ما المخاطر المحتملة أثناء عملية تكبير الأرداف وبعدها؟

ما المخاطر المحتملة أثناء عملية تكبير الأرداف وبعدها؟

تعد عملية تكبير الأرداف من العمليات الجراحية الآمنة عمومًا. استنادًا لأغلب الدراسات الإحصائية، لم تعانِ أغلب النساء من أي اختلاطات كبيرة بعد العمل الجراحي، ولكن كأي عمل جراحي آخر يمكن أن ترافق هذه العملية عدة اختلاطات منها ما يتعلق بالتخدير، بالإضافة إلى إمكانية حدوث نزف، أو تكدم، أو عدم تناسق في شكل المؤخرة، أو رفض الجسم للحشوة. لكن عند اختيارك جرّاح تجميل متمرّس وذي خبرة سابقة، يقل احتمال تطور هذه المضاعفات.
سنتعرف في هذه المقال على أهم هذه الاختلاطات والمخاطر ومعدل حدوثها، بالإضافة إلى نصائح يجب اتباعها بعد الخضوع للعملية ودراسات علمية عنها.

نبذة مختصرة عن عملية تكبير الأرداف

ازدادت شعبية عملية تكبير الأرداف بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، وأصبحت واحدة من أكثر عمليات التجميل شيوعًا في العالم. تهدف هذه العملية لزيادة حجم المؤخرة وزيادة امتلائها وتحسين مظهرها، وذلك إما عن طريق حشوات خاصة مصنوعة من السيليكون، أو حقن دهون تؤخذ من أماكن معينة من الجسم مثل الفخذين والبطن ومن ثم يتم معالجتها بالطرق المناسبة وإعادة حقنها في المؤخرة بشكل مناسب.

تُجرى عملية تكبير الأرداف عادةً تحت التخدير العام، ولكن تتوفّر في الوقت الحالي طرق غير جراحية تتضمن حقن مواد مالئة أو دهون ضمن المؤخّرة لإعطائها المظهر المطلوب، وتجرى باستخدام التخدير الموضعي فقط وتتطلب وقت شفاء أقل ولكن لا تعطي نتائج واضحة كالعمليات الجراحية.

الأسباب التي تدفع النساء لتكبير الأرداف

هناك العديد من الأسباب التي تدفع النساء إلى إجراء عملية تكبير الأرداف، ومنها:

  • علاج التشوهات الخلقية.
  • عدم الرضا عن حجم أو شكل المؤخرة.
  • التخلص من ترهلات الجلد.
  • الحصول على مظهر متناسق وجسم ممشوق.
  • تحقيق التوازن بين منطقتي الصدر والورك.
  • الرغبة في الحصول على مظهر أكثر أنوثة وجاذبية.
  • زيادة الثقة بالنفس.

مخاطر محتملة أثناء عملية تكبير الأرداف وبعدها

أجريت عدة دراسات على عملية تكبير الأرداف وأظهرت النتائج أمان هذه العملية وعدم خطورتها، كما وافقت إدارة الأدوية والغذاء على عمليات تكبير المؤخرة عن طريق حقن الدهون أو باستخدام حشوات السيليكون، ولكن كغيرها من العمليات الجراحية فقد تحدث بعض الاختلاطات خلال العمل الجراحي أو بعده. سيخبرك الطبيب بجميع هذه الاختلاطات وكيفية التعامل معها.

الاختلاطات المحتملة خلال عملية تكبير الأرداف

قد تحدث واحدة من الاختلاطات التالية، لكن بشكل نادر.

  • مخاطر متعلقة بالتخدير.
  • عدم تناسق في مظهر المؤخرة أو تناظرها بعد العملية.
  • نزف.
  • وذمة في المؤخرة نتيجة تراكم السوائل.
  • عدوى.
  • ألم.
  • خدر أو تنميل في المؤخرة.
  • تندب واضح مكان الجرح.
  • ترهل جلد المؤخرة.
  • تحسس وتهيج في الجلد.
  • تسرب في الحشوات أو تمزقها.
  • تغير في مكان الحشوات أو في شكلها.
  • رفض مناعي من الجسم للحشوات أو المواد المحقونة.

هل يمكن تكبير الأرداف دون جراحة؟

يمكن إجراء عمليات تكبير الأرداف من دون الحاجة إلى جراحة، عن طريق حقن مواد مالئة أو دهون،  وتتميز هذه الإجراءات بمعدل خطورة أقل ووقت تعافي أسرع، ولكن لن تكون النتائج واضحة كما في عمليات تكبير الأرداف الجراحية.

ميزات تكبير الأرداف دون جراحة

  • لا تحتاج إلى تخدير عام.
  • لا تترك ندبات.
  • يتم الإجراء خلال وقت قصير.
  • تعطي نتائج جيدة ومتوسطة.
  • وقت التعافي أسرع.

أنواع عمليات تكبير الأرداف

هناك نوعان أساسيان لعملية تكبير الأرداف إما تكبير الأرداف عن طرق حقن دهون من الجسم أو عن طريق حشوات السيليكون، يتم اختيار الإجراء المناسب لك عن طريق تحديد:

  • حجم وشكل المؤخرة لديك.
  • كمية الدهون المتوفرة في جسمك.
  • طبيعية الجلد في مكان إجراء العملية.
  • الشكل المطلوب.

حقن الدهون في المؤخرة

تعرف هذه العملية باسم شد المؤخرة البرازيلي، وتجرى عن طريق شفط الدهون من مناطق محددة في الجسم ومعالجتها بطرق خاصة ومن ثم إعادة حقنها في المؤخرة. تظهر النتائج مباشرة بعد العملية وتلاحظين تغير في قوام المؤخرة ثم تحصلين على النتيجة النهائية بعد سنة من الجراحة. من الممكن أن تحتاجي إلى إعادة العملية في المستقبل للحصول على الحجم المطلوب إذا لم تتوافر كمية كافية من الدهون في الجسم.

ميزات هذه الطريقة:

  • تحقن الدهون عن طريق شقوق صغيرة.
  • تكلفة أقل بالمقارنة بحقن السليكون.
  • الاختلاطات والتأثيرات الجانبية أقل.
  • نتائج جيدة.
  • قد تحتاجين إلى تكرار الحقن.

زرع حشوات السليكون في المؤخرة

وهي الطريقة الأقدم والأكثر استخداماً، إذ يقوم الجراح بفتح شق جراحي في المؤخرة ويضع الحشوات في المكان المناسب، كما يمكن إزالة جزء من دهون الأرداف في البداية للحصول على شكل مثالي للمؤخرة.

ميزات هذه الطريقة:

  • لا بد من إجراء شقوق طويلة لزرع الحشوات.
  • يمكن الوصول إلى أحجام أكبر من زرع الدهون.
  • تحتاجين إلى جلسة واحدة فقط.
  • نتائج ممتازة.
  • تكلفة أكبر بالمقارنة مع حقن الدهون.
  • احتمال حدوث الاختلاطات أكبر من احتمال حدوثها عن طريق حقن الدهون.

نصائح بعد العملية

هناك العديد من الإجراءات الواجب اتباعها بعد الخضوع لعملية تكبير الأرداف لتسريع فترة الشفاء والعودة إلى حياتك اليومية بأقصر وقت ممكن ومنها:

  • النوم على البطن أو على الجانب.
  • تقليل أوقات الجلوس قدر الإمكان.
  • رفع الأرداف عند الجلوس عن طريق وضع وسادة تحت الفخذين.
  • تجنب جميع النشاطات العنيفة.
  • توخي الحذر عند الانحناء.
  • تجنب وضعية القرفصاء.
  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف لتوخي زيادة الوزن أو حدوث الإمساك.
  • العودة إلى المشي ببطء مع توخي الحذر الشديد.
  • مراجعة الطبيب بشكل منظم ودوري خلال الأشهر الأولى بعد الجراحة.
  • تناول الأدوية بشكل منتظم وبحسب إرشادات الطبيب (مثل المميعات أو المضادات الحيوية).
  • تناول مسكنات الألم عند الحاجة.

من المحتمل حدوث اختلاطات أكثر خطورة في حالات نادرة جداً مثل ضيق في التنفس أو آلام في الصدر، يجب مراجعة الطبيب مباشرةً في حال الشعور بأي من الأعراض السابقة.

دراسات علميّة عن عملية تكبير الأرداف

في ديسمبر عام 2000، نُشرت دراسة في مجلة “Dermatol Surg”، تفيد نتائجها بفعالية حقن الدهون في المؤخرة وتستمر هذه النتائج لفترات طويلة، إذ يزداد حجم النسيج الدهني في حال زيادة وزن المريضة.

(مصدر الدراسة)

في عام 2017، أظهر نتائج دراسة إحصائية ضخمة نُشرت في مجلة “Aesthetic Surgery”. شملت الدراسة 7834 مريضة خضعن لأنواع مختلفة من عمليات تكبير الأرداف. أظهرت الدراسة معدلات رضا كبيرة لنتائج عملية زرع حشوات السيليكون في الأرداف رغم الاختلاطات المحتملة، وأكدت على أن عملية حقن الدهون في المؤخرة تتميز بأقل معدل اختلاطات بين كل الأنواع الأخرى.

(مصدر الدراسة)

عام 2019، نُشرت دراسة في مجلة ” Aesthetic Surgery”. وأظهرت نتائجها فعالية وأمان عمليات نقل الدهون بكميات كبيرة وأن معدل المضاعفات والتأثيرات الجانبية قليل، إذ تضمنت الدراسة 137 مريضة، أبدت 86% من الحالات عن رضاهن الكامل عن النتائج، ولم يحتجن إلى عمليات أخرى. بينما عانى 7% منهن فقط من مضاعفات طبية طفيفة.

(مصدر الدراسة)

في عام 2016، نُشرت دراسة طويلة الأمد في مجلة “Plast Reconstr Surg، وقد رصدت الدراسة الآثار الجانبية والمضاعفات التي تعاني منها السيدات اللواتي خضعن لعملية تكبير أرداف بطريقتي حقن الدهون وحقن السيليكون. أظهرت النتائج أن معدل المضاعفات التي تحدث بعد عملية تكبير الأرداف بحقن الدهون أقل من المضاعفات التي تحدث عند تكبير الأرداف بواسطة حقن السيليكون.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال ما المخاطر المحتملة أثناء عملية تكبير الأرداف وبعدها؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp