ما هي الخيوط التي تستخدم في الخياطة التجميلية؟

الخياطة التجميلية

إذا كان لديك جرح  أو إذا كنت تخضع لعملية جراحية، فقد تتم خياطة جلدك بعدة طرق. هناك العديد من الأساليب المستخدمة لإبقاء الشق الجراحي أو الجرح مغلقًا بإحكام حتى يمكن الشفاء بسرعة وبدون إصابته بالعدوى  وبأقل تندب ممكن للحفاظ على الناحية الجمالية، حيث تترك خياطة الجروح عادة ندبات مرئية قد تستمر لسنوات طويلة، من أجل ذلك يعمل الجرَّاحون باستمرار على تطوير تقنيات وخيوط وأدوات جديدة لخياطة الجروح دون ترك أي ندبات تذكر. تعرف هذه التقنيات شعبيًا باسم الخياطة التجميلية، وقد أصبح الأطباء يستخدمونها على نطاق واسع في جميع دول العالم. هناك العديد من المواد المتوفرة والتي يمكن أن تستخدم لصناعة الخيوط الجراحية. يجب أن يتم اختيار مادة الخيوط بناءً على الخصائص الفيزيائية والحيوية للمادة، وتقييم الجرح، وسرعة التئام الأنسجة المختلفة، وحالتك الجسدية. سيختار طبيبك نوع الخيط الأفضل بالنسبة لجرحك أو للإجراء الذي تقوم به.

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء الخياطة التجميلية؟

هناك أسباب عديدة تدفعك إلى التفكير في إجراء الخياطة التجميلية، وقد تكون هذه
الأسباب طبية أو تجميلية أو أسباب أخرى متنوعة.

أسباب طبية

  • تقريب حواف الجروح الجلدية والمساعدة على التئامها بالشكل الصحيح.
  • حماية النسيج تحت الجلد من الملوثات وتجنب الالتهاب.
  • دعم نسيج الجلد وتقويته منعًا لحدوث الاندحاق والفتوق.
  • تحقيق القدر الأقل من الرض النسيجي باستخدام أصغر الخيوط الممكنة وأكثرها متانة.
  • استعادة وظائف الأعضاء الدقيقة مثل الأصابع وتعويض الخسارة النسيجية فيها.

أسباب تجميلية

  • الحصول على أصغر حجم ممكن من الندب بعد العمل الجراحي بفضل التقريب الدقيق لحواف الجلد.
  • التخلص من آثار الغرزات الجلدية كبيرة الحجم باستخدام مقاسات الخيوط الأصغر وتقنيات الخياطة الخاصة مثل الخياطة ضمن الأدمة.
  • تستخدم بشكل خاص لخياطة الجروح في المناطق الحساسة مثل الوجه واليدين.
  • التخلص من شكل الندب المزعج بعد عمليات التوليد وعمليات التجميل النسائية.
  • الإغلاق الأنيق للجروح الصغيرة المستخدمة في عمليات التجميل مثل شفط الدهون وحقنها.

كيف يتم تصنيف الخيوط المستخدمة في الجراحة التجميلية؟

يمكن تصنيف الخيوط  بطرق مختلفة:

  • من خلال ما إذا كانت قابلة للامتصاص وغير قابلة للامتصاص.
  • حسب بنية المادة المصنوع منها الخيط: أحادية، مجدولة.
  • حسب سماكة الخيط (القطر).

أنواع الخيوط القابلة للامتصاص:

الخيوط المشتقة من أمعاء الحيوانات: هي خيوط أحادية طبيعية قابلة للامتصاص لها قوة شد جيدة. يحتفظ الخيط بقوة الشد دون أن يرتخي مع الوقت من أجل تثبيت الأنسجة معًا. تعتبر هذه الخيوط  خيوطاً ناعمة ومرنة تؤدي إلى حياكة عقد متينة، وبناءً على حجمها، فإنها تختفي تمامًا خلال 60 إلى 120 يومًا. يؤدي التفكك التام لهذا الخيط إلى جعله جيدًا للاستخدام في التئام الأنسجة بسرعة. تستخدم هذه الخيوط الأحادية لخياطة جروح الأنسجة الرخوة والأعضاء الداخلية، لا يجب استخدامها في الإجراءات القلبية الوعائية أو العصبية، يسبب هذا النوع من الخيوط تفاعل تحسسي قوي وسيترك غالبًا مكانه ندبة فهو لا يستخدم غالبًا خارج الجراحات النسائية.

خيوط بوليديوكسانون (PDS):  يستخدم هذا الخيط الصناعي الأحادي لإصلاح العديد من جروح الأنسجة الرخوة مثل إغلاق الجروح البطن، كما تستخدم في الجراحات القلبية عند الأطفال.

خيوط بوليغليكابرون (مونوكريل): هي خيوط أحادية صناعية، تستخدم بشكل عام لإصلاح الأنسجة الرخوة. يستخدم عادة بغرض إغلاق الأدمة تحت الجلد على في الوجه. هذه الغرز تعزز الشفاء الجمالي الخالي من الندبات، كما أنه لا يجب استخدام هذه الخيوط في الإجراءات القلبية الوعائية أو العصبية، يستخدم هذا الخيط بشكل شائع لإغلاق جروح الجلد بطريقة مخفية وغير مرئية.

بوليغلاكتين (فيكريل): يعتبر هذا الخيط الصناعي المجدول لإصلاح التمزقات والجروح في الوجه واليدين وهو الخيار المفضل لتقريب الأنسجة الرخوة بشكل عام. ومثل خيوط بوليغليكابرون، تُستخدم هذه الخيوط أيضًا في إجراءات مفاغرة الأوعية الدموية. عادةً ما تسبب خيوط البوليجلاكتين على تفاعل تحسسي خفيف على الأنسجة خلال فترة عملية الامتصاص ولكنها بديل أفضل من الخيوط المشتقة من أمعاء الحيوانات، حيث أن مستوى امتصاص هذا الخيط يمكن التنبؤ به بشكل أكبر. ومن الهام ذكره أيضاً أنه لا يجب استخدامه في الإجراءات القلبية الوعائية أو العصبية.

أنواع الخيوط غير القابلة للامتصاص:

أثناء الحديث عن أنواع واستخدامات الخيوط الجراحية، يجب أن نذكر أيضًا الخيوط غير القابلة للامتصاص. تتكون هذه الخيوط من الحرير المعالج أو من مواد صناعية مثل البوليستر أو البولي بروبيلين أو النايلون. قد تحتوي الخيوط القابلة أو غير القابلة للامتصاص على طبقات خارجية تعزز خصائص أدائها وتستخدم عادةً لخياطة جروح الجلد. تتم إزالة الخيط بعد فترة محددة (حسب مكان الجرح).

تُستخدم هذه الخيوط عادةً في جراحات القلب مثل إجراءات مفاغرة الأوعية الدموية (بسبب الحركة المستمرة والضغط على القلب). عادة ما تسبب الخيوط غير القابلة للامتصاص ندبات أقل لأنها تثير مستوى أقل بكثير من الاستجابة المناعية، وهذا هو سبب استخدامها أيضًا في العمليات الجراحية التي تكون النتيجة التجميلية فيها هامةً جداً. يمكن ترك هذه الخيوط بشكل دائم أو إزالتها بعد فترة، حسب شدة الجرح،  وهي:

  • خيوط نايلون.
  • خيوط بوليبروبيلين (برولين).
  • خيوط الحرير.
  • خيوط بولي إستر.

التصنيف حسب بنية المادة المصنوع منها الخيط:

يمكننا تصنيف الخيوط حسب بنية المواد المصنوعة منها، أي الخيوط الأحادية ، متعددة الخيوط (المجدولة) والشائكة (تستخدم في أجهزة إغلاق الجرح بدون عقدة).

توفر الخيوط المجدولة أمانًا ومتانة أفضل للعقدة، بينما توفر الخيوط الأحادية مرورًا أفضل عبر الأنسجة. بشكل عام ، تؤدي الخيوط الأحادية إلى تفاعل تحسسي في الأنسجة أقل مقارنة بالخيوط المجدولة.

عادة ما تكون الخيوط المتعددة مجدولة أو ملتوية وغالبًا ما تكون مغطاة بمواد مثل السيليكون والشمع و PTFE وبولي كابرولاكتون وستيرات الكالسيوم وما إلى ذلك.

الخيوط الشائكة عبارة عن خيوط أحادية لها أشواك أو نتوءات على السطح يمكنها اختراق الأنسجة والاحتفاظ بها دون الحاجة إلى حياكة عقد.

تشمل الخيوط الأحادية:

  • خيوط البولي بروبلين ، الخيوط المشتقة من أمعاء الحيوانات ، النايلون ، PVDF ، PTFE ، الفولاذ المقاوم للصدأ ، بوليغليكلابرون و بوليديوكسانون.

تشمل الخيوط المتعددة أو المجدولة ما يلي:

  • خيوط PGA و Polyglactin 910 و خيوط الحرير و UHMWPE وخيوط النايلون.

عادة ما تكون الخيوط الشائكة متوفرة في:

  • خيوط  البوليديوكسانون ، بوليغليكابرون وبولي بروبيلين.

التصنيف حسب سماكة الخيط (القطر):

يتم تمثيل سماكة الخيط من خلال مجموعة متسلسلة من رقمين: صفر وأي رقم بخلاف الصفر، على سبيل المثال، 2-0 (أو 2/0). كلما زاد الرقم الأول، كان الخيط أدق وأنعم. يُشار إلى الأحجام الأكبر من 0 (1/0) بالرمز 1 ، 2 ، 3 وهكذا… تختلف هذه القياسات أيضًا باختلاف نوع الخيط. يتراوح الرمز من 0.1 إلى 10. يمكن حساب الحد الأدنى لقطر الخيط (مم)  المراد اختياره بسهولة عن طريق أخذ رقم الرمز وتقسيمه على 10. لا يختلف تصنيف سماكة الخيوط القابلة للامتصاص سواءً كانت طبيعية أو صناعية. عادةً ما تكون الخيوط المستخدمة في الجراحة التجميلية أدق وأنعم من باقي الجراحات، للحفاظ على حد أدنى أو غير ملحوظ من الندبات.

كيف يختار الطبيب الخيط المناسب للعملية؟

تتدرج الخيوط الجراحية في سماكتها وتختلف في نوع الإبرة المرتبطة بها، إذ قد تمتلك نهاية قاطعة مناسبة للنسيج الجلدي القاسي أو نهاية مدورة تلائم الأعضاء الداخلية. تمتاز الإبر الكبيرة بقدرتها على إغلاق حجم أكبر من التمزقات وتقريب الحواف النسيجية، بينما تفيد الإبر الصغيرة في إحداث أقل حجم ممكن من التندب، وهذا أمر مهم من الناحية التجميلية.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال ما هي الخيوط التي تستخدم في الخياطة التجميلية؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp