هل تؤثر عملية تجميل الأنف على الشم؟

هل تؤثر عملية تجميل الأنف على الشم؟

صحيح

قد تعانين من تغيرات مؤقتة في حاسة الشم بعد إجراء عملية تجميل الأنف خلال فترة النقاهة، وذلك بسبب احتقان وتورم الأنف التالي للعمل الجراحي، لكن مع تراجع التورم وانتهاء فترة النقاهة تتحسن حاسة الشم تدريجيًا وتستطيعين إدراك الروائح من جديد، وذلك بعد مدة زمنية تستغرق ما بين 3-6 أسابيع.

يجب التنويه بوجود حالات نادرة جدًا قد يحدث فيها تخريب للغشاء المخاطي الأنفي، ما قد يضر الخلايا الشمية في التجويف الأنفي ويسبب خللًا دائمًا في حاسة الشم. يمكن تجنب هذا الاختلاط عند إجراء العملية بيد جرَّاح خبير. يذكر أيضًا أن عملية تجميل الأنف الهادفة إلى تصحيح مجرى الهواء قد تساعد على تحسين حاسة الشم عما كانت عليه قبل العملية.

نبذة مختصرة عن تجميل الأنف

تعد عملية تجميل الأنف واحدة من أشيع عمليات التجميل التي يتم إجراؤها في العالم حاليًا ولها نتائج ممتازة، إذ أبدت أغلب السيدات اللواتي أجرين عملية تجميل الأنف رضاهن التام عن نتائج العملية والمظهر الذي حصلن عليه.

تُجرى العملية لعدة أسباب منها تجميلية بهدف تحقيق مظهر أكثر تناسقًا وجاذبية، وتفيد أيضًا في ترميم الأنف وعلاج التشوهات الشكلية وتصحيح المشكلات الطبية مثل انحراف الوتيرة وميلان الأنف الشديد ومشاكل التنفس الناجمة عن صغر الفتحات الأنفية.

مميزات تجميل الأنف

من أهم مميزات وإيجابيات عملية تجميل الأنف:

  • تحسين شكل الأنف وميلانه وحجمه ليتناسب مع معالم وجهكِ ويمنحكِ المظهر الذي تتطلعين إليه.
  • زيادة ثقتكِ في نفسك وبمظهرك بشكل عام.
  • تساهم عملية تجميل الأنف في علاج العديد من المشاكل الطبية المتعلقة بالوظيفة التنفسية كصغر الفتحات الأنفية أو ميلان الأنف أو انحراف الوتيرة.
  • تساهم عملية تجميل الأنف في تصحيح وترميم الأنف بعد الكسور أو الحوادث.

الآثار الجانبية لعملية تجميل الأنف

تحمل عملية تجميل الأنف كغيرها من العمليات الجراحية بعض الاختلاطات والآثار الجانبية خلال العمل الجراحي أو بعده، ويمكن التقليل من هذه المخاطر والاختلاطات إذا تمت العملية بيد جرَّاح خبير وضمن الاستطباب الصحيح وباتباع نصائح الطبيب بعد العمل الجراحي.

ومن أهم هذه الاختلاطات والآثار الجانبية لعملية تجميل الأنف:

  • مخاطر متعلقة بالتخدير.
  • نزف.
  • عدوى.
  • ردود فعل تحسسية.
  • تنميل أو تغيرات في الإحساس بالأنف.
  • ألم.
  • تورم ووذمات في مكان العملية.
  • صعوبات بالتنفس.
  • تغيرات مؤقتة أو دائمة بحاسة الشم.
  • عدم تناظر الفتحات الأنفية.
  • أذية الحاجز الأنفي الذي يفصل بين فتحتي الأنف.
  • تورم وتكدم في المنطقة حول العينين لفترة معينة بعد العملية.
  • تندب غير متناسب مكان الشق الجراحي بعد عملية تجميل الأنف بالطريقة المفتوحة.
  • فشل تحقيق النتائج المطلوبة وخاصة في الطريقة المغلقة.
  • الحاجة لتكرار العملية أو اللجوء لإجراءات أُخرى.

طرق تجميل الأنف

هناك طريقتان لإجراء عملية تجميل الأنف وهما:

  • الطريقة المفتوحة.
  • الطريقة المغلقة.

وسنتحدث باختصار عن خطوات كل طريقة وميزتها:

تجميل الأنف بالطريقة المفتوحة:

  • تحتاج لتطبيق تخدير عام.
  • يقوم الجرَّاح بإجراء شق جراحي على الحاجز الأنفي (الخط الفاصل بين فتحتي الأنف).
  • إجراء التغيرات المناسبة مثل استئصال الأجزاء الزائدة أو ترميم الجزء المتضرر في الأنف.
  • قد تتطلب هذه الطريقة أخذ طعم من منطقة أخرى من الجسم لترميم الشقوق التي أُجريت في الجلد والغضروف.
  • تتم خياطة الشق الجراحي بقطب تجميلية.
  • تسمح هذه الطريقة برؤية الأنف بشكل كامل، ما يسمح للجرَّاح بإجراء تعديلات أكبر مقارنًة بالطريقة المغلقة.
  • قد تترك الطريقة المفتوحة ندبة في قاعدة الأنف.

تجميل الأنف بالطريقة المغلقة:

  • تحتاج لتطبيق تخدير عام أو في بعض الحالات تخدير موضعي.
  • يُجري الجرَّاح عدة شقوق جراحية داخل الأنف.
  • إجراء التغيرات المطلوبة من داخل الأنف مثل استئصال الأجزاء الزائدة أو ترميم الجزء المتضرر من الأنف.
  • لا تتطلب هذه الطريقة استخدام طعوم ذاتية أو صناعية.
  • إن التحكم خلال العمل الجراحي في هذه الطريقة أقل مقارنًة بالطريقة المفتوحة، كما يمكن إجراء تعديلات أقل في الأنف وتتطلب جرّاح ماهر لإجرائها.
  • لا تترك أي ندبات مرئية بعد إغلاق الشقوق الجراحية.

هل تؤثر عملية تجميل الأنف على الشم حقًا؟

كما ذكرنا سابقًا فإن التغيرات بحاسة الشم تحدث بعد عملية تجميل الأنف، إلا أنها تغيرات مؤقتة وتتحسن تدريجيًا وتعود لحالتها الطبيعية خلال فترة معينة بعد العمل الجراحي.

في فترة النقاهة التالية للعملية، يحدث تورم وكدمات بأنسجة الأنف الجلدية والمخاطية، وتتأثر الخلايا الشمية الموجودة داخل التجويف الأنفي العلوي التي تنقل الإحساسات الشمية، فيؤدي ذلك إلى فقدان الشم أو تغير مؤقت به حتى زوال هذا التورم وعودة الخلايا الشمية للعمل بشكل طبيعي. وبما أن حاسة الشم ترتبط مع حاسة التذوق فقد تحدث أيضًا تغيرات مؤقتة بالتذوق خلال فترة التعافي.

هل يمكن إعادة العملية إذا لم تلق نتائجها قبولك؟

تحقق أغلب عمليات تجميل الأنف النتائج المطلوبة بعد الإجراء الجراحي الأول، وقد أبدت الكثير من النساء اللواتي خضعن للعملية رضاهن تجاه نتائج عملية تجميل الأنف بنوعيها التجميلي والطبي، لتصحيح بعض الاضطرابات التنفسية أو ترميم الأنف، إذ تحققت معظم هذه النتائج بعد إجراء عمل جراحي واحد.

في حالات قليلة، لا يمكن الوصول للنتائج المطلوبة من الجراحة الأولى، فلا مانع عندها من إجراء عمل جراحي إضافي أو القيام بإجراءات خاصة يحددها طبيبك الخاص حسب حالتك.

يجب التنويه هنا بأن تكرار عمليات تجميل الأنف التي تجرينها يترافق مع زيادة مخاطر واختلاطات العمل الجراحي، وعليه يبقى من الأفضل التخطيط للحصول على النتائج المطلوبة بعد العمل الجراحي الأول أو إجراء عمل جراحي إضافي وحيد إن دعت الحاجة أو لم تعجبك نتائج العملية الأولى.

إن اختيار جرَّاح ذو خبرة كافية في إجراء عمليات تجميل الأنف أمر بالغ الأهمية، فضلًا عن نقاشكما سويةً وشرح التغيرات التي ترغبين في الحصول عليها، والنتائج التي تتوقعينها والمضاعفات المقترنة بالعملية وكيفية تدبيرها.

نصائح وتوصيات بعد العملية

من أهم النصائح التي يجب التقيّد بها بعد عملية تجميل الأنف وذلك لتخفيف التأثيرات السلبية والحصول على أفضل النتائج بأسرع وقت ممكن:

  • عادةً ما يضع الجرَّاح دعامة خارجية معدنية أو جبيرة بعد العملية، لتثبيت الأنف بوضعيته وشكله الجديدين، وفي حالات أخرى توضع دعامات أو فتائل داخل الأنف وعليكِ المحافظة على هذه الدعامات لفترة كافية يحددها طبيبك.
  • الراحة في السرير لعدة أيام بعد العملية.
  • النوم على وسادة مرتفعة، وذلك لتقليل التورم في الأنف.
  • تجنب الجهد والنشاطات الرياضية العنيفة.
  • تجنب تبليل الأنف والضمادات الأنفية.
  • الإماهة مهمة جدًا بعد العمل، فعليك شرب الماء والسوائل بكميات كافية.
  • تنظيف الأسنان بلطف، لتجنب دفع الشفة العلوية للأعلى.
  • استخدام واقي شمسي عند الخروج، حتى لا تسبب أشعة الشمس أي تغيرات دائمة في لون الأنف.
  • تجنب استخدام النظارات الشمسية أو الطبية لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل بعد العملية، فلا يحدث ضغط على الأنف.
  • استعمال الكمادات وأكياس الثلج لتخفيف التورم في الأنف حسب تعليمات طبيبك الخاص.
  • قد يصف طبيبك بعض الأدوية كمسكنات الألم أو المضادات الحيوية، وذلك حسب حالتك.
  • قد تعانين من ألم وتورم وكدمات في المنطقة حول العينين، أو تغيرات مؤقتة بالشم وصعوبة بالتنفس خلال فترة التعافي بعد العملية، في حال استمرار هذه الأعراض أو تفاقمها عليك التواصل مع طبيك الخاص مباشرة.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال هل تؤثر عملية تجميل الأنف على الشم؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp