كيف تجرى عملية التقشير الأخضر؟

التقشير الأخضر

يساعد التقشير الأخضر الأشخاص الذين يعانون من مشكلات البشرة المختلفة بهدف نهائي هو الحصول على بشرة صافية ومتجانسة ويُطبق من قبل أطباء التجميل أو أطباء مختصين في جميع أنحاء العالم ولا يُمكن تطبيقه ووصفه إلى من قبل معالجين وأطباء مؤهلين ومختصين وهو عبارة عن مجموعة من الأعشاب (بكميات متفاوتة تلائم بشرتك) تسمح بتقشير البشرة وتجديد فعاليتها وترطيبها ترطيب عميق وإمددها بالأوكسجين والمواد المغذية بطريقة غير مؤلمة وتستمر جلسة العلاج غالبًا لمدة 75 دقيقة ونحتاج في أغلب الأحيان إلى ثلاث جلسات، وهو علاج مناسب جدًا لجميع الفئات العمرية.

ما هي الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية التقشير الأخضر؟

هناك العديد من الأسباب التي تدفعكِ لإجراء عملية التقشير الأخضر، قد تكون هذه الأسباب تجميلية أو طبية أو أسباب أخرى متنوعة، ومن أهمها:

الأسباب الطبية:

  • علاج الندبات البسيطة.
  • التخلص من المسامات الواسعة.
  • علاج فرط التصبغ أي ظهور البقع السمراء الداكنة على البشرة.
  • التخلص من الندبات والآثار الناتجة عن حب الشباب.
  • إعادة حيوية الجلد المتعب والشاحب والداكن.
  • علاج الأمراض الجلدية المرتبطة بالعمر.
  • يمد البشرة بالأوكسجين والفيتامينات اللازمة.

الأسباب التجميلية:

  • توحيد لون البشرة.
  • التخلص الجلد الميت وتجديد البشرة.
  • علاج ترهلات البشرة الخفيفة.
  • تقليل خطوط التمدد.
  • علاج الهالات السوداء.
  • الحصول على بشرة أكثر شبابًا.
  • تخفيف حب الشباب.

ما هي سلبيات وإيجابيات التقشير الأخضر:

بعد معرفة كل الحقائق السابقة ومناقشتها مع طبيبك وعائلتك، لا بد من معرفة إيجابيات وسلبيات عملية التقشير الأخضر.

إيجابيات عملية التقشير الأخضر:

  • إجراء بسيط  غير مؤلم ولا يتطلب إمكانيات وتقنيات كبيرة ولا يحتاج إلى عملية.
  • يمنحك شعورًا بالارتياح وبأن بشرتك أكثر نضرة وتوهجًا.
  • يحسن ملمس البشرة وينشط الدورة الدموية فيها.
  • مكون من مواد طبيعية وليس فيه أي مركب كيميائي.
  • فترة التعافي قصيرة.
  • يمكن إجراءها في أي فترة من العام.
  • يعالج التصبغات الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس.
  • علاج وقائي مبكر ضد الشيخوخة فيزيل التجاعيد والخطوط العميقة. يخفف علامات التقدم بالسن التي تظهر على البشرة.

سلبيات عملية التقشير الأخضر:

  • يتطلب استشارة طبيب جلدية متخصص ليجري لك التقشير.
  • قد تحتاجين إلى تكرار عملية التقشير أكثر من مرة، لأن العلاج بسيط جدًا.
  • ليس هناك دراسات سريرية تشهد وتثبت فعالية هذا العلاج وسلامته التامة حتى الآن.
  • لا يرضي هذا التقشير جميع الناس والبشرات.
  • قد يسبب حساسية في الجلد، تظهر عند الأشخاص الذين لديهم بشرة حساسة.
  • تكلفته عالية نسبيًا.
  • تحتاجين إلى عدة جلسات لتحصلين على النتيجة المطلوبة (3 إلى 4 جلسات).

إن هذه النقاط السابقة هي أهم مزايا وعيوب عملية التقشير الأخضر بشكل عام، أما إن كنت ترغبين في التركيز على معطيات خاصة بك، فيرجى استشارة طبيبك.

كيف تُجرى عملية التقشير الأخضر؟

التقشير الأخضر عبارة عن تقشير بالأعشاب، وهو بديل عن التقشير الكيميائي، يكون باستخدام مزيج خاص من الأعشاب الطبيعية التي تحتوي على أنزيمات وفيتامينات ومعادن، ويقسم إلى عدة أنواع اعتمادًا على:

  • المدة الزمنية التي يجري خلالها التقشير.
  • شدة الضغط المطبق عند التدليك.
  • كمية الأعشاب التي تضاف إلى خليط التقشير.

أنواع التقشير الأخضر:

  • التقشير الأخضر السريع Green peel Beauty to go: ضغط خفيف دون انقطاع لمدة دقيقة واحدة.
  • التقشير الأخضر المنظف Green Peel Fresh Up: ضغط متوسط لمدة دقيقة ونصف إلى دقيقتين مع توقف عن التقشير لمدة يوم إلى يومين.
  • التقشير الأخضر من نوع إينرجي Green Peel Energy: ضغط قوي مع توقف عن التقشير لمدة يومين إلى ثلاثة أيام.
  • التقشير الأخضر التقليدي Green Peel Classic: ضغط عميق لمدة ثماني إلى عشر دقائق مع انقطاع لمدة 5 إلى 7 أيام.

خطوات التقشير الأخضر:

  • يحدد طبيبك طريقة التقشير المناسبة لك، اعتمادًا على نوع بشرتك والمشكلات التي تعانيها.
  • يُنظف بشرتك جيدًا.
  • ثم يخلط المواد التي سيستخدمها في مزيج التقشير.
  • يتم تدليك البشرة بحركات دائرية مستمرة على الجلد باستخدام مزيج التقشير، وهذا التدليك يزيل الطبقات العليا الميتة من الجلد في البداية ليساعد الجسيمات الدقيقة من الأعشاب على اختراق البشرة.
  • بمجرد دخول الأعشاب على الجلد ستقوي الدورة الدموية وتزود البشرة بكمية الأوكسجين الكافية، ما يؤدي لتجديد الطبقات العليا وحمايتها وإصلاحها.
  • عندما تصل الأعشاب إلى الطبقات العميقة من الجلد، سيتعرف عليها الجلد على أنها جسم غريب ويحاول تحريكها للخارج بوقت مرحلة ما بعد العملية
  • بعد ثلاثة أيام من جلسة التقشير ستبدأ الطبقة الخارجية بالتقشر، وفي اليوم الخامس ستحصل على بشرة نضرة وحيوية، ثم تخضع لجلسة متابعة ليزيل الاختصاصي ما تبقى من الخلايا الميتة.
  • بعد الإجراء، ستضطرين لاستخدام منتجات خاصة بالعناية، ويفضل عدم غسل الوجه لمدة يومين على الأقل لأن الماء والسوائل قد تؤثر على امتصاص بشرتك للمواد المستخدمة في التقشير الأخضر.
  • قد تعانين من بعض الاحمرار والحساسية بالبشرة لبضعة أيام بعد التقشير، وتشبه هذه الحساسية الحرق الناتج عن التعرض لأشعة الشمس، وقد يحدث بعض التورم.
  • ستحتاج إلى العودة إلى اختصاصي العناية بالبشرة بعد خمسة أيام (مهما كان نوع التقشير الأخضر الذي طُبق على بشرتك) ليزيل بقايا خلايا البشرة الميتة وليرطب البشرة التي تنمو من جديد. (خمسة أيام)، ما يؤدي لزيادة الإنتاج الطبيعي لخلايا البشرة والذي عادة ما يكون كل 28 لـ 30 يوم، وهذا يساعد على إزالة الجلد التالف والدهون المتراكمة على البشرة.

ما هي مكونات التقشير الأخضر؟

يُصنع التقشير الأخضر من مجموعة متنوعة من الأعشاب والطحال الغنية بالمعادن والفيتامينات والأنزيمات، وغالبًا ما نجد ستة نباتات تلعب دور أساسي في التقشير، وهي:

  1. ذيل الحصان.
  2. الألوفيرا.
  3. حشيشة الرئة.
  4. زهرة الثالوث بلنس.
  5. زهرة الآزريون.
  6. زهرة لسان السهمي تعمل كضاد للالتهاب ومرمم للجروح وتعزيز مرونة.

 كيف تختار نوع التقشير الأخضر المناسب لكِ؟

يعتمد اختيار نوع التقشير المناسب لك على نوع بشرتك والمشكلات التي تعانين منها وهل هي شديدة أم خفيفة، لذلك عليك أن تعرف استخدامات كل نوع من أنواع التقشر الأخضر:

  • التقشير الأخضر السريع Green peel Beauty to go: يستخدم لتنظيف البشرة وإعطاءها رونقًا خفيفًا.
  • التقشير الأخضر المنظف Green Peel Fresh Up: يستخدم للبشرة المتعبة، ولإزالة التصبغات، وإعادة الحيوية للبشرة والتخلص من الشوائب.
  • التقشير الأخضر من نوع إينرجي Green Peel Energy: يستخدم لعلاج اضطرابات البشرة الناتجة عن التقدم بالعمر مثل التجاعيد والندب القديمة والتصبغات الشديدة وتهل البشرة.
  • التقشير الأخضر التقليدي Green Peel Classic: يستخدم لعلاج الاضطرابات الشديدة لأنه قوي على البشرة، مثل إزالة المسام الواسعة وعلامات التمدد وفرط التصبغ الشديد والندبات العميقة والاضطرابات الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس.

ما الحالات التي لا يمكن فيها إجراء عملية التقشير الأخضر؟

يعد التقشير الأخضر طريقة آمنة وفعالة، لكن هناك حالات لا يناسبها هذا التقشير في فترة معينة من حياتهم أو لأنهم يعانون مشكلات جلدية معينة، مثل:

  • الحمل.
  • الرضاعة الطبيعية.
  • في حال وجود حب شباب متهبيج.
  • عند اسختدان الكورتيزون.
  • العد الوردي.
  • الأشخاص الذين لديهم بشرة حساسة (يجب أن يعملوا اختبار ليتأكدوا من أنهم لا يتحسسون عليه).

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال كيف تجرى عملية التقشير الأخضر؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp