ما هي طرق شد الحاجب؟

ما هي طرق شد الحاجب؟

مع ازدياد شيوع عملية شد الحاجب، ظهرت العديد من الطرق التي يمكن استخدامها لتجميل مظهر الحاجبين وتعزيز الحصول على مظهر عينين أكثر حيوية ونضارة، ويمكن الآن إجراء العملية بالطرق الجراحية التقليدية أو التنظيرية أو بالطرق غير الجراحية، مثل: حقن البوتوكس وحقن الفيلر والعلاج الليزر والعلاج بالترددات الراديوية. تختلف هذه الطرق عن بعضها البعض في مستوى التداخل الجراحي وجودة النتائج واستمراريتها.

يعتمد اختيار الطريقة الأنسب لك – بشكل أساسي – على عدة عوامل، منها:

  • رغبتك الخاصة.
  • درجة التداخل الجراحي التي تريدينها.
  • النتائج التي تآملين في الحصول عليها.

مقدمة عن عملية شد الحاجب

مع تقدم العمر، يترهل الجلد المحيط بالعينين وتضعف العضلات التي تدعمه، ما يؤدي لظهور التجاعيد، وتهدف عملية شد الحاجب إلى تجميل مظهر الجبهة والحاجب والمنطقة المحيطة بالعين من خلال شد جلد الموجودة في هذه المنطقة لإعطاء العينين مظهرًا أكثر نضارة وشبابًا، ولقد ازداد شيوع هذه العملية في السنوات الأخيرة بفضل نتائجها التجميلية والعلاجية الممتازة وأمانها وقلة مخاطرها، وقد أبدت معظم النساء اللواتي خضعن لعملية شد الحاجب رضاهن عن النتائج التي حصلن عليها مع معدل منخفض لحدوث التأثيرات الجانبية والمضاعفات.

هل يناسب شد الحاجب الجميع؟

يُعد شد الحاجب عملية آمنة ومناسبة لمعظم السيدات اللواتي يرغبن في الحصول على حواجب أكثر إشراقًا وشبابًا، ولكنها قد تكون غير ممكنة الإجراء لدى بعض السيدات اللواتي لديهن بعض الحالات الطبية ومنها:

  • وجود جلد رقيق في منطقة الأجفان والحاجبين.
  • جحوظ العينين.
  • متلازمة العين الجافة.
  • السيدات اللواتي خضعن لعملية شد الأجفان سابقًا.

طرق شد الحاجب

تتعدد الطرق المستخدمة في عملية شد الحاجب، وتختلف في درجة التداخل الجراحي وجودة النتائج واستمراريتها. يعتمد اختيار الطريقة المناسبة لكِ على رغبتك الخاصة والنتائج التي ترغبين في الحصول عليها، وبشكل عام تقسم طرق شد الحاجب إلى طرق جراحية وطرق غير جراحية:

شد الحاجب الجراحي:

يعتمد شد الحاجب الجراحي على إجراء شقوق جراحية عبر تجاعيد الجبهة أو خلف خط الشعر، ومن ثمَّ إرخاء عضلات الجبهة وإزالة الطبقة الدهنية تحتها واستئصال الجلد الزائد ثم سحب الجلد المتبقي للأسفل. بعد ذلك، يُخيط الجراح الحاجب في موقعه الجديد. هناك طريقتان لشد الحاجب الجراحي، تختلفان باختلاف طبيعة الشقوق الجراحية المستخدمة وهما:

  • الطريقة التقليدية: هي الطريقة الأقدم والأكثر شيوعًا وتفضلها أغلب السيدات ويتقنها معظم جراحي التجميل. تتميز هذه الطريقة بأنّ نتائجها مضمونة وطويلة الأمد، كما تتضمن إجراء شق جراحي طويل عبر فروة الرأس أو ضمن تجاعيد الجبهة واستخدامه لشد الجلد وإرخاء العضلات المتشنجة المسببة للتجاعيد وإزالة الطبقة الدهنية الموجودة تحتها، وهذه الطريقة مفضلة في حال كان لديك تجاعيد كبيرة في منطقة الأجفان.
  • الطريقة التنظيرية: هي الطريقة الأحدث وتعتمد على إجراء عدة شقوق صغيرة جدًا في فروة الرأس ثم إدخال جهاز التنظير عبرها، ما يتيح للجراح العمل على البنى الداخلية واستئصال الجلد الزائد وإرخاء العضلات بالتالي إزالة التجاعيد، ويمكن إخفاء الندبات الجراحية الناتجة عن الشقوق بسهولة تحت شعر الفروة، ولا يمكن استخدام هذه الطريقة في حال كان هناك تجاعيد كبيرة في منطقة الأجفان كما أنّ هذه الطريقة تحتاج لخبرة وتمرس أكبر من الجراح وتكلفتها أكثر من الطريقة التقليدية.

شد الحاجب غير الجراحي:

في حال كنت ترغبين في إجراء شد الحاجب دون جراح، فهناك عدة خيارات متاحة أمامك، ومن أهم الطرق غير الجراحية لشد الحاجب:

  • حقن الفيلر: تقلل حشوات الفيلر ظهور التجاعيد في المناطق المنمكشة تحت الحاجب والجبين، وتجرى عميلة الحقن خلال عدة دقائق ولا تحتاج لفترة نقاهة تالية لها، لكن قد يكون لها بعض التأثيرات الجانبية كالاحمرار والألم الموضعي في مكان الحقن، وسوف تحتاجين لحقن إضافية في المستقبل للحفاظ على نتائجك.
  • حقن البوتوكس: تعتمد هذه الطريقة على حقن مادة البوتوكس في المنطقة التي ترغبين في شدها، فيعمل على إرخاء العضلات التي يسبب تشنجها ظهور التجاعيد، وتظهر نتائجها سريعًا مقارنة بحقن الفيلر، ولكنك تحتاجين لتكرار الحقن مرة كل 4-6 أشهر للحفاظ على النتائج، وتتضمن التأثيرات الجانبية لحقن البوتوكس الصداع وصعوبة البلع والخدر.
  • حقن البلازما الغنية بالصفيحات: هو نوع أخر من أنواع الحقن التجميلية التي تعمل على إعطاء الجلد نضارة. على عكس حقن الفيلر والبوتوكس، تعتمد هذه الطريقة على استخدام دمك الخاص بعد تثفيله ومعالجته لحقنه في الحاجبين.
  • العلاج بالترددات الراديوية: يؤدي العلاج بالترددات الراديوية إلى  تحفيز إنتاج الكولاجين، ما يعمل على تجديد البشرة والتخلص من التجاعيد، وتستغرق جلسة العلاج بالترددات الراديوية من ساعة لساعتين وتكون النتائج قابلة للملاحظة في الأيام القليلة التالية للعلاج.
  • العلاج بالليزر: تتراجع التجاعيد في هذه الطريقة بعد علاجها بأشعة الليزر، حيث تعمل أشعة الليزر على إزالة الطبقات السطحية من الجلد وبالتالي السماح بنمو خلايا جلدية جديدة وأنعم مكان الخلايا القديمة، تحتاج هذه الطريقة إلى فترة نقاهة أطول بين الطرق غير الجراحية لشد الحاجب، كما أنك قد تعانين من الاحمرار لمدة 10 أيام بعد جلسة العلاج الليزر.

ما هو العمر المثالي لإجراء عملية شد الحاجب؟

إن اختيار العمل المثالي يعتمد بشكل كبير على حالتك الصحية ودرجة ترهل الجلد في المنطقة المحيطة بالعينين لديك، وتتراوح أعمار معظم المريضات اللواتي يجرين عمليات شد الحاجب بين 40-65 عام، ولكن يمكن إجراء العملية للمرضى الأصغر سنًا واللواتي قد يكون لديهن استعداد وراثي لتشكل التجاعيد وحدوث الشخيوخة المبكرة للجلد.

هل يمنع شد الحاجب من ظهور علامات التقدم بالعمر؟

إن عملية شد الحاجب تؤدي إلى تحسين مظاهر شيخوخة الجلد وإعطاء العينين مظهر أكثر شبابًا ونضارة، ولكن هذه العملية لا توقف عملية شيخوخة الجلد الطبيعية التي تستمر مع تقدم العمر وبالتالي تصبح النتائج التي سوف تحصلين عليها غير دائمة. تعتمد استمرارية هذه النتائج – بشكل كبير – على الطريقة التي أجريت بها عملية شد الحاجب ومدى التزامك بتعليمات طبيبك في الفترة التالية لعملية شد الحاجب.

نصائح بعد عملية شد الحاجب

هناك بعض النصائح والتوصيات بعد عملية شد الأجفان سيخبرك بها طبيبك، وتساعد هذه النصائح على تسريع الشفاء وتعزيز الحصول على نتائج أفضل، ومن أهمها:

  • تجنب القيام بالأنشطة المجهدة ورفع الأوزان الثقيلة والانحناء المطول للأمام.
  • المحافظة على الرأس مرفوع لمدة 4-8 أيام بعد عملية شد الأجفان لتخفيف التورم.
  • تناول الأدوية المسكنة للألم كما وصفها الطبيب.
  • وضع كمادات باردة لتخفيف التورم.
  • تجنب تعريض الشقوق الجراحية للضغط الشديد أو الحركة الشديدة أو لأشعة الشمس خلال الأيام القليل التالية للإجراء.
  • شرب كميات كافية من السوائل.
  • إيقاف التدخين.
  • تجنب تعريض المنطقة للماء الساخن أو مجفف الشعر.

الآثار الجانبية لشد الحاجب

إن عملية شد الحاجب هي عملية آمنة ولكن كما هو الحال في أي عملية جراحية، هناك بعض المضاعفات والتأثيرات الجانبية واردة الحدوث ومن أهمها:

  • تشكل الندبات: قد تصبح الندبات مرئية بعد شد الحاجب.
  • عدم تناظر الحاجبين: والذي يحتاج لجراحة إضافية لتصحيحه.
  • مشاكل نمو الشعر: ارتفاع خط الشعر أو خسارة الشعر في مكان الشق الجراحي.
  • تغير إحساس جلد الحاجب: قد تسبب العملية فقدان دائم أو مؤقت للإحساس في منطقة الفروة.
  • تفاعلات فرط الحساسية تجاه مواد التخدير أو المواد المستخدمة في الحقن.
  • الحصول على نتائج غير مرضية لك والحاجة لإجراء تداخلات إضافية.
  • آذية العضلات المسؤولة عن حركة العين.
  • العدوى والنزف.
  • تشوش الرؤية.
  • تشكل تجمع دموي تحت الجلد والذي يتراجع تلقائيًا خلال عدة أيام
  • تهيج العين وجفافها

بإمكانك تقليل هذه التأثيرات الجانبية والمضاعفات من خلال الحرص على التنسيق مع الطبيب الجراح للتحضيرالجيد قبل إجراء العملية واتباع تعليماته بدقة بعد العملية.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال ما هي طرق شد الحاجب؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp