هل تحتاجين للتخدير أثناء إزالة الشعر بالليزر؟

هل تحتاجين للتخدير أثناء إزالة الشعر بالليزر؟

صحيح

نعم، تحتاج أغلب النساء إلى تخدير موضعي أثناء إزالة الشعر بالليزر، لتخفيف الألم والحرارة قدر الإمكان، إذ تشعر العديد من السيدات بألم متوسط أثناء إزالة الشعر من مناطق الجسم الحساسة مثل تحت الإبط أو الساق أو منطقة البكيني. في المقابل تخضع العديد من السيدات إلى إجراء إزالة الشعر بالليزر من دون الحاجة إلى كريمات التخدير الموضعي، ولاسيما أثناء إزالة الشعر من مناطق غير حساسة مثل البطن أو المعدة. تعد الحاجة إلى تخدير مسألة شخصية تتعلق بتفضيلات المريضة ودرجة تحملها للألم أكثر من كونها مسألة طبية يقررها الطبيب. ولكن تشير الدراسات إلى أن أغلب النساء تُفضلن استخدام كريمات التخدير الموضعي أثناء الخضوع لإجراءات إزالة الشعر بالليزر.

مقدمة عن إزالة الشعر بالليزر

تعد إزالة الشعر بالليزر من أكثر عمليات التجميل شيوعًا في الوقت الحالي، إذ ترغب أغلب النساء في التخلص من الشعر الزائد بشكل دائم والاستغناء عن وسائل إزالة الشعر التقليدية المؤقتة. يؤمن هذا الإجراء التخلص من الشعر في كافة مناطق الجسم بشكل نهائي دون تداخل جراحي أو مضاعفات خطيرة. وتتم العملية عن طريق تركيز ضوء شديد يخترق بصيلات الشعر، تمتصه الصباغ الموجود في جذع الشعر ويتلفها.

الأنواع الرئيسية للتخدير

يمكن استخدام أنواع عدة للتخدير أثناء العمل الجراحي مثل التخدير العام والموضعي والناحي وغيرها، يختار الطبيب النوع الأنسب لحالتك تبعًا لعدة معطيات مثل درجة التدخل الجراحي وحالتكِ الصحية بالإضافة إلى تفضيلاتكِ الشخصية، إذ يوضح الطبيب جميع الخيارات المتاحة أمامك. هناك أربعة أنواع رئيسية للتخدير:

التخدير العام:

  • يتم اللجوء إلى التخدير العام أثناء العمليات الجراحية التي تطلب درجة تداخل جراحي كبيرة ووقت طويل مثل القلب المفتوح.
  • يؤثر على كامل الجسم ويؤدي إلى فقدان الوعي.
  • يمكن إعطاؤه بعدة طرق مثل الحقن أو الاستنشاق.
  • طريقة آمنة بشكل عام، قد تسبب مخاطر لكبار السن أو المصابين بأمراض مزمنة.

التخدير الموضعي:

  • يتم اللجوء إلى التخدير الموضعي أثناء الإجراءات الجراحية البسيطة التي تطلب وقت قصير.
  • يعطى عن طريق تطبيق كريمات أو بخاخات تخدير موضعية.
  • يؤثر على منطقة محددة من الجسم.
  • يبقى المريض مستيقظ خلال التخدير الموضعي.
  • فترة التأثير قصيرة.

التسكين أو التركين:

  • أبسط أنواع التخدير.
  • يتم اللجوء إليه خلال الإجراءات طفيفة التدخل الجراحي مثل تنظير القولون.
  • لا يفقد المريض الوعي بشكل كامل ولكنه يشعر بالنعاس.

التخدير الناحي:

  • يتم اللجوء إليه في جراحات الذراع أو الساق بشكل أساسي.
  • يخدر جزء كبير من الجسم.
  • لا يفقد المريض وعيه أثناء التخدير الناحي.

يتم اللجوء إلى التخدير بكافة أنواعه خلال العمليات الجراحية لتخدير مناطق الجسم، إذ يبقى المريض مرتاح من دون الشعور بالألم أو الانزعاج.

هل إزالة الشعر بالليزر مؤلمة؟

تستهدف أشعة الليزر بصيلات الشعر فقط لمنع أي ضرر بالمناطق المحيطة، ومن الطبيعي الشعور بألم خفيف إلى متوسط خلال هذا الإجراء، إذ تتعلق درجة الألم بعوامل عدة:

  • المنطقة المراد إزالة الشعر منها.
  • حساسية جلدك.
  • درجة تحملك للألم.

هل تحتاجين للتخدير أثناء إزالة الشعر بالليزر؟

يتم اللجوء إلى التخدير أثناء إزالة الشعر بالليزر على حسب تفضيلاتك الشخصية، قد يسبب هذا الإجراء ألم متوسط أو انزعاج عند بعض السيدات ولاسيّما في مناطق الإبط والبكيني حيث يكون الجلد رقيق وضعيف الاكتناز. في حين تخضع الكثير من السيدات لهذا الإجراء دون الإحساس بألم حقيقي أو الحاجة إلى تخدير ولاسيما في مناطق المعدة والبطن حيث يكون الجلد سميك ثخين وأقل حساسية. بجميع الأحوال يمكنكِ تطبيق كريمات أو أدوية تخدير موضعية قبل البدء بالإجراء لتخفيف الانزعاج والألم من دون التأثير على النتائج.

هل هناك أي اختلاطات محتملة للتخدير؟

يستخدم التخدير الموضعي أثناء إزالة الشعر بالليزر، وهو من أنواع التخدير الآمنة والفعالة ولا تسبب مخاطر أو اختلاطات خطيرة. ولكن هناك بعض الآثار الجانبية المؤقتة ممكن الحدوث بعد التخدير الموضعي مثل:

  • دوار.
  • صداع.
  • رؤية مشوشة.
  • تنميل في المنطقة التي أزيل منها الشعر.
  • حالات رد فعل تحسسي.

ومن الضروري ذكر أنه من النادر جدًا حدوث مثل هذه الاختلاطات، وأنها تستمر لفترة مؤقتة في حال حدوثها.

كيف تتم إزالة الشعر بالليزر؟

تتم إزالة الشعر بالليزر عن طريق تسليط ضوء شديد التركيز يخترق بصيلات الشعر ويؤدي إلى إتلافها أو تأخير نموها. يخلصك هذا الإجراء من الشعر بشكل نهائي في حال الالتزام بالعلاج الكامل الذي يتطلب 3 إلى 8 جلسات تقريبًا، إذ يختلف عدد الجلسات بين الأشخاص تبعًا لعدة عومل تتعلق بنوعية ولون الشعر والبشرة.

توصيات بعد العملية

ننصحك باتباع مجموعة من الإجراءات بعد الخضوع لإزالة الشعر بالليزر لتخفيف الآثار الجانبية والحصول على النتائج الأفضل مثل:

  • استخدام مكعبات الثلج أو كمامات الماء الباردة.
  • ارتداء ملابس واسعة بعد الإجراء لتقليل الاحتكاك قدر الإمكان.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس خلال اليومين التاليين للإجراء.
  • استخدام واقي شمسي في حال التعرض للشمس.
  • التزام بتوصيات الطبيب فيما يتعلق بالأدوية المسكنة أو الصادات الحيوية.
  • بإمكانك استخدام كريمات مبردة لتقليل تهيّج الجلد.

أسئلة شائعة عن إزالة الشعر بالليزر

فيما يلي مجموعة من الأسئلة الشائعة التي تراود أغلب النساء عند التفكير في عملية إزالة الشعر بالليزر:


ما الاختلاطات المحتملة أثناء وبعد عملية إزالة الشعر بالليزر؟


من المهم أن يطلعك طبيبك على جميع المخاطر والاختلاطات التي قد تحدث خلال العملية وبعدها، ويشرح لك بالتفصيل كيفية تدبير هذه الاختلاطات في حال حدوثها. وأهم هذه الاختلاطات:

  • ألم خفيف في المنطقة التي أزيل الشعر منها.
  • تندب غير مناسب.
  • حدوث تهيّج أو تصبغ في الجلد.
  • وذمة.

من المهم ذكر أن احتمال حدوث مثل هذه الاختلاطات نادر جدًا.


ما أهم الأسئلة التي يجب أن تسأليها لطبيبك قبل إجراء العملية؟


لا تترددي في سؤال طبيبك عن كل ما يخطر ببالك عن عملية إزالة الشعر بالليزر، ومن أهم المواضيع والأسئلة التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك قبل العملية:

  • كيفية إجراء عملية إزالة الشعر بالليزر بالتفصيل؟
  • ما نوع جهاز الليزر المستخدم، وما مميزات كل نوع؟
  • ما هي الاختلاطات الممكنة أثناء الإجراء وبعده وكيفية التعامل معها؟
  • ما المدة اللازمة للتعافي؟
  • متى سأعود لممارسة أنشطتي السابقة؟
  • متى سأحصل على النتيجة النهائية للعملية؟

بالإضافة لهذه المجموعة من الأسئلة، من المهم أيضًا أن يطلعك طبيبك على صور سابقة قبل وبعد العملية، ليكون لديك فكرة كافية عن النتائج المتوقعة.

كيف أختار الطبيب المناسب لإجراء إزالة الشعر بالليزر؟

يجب أن تتوافر الميزات التالية في الطبيب الذي يجرى هذا النوع من العمليات:

  • طبيب جلدية أو جراح تجميلي.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على تدبير الاختلاطات المحتملة والتعامل مع أي طارئ أثناء العمل الجراحي أو بعده.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.
  • يعمل في مركز أو مشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه الإجراءات.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال هل تحتاجين للتخدير أثناء إزالة الشعر بالليزر؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp