وهي تستهدف عدة جريبات في نفس الوقت.
  • الاستمرارية: تستمر نتائج إزالة الشعر بالليزر لفترة أطول من نتائج إزالة الشعر بالطرق الأخرى.
  • من الممكن استخدام الليزر لإزالة الأشعار في عدة مناطق في الجسم.

إزالة الشعر بالليزر والألم

على الرغم من ميزات إزالة الشعر بالليزر وازدياد شيوع هذه الطريقة، إلا أنها قد تكون مؤلمة لكِ، ويعتمد ذلك على المنطقة التي تعالجيها ومدى تحملكِ للألم. كالتالي:

  • إزالة الشعر بالليزر مؤلمة عندما يتم إجراؤها على بعض المناطق من الجسم كالساقين والإبطين وفي منطقة البكيني، لأن الجلد في هذه المناطق رقيق وضعيف الاكتناز.
  • الإجراء غير مؤلم عندما يُطبق على منطقة المعدة وذلك لأن الجلد يكون أثخن ومكتنز لدرجة كافية.

عندما يقوم الطبيب أو خبير التجميل بتشغيل جهاز الليزر، يعبر شعاع الليزر عبر جلدك ويصل إلى جريبات الأشعار، ما يؤدي إلى تلفها وإيقاف نمو الأشعار فيها، وقد يسبب ذلك بعض الألم نتيجة لتنبه المستقبلات الحسية في الجلد للحرارة الناتجة عن شعاع الليزر أو يمكن الشعور بالبرد بسبب الكريمات التي يدهنها الطبيب قبل العملية. قد يدهن الطبيب لكِ كريم مخدر موضعي قبل الإجراء، لتقليل الألم. وفي حال كنت متحملة للألم فقد لا تحتاجين لدهن أي مواد.

هل إزالة الشعر بالليزر مناسبة للجميع؟

لا تُعد عملية إزالة الشعر بالليزر مناسبة لكل السيدات، فعلى الرغم من أمانها وميزاتها وشيوع استخدامها فهي قد لا تكون مناسبة في بعض الحالات ومنها:

  • السيدات الحوامل.
  • الراغبات في إزالة الشعر من المنطقة المحيطة بالعينين.
  • السيدات المصابات ببعض الأمراض الجلدية كالحساسية للضوء.
  • صاحبات البشرة الفاتحة والشعر الفاتح.
  • السيدات اللواتي لديهن أنواع الجلد المعرضة للتصبغ.

نصائح قبل وبعد إزالة الشعر بالليزر

للتأكد من حصولك على أفضل النتائج الممكنة بعد إجراء إزالة الشعر بالليزر، عليك اتباع بعض النصائح قبل الإجراء:

  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية قبل العملية.
  • حلق منطقة العلاج قبل 12 ساعة على الأقل.
  • ارتداء ملابس فضفاضة وواسعة.
  • تجنب الكحول والتدخين في الليلة السابقة للعلاج وفي يوم العلاج أيضًا.
  • شرب كميات كافية من المياه في اليوم السابق للعلاج، لمساعدة جسدكِ على تنظيم درجة حرارته.
  • تجنب وضع كريمات أو مستحضرات على منطقة العلاج، حيث ينبغي عليك المحافظة عليها جافة ونظيفة قبل العلاج.
  • عدم تعريض جلدك للأشعة فوق البنفسجية (أشعة الشمس) أو استخدام منتجات التسمير الذاتي قبل ثمانية أسابيع من العملية.

وبالإضافة إلى ذلك، فهنالك بعض النصائح التي ينبغي عليك اتباعها بعد العملية ومنها تجنب الآتي:

  • حلق المنطقة المعالجة لمدة 72 ساعة بعد العلاج.
  • تعريض جلدك للأشعة فوق البنفسجية (أشعة الشمس) أو استخدام منتجات التسمير الذاتي لمدة أسبوعين بعد العملية.
  • السباحة لمدة 48 ساعة بعد العلاج.
  • العلاجات الحرارية كحمامات البخار وغرف الساونا لمدة سبعة أيام بعد العلاج.
  • الفرك أو الضغط على الجلد بشكل مفرط لمدة 4-5 أيام، وهذا يسمح للجلد بالتعافي بشكل جيد.
  • ممارسة الرياضة لمدة 48 ساعة بعد العلاج.
  • خدش منطقة العلاج في حالة حدوث تقرحات أو تشكل قشور، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تشكل ندبة دائمة.
  • وضع المكياج على المنطقة المعالجة لمدة 48 ساعة بعد العلاج.
  • إزالة الشعر بالشمع والنتف والخيط طيلة فترة إجراء جلسات الليزر.

ما هي التأثيرات الجانبية المحتملة لإزالة الشعر بالليزر؟

قد تظهر بعض التأثيرات الجانبية بعد عملية إزالة الشعر بالليزر، ومن أهمها:

  • احمرار وتهيج المنطقة المعالجة.
  • تشكل ندبات في بعض الحالات النادرة.
  • تغيرات في لون الجلد.
  • آذية العين نتيجة تعرضها لضوء الليزر.
  • تشكل قشور في المنطقة المعالجة.

ومعظم هذه التأثيرات تكون خفيفة ومؤقتة وتختفي في غضون عدة أيام، وفي حال استمرارها ينبغي عليك مراجعة الطبيب أو خبير التجميل.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال هل إزالة الشعر بالليزر مؤلمة؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp