ما هي طرق ربط المعدة؟

ما هي طرق ربط المعدة؟

تعد البدانة من أبرز المشكلات التي يزداد انتشارها مع ازدياد انتشار أنماط الحياة غير الصحية، وهي تؤهب للعديد من الأمراض والحالات الصحية الخطيرة كارتفاع الضغط الشرياني والتي يجب تفاديها قدر الإمكان. لذلك ظهرت العديد من الحلول التي يمكن اتباعها للتخلص من الوزن الزائد ومنها عملية ربط المعدة التي تُجرى بإحدى طريقتين، الأولى هي ربط المعدة بالمنظار القابل للتعديل يعرف أيضًا بحزام المعدة أو النطاق الحقيقي، وهو يعتبر من أقل أساليب فقدان الوزن غزوًا. أما الطريقة الأخرى فهي رأب المعدة ذات النطاقات الرأسية وتعرف بتدبيس المعدة، وهي غير قابلة للتعديل.

عملية ربط المعدة

عملية ربط المعدة هي عملية جراحية للمساعدة على إنقاص الوزن، يتم فيها قسم المعدة إلى جزأين، حيث يُوضع رباط أو حزام حول الجزء العلوي من المعدة، ما يؤدي إلى تشكيل جزء علوي يحمل الطعام ويمرره ببطء إلى الجزء الباقي من المعدة، فيحد من كمية الطعام التي يمكن تناولها، ما يجعلك تشعر بالشبع بعد تناول كميات صغيرة من الطعام. يتم إجراء ربط المعدة بطريقتين الأولى هي رأب المعدة ذات النطاقات الرأسية (تدبيس المعدة)، والثانية هي ربط المعدة عبر المنظار (حزام المعدة).

لماذا يجري الناس عملية ربط المعدة؟

يجب اللجوء إلى طبيبك واستشارته إذا كنت ترغبين بإجراء عملية ربط المعدة، حيث ينصح الأطباء بإجرائها للعديد من الأسباب منها:

أسباب طبية:

  • عدم فعالية الطرق الأخرى غير الجراحية كالحميات الغذائية وممارسة التمارين الرياضية في فقدان الوزن.
  • حالات البدانة المفرطة حين يكون مؤشر كتلة الجسم (BMI) يساوي 40 أو أكثر.
  • عندما يكون مؤشر كتلة الجسم (BMI) بين 35 و40 مع وجود حالة صحية مرافقة للسمنة مثل: ارتفاع الضغط الشرياني والداء السكري نمط 2 وتوقف التنفس أثناء النوم وارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب.
  • الوقاية من الإصابة مستقبلًا بالعديد من الأمراض التي تؤهب لها البدانة.
  • عدم القدرة على القيام بالنشاطات الفيزيائية اليومية بفعالية.

أسباب تجميلية:

  • الرغبة بفقدان الوزن والتمتع بنظام حياة صحي وتغيير عاداتك الغذائية وأسلوب حياتك.
  • الحصول على شكل جسم متناسق وجميل.
  • التمتع بمنظر لائق وارتداء الملابس دون القلق حول كونها مناسبة أو لا.

ما هي طرق عملية ربط المعدة؟

هناك طريقتان لعملية ربط المعدة هما:

  • ربط المعدة بالمنظار القابل للتعديل (حزام المعدة).
  • رأب المعدة ذات النطاقات الرأسية (تدبيس المعدة).

ربط المعدة بالمنظار القابل للتعديل:

  • تعتبر عملية ربط المعدة بالمنظار القابلة للتعديل من أهم جراحات البدانة وهي من أقل العمليات الجراحية غزوًا.
  • تستغرق حوالي 30 إلى 60 دقيقة.
  • تُجرى العملية بطريقة الجراحة التنظيرية تحت التخدير العام حيث يكون المريض نائمًا ولا يشعر بأي ألم أثناء الجراحة.
  • يقوم الجراح بعمل عدة شقوق صغيرة في الجزء العلوي من البطن.
  • يتم ضخ غاز لتضخيم البطن مما يسهل الرؤية على الطبيب.
  • ثم يُدخل المنظار المزود بكاميرا صغيرة ترسل صورًا لتجويف البطن إلى شاشة في غرفة العمليات، كما يتم إدخال أدوات جراحية صغيرة في هذه الشقوق.
  • بعد ذلك يقوم الجراح بوضع رباط معدي قابل للتعديل حول الجزء العلوي من المعدة وهو عبارة عن حلقة ناعمة من السيليكون مع بالون قابل للتمدد في المنتصف.
  • يقوم هذا الحزام بتقسيم المعدة إلى جزأين حيث يكون الجزء العلوي فوق الحزام أصغر بكثير من الجزء السفلي.
  • يتم توصيل الحزام بمنفذ حقن تحت الجلد عبر أنبوب ناعم يسمح بتعديل قطر الحزام عن طريق نفخ البالون الموجود في الحزام أو تفريغه.
  • يأكل الشخص ما يكفي من الطعام فقط لملء الجزء العلوي من المعدة، وبمرور الوقت بعد الوجبة يمر الطعام من خلال الفتحة الصغيرة التي تركها الحزام إلى باقي المعدة، ويحدث الهضم بشكل طبيعي.
  • يمكن إجراء التعديلات على الحزام بسهولة في العيادة ولا تتطلب تحضيرات خاصة.
  • إن إضافة محلول ملحي إلى الحزام يجعل الفتحة بين جزأي المعدة أصغر، ما يجعل مرور الطعام من الأعلى إلى باقي المعدة أبطأ. بينما تسمح إزالة المحلول الملحي من الحزام بمرور أسرع لجزيئات الطعام الأكبر حجمًا.

رأب المعدة ذات النطاقات الرأسية

تعد عملية رأب المعدة ذات النطاقات الرأسية والمعروفة أيضًا بتدبيس المعدة شكل من أشكال جراحات البدانة، يتضمن هذا الإجراء استخدام رباط ودبابيس ويتم إجراؤه تحت التخدير العام إما بطريقة الجراحة التقليدية أو حديثًا بالجراحة التنظيرية.

الجراحة التقليدية المفتوحة:

  • يتم هذا الإجراء تحت التخدير العام.
  • يستغرق بين ساعة إلى ساعتين.
  • يقوم الجراح بعمل شق بطول عدة بوصات في الجزء العلوي من بطن المريض.
  • وبعد قطع طبقات الأنسجة فوق المعدة يقوم بعمل ثقب في الجزء العلوي من المعدة أسفل المريء بعدة بوصات.
  • يتم وضع خط من الدبابيس الجراحية من الثقب باتجاه المريء، ما يؤدي إلى تشكيل كيس صغير في الجزء العلوي من المعدة، يكون حجمه حوالي 10% من حجم المعدة الطبيعية.
  • بعد ذلك يضع الجراح رباطًا مصنوعًا من بلاستيك البولي بروبيلين، ويجعله مناسبًا حول مخرج كيس المعدة. ثم تتم خياطة الرباط العمودي في مكانه، تُستخدم مادة البولي بروبيلين تحديدًا، لأنها لا تتمدد، ما يحافظ على الطعام في كيس المعدة لفترة أطول، فيشعر المريض بالشبع عند تناول كمية صغيرة فقط من الطعام ويؤخر إفراغه إلى الجزء الباقي من المعدة وبقية الجهاز الهضمي.
  • بعد وضع الرباط سيتحقق الجراح من عدم وجود تسرب حول الثقب وخط الدبابيس الجراحية، ثم يتم غسل منطقة الجراحة بمحلول ملحي معقم وإغلاق الشق.

الجراحة التنظيرية:

يتم هذا الإجراء تحت التخدير العام، يقوم الجراح بعمل شقوق صغيرة في البطن لإدخال المنظار والأدوات الجراحية الصغيرة طريقة مشابهة، لربط المعدة بالمنظار القابل للتعديل، ويتم تشكيل كيس المعدة وإدخال الرباط البلاستيكي من خلال هذه الشقوق الصغيرة بطريقة مماثلة للجراحة المفتوحة، نظرًا لصعوبة مناورة الأدوات من خلال الفتحات الصغيرة فإنّ هذه العملية تستغرق وقتًا أطولًا من الجراحة المفتوحة، لذلك أصبحت معظم عمليات رأب المعدة ذات النطاقات الرأسية تُجرى بالطريقة المفتوحة، وأيضًا يكمل الجراح العملية كإجراء مفتوح في حال حدوث مضاعفات أثناء إجرائها بالمنظار.

ما هي المخاطر المحتملة لعملية ربط المعدة؟

تعد عملية ربط المعدة إجراء آمن، لكن كغيرها من الجراحات تحمل بعض المخاطر، منها:

  • يعاني بعض الأشخاص من رد فعل سلبي للتخدير مثل: ردود الفعل التحسسية ومشاكل التنفس وتشكل الخثرات الدموية في أوردة الساقين التي يمكن أن تنتقل إلى الرئتين، وتسبب صمّة رئوية، بالإضافة إلى النزف والعدوى والنوبة القلبية والسكتة الدماغية أثناء الجراحة أو بعدها.
  • قد يكون فقدان الوزن أبطأ مقارنة بأنواع الجراحة الأخرى.
  • يمكن أن ينزلق الشريط أو يتآكل في المعدة، ما يتطلب إزالته.
  • يمكن أن يتغير المخرج، ما يستلزم إجراء جراحة إضافية.
  • يجب اتباع التوصيات الغذائية بعناية، لأن الإفراط في تناول الطعام يمكن أن يؤدي إلى الإقياء أو تمدد المريء.
  • الإصابة أثناء الجراحة في المعدة أو الأمعاء أو أعضاء أخرى في البطن.
  • الفتق.
  • التهاب بطانة المعدة وحرقة المعدة وتقرحات معدية.
  • عدوى الجرح.
  • تندب معدي معوي يمكن أن يؤدي إلى انسداد الأمعاء.
  • سوء تغذية نتيجة لتقييد تناول الطعام.
  • إذا خضع الشخص للإجراء على أمل فقدان الوزن المفاجئ، فمن الممكن أن يُصاب بخيبة أمل.

توصيات بعد عملية ربط المعدة

يتم التخريج من المستشفى والعودة إلى المنزل غالبًا في اليوم التالي للجراحة، وسيقوم طبيبك بإعطائك تعليمات يجب عليك اتباعها بعد العملية، وهي:

  • أخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • تقديم إجازة من العمل لعدة أيام حتى تتعافى من العملية.
  • اتباع نظام غذائي سائل لمدة أسبوع أو أسبوعين بعد الجراحة.
  • الانتقال تدريجيًا من السوائل إلى الأطعمة المهروسة ثم الأطعمة اللينة، حتى الوصول إلى الطعام العادي. لا تنتقل بسرعة إلى الطعام العادي لأن ذلك سيسبب لك الألم والإقياء.
  • يجب أن تكون كل وجبة صغيرة جدًا.
  • التأكد من تناول الطعام ببطء، ومضغ كل قضمة جيدًا.
  • بعد أن تلتئم معدتك ستحتاج إلى تغيير عاداتك الغذائية وتناول وجبات صغيرة لمعدتك الصغيرة.
  • تناول فيتامينات متعددة يوميًا بالإضافة إلى الكالسيوم وفيتامين D، وقد تحتاج إلى مكملات إضافية مثل فيتامين B12 أو الحديد، سيعطيك طبيبك التعليمات حول ذلك.
  • إجراء فحوصات دم مخبرية منتظمة خلال السنة التي تلي الجراحة للتأكد من أنك لا تعاني من نقص في العناصر الغذائية المهمة.
  • قد تحتاج إلى دواء للحموضة المعدية إذا كنت تعاني من ذلك.
  • بعد فقدان الوزن من الممكن استعادة بعضه، ولتجنب ذلك عليك اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • قد ترغب بالانضمام إلى مجموعة دعم جراحة إنقاص الوزن لمساعدتك على الالتزام بعادات الغذائية الجديدة.
  • ستحتاج إلى زيارات طبية مدى الحياة للتحقق من عدم وجود مشاكل في الحزام، وإجراء التعديلات عليه إذا كنت قد أجريت ربط المعدة بالمنظار القابل للتعديل.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال ما هي طرق ربط المعدة؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp