ما هي سلبيات عملية شد الوجه؟

ما هي سلبيات عملية شد الوجه؟

يتغيّر مظهر وشكل وجهك مع تقدمك بالعمر، وذلك بسبب فقدان الجلد لمرونته وظهور التجاعيد ويرتخ ويترهل ويجعل المريضة تفقد ثقتها بنفسها، لذلك بدأت العديد من السيدات الاتجاه نحو إجراء عمليات التجميل والشد وخاصة عمليات شد الوجه من أجل عكس آثار التقدم بالعمر والحصول وجه أكثر جمالًا وشبابًا، ولكن مثل أي عملية جراحية أخرى، هناك العديد من الأمور والمخاطر التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند الخضوع للجراحة، وعلى الرغم من أن عملية شد الوجه لا تملك الكثير من الأوجه السلبية، يجب ألا ننسى أن أنسجة الوجه حساسة للغاية ولا نريد تعريض أكثر جزء مرئي من الجسم لأي أذية.

ما هي عملية شد الوجه؟

هي عملية تجميلية متكاملة، تتضمن إزالة الجلد الزائد من الوجه، وتهدف إلى علاج آثار التقدم بالعمر مثل الترهلات وخطوط التجاعيد الدقيقة من أجل الحصول على مظهر أكثر شبابًا لجلد الوجه. تُجرى عن طريق إزالة الجلد الزائد وشد الأنسجة الرخوة والعضلات وتنعيم الطيات الجلدية الصغيرة ليعطي مظهر مشدود أكثر وأكثر جمالًا.

أسباب إجراء شد الوجه:

  • تحسين شكل الوجه ومظهره.
  • إزالة علامات الشيخوخة من تجاعيد وترهلات وطيات من أجل الحصول على وجه أكثر شبابًا وجمالًا.
  • التخلص من الترهلات الناجمة عن بعض الأسباب غير الطبيعية.

هل عملية شد الوجه آمنة؟

تعد عملية شد الوجه آمنة بشكل عام ولكن توجد بعض الآثار الجانبية التي قد تُشاهد على حالات نادرة، كما لاقت نتائج العملية رضى معظم السيدات اللواتي أجرينها مع التأكيد على اتباع تعليمات الطبيب قبل وبعد العملية للحصول على أفضل النتائج.

ما هي سلبيات عملية شد الوجه؟

شد الوجه عملية جراحية، وكأي عملية يمكن أن تحدث فيها آثار جانبية مؤقتة عديدة ولو كانت سهلة التدبير مثل: النزف والتورم البسيط وغيرهم. يمكن تجنب أغلب هذه الآثار باتباع تعليمات الطبيب.

  • قد تسبب حدوث بعض الاختلاطات الشائعة مثل الورم الدموي (تجمع للدم خارج الأوعية الدموية) الذي يختفي خلال أيام قليلة.
  • من الممكن حدوث بعض الاختلاطات النادرة، مثل: الألم أو التورم الشديد أو الحمى أو الخدر أو تنخر الخلايا الجلدية. تشير هذه الاختلاطات إلى حدوث إنتان أو علامات إصابة عصبية وخسارة الإحساس في المنطقة المعالجة لفترة مؤقتة (إصابة العصب الوجهي) أو في بعض الحالات النادرة خسارة الشعر في منطقة الشقوق، ويجب عندها زيارة الطبيب بأسرع وقت للحصول على العناية الصحية والتدبير المناسب.
  • تتطلب العملية الخضوع إلى تخدير عام والمخاطرة بالتعرض لاختلاطاته وآثاره الجانبية الخطيرة.
  • تحتاج عملية شد الوجه الجراحية رعاية خاصة بعد إجراء العملية للتقليل من آثار التورم وعلامات الشقوق الجراحية ويتم ذلك عبر الالتزام بتوصيات الطبيب والأدوية التي يصفها.
  • على الرغم من أن عملية شد الوجه عملية شائعة جدًا ومنشرة إلا أن تكلفتها لا تزال مرتفعة جدًا وبعيدة عن متناول الكثير بالمقارنةً مع عمليات التجميل الأخرى (تتراوح تكلفة العملية بين 7000  و10000 دولار أمريكي تقريبًا)، كما أنها قد تستدعي إجراء عمليات إضافية كشد الجفون للوصول إلى شكل أجمل بالتالي قد تحتاج إلى تكاليف إضافية.
  • نتائج عمليات شد الوجه ليست دائمة، سيبدأ الوجه بالعودة إلى وضعه السابق قبل إجراء العملية بعد عدة سنوات ما يقارب الـ 5 سنوات أو أكثر ولكن يبقى الجلد أكثر جمالاً ونضارة من مظهره السابق. 
  • لا تستطيع عملية شد الوجه تغيير ملامح الوجه الأساسية، كما أنها لا تفيد في التخلص الأذيات الناجمة عن التعرض للشمس.
  • تحتاج عملية شد الوجه لفترة تعافي طويلة نسبيًا (أسبوعين) وتتم إزالة قطب العملية بعد 10-5 أيام وقد تختلف فترة الشفاء اعتمادًا على أماكن الشقوق الجراحية وعددها وحجمها والحالة الصحية للمريض، كما أن النتائج تحتاج لفترة طويلة حتى تظهر (تتراوح من 3 أسابيع وثلاثة أشهر).
  • من الممكن ألا تحقق عملية شد الوجه النتائج التي تريدينها، ولا بدّ في هذه الحالة من إعادة العملية أو اللجوء لإجراءات وعمليات أخرى للوصول إلى النتائج المرجوة.

طرق شد الوجه

توجد العديد من الطرق لإزالة التجاعيد والترهلات وشد الوجه وتقسم هذه أساليب شد الوجه إلى قسمين رئيسيين هما: الأساليب الجراحية والأساليب غير الجراحية.

أولاً: الأساليب الجراحية

تختلف الأساليب الجراحية عن بعضها في أماكن الشقوق وعمقها ويتم اعتماد الطريقة الأفضل بناءً على المنطقة المستهدفة والشكل المرغوب من قبل المريض وعمره وحجم التجاعيد، نذكر أهم الأساليب شد الوجه:

  • بالجراحة التقليدية.
  • بالمنظار.
  • بالطريقة العميقة.
  • بالطريقة المركبة.
  • من خلال شد منتصف الوجه.
  • عن طريق شد بشرة الوجه فقط.
  • بالطريقة المصغرة أو الجزئية.

ثانيًا: الأساليب غير الجراحية

لا يمكن الحصول على نفس نتائج الإجراءات والأساليب الجراحية على الأرجح، إلا أن الطرق غير الجراحية يمكن أن تكون أقل تكلفة وتحتاج إلى فترة تعافي أقصر، كما أن إجراءها لا يحتاج إلى تخدير عام، وتكون فعالة في الحالات التالية:

  • علاج التجاعيد السطحية الناعمة.
  • تغيير لون البشرة وملمسها.
  • يمكن استخدامها كعلاج مساعد مع الطريقة الجراحية في بعض الحالات.

ومن أهم الطرق غير الجراحية لشد الوجه:

  • حقن البوتوكس.
  • الحشوات الجلدية.
  • الأمواج فوق الصوتية.
  • التقشير الكيميائي.
  • العلاج بالأمواج الحرارية.
  • تقشير الجلد السطحي.
  • تقشير الجلد بالليزر.

نصائح قبل وبعد شد الوجه:

في البداية وقبل إجراء العملية عليك اختيار جراح مختص تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه، ويجب مناقشة طبيبك في جميع المواضيع التي قد تدور في ذهنك حول عملية شد الوجه.

بعد الوصول إلى تفاهم تام حول تفاصيل العمل الجراحي، سيحدد طبيبك موعد لإجراء فحص سريري لمعرفة نوع بشرتك وطبيعتها والقيام ببعض التحاليل المخبرية. وسيطلب منك الالتزام ببعض التعليمات قبل العملية لتفادي الآثار الجانبية كالتوقف عن التدخين وشرب الكحول قبل العملية بفترة كافية، وتعديل أدويتك أو إيقافها.

أما بعد إجراء العملية، توجد بعض التوصيات الهامة التي يجب اتباعها وتشمل:

  • عدم الضغط على أماكن الجروح حتى تشفى بالكامل.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس خلال أول أسبوعين بعد العملية.
  • تغطية الجروح بضمادات ضخمة لعدة أيام مع تبديل الضماد للتخلص من السوائل الفائضة والدم.
  • استخدام الكريمات المرطبة والمستحضرات الطبية التي يصفها الطبيب.

دراسات علمية عن عملية شد الوجه:

في مايو 2019، نشرت مراجعة قام بها مجموعة من الأطباء والباحثين بعنوان “التطورات في تقنيات شد الوجه بين عامي 2018-2013: مراجعة منهجية”، كان هدفها بيان أهمية عملية شد الوجه الجراحية كونها الدعامة الأساسية لتجميل الوجه، بالإضافة إلى جمع وتلخيص المقالات ذات الصلة وتم نشرها خلال الـ5 سنوات السابقة والتي شملت التقنيات الجراحية والتطورات في طرق التخدير والتقنيات المساعدة خلال العملية.

(مصدر الدراسة)

في يوليو 2017، نشرت دراسة أجراها عدد من الباحثين والأطباء بعنوان “علاقة عملية شد الوجه مع الإدراك الاجتماعي والعمر والجاذبية والصحة والنجاح”، تهدف إلى قياس الرابط بين عمليات شد الوجه وتأثيرها على العمر والجاذبية والنجاح والصحة العامة من وجهة نظر مراقب خارجي، وقد خضع لهذه الدراسة 526 مراقب وكانت النتيجة أن المراقبين وصفوت الأشخاص الخاضعين لعملية شد الوجه على أنهم أصغر عمرًا، أكثر جمالًا وجاذبية.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال ما هي سلبيات عملية شد الوجه؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp