هل تترك عملية تكبير الثدي ندبات دائمة؟

هل تترك عملية تكبير الثدي ندبات دائمة؟

صحيح

نعم، تترك عملية تكبير الثدي ندبات دائمةً مثل أي عملية جراحية أخرى، لكنها تكون مخفيةً تمامًا في أماكن محددة مثل طية الثدي وتحت الإبط وجلد الهالة، ويعتمد حجم الندبة وشكلها وموقعها على حجم الحشوة وخبرة الجراح. قد تستغرق الندبة 18 شهرًا لتأخذ شكلها النهائي. تُجرى آلاف عمليات تكبير الثدي سنويًا في أنحاء العالم، وتُعد من أشيع العمليات التجميلية وأكثرها أمانًا. لكن هل يجب عليك القلق من ندب الشقوق الجراحية؟ وهل ستبقى آثار العملية على جسمك دومًا؟ وكيف تعتنين بجروحك كي تشفى بسرعة مع أقل الآثار والتندبات؟ كل هذا في الموضوع التالي:

نبذة مختصرة عن عملية تكبير الثدي

تُعد عملية تكبير الثدي واحدة من أكثر عمليات التجميل شيوعًا في العالم، وهي وسيلة فعالة جدًا في زيادة حجم الثديين وتحقيق التناظر بينهما، وعادة ما تُجرى من خلال إدخال حشوات تحت نسيج الثدي تساعد على تغيير شكله وتحسين مظهره، وقد يُستخدم حقن الدهون الذاتية لهذا الغرض أيضًا، وينتج عنها ثديان أكثر امتلاءً وأنوثةً وجاذبيةً. يدخل الطبيب حشوات الثدي عبر شق جراحي صغير يقع في مكان خفي، لكنه يترك بعض الندبات في مكانه، ويفيد الاختيار الصحيح لمكان إجراء الشق والرعاية الطبية المناسبة قبل وبعد العملية في تقليص هذه الندبات والحصول على مظهر طبيعي ملائم للثديين.

الأسباب التي تدفع النساء لتكبير الثدي

هناك العديد من الأسباب التي تدفع النساء للتفكير في عملية تكبير الثدي، نذكر منها:

  • الحصول على ثديين متناظرين: لا يوجد ثديان متناظران تمامًا، فهناك دائمًا اختلاف بسيط بين الجانبين قد يكون بسبب الحمل أو اضطراب الهرمونات أو أسباب أخرى، لكن هذا الاختلاف غير ملحوظ عادةً، إلا أن بعض النساء يعانين من عدم تناظر واضح يدفعهن إلى التفكير في إجراء هذه العملية.
  • تكبير الثديين الصغيرين غير المتناسبين مع الجسم: تريد أغلب النساء أن يتناسب حجم الثديين مع حجم الجسم، لذا تلجأن إلى التكبير باستخدام الحشوات للحصول على مظهر ممتلئ بالحجم المرغوب.
  • استعادة شكل الثدي بعد عملية استئصال الثدي: يسبب سرطان الثدي فقدان الكثير من النساء لأثدائهن نتيجة عمليات الاستئصال وما تتركه من تأثير نفسي وشكلي على المرأة، لكن عملية ترميم الثدي المرافقة لتكبير الثدي تمنح حلًا لهذه المشكلة وتستعيد الشكل والحجم الطبيعيين بعد علاج السرطان.
  • تعزيز الثقة بالنفس: قد تهتز ثقتك بنفسك نتيجة الأسباب السابقة، ما يسبب العديد من المشكلات النفسية التي قد تصل إلى الاكتئاب، لذا تلجأ العديد من النساء إلى هذه العملية فقط لتحسين مظهر الجسد. أظهرت الإحصائيات أن 95% من الخاضعات للعملية راضيات عن النتيجة ووجدن أنها تستحق التجربة.

مميزات تكبير الثدي

توفر عملية تكبير الثدي الميزات التالية:

  • الشعور بالسعادة والرضا عن شكل الجسم.
  • تدوم النتائج فترةً طويلةً.
  • يمكن تعديل تقنية الجراحة لتناسب رغباتك وتطلعاتك.
  • الحصول على شكل أفضل في الملابس.
  • توفر التقنيات الحديثة أمانًا أكبر وتمنح مظهرًا طبيعيًا.
  • لا تؤثر على الإرضاع أو فحوص الثدي.

هل تترك عملية تكبير الثدي ندبات دائمة؟

نعم، فعملية تكبير الثدي عملية جراحية تشبه غيرها من الجراحات، إذ تشمل شقوقًا جلديةً تُشفى تاركةً ندبةً بشكل طبيعي، لكن حجم هذه الندبة وشكلها بعد الشفاء يعتمدان على مهارة الجراح وحجم الحشوة ومدى الرعاية الصحية المقدمة قبل وبعد العملية. تستغرق الندب الجراحية 18 شهرًا لتشفى وتنضج وتصل إلى شكلها النهائي، لذا قد تلاحظين أن الندبة تسوء قبل أن يتحسن شكلها وهذا أمر طبيعي. تظهر أغلب الندب بلون أحمر أو زهري مع ارتفاع بسيط عن سطح الجلد حتى تبدأ بالشفاء وتصبح أقل بروزًا مع مرور الوقت، ويعتمد معدل الشفاء على العمر والمورثات ولون البشرة وتعرضها لأشعة الشمس.

هناك ثلاثة أنواع رئيسية للشقوق الجراحية المستخدمة في العملية:

  • الشق حول الهالة (يختفي في جلد الهالة داكن اللون).
  • الشق تحت الثدي (تخفيه طية الثدي، وهي مكان التقاء الثدي والصدر).
  • الشق عبر الإبط (يختفي تحت الإبط).

ويتحدد موقع الشق وحجمه بالنتيجة التي ترغبين فيها وحجم الحشوة المستخدمة.

كيف يمكنني تقليل احتمالية تشكل الندبات بعد عملية تكبير الثدي؟

هناك العديد من الأشياء التي ننصحك بفعلها قبل وبعد العملية لتحسين اندمال الجروح وتقليص الندب المزعجة، ومنها:

  • تجنب التدخين لعدة أسابيع قبل وبعد العملية.
  • الابتعاد عن أشعة الشمس ووضع واقٍ شمسي.
  • تناول الأطعمة المغذية وشرب كمية وافرة من السوائل خلال فترة الشفاء.
  • اتباع إرشادات الجراح فيما يخص النشاطات الجسدية بعد العملية.

ما الخيارات المتاحة لعلاج الندبات الجراحية؟

هناك عدة طرق علاجية للتخلص من الندب أو تقليص حجمها، لكن عليك انتظار الشفاء الكامل لجروحك أولًا، ثم يمكنك اتباع ما يلي:

  • تناول الفيتامين E أو وضع مستحضراته الموضعية على مكان الشق الجراحي.
  • استخدام صفائح السيليكون.
  • تطبيق مراهم الكورتيزون الموضعية.
  • تجديد الجلد باستخدام الليزر.

هل عملية تكبير الثدي آمنة؟

خضعت حشوات تكبير الثدي التي وافقت عليها إدارة الغذاء والدواء FDA إلى اختبارات عديدة ودراسات مفصلة لتحديد مدى أمانها وفعاليتها، ولم تظهر أي صلة لها بالأمراض الأخرى مثل السرطان ومشاكل الإرضاع والإنجاب، لذلك لا تشكو الغالبية العظمى من النساء من أي آثار جانبية خطيرة، لكنها تبقى عملية جراحية تحمل مخاطر واختلاطات جراحية وتخديرية مثل جميع العمليات الأخرى، ومنها:

  • تغير الإحساس بملمس الثدي.
  • التسريب من الحشوة أو تمزقها.
  • عدم التناسق بين الثديين.
  • تهيج الجلد والتحسس.
  • تندب غير مناسب.
  • العدوى.
  • الألم.
  • التورم والوذمة وتراكم السوائل.
  • رفض الجسم للحشوة.

وهذه الاختلاطات نادرة عند إجراء العملية باليد المناسبة.

طرق تكبير الثدي

يمكن تكبير الثدي عبر طريقتين جراحيتين:

  • زرع الحشوات.
  • حقن الدهون الذاتية في الثدي.

تشمل عملية زرع الحشوات الخطوات التالية:

  • التخدير: تجري عملية تكبير الثدي تحت التخدير العام عادةً، وسيختار طبيبك النوع المناسب لك اعتمادًا على طريقة العمل الجراحي وحالتك الصحية العامة.
  • الشق الجراحي: يجرى الشق في أماكن مختلفة اعتمادًا على عدد من المعطيات، وتكون هذه الأماكن غير مكشوفة للتقليل – قدر الإمكان – من الندبات المرئية.
  • زرع الحشوة: بعد التخدير وإجراء الشق، تزرع الحشوة في الجيب المناسب لها.
  • إغلاق الشق الجراحي: يمكن إغلاق الشق الجراحي بخيوط جراحية أو شريط جراحي، ومع مرور الوقت ستختفي علامات الشق تدريجيًا، وتعتمد سرعة اختفاء الندبة على العديد من العوامل منها عوامل وراثية والتدخين والتهاب الشق الجراحي.

أما عملية حقن الدهون في الثدي فتتألف من الخطوات التالية:

  • لا حاجة للتخدير العام قبل هذا الإجراء ويكتفى بالتخدير الموضعي.
  • تشفط الدهون من مناطق الجسم الغنية بالنسيج الدهني مثل الفخذين والبطن والوركين.
  • تحقن الدهون في الثدي بعد تحضيرها ومعالجتها بطرق خاصة.
  • عادةً ما تكون كمية الدهون المتاحة للتكبير أقل من الحجم الذي يمكن تحقيقه مع حشوات الثدي المختلفة.

نصائح بعد العملية

تشكل الرعاية الصحية بعد العملية جزءًا مهمًا من مرحلة الشفاء لا يقل أهميةً عن مهارة الجراح ونوعية المواد المستخدمة، لذا عليك اتباع مجموعة من النصائح لتحصلي على النتيجة الأفضل:

  • استرخي وامنحي جسدك الفرصة للشفاء: كلما ارتحت أكثر في أول أسبوعين تزداد سرعة شفاء جرحك واندماله، لذا عليك تجنب الإجهاد والتمارين القاسية في الفترة الأولى حتى يسمح طبيبك بذلك.
  • اعتني بجرح العملية جيدًا: يجب أن تبقي جرحك مضمدًا في الأسبوع الأول من العملية، ثم عليك الاعتناء بنظافته ومراجعة الطبيب دوريًا لمراقبة اندماله وشفائه.
  • لا ترتدي حمالات الصدر القديمة بعد تكبير الثدي، بل استخدمي حمالة الثدي الرياضية طوال الوقت: يحتاج صدرك دعمًا مختلفًا في فترة الشفاء من جراحة تكبير الثدي للمحافظة على نتيجة العملية. يوصي الجراحون بارتداء حمالات خاصة تسرع زمن الشفاء وتنقص تورم الثدي وتشعرك بالراحة أثناء شفاء الجرح.
  • اتبعي نظامًا غذائيًا متوازنًا غنيًا بالسوائل: إن التغذية الجيدة ضرورية لاندمال الجروح وسرعة الشفاء، والأساس فيها أن يحتوي غذاؤك على جميع المغذيات مع كمية وفيرة من السوائل، وقد يكون الزنك ضروريًا في هذه المرحلة. لذا عليك قياس مستوياته في جسمك وتعويضه في حال نقصه. هناك بعض المعادن والفيتامينات التي أثبتت فائدتها في الشفاء من الجراحة وتأثيرها الإيجابي على صحة الجسد.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال هل تترك عملية تكبير الثدي ندبات دائمة؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp