نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية - دليل شامل

تُعرف هذه العملية أيضًا باسم نحت الجسم بدون جراحة.

نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية

ستجدون هنا كل ما تودون معرفته عن نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية

دليل نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية (ultrasonic liposuction) مكتوب بواسطة أطباء وتمت مراجعته من قبل متخصصين، وكل المعلومات المذكورة فيه مأخوذة من مصادر موثوقة، ولكن لا يجوز بأي حال اعتبار هذا الدليل بمثابة استشارة طبية أو توصية علاجية.

مقدمة عن نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية

تعتمد عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية على تحطيم الخلايا الدهنية تحت الجلد والتخلص من الترهلات والتجاعيد التي تسببها هذه الدهون. يتميز هذا الإجراء بأنه غير جراحي، اختلاطاته وتأثيراته الجانبية قليلة مع معدلات نجاح مرتفعة وتكلفة مقبولة.

لمحــة سريعة

المعلومات والأرقام التالية حصيلة بحثنا على الشبكة الإلكترونية، وتعتمد على أحدث الإحصائيات وأوراق البحث العلمية.

الاسم بالإنجليزية

ultrasonic liposuction

عدد العمليات

أُجريت 376,962 عملية نحت جسم بدون جراحة في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2018 من بينها نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية.

(Plastic Surgery Statistics Report)

معدل التكلفة

الإمارات: (3500$ – 6800$)

السعودية: (3000$ – 6000$)

تركيا: (2500$ – 5500$)

بريطانيا: (4000$ – 7000$)

عالميًا: (4500$)

مدة التعافي

3 – 5 أيام

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية؟

توجد العديد من الأسباب والمبررات الطبية والتجميلية التي قد تدفعك للتفكير في إجراء عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية، نذكر أهمها:

أسباب تجميلية:

  • إنقاص حجم الأرداف والفخذين والتخلص من الدهون في منطقة الخصر الذي يؤدي إلى تصغير مقاسك بضعة إنشات، بالتالي ستمكنين من ارتداء الملابس التي لم تستطيعين ارتدائها.
  • تغيير شكل جسمك عبر التخلص من الدهون وشد الجلد المترهل، للحصول على جسم متناسق أكثر جمالًا وإثارة.

أسباب طبية:

  • التخلص من الدهون الزائدة في منطقة البطن والفخذ والأرداف والعنق والركبة.
  • تعزيز صحة بعض الحالات المرتبطة بزيادة كمية دهون الجسم مثل أمراض المفاصل وبعض الأمراض القلبية والوعائية.

ما الذي يمكنك توقعه من نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية؟

ننصحك بالحصول على معلومات كافية عن نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية وطرق إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها، واستشارة طبيبك حول تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة. قبل العملية يجب عليك معرفة الحقائق التالية:

ما الذي يمكن لعملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية أن تحققه؟

  • إزالة الدهون في مناطق البطن والفخذين والخاصرتين والأرداف وأعلى الذراعين وأسفل الذقن.
  • الحصول على الجسم المثالي الذي تحلمين به وزيادة ثقتك بنفسك وبجمالك.
  • تعزيز صحة الجسم عبر التخلص من الدهون الزائدة.
  • تعد بديلًا مناسبًا لشفط الدهون الجراحي في حال كنت غير مرشحة للجراحة أو غير راغبة بالخضوع لها.

ما الذي لا يمكن لعملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية أن تحققه؟

  • لا تستطيع عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية التخلص من كمية كبيرة من الدهون بالتالي لا يمكن عدّها علاجًا للبدانة، لذلك يجب من الاستمرار في اتباع الحمية الغذائية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، للحفاظ على وزنك ضمن القيم الطبيعية المناسبة لك، أو اللجوء إلى إجراءات مكملة أو إضافية للحصول على النتيجة المطلوبة.
  • لا يمكن لعملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية أن تقدم نفس النتائج التي تحققها عمليات شفط الدهون الجراحية.

إيجابيات وسلبيات نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية بالتفصيل.

  • عملية آمنة وخالية من الألم ولا توجد حاجة إلى أي نوع من التخدير.
  • تدوم نتائج العملية لفترة طويلة في حال مشاركتها بنظام حياة صحي.
  • لا تترك هذه العملية أية ندبات أو تشوهات مكان العملية.
  • يمكن بالأمواج فوق الصوتية إزالة الدهون المستعصية كما أنها أكثر دقة من التقنيات الأخرى.
  • لا تحتاج إلى فترة تعافي بعد العملية ويمكنك العودة إلى أداء واجباتك اليومية في نفس يوم العملية.
  • تظهر النتائج بشكل تدريجي، لذلك من الممكن ألا تلاحظ النتيجة المطلوبة بسرعة.
  • قد تحتاج إلى إجراء عدة جلسات للوصول إلى الجسم الذي ترغبين به.
  • نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية غير فعال في إزالة الكميات الكبيرة من الدهون.
  • من الصعب تقدير كمية الدهون المفقودة خلال العملية بدقة.
  • قد تحتاج إلى إجراءات تكميلية من حميات ووسائل تخفيف الوزن الأخرى للوصول إلى النتيجة المرغوبة.

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية عمومًا، أما إن كنت ترغب في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

تفاصيل عن نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية

التحضير للعملية

يخضع جميع المتقدمين لإجراء عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية لإجراءات بسيطة، ولكن قبل إجراء العملية لا بد من استشارة أخصائي جراح تجميلية أو أخصائي جلدية لشرح تفاصيل العملية وكامل خطواتها، ولتقييم حالتك عبر القيام بفحص سريري شامل، وإجراء فحص للمنطقة التي ستخضع للعملية وطلب بعض التحاليل المخبرية، بالإضافة إلى إعلامك ببعض التعليمات البسيطة التي يجب عليك القيام بها قبل إجراء العملية، نذكر أهمها:

  • التوقف عن التدخين وشرب الكحول قبل العملية بفترة كافية.
  • إيقاف بعض الأدوية أو تعديل جرعتها أو استبدالها بأدوية أخرى.
  • أخذ صور متعددة للمنطقة التي سيتم الإجراء عليها بهدف متابعة النتائج على المدى الطويل.

طريقة إجراء العملية

يستخدم الطبيب في هذه العملية تقنية الأمواج فوق الصوتية، لتحطيم الخلايا الدهنية تحت الجلد، حيث تنتقل طاقة الأمواج فوق الصوتية عبر الجلد وتسبب اهتزازًا واضطرابًا في الخلايا الدهنية، ما يؤدي إلى تحطمها لتعود إلى الدوران الدموي واللمفاوي ليتم تصريفها والتخلص منها، وهي طريقة غير جراحية لإزالة الدهون الزائدة.

في البداية يحدد موعد أولي للقيام بفحص جسمك ومعرفة توزع الدهون فيه لتحديد نوع الأمواج فوق الصوتية الأنسب لك وتقدير عدد الجلسات التي قد تحتاجينها للوصول إلى النتيجة المرغوبة.

  • في بداية العملية يطلب منك الطبيب ارتداء ملابس خاصة حسب المنطقة المعالجة، ثم سيقوم بتعقيم المنطقة التي ستخضع للإجراء، كما أنه لا حاجة للتخدير، فلا خوف من مخاطر ومضاعفات التخدير.
  • يضع الطبيب مسبار جهاز الأمواج فوق الصوتية على الجلد في المكان المحدد مسبقًا، ثم يقوم بتشغيل الجهاز، قد تشعرين بإحساس دافئ خلال العملية بالإضافة إلى سماع طنين آلة الأمواج فوق الصوتية.
  • تستغرق العملية بين 60-40 دقيقة، تتباين النتائج من مريض لأخر، ويختلف عدد الجلسات اللازمة أيضاً ولكن وسطيًا ستحتاجين بين 3-1 جلسة مع فاصل أسبوعين بين كل جلسة للحصول على النتيجة النهائية.
طريقة نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية
طريقة نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية

مرحلة ما بعد العملية

تظهر نتائج العملية تدريجيًا وستحصلين على النتائج النهائية في غضون 12-6 أسبوع، والخلايا الدهنية التي تحطمت لا تنمو من جديد، ما يعني أن النتائج قد تستمر في حال الحفاظ على الوزن واتباع نظام حياة صحي.

هذه التقنية غير غازية ولا توجد أي حاجة لإجراء أي شقوق، بالتالي لا تحتاج لفترة نقاهة أو لتحديد أنشطتك بعد الإجراء ويمكنك العودة للقيام بواجباتك اليومية، كما سيقوم طبيبك بإعلامك ببعض التعليمات التي يجب عليك اتباعها لضمان الوصول إلى النتيجة المثالية، نذكر منها:

  • شرب كميات كبيرة من المياه.
  • اتباع حمية غذائية صحية وتناول غذاء متوازن.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، للحفاظ على النتائج.

مقارنة بين نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية ونحت الجسم بالتبريد:

أوجه المقارنةنحت الجسم بالأمواج فوق الصوتيةنحت الجسم بالتبريد
راحة المريضأكثر راحة.أقل راحة.
فترة التعافيتحتاج وقت أقل للتعافي.تحتاج وقت أكبر للتعافي.
التكلفةأقل تكلفة.أكثر تكلفة.
الشيوعأقل شيوعًا.أكثر شيوعًا.

صور قبل عملية شد الجسم بالأمواج فوق الصوتية وبعدها

هذه مجموعة من الصور قبل عملية شد الجسم بالأمواج فوق الصوتية وبعدها، وهي عبارة عن صور للنتائج المتوقعة ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار خصوصية وظروف كل حالة، الرجاء استشارة الطبيب المختص.

أسئلة شائعة عن شد الجسم بالأمواج فوق الصوتية

كيف تختار الطبيب المناسب لإجراء العملية؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في جراحة البدانة أو الجراحة التجميلية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العمليات.
  • تشعر بالثقة والراحة عند التعامل معه.

ما المواضيع التي يجب أن تناقشيها مع طبيبك قبل إجراء العملية؟

لا تتردد في سؤال طبيبك عن أي استفسار يجول في ذهنك عن عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية، ومن أهم هذه الأسئلة:

  • هل عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية آمنة؟
  • هل عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية مؤلمة؟
  • هل نتائج عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية دائمة؟
  • ما هي الفترة اللازمة للتعافي بعد العملية؟
  • ما المخاطر المرتبطة باستخدام الأمواج فوق الصوتية وكيف يمكن التعامل معها؟
  • ما نوع الأمواج فوق الصوتية المناسب لحالتك؟
  • ما هي التحضيرات المطلوبة قبل إجراء العملية؟
  • ما هي المدة التي ستحصلين فيها على النتائج النهائية للعملية؟
  • ما الخيارات المتاحة إن لم تكن النتائج مرضية؟

هل أنت مرشح جيد لهذه العملية؟

يمكن لأي شخص الاستفادة من فوائد العلاج بالأمواج فوق الصوتية عبر التواصل مع طبيبك وحجز موعد لتقييم حالة الدهون التي لديها، مع وجود بعض الحالات الاستثنائية، منها:

  • الحوامل والنساء المرضعات.
  • في حال وجود انثناءات جلدية أعمق من 2 سم.
  • وجود عدوى أو التهاب في المنطقة المعالجة.
  • تاريخ للإصابة بالأورام الخبيثة.
  • الأشخاص الخاضعين لعملية زرع ناظم خطا أو أي زرعة معدنية.
  • المصابين باضطرابات التخثر أو يتناولون أدوية تؤثر على تخثر الدم.

ما المخاطر والاختلاطات المحتملة في أثناء عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية وبعدها؟

لا تحمل الأمواج فوق الصوتية مخاطر أو مضاعفات خطيرة ولكن على الرغم من ذلك توجد بعض الآثار الجانبية سيقوم طبيبك بإعلامك بها، نذكر أهمها:

  • صداع.
  • احمرار المنطقة المعالجة أو تغير لونها.
  • تكدم في المنطقة المعالجة.
  • إحساس شد في موضع العلاج.
  • الإحساس بحرارة في موضع العلاج.

إن معظم هذه الآثار سهلة التدبير ويمكن تجنبها والتعافي منها باتباع تعليمات الطبيب.

هل عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية آمنة؟

إن نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية من أكثر الإجراءات التجميلية أمانًا، ومعظم التقنيات المستخدمة فيها آمنة مع تأثيرات جانبية قليلة ونادرة الحدوث، وقد أكدت دراسات عديدة أمان هذه العملية وقلة اختلاطاتها وتأثيراتها الجانبية، ومعظم السيدات اللواتي أجرين هذه العملية أبدين رضاهن عن النتائج التي حصلن عليها.

خرافات شائعة عن نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية

لن يزداد وزنك بعد نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية.

تساعدك هذه التقنية على التخلص من الدهون الزائدة، لكنها لا تستطيع أن تمنع ترسب المزيد منها، ومن أجل منع كسب المزيد من الوزن عليك اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.

نتائج نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية سريعة ومباشرة

لا تمنحك العملية نتائجًا مباشرة بعد إجراء نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية، حيث تستغرق هذه التقنية عدة أسابيع للحصول على النتائج النهائية للإجراء.

نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية مؤلم للغاية.

لا تسبب عملية نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية أي ألم يذكر عادةً، إذ لا توجد أي شقوق جراحية خلال العملية، ويمكن استخدام بعض الأدوية الروتينية لتسكين الألم أثناء أو بعد العملية.

دراسات علمية عن نحت الجسم بالأمواج فوق الصوتية

  • في آب / أغسطس 2020، نشرت دراسة بعنوان “نحت الدهون بالأمواج فوق الصوتية”، في مجلة “Aesthetic Plastic Surgery” وصف فيها الباحث تقنية عصرية في نحت الجسم دون جراحة باستخدام الأمواج فوق الصوتية التي تسمح بالتخلص من الدهون الزائدة والمستعصية، كما تكلم عن خطوات العملية ومدى سهولتها وأمانها بالمقارنة مع الطرق الجراحية.

(مصدر الدراسة)

  • في سبتمبر 2015، نشرت مراجعة في مجلة “Seminars in Cutaneous Medicine and Surgery” لعدد من العلماء ركزوا فيها على أساليب إزالة الدهون غير الجراحية ومدى فعاليتها وانتشارها في الوقت الحاضر بسبب ميزاتها العديدة مثل خلوها من الألم وعدم وجود حاجة للتعافي والانقطاع عن أداء واجباتك، وقد خصّوا بالذكر تقنية الأمواج فوق الصوتية والعلاج بالتبريد.

(مصدر الدراسة)

  • في سبتمبر 2015، نشرت مراجعة في “The Journal of the European Academy of Dermatology and Venereology” لعدد من الباحثين والأطباء بعنوان “التخلص من الدهون تحت الجلد بدون جراحة”، تحدث الباحثون عن مخاطر وتكاليف ومدة التعافي المرتبطة بالعمليات الجراحية ودورها في السعي لتطوير تقنيات غير جراحية تقدم نتائج أفضل بتكاليف أقل، وقد تم ذكر العديد من الأساليب والتقنيات الحديثة ومنها الأمواج فوق الصوتية والعلاج بالتبريد والأمواج الراديوية والليزر وغيرها.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

دليل عملية نحت الجسم بالموجات فوق الصوتية هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فإن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الاستمرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp