هل تسبب عملية تصغير الشفاه زوال الإحساس في الشفتين؟

تصغير الشفاه

خطأ

على الرغم من أن جراحة تصغير الشفاه ليست شائعة، إلا أنها تعد خيارًا مناسبًا للنساء اللواتي يعانين من كبر حجم الشفاه العلوية أو السفلية، أو اللواتي غير الراضيات بنتائج عملية تكبير شفاه سابقة. تتضمن جراحة تصغير الشفة إزالة أنسجة الجلد من الشفتين السفلية أو العلوية أو في بعض الأحيان كليهما، وإعادة تشكيل منطقة الشفاه بالكامل. تعتبر جراحة تصغير الشفاه آمنة بشكل عام عندما يتم إجراؤها من قبل طبيب تجميل خبير ومعتمد، والعديد من الدراسات والأبحاث أثبتت فعاليتها. ولكن مثل بقية العمليات الجراحية، قد يحدث بسببها بعض المخاطر والتأثيرات الجانبية. إن الإحساس بالخدر هو أحد المضاعفات المحتملة الناتجة عن جراحة تصغير الشفتين، وتحدث بدرجات متفاوتة من الشدة. يكون هذا الإحساس عابرًا كقاعدة عامة، مع فترة تعافي متغيرة للغاية. سنتعرف في هذا المقال عن أسباب عملية تصغير الشفاه وتكلفتها وآثارها الجانبية وسنتوسع بالحديث عن زوال الإحساس بالشفتين بعد العملية وأسبابه وكيفية التخلص منه بسرعة أكبر.

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية تصغير الشفاه؟

توجد أسباب عديدة لإجراء عملية تصغير الشفاه، وقد تكون هذه الأسباب طبية أو تجميلية أو أسباب أخرى متنوعة، ومن أبرزها:

أسباب طبية:

•           استخدام تقنيات تصغير الشفة كإجراءات تصحيحية للشفة المشقوقة والحنك المشقوق.

•           يمكن أن تتغير وتكبر الشفاه أيضًا مع التقدم في العمر، وتحتاج لعملية تصغير.

•           تحسين مظهر الشفاه الضخمة عند أعراق معينة، خاصة أصحاب البشرة السوداء. 

أسباب تجميلية:

•           إن الأشخاص الذين يجرون عملية لتصغير الشفاه هم عمومًا الذين يرغبون في تغيير مظهر وجههم، نتيجة عدم التناسق بين الشفاه الكبيرة والوجوه الصغيرة.

•           قد يكون تصغير الشفاه حلاً لمشكلة عدم التناسق الناتج عن فرق الحجم الواضح بين الشفتين العلوية والسفلية.

•           الرغبة في تصغير الشفاه نتيجة لجراحة تكبير سابقة، وإزالة حشوات الشفاه الدائمة المزروعة سابقًا (مثل حشوات السيليكون).

ما هي تكلفة جراحة تصغير الشفاه؟

لا يغطي التأمين الصحي تكلفة عملية تصغير الشفاه. بلغ متوسط تكلفة عملية تصغير الشفاه وفقًا للجمعية الأمريكية لجراحي التجميل حوالي 1000 دولارًا بناءً على البيانات المحلية في عام 2017.

يمكن أن تتغير تكلفة العملية اعتمادًا على عوامل عديدة تتعلق بحالة المريض ونوع العملية الجراحية ونوع المواد المستخدمة في العملية والطبيب الجراح وفي حال كان العلاج يتضمن شفة واحدة أو كليهما، بالتالي قد تحتاج إلى أكثر من عملية جراحية في هذه الحالة.

ما هي الآثار الجانبية لعملية تصغير الشفة؟

تعتبر الشفاه من أكثر أجزاء الجسم حساسية، لذا من المهم اختيار طبيب جراح ذي خبرة لتقليل مخاطر الآثار الجانبية.

من الآثار الجانبية الشائعة خلال الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة ما يلي:

  • الإحساس بالخدر في الشفتين
  • احمرار
  • تورم خفيف
  • ألم طفيف

قد تسبب جراحة تصغير الشفاه بشكل أقل شيوعًا ما يلي:

  • عدوى والتهاب في الشفاه
  • تندب في الشفاه
  • تورم شديد
  • نزيف
  • رد فعل تحسسي للتخدير

يعتبر تصغير الشفاه إجراءً آمنًا على الرغم من الآثار الجانبية.

ما هو الإحساس بالخدر في الشفتين؟

عندما تكون الشفتين مخدرتان تشعر على أنه فقدان للإحساس أو الشعور فيهما. قد تشعر بوخز (دبابيس وإبر) على شفتيك.

المصطلح الطبي للخدر أو الوخز في الجسم هو المذل. يعود سببه عادةً إلى ضغط أو تهيج أو إثارة مفرطة أو تلف الأعصاب.

إن خدر الشفتين ليس خطيرًا وغالبًا لا تحتاج إلى علاج.

متى يزول الإحساس بالخدر في الشفتين؟

تتطلب الأنواع المختلفة من عمليات تصغير الشفتين كميات مختلفة من التخدير، بالتالي لا توجد إجابة واحدة عن المدة التي تبقى فيها الشفتين مخدرة بعد العملية. بالإضافة إلى ذلك تلعب عوامل أخرى دورًا في المدة التي سيستمر فيها الإحساس بالتخدير، مثل الطول والوزن ومدى سرعة الجسم في استقلاب مواد التخدير. يستمر عادة الإحساس بالخدر من ساعتين إلى ثلاث ساعات وسطيا.

لماذا يحصل الخدر في الشفتين بعد عملية تصغير الشفاه؟

تعمل جراحة تصغير الشفتين على مناطق توجد فيها أعصاب ونهايات عصبية مختلفة مرتبطة بحساسية الشفتين. إن السبب الأكثر شيوعًا هو الخدر الناجم عن عملية التخدير الموضعي للمنطقة أو بسبب تخريش العصب أثناء العملية الجراحية.

على الرغم من وجود تقنيات جديدة لاكتشاف الأعصاب ونهاياتها لتجنب إتلافها، ولكن لا يزال من المحتمل أن تكون هناك تخريش أو ضغط أو وخز طفيف على بعض الأعصاب الصغيرة أثناء الجراحة. تؤثر هذه الفروع بشكل طفيف على الإحساس، لذا فإن وجد الضرر يكون ضئيلًا.

إن الفترة اللازمة للشفاء متغيرة للغاية، وتتراوح من عدة ساعات إلى عدة أيام أو حتى بعض الأسابيع في حالات استثنائية. تملك الأعصاب القدرة على التجدد إذا تعرضت للتلف، لذا فإن الشعور بالخدر سيختفي بمجرد اكتمال عمليات التجديد البطيئة هذه. بالإضافة إلى ذلك فقد ثبت أن أداء تمارين ما بعد الجراحة يحسن بشكل كبير من استعادة الإحساس في المناطق التي تم التداخل عليها، لذلك من الضروري اتباع تعليمات الطبيب بعد العملية.

إن حالات الخدر الدائم للشفتين بعد جراحة تصغير الشفتين نادرة (حوالي 10٪ وفقًا للأدبيات العلمية). يكون المرضى في مثل هذه الحالات قادرين على تحريك المنطقة حتى لو لم يكن لديهم إحساس فيها، ويعتادون عادة عليها بعد فترة.

إن احتمال الإصابة بخدر دائم ضئيل للغاية، ويمكننا تقليل المخاطر باختيار جراح خبير. يعد التخطيط الجراحي وخبرة ومهارة جراح التجميل مفتاحًا لعملية جراحية ناجحة، تداخل أيضًا بعض العوامل التشريحية مثل موضع الأعصاب وسماكتها وبنيتها في كل مريض أيضًا. من الأفضل التشاور مع الأخصائي الذي اخترته وفهم المضاعفات المحتملة لجراحتك قبل اتخاذ القرار.

كيف يمكن التخلص من الإحساس بالخدر بشكل أسرع؟

يتلاشى الإحساس بالخدر بشكل طبيعي مع مرور الوقت؛ ومع ذلك قد تساعد هذه العلاجات:

  • تدليك الشفاه

ضع كمادات دافئة للمساعدة في زيادة تدفق الدم إلى المنطقة المصابة. بالإضافة إلى استخدام الكمادات الدافئة، جرب تدليك شفتيك لتدفئتهما وزيادة تدفق الدم. تجنب لمس منقطة الغرز الجراحية، واغسل يديك دائمًا قبل وبعد تدليك شفتيك.

  • ممارسة بعض التمارين

 يساعد المشي السريع أو الذهاب في جولة بالدراجة أو حتى القيام ببعض الأعمال الروتينية في المنزل على تقليل الخدر بطريقة طبيعية. تحفز هذه الأنشطة على تدفق الدم في الجسم، ويمنع تجمع المواد المخدرة في موقع الحقن. ستمكّن التمارين جسمك من استقلاب والتخلص من المواد المخدرة التي استخدمت أثناء العلاج.

  • أخذ حقنة معاكسة للتخدير

يمكن استخدام بعض الأدوية التي يمكنها عكس آثار التخدير. تساعد الحقنة العكسية في تبديد الخدر أسرع بمرتين من مجرد انتظاره. يكلف الحقن العكسي 25 دولارًا.

  • تخفيف آثار التورم

إذا كان التورم مصحوبًا بالخدر، ضع كيس ثلج على المنطقة المصابة لمدة 10 إلى 15 دقيقة.

    يمكن أن يسبب التورم ضغطًا شديدًا على الأعصاب، مما قد يؤدي إلى الشعور بالخدر. يمكنك أيضًا تناول دواء مضاد للالتهابات للمساعدة في تقليل التورم.

متى يكون الإحساس بالخدر غير طبيعي ويجب التوجه للطبيب؟

يمكن أن يسبب التخدير الموضعي بعد العملية تنميل الشفاه لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات، ولكن قد يشير التنميل المطول إلى حدوث مضاعفات. إذا كنت تعاني من خدر مستمر بعد خمس ساعات من العمل الجراحي، فاتصل بطبيبك. قد تكون زيارة المتابعة ضرورية لأن التنميل المستمر بعد العمل الجراحي قد يشير إلى تلف في الأعصاب أو خراج.

في الحالات الخطيرة سيكون من الضروري إجراء فحص بالأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد السبب بدقة.

 يجب ألا تتجاهل حالة التنميل المستمر. إذا تفاقم خدر الشفاه تدريجيًا أو لم يختفي، فحدد موعدًا مع طبيبك وراجعه على الفور.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال هل تسبب عملية تصغير الشفاه زوال الإحساس في الشفتين؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp