هل يمكن إجراء عملية شد البطن بعد عمر الخمسين؟

هل يمكن إجراء عملية شد البطن بعد عمر الخمسين؟

صحيح

كما نعلم حتى الآن فإن التقدم بالعمر والإصابة بالأمراض المختلفة لا يمرون مرور الكرام على جسم الإنسان دون ترك بصمتهم، ومع الوصول لعمر الـ 50 فما فوق تبدأ علامات التقدم بالعمر بالظهور على الوجه والجسم، وهنا برز دور العمليات التجميلية في تصحيح هذه العلامات وعلاج الآثار الناجمة عن بعض الأمراض، ومن هذه العمليات نذكر عمليات شد البطن التي أصبحت شائعة بشكل كبير بين الرجال والنساء بمختلف الفئات العمرية، ومع التأكيد على أهمية الحياة الصحية من غذاء صحي والقيام بالتمارين الرياضية، أصبح العديد من الرجال والنساء بأعمار تتجاوز الـ50 يتمتعون بحياة وأجسام صحية أكثر من أُناس في الـ30 من عمرهم.

نبذة عن عملية شد البطن

عملية شد البطن Tummy Tuck والتي تُعرف أيضًا باسم رأب البطن Abdominoplasty، هي عملية تجميلية تعمل على تحسين شكل منطقة البطن عبر إزالة الدهون الزائدة والتخلص من الجلد المترهل وفي أغلب الحالات تؤمن العملية استعادة وظائف العضلات الضعيفة أو فاقدة الوظيفة بسبب بعض الإصابات بالتالي الحصول على مظهر مصقول وأقوى وأجمل للبطن.

لماذا لا يستطيع كل الناس إجراء شد البطن؟

إن عملية شد البطن عملية ملائمة لأغلب الرجال والنساء الذين يتمتعون بصحة جيدة، ولكن يوجد بعض الاستثناءات لهذه القاعدة.

تُجرى جميع عمليات شد البطن تحت التخدير العام، لذلك فإن جميع الأشخاص غير القادرين على تحمّل التخدير العام ولديهم أمراض أو حالات تتأثر بالتخدير مثل بعض الأمراض المرتبطة بالقلب والتنفس وارتفاع الضغط غير المضبوط ومرض السكري غير المراقب لا يستطيعون القيام بالعملية.

في حال كانت السيدة تخطط للحمل فإنه من الأفضل لها أن تؤجل عملية شد البطن حتى تقرر أنها اكتفت ولم تعد تريد الإنجاب، لأن عملية شد البطن تشدّ العضلات الطولانية والحمول المستقبلية قد تسبب تمزق وارتخاء هذه العضلات.

هل تخطط لخسارة كمية كبيرة من وزنك؟ عملية شد البطن ليست لك، فهي الملاذ الأخير لجميع الراغبين بخسارة الوزن بشكل كبير ويجب عدم اللجوء لها قبل تجريب الطرق الأخرى ويجب عدم القيام بها بهدف خسارة الوزن، لأن خسارة الوزن السريعة والمفاجئة تحمل الكثير من المخاطر والاختلاطات الخطيرة على جسم الإنسان.

بالإضافة إلى ما سبق فإنه لا يجب أن ننسى ذكر أن معظم أساليب العملية تحمل خطر ظهور بعض الندب الدائمة مكان العملية، لذلك يجب على جميع الراغبين بإجراء عملية شد البطن الاستفسار وسؤال طبيبهم عن هذا الأمر.

دواعي إجراء شد البطن

يلجأ الرجال والنساء إلى عمليات شد البطن لمختلف الأسباب والمبررات منها التجميلي والرغبة بالحصول على جسم أجمل، ومنها الطبي للتخلص من آثار أمراض أو عمليات سابقة، نذكر أهم هذه الأسباب:

الأسباب الطبية:

  • تصحيح وإزالة الترهلات الجلدية البطنية وشد العضلات المرتخية بسبب الحمل والولادة.
  • التخلص من الندوب والجلد المتجمع والمترهل بسبب العمليات القيصرية التي تترك ندوب سيئة المظهر على البطن.
  • إزالة الندوب الناجمة عن العمليات الجراحية السابقة مثل عمليات استئصال الزائدة الدودية والمرارة وغيرها من العمليات في منطقة البطن.

الأسباب التجميلية:

  • التخلص من الترهلات والتجاعيد الجلدية البطنية وشد العضلات المرتخية الناجمة عن التقدم بالعمر وفقدان بعض العناصر المهمة كالكولاجين.
  • الحصول على بطن مصقول ومشدود وجسم رشيق ومتناسق أكثر جمالاً وجاذبية واستعاد الثقة بالنفس.
  • التخلص من الترهلات الناجمة عن فقدان الوزن الشديد وبعض الدهون القليلة المستعصية على الحمية.

مميزات وعيوب شد البطن

تملك عملية شد البطن العديد من المميزات المفيدة ولكن جميع العمليات التجميلية تحمل بعض العيوب في طياتها والتي يجب أخذها بعين الاعتبار، وإن عملية شد البطن ليست استثناء، نذكر أهمها:

مميزات عملية شد البطن:

  • تؤمن عملية شد البطن خصر نحيل وجميل وجذاب عبر إزالة الدهون الزائدة والجلد المترهل.
  • تُصلح العملية العضلات البطنية المتمزقة وبذلك يتم تصحيح البطن البارز.
  • تُزيل العملية علامات الشد الجلدي الناجمة عن الحمل، وقد تحسن من مظهر الندوب الناجمة عن العمليات القيصرية أو استئصال الرحم.
  • زيادة الثقة بالنفس بعد الحصول على جسم متناسق وستبدو ثيابك أجمل عليك.
  • تحسّن بعض المشاكل الطبية مثل السلس البولي وآلام الظهر.

عيوب عملية شد البطن:

  • تُعدّ عملية شد البطن الكامل أو الواسعة عملية جراحية كبرى وتترافق مع فترة تعافي طويلة نسبيًا قد تصل إلى 6 أسابيع.
  • يستغرق ظهور النتائج وقتًا طويلًا قد يصل إلى عدة أشهر، وذلك بسبب التورم الناجم عن العملية.
  • تسبب العملية ندب أسفل البطن ويختلف حجمه ومكانه الدقيق باختلاف نوع شد البطن المُجرى.
  • تتراجع نتائج العملية في حال حصول حمل أو زيادة في الوزن.
  • تعد تكلفة العملية مرتفعة نسبيًا، ونادرًا ما يغطيها التأمين.

هل يمكن إجراء عملية شد البطن بعد عمر الخمسين؟

سواء كان عمرك 30 أو 40 أو 50 أو 60، وتريدين التخلص من بعض الدهون الزائدة والمستعصية أو الجلد المترهل فإن عملية شد البطن قد تكون مناسبة لك.

بغض النظر عن العمر، إذا كان الشخص يعيش حياة صحية وذو وزن ثابت ومستقر يمكن لعملية شد البطن أن تساعد في الحصول على بطن مشدود ومسطح.

قد يقرر بعض الرجال والنساء الذين عاشوا سنواتهم الصغيرة، وهم يعملون على زيادة أو خفض وزنهم بالإضافة إلى الأشخاص الذين تأثروا بعملية التقدم بالعمر الطبيعية بأنه يجب عليه أن يغيروا من شكل جسمهم وبطنهم بشكل كامل، لكن لسوء الحظ وخاصة لدى الرجال والنساء الذين لم يكسبوا أي وزن بطني من قبل قد يلاحظون تغير ملحوظ، حيث تبدأ الدهون بالتراكم في منطقة البطن مع التقدم بالعمر ويتطور الجلد الزائد والمترهل، ويصبح من الصعب التخلص منه عبر الحمية والتمارين الرياضية وحدها، ولذلك يلجأ أغلب الرجال والنساء ذوي الأعمار المتقدمة للإجراءات التجميلية كعمليات شد البطن.

عملية شد البطن عملية تجميلية تتعلق بصحة الشخص العامة أكثر من تعلقها بعمره، يعد أغلب الرجال والنساء في العقدين السادس والسابع مرشحون لإجراء شد بطن في حال كانوا يتمتعون بنمط حياة صحي وحالتهم الصحية والطبية جيدة. يستطيع هؤلاء الأشخاص الاستفادة من المزايا التي تقدمها العملية.

وقد أشار البعض إلى أن التقدم بالعمر يؤثر على فترة التعافي من عملية شد البطن، إن جميع الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة قبل العملية يميلون للتعافي بشكل أسرع من العملية ويكون لديهم خطر أقل للإصابة باختلاطات العملية، ولكن توجد بعض الفروق التي تؤثر على عملية التعافي عند صغار السن مقارنة مع كبار السن، على سبيل المثال يميل صغار السن للتعافي بشكل أسرع من كبار السن ولكن هذا لا يعني أنه لا يجب على كبار السن من الرجال والنساء إجراء العملية، ولكن من المفيد معرفة ذلك.

كما أن المرضى الذين لديهم أطفال في المنزل لن يكونوا قادرين على حملهم خلال فترة التعافي.

ونذكر في النهاية الشروط التي تجعل من الشخص مرشح مثالي لعملية شد البطن:

  • التمتع بصحة بدنية جيدة ووزن ثابت ومستقر.
  • لدى الشخص توقعات منطقية وواقعية لنتائج العملية.
  • أن يكون الخاضع للعملية غير مدخن أو توقف عن التدخين قبل العملية بوقت كافٍ.
  • الانزعاج من شكل ومظهر البطن لديك.

اختلاطات محتملة للعملية

القيام بعملية تجميلية هو أمر شخصي وهام، وعليك أن تقرري فيما إذا كانت الفوائد ستحقق أهدافك وفيما إذا كانت مخاطر العملية واختلاطاتها المحتملة مقبولة.

سيطلب من المريض توقيع استمارة إخلاء مسؤولية وأنه يفهم خطوات العملية ومخاطرها.

نذكر أهم اختلاطات عملية شد البطن:

  • اختلاطات تتعلق بالتخدير العام.
  • حدوث عدم تناظر في الجسم.
  • النزف.
  • الخثار الوريدي العميق، اختلاطات قلبية وتنفسية.
  • تنخر شحمي.
  • تجمع السوائل (ورم مصلي).
  • إنتان.
  • خدر وتغيرات بالإحساس مكان العملية.
  • ألم مستمر.
  • عدم اندمال الجرح.
  • عودة ترهل الجلد.
  • تغير لون الجلد و/أو تورم طويل الأمد.
  • خسارة قسم من الجلد.
  • ظهور ندب سيء المظهر.

نصائح بعد عملية شد البطن:

  • بغض النظر عن نوع شد البطن المُجرى فإن مكان العملية سيحوي على قطب وضمادات ومن الهام اتباع تعليمات الجراح حول طريقة الاهتمام بالجرح والضماد الذي يجب أن يكون محكم ومرن ليحفز الشفاء، كما سيعلمك الجراح كيفية الجلوس والاستلقاء خلال فترة التعافي لتجنب فتح الجرح وتخفيف الألم.
  • عليك الحد من نشاطك والراحة الكاملة لفترة لا تقل عن 6 أسابيع وقد تحتاج لأخذ إجازة عن العمل لمدة شهر لضمان التعافي الكامل والسليم.
  • ننصح أيضًا بشرب كميات وافرة من السوائل خاصة الماء واعتماد نظام غذاء صحي متوازن للحفاظ على نتائج العملية.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال هل يمكن إجراء عملية شد البطن بعد عمر الخمسين؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp