هل يمكن زرع حشوات السليكون في الأرداف؟

صحيح

بات زرع حشوات السيليكون في الأرداف من أكثر العمليات التجميلية شيوعًا وأمانًا اليوم، وذلك نتيجة تطور الحشوات. من ناحية أخرى، ظهرت العديد من الدراسات والتجارب السريرية التي دعمت استخدام حشوات السيليكون، ما جعلها خيارًا مثاليًا عند رغبتك بتكبير أردافك.

تختلف حشوات الأرداف عن الحشوات المستخدمة في عملية تكبير الثدي، لتلائم المهام اليومية التي تشمل منطقة الأرداف، مثل الجلوس والوقوف والجري وغيرها من النشاطات، فتحصلين بذلك على أرداف أكبر وأكثر جاذبية دون أن تؤثر على فعاليتك و أنشطتك اليومية.

عملية تكبير الأرداف

عملية جراحية تساعد في تحسين شكل الأرداف وحجمها وإكسابها مظهر أكثر انسيابية وجاذبية، وفي عام 2019، كانت أكثر العمليات التجميلية شيوعًا بعد عمليات تجميل الثدي. تُجرى العملية من خلال طريقتين رئيسيتين:

  • حقن الدهون.
  • زرع حشوات السيليكون في المؤخرة.

نبذة مختصرة عن حشوات السيليكون في الارداف  

تُجرى العملية عن طريق زرع حشوات من مادة السيليكون الصلب أو شبه الصلب في الأرداف، تتمتع هذه الحشوات ببنية خاصة توفر إحساسًا ناعمًا وطبيعيًا؛ فيما يلي أبرز النقاط المتعلقة بهذه العملية:

  • يضع الجراح حشوة سيليكون عبر شق جراحي في مكان غير مرئي يحدده الجراح الخبير بعد مناقشتك وتحديد أهدافك من العملية.
  • تُغلق الشقوق بالخيوط الجراحية التجميلية لتقليل ظهور الندبات.
  • قد يطلب الطبيب ارتداء الملابس الضاغطة بعد الجراحة.
  • يترافق زرع الحشوات أحيانًا مع إجراءات تجميلية أخرى مثل شفط الدهون.
  • تُجرى العملية تحت التخدير العام.
  • تصل مدة ظهور النتائج النهائية إلى 6 أشهر، لكن النتائج الأولية ستظهر فورًا بعد العملية وزوال التورم.

من المهم مناقشة الجراح حول تفاصيل العملية كافة، بدءًا من التحضير للعملية ووصولًا إلى مرحلة ما بعد العملية، مع الالتزام التام بتعليمات الطبيب لضمان الحصول على أفضل النتائج الممكنة.

مميزات وعيوب حشوات السيليكون

تتمتع عملية زراعة حشوات السيليكون بمجموعة متنوعة من المميزات والعيوب، ومن أهم مميزاتها:

  • حشوات ذات متانة عالية ومرونة كافية للحصول على شعور طبيعي في منطقة الأرداف.
  • آمنة ومرخصة وفقًا للعديد من الدراسات الأكاديمية.
  • تحقق الحشوات زيادة ملحوظة في حجم الأرداف بدرجة أكبر من الطرق الأخرى المستخدمة.  
  • أكثر فعالية عند النساء النحيلات من عمليات حقن الدهون وشد المؤخرة.
  • تحتاج العملية إلى جلسة واحدة فقط ولا داعي لتكرارها.
  • الحرية في اختيار حجم الحشوات وشكلها بما يتناسب مع رغبتك.
  • نتائج طويلة الأمد تستمر لسنوات عديدة مع معدل اختلاطات خطيرة منخفض جدًا.

ومن أهم عيوب حشوات السيليكون:

  • قد تتعرض الحشوات للتمزق وبالتالي ستحتاجين إلى إجراءات إضافية.
  • لا تدوم نتائج الحشوات إلى الأبد وقد تضطرين إلى استبدالها بعد 10-20 سنة.
  • تظهر ندبات بعد العملية، نتيجة الشقوق الجراحية.
  • رغم معدل الاختلاطات المنخفض بعد العملية لكنه يبقى أعلى قليلًا من معدل الاختلاطات في إجراءات أخرى لتكبير الأرداف مثل حقن الدهون.
  • مكلفة نسبيًا عند مقارنتها بالإجراءات التجميلية الأخرى.
  • يجب الانتظار فترة 3-6 أشهر قبل رؤية النتائج النهائية.

أنواع حشوات السيليكون المستخدمة في تكبير الأرداف

تطورت أنواع حشوات السيليكون في السنوات الأخيرة لتتناسب مع تطور التقنيات الجراحية وتحقق أعلى معدلات الرضا الممكنة عند السيدات الراغبات في تحسين منطقة الأرداف لديهن. على كل حال، يوجد نوعان أساسيان من حشوات السيليكون المستخدمة حاليًا:

  • حشوات السيليكون المدورة: توفر هذه الحشوات شكلًا مستديرًا مرغوبًا لدى معظم السيدات، وذلك بسبب الشكل الجذاب النهائي، إضافة إلى تأثيرها الإيجابي الذي ينعكس على كامل الجسم معطيًا مظهرًا حيويًا وانسيابيًا لأردافك.
  • حشوات السيليكون البيضاوية: تتجنب بعض السيدات هذه الحشوات بسبب شكل المؤخرة الضيق والطويل، ما يجعلها مفيدة في حالات معينة فقط، لكنها حشوات سهلة الزرع لا تحتاج إلى شقوق طويلة.

يمكن أيضًا تصنيف حشوات السيليكون حسب حجمها، إذ تُصنع بأحجام مختلفة تلائم رغبتك والحجم الذي تودين الحصول عليه. تبدأ أحجام الحشوات من 100 سم مكعب فقط لتصل إلى 700 سم مكعب، مع العلم بأن الإحصائيات تشير إلى تفضيل معظم السيدات حشوات يصل حجمها – في المتوسط – إلى 300 سم مكعب.

كيف تعلمين أن حشوات السيليكون خيار مناسب لك لتكبير الأرداف؟

مع أن عدد عملياتها قد ارتفع بصورة ملحوظة في السنوات، لا تُعد حشوات السيليكون خيارًا مناسبًا لجميع السيدات. قد تكونين مرشحة جيدة لهذا النوع من العمليات في حال:

  • فقدان الوزن الكبير مؤخرًا ما أدى إلى خسارة الشكل الطبيعي للأرداف.
  • شعورك بأن حجم أردافك لا يتناسب مع جسمك.
  • كنت ترغبين بمحاربة علامات التقدم بالسن.
  • كنت تتبعين نظامًا غذائيًا صحيًا ولا تدخنين.

قد تؤهلك العوامل السابقة للحصول على حشوات السيليكون، لكن لا بد من استشارة طبيب مختص في الجراحة التجميلية ودراسة أوجه العملية كافة لمعرفة إن كانت العملية مناسبة لك.

نصائح بعد العملية

لا بد من الإشارة هنا إلى أهمية اتباع نصائح الطبيب في مرحلة ما بعد العملية، وحضور جميع مواعيد المراجعة التي يحددها لتقييم حالتك الصحية ومدى التحسن وظهور النتائج؛ فيما يلي بعض أبرز النصائح المهمة بعد العملية:

  • تجنب التمارين الشاقة أو رفع الأثقال.
  • تجنب الجلوس على مؤخرتك حتى يسمح لك الطبيب بذلك.
  • يفضل أخذ إجازة من العمل لمدة أسبوعين أو ثلاثة.
  • استخدام وسادة خاصة عند الجلوس أو الاستلقاء على بطنك.
  • ارتداء أربطة ضاغطة يوصي بها طبيبك لعدة أسابيع.
  • إبلاغ الطبيب فورًا عن أي نزيف أو ألم شديد أو أعراض غير عادية.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة لتسريع التعافي.
  • تناول أدوية معينة يحددها طبيبك مثل المضادات الحيوية أو مسكنات الألم.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي والإكثار من شرب المياه.

يجب أن تعلمي أن فترة التعافي تختلف من شخص لآخر حسب طبيعة الجسم ونوع الحشوة المستخدمة وطريقة إجراء الشقوق الجراحية وخبرة الجراح.

هل حشوات السيليكون آمنة؟

نعم، وذلك حسب عشرات الدراسات الأكاديمية التي نوهت بأمان حشوات السيليكون، مثل إحصائيات الجمعية الأمريكية لجراحة التجميل التي وثقت نسبة رضا تجاوزت 95% بعد عمليات تكبير الأرداف باستخدام حشوات السيليكون.

رغم معدل النجاح المرتفع وندرة الاختلاطات الخطيرة، يبقى تكبير الأرداف عملية جراحية تتسم ببعض الآثار الجانبية، أبرزها:

  • مخاطر متعلقة بالتخدير.
  • ألم في منطقة العملية.
  • تندب غير مناسب.
  • تلون الجلد.
  • عدوى.
  • تراكم السوائل أو الدم تحت الأرداف.
  • ردود الفعل التحسسية.

دراسات علمية عن حشوات السليكون

عام 2011، نُشرت دراسة في (Aesthetic Surgery Journal)، تفيد بأنّ حشوات السيليكون المستخدمة في عمليات تكبير الأرداف آمنة وفعالة في مثل هذا العمليات. من ناحية أخرى، أبدت معظم النساء اللواتي أجرين العملية عن رضاهن عن النتائج النهائية، كما وجدها الجراحون وسيلة فعّالة في مثل هذه العمليات ولاقت قبولهم.

(مصدر الدراسة)

في عام 2015، نُشرت دراسة فرنسية في مجلة (Ann Chir Plast Esthet)، تُشير إلى وصول معدل الرضا العالمي عن نتائج عملية تكبير الأرداف باستخدام حشوات السيليكون إلى 8/10، ما أكد ندرة الاختلاطات الخطيرة التالية للعملية، استنادًا إلى بيانات 538 مريضًا أجروا العلمية.

(مصدر الدراسة)

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال هل يمكن زرع حشوات السليكون في الأرداف؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp