هل عملية شد البطن آمنة؟

هل عملية شد البطن آمنة؟

صحيح

نعم إنها عملية آمنة، وتوجد عدة عوامل أساسية تقلل من مخاطر العملية وتأثيراتها الجانبية وتزيد من فعاليتها وأمانها. منها اتباع المعايير الدقيقة لإجراء العمل الجراحي وفق استطبابات معقولة، مع شفط أقل كمية ممكنة من الدهون، بالإضافة إلى التخطيط للعملية بشكل دقيق ودراسة احتمالات نجاحها بحسب حالة المريض. تحمل عملية شد البطن بعض المخاطر مثل جميع العمليات الجراحي الأخرى، ولكن اختلاطاتها ومضاعفاتها قليلة نسبيًا، وخصوصًا عند إجرائها وفق استطباب صحيح وبيد جرَّاح خبير وماهر، وقد أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث فعاليتها وأمانها، وكانت نسبة الرضا عن نتائجها عند المرضى كبيرة جدًا.

نبذة عن عملية شد البطن

تعد عملية شد البطن من أشيع العمليات التجميلية في العالم، وتساعدك على التخلص من قلة مرونة الجلد الوراثية أو ضعف النسيج الضام في البطن، إضافةً إلى التخلص من الدهون الزائدة والترهلات الجلدية والتجاعيد التي تحدث مع التقدم في العمر أو التي تحدث نتيجة تغيرات الحمل وبعد الولادة أو بسبب التغيرات السريعة في الوزن.

تساعد العملية أيضًا على شد عضلات البطن، والتخلص من الندبات الجراحية السابقة خاصة الناجمة عن العمليات القيصرية. هناك ثلاثة أنواع لعملية شد البطن: عملية شد البطن الكاملة، والجزئية والموسعة، ولكل منها طريقتها ومميزاتها، وسيختار طبيبك الطريقة الأفضل اعتمادًا على مجموعة من العوامل، أهمها حجم ودرجة الترهلات والتجاعيد الجلدية في بطنك. تتميز عملية شد البطن بشكلٍ عام بقلة اختلاطاتها ومخاطرها، وبفعّاليتها ونتائجها الممتازة، وأشارت العديد من الدراسات إلى ارتفاع معدلات الرضا عنها وعت نتائجها.

دواعي العملية

هناك العديد من الدواعي التي تدفعك للتفكير في إجراء عملية شد البطن، قد تكون هذه الأسباب تجميلية أو طبية أو أسباب متنوعة أخرى، ومن أهمها:

الأسباب الطبية:

  • التخلص من الترهلات البطنية التي تحدث بسبب الحمل والولادة أو التجاعيد التي تظهر نتيجة التقدم بالعمر.
  • إزالة الندبات الناتجة عن العمليات الجراحية السابقة مثل العمليات القيصرية.
  • التخلص من الدهون الزائدة والجلد الرخو الناجمين عن البدانة المفرطة.

الأسباب التجميلية:

  • شد العضلات البطنية الضعيفة أو المتفرقة، ما يعطي بطنك مظهرًا مشدودًا مسطحًا جميلًا وجذابًا.
  • محاربة علامات الشيخوخة والتقدم في العمر.
  • تمنحك العملية جسمًا ممشوقًا وأكثر رشاقة وشبابًا، خاصة في حال إجرائها بعد الحمل والولادة.
  • الشعور بالإحراج عند ارتداء ملابسك، فستمكنك العملية ارتداء ملابسك بحرية تامة دون أي انزعاج.

مميزات وعيوب عملية شد البطن

مميزات شد البطن:

  • تمنحك البطن المسطح والمشدود الذي يسعى إليه الكثيرون.
  • تعزز عملية شد البطن ثقتك بنفسك وجمالك ونتائجها ممتازة وتستر لفترات طويلة.
  • تخلصك من التجاعيد والترهلات والدهون الزائدة وتساعدك عل إخفاء علامات تقدم البطن قدر الإمكان.
  • يمكن إجرائها مع عمليات تجميلية أخرى في نفس الوقت مثل شفط الدهون.

عيوب عملية شد البطن:

  • لا يمكن ملاحظة النتائج مباشرةً بعد العملية، إذ تحتاج عادةً إلى أسبوع أو أسبوعين، وذلك بسبب الوذمات والتورم في منطقة البطن وعدم القدرة على الوقوف جيدًا.
  • فترة الشفاء والتعافي طويلة نسبيًا.
  • تتراجع نتائج عملية شد البطن عند حدوث تغيرات كبيرة في الوزن.
  • تترك العملية ندبة دائمة في أسفل البطن غالبًا.
  • لا ينصح بشد البطن عند النساء اللواتي يرغبن بالحمل والإنجاب مستقبلًا.

حالات لا تناسبها العملية

توجد بعض الحالات التي لا تناسبها عملية شد البطن أو لا يوصى بإجرائها في حال وجودها، نذكر منها:

  • إذا كنت ترغبين بالحمل والإنجاب مستقبلًا فعملية شد البطن ليست مناسبةً لك، إذ يفضل تأجيلها إلى بعد انتهائك من إنجاب الأطفال، لكي لا تتراجع نتائج العملية نتيجة تغير الوزن خلال فترة الحمل، فعملية شد البطن ستشد لك عضلات بطنك وتمنحها قوامًا مسطحًا، وقد تتأثر تلك العضلات المشدودة في الحمل وتنفصل عن بعضها.
  • إذا كنت تخططين لفقدان الكثير من الوزن، فعملية شد البطن ليست الخيار المناسب لك أيضًا. فهي تمنحك بطنًا مسطحًا دون ترهلات أو تجاعيد، ولكنها لا تنقص وزنك بشكل واضح، ولا تهدف هذه العملية أصلاً لإنقاص الوزن.
  • لا يمكن لعملية شد البطن تصحيح علامات تمدد البطن، مع أنها قد تخفف منها أو تحسنها إلى حدٍّ ما إذا كانت موجودة في مناطق الجلد الزائد التي سيتم استئصالها.

اختلاطات محتملة للعملية

مع أن اختلاطات عملية شد البطن وتأثيراتها الجانبية نادرة، إلا أن طبيبك سيطلعك على جميع المخاطر والاختلاطات التي قد تحدث خلال عملية شد البطن أو بعدها، وسيشرح لك بالتفصيل كيفية تدبير هذه الاختلاطات في حال حدوثها. ومن أهم الاختلاطات المحتملة:

  • اختلاطات تخديرية.
  • ألم وتورم مستمرين لعدة أيام بعد العملية.
  • الشعور بالتعب.
  • نزف تحت الجلد (وهو الاختلاط الأشيع).
  • جلطات دموية.
  • شكل غير متجانس على جانبي البطن.
  • تشكل ندبات.
  • مضاعفات قلبية ووعائية.
  • وذمات دموية أو مصلية (نتيجة تراكم سوائل تحت الجلد).
  • عدوى.
  • كدمات.
  • تنميل وخدر في منطقة البطن.
  • نتائج غير مُرضية، مع إمكانية إعادة العمل الجراحي مرة أخرى.

يكثر حدوث المضاعفات التالية إذا كنت تعانين من ضعف الدورة الدموية أو داء السكري أو أمراض القلب أو الرئة أو الكبد.

نصائح قبل وبعد العملية

نصائح قبل العملية:

  • اختيار الجراح المناسب لإجراء عملية شد البطن، فيجب أن يكون طبيبًا مختصًا في الجراحة التجميلية أو الجراحة العامة، ويتمتع بخبرة كافية لإجراء مثل هذا النوع من العمليات، وقادرًا على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها. يُفضل أن يعمل في مستشفى مجهز بشكل كامل لإجراء هذه العمليات الجراحية.
  • لا تترددي في سؤال طبيبك عن أي استفسار يدور في ذهنك عن عملية شد البطن، ومن أهم الأسئلة التي قد خطر في ذهنك: هل أنا مرشحة جيدة للعملية؟ ما النتيجة المتوقعة بعد العملية؟ ما التقنية الجراحية المناسبة لحالتي؟ كم تستغرق فترة التعافي؟ ما المضاعفات التي قد تحدث لي في أثناء العملية أو بعدها؟
  • يجب التحضير جيدًا لعملية شد البطن، إذ سيقدم لك الطبيب بعض التوصيات والتعليمات اللازمة قبل العملية، مثل إيقاف التدخين قبل وقت كافٍ من العملية، وقد يطلب تعديل بعض الأدوية أو تغيير جرعاتها أو إيقافها، واتباع نظام غذائي صحي وضبط سكر الدم والضغط الشرياني والصيام قبل العملية بعدة ساعات، إضافةً إلى إجراء فحوصات مخبرية كاملة وفحص سريري شامل من قبل الطبيب.

نصائح بعد العملية:

إن اتباع تعليمات الطبيب وتوصياته ونصائحه بعد العملية هو مفتاح نجاح العمل الجراحي، وعدم الالتزام بها قد يدفع إلى ضرورة إجراء عمل جراحي آخر. ومن أهم هذه التوصيات:

  • الحفاظ على نظافة الضماد الموضوع فوق الشق الجراحي ومحاولة إبقائه جافًا.
  • الراحة الكاملة خلال فترة التعافي.
  • ارتداء ملابس مريحة وخفيفة.
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب للوقاية من العدوى وتخفيف الألم.
  • تجنب النشاطات والرياضات العنيفة.
  • الحفاظ على وزن ثابت قدر الإمكان لضمان استمرارية نتائج الجراحة.
  • اتباع نصائح الطبيب التغذوية، مثل الإكثار من الأغذية الغنية بالبروتينات كالحبوب واللحوم والبيض، إضافةً إلى الخضراوات والفواكه الطازجة، وشرب الكثير من السوائل والحصول على إماهة جيدة.
  • ضرورة حضور زيارات المتابعة كما يحددها الطبيب.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال هل عملية شد البطن آمنة؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp