ما هي المواد التي تستخدم في الميزوثيرابي؟

ما هي المواد التي تستخدم في الميزوثيرابي؟

أصبح الميزوثيرابي واحد من أكثر الإجراءات شعبية في السنوات الأخيرة، لكونه يقدم علاجات في مجالات واسعة ومختلفة من دون تداخلات جراحية ومع معدل قليل من الآثار الجانبية. يستخدم الميزوثيرابي لعدة مناطق في الجسم مثل الوجه وفروة الرأس، بالإضافة إلى مناطق الذقن والبطن لكونه يحفز تحلل الدهون فيها، كما يستخدم في عدة حالات لتخفيف وتسكين الألم. تختلف المواد المستخدمة في الميزوثيرابي بحسب المشكلة التي تعانين منها والعمر ومكان التطبيق، وتتكون بشكل أساسي من فيتامينات ومعادن ومستخلصات نباتية آمنة لجميع أنواع البشرة المعافاة، بالإضافة إلى الأنزيمات ومضادات الأكسدة التي تحافظ على شباب البشرة وتمنع شيخوختها.

نبذة عن تقنية الميزوثيرابي

يعتبر الميزوثيرابي من الإجراءات التجميلية غير الجراحية التي تجرى من دون تخدير في أغلب الحالات، تجرى العملية في عيادة الطبيب أو في مركز تجميلي وتستغرق الجلسة الواحدة حوالي 15 دقيقة. يحقن الطبيب مجموعة من الفيتامينات والمستخلصات النباتية في الطبقة المتوسطة من الجلد عن طريق إبر رفيعة جدًا، ممّا يساعد في علاج شيخوخة البشرة والحد من تساقط الشعر، بالإضافة إلى كونه يساعد في تحلل الدهون. ولا يتطلب الإجراء فترة نقاهة ويمكنك العودة إلى حياتك اليومية مباشرةً بعد الإجراء مع الالتزام بمجموعة من النصائح والتوصيات.

ما هي المواد التي تستخدم في الميزوثيرابي؟

لا يمكن التحديد بشكل دقيق ماهية المواد المستخدمة في الميزوثيرابي، لأنها تختلف بحسب الشركة المصنعة وبحسب الهدف من العلاج ونوع بشرتك والمشاكل التي تعانين منها. يمكن القول أن هذه المواد تحتوي بشكل أساسي على المكونات التالية:

مجموعة فيتامينات ومواد مشابهة للفيتامينات:

حيث تساعد مجموعة من الفيتامينات على حل المشاكل المرتبطة بشيخوخة البشرة، وتمنحها مظهر أكثر شبابًا.

  • فيتامين C (حمض الأسكوربيك): وهو من أهم مضادات الأكسدة التي تساهم في تعزيز إنتاج الكولاجين، وزيادة نضارة البشرة.
  • فيتامين A: يساهم في تنظيم نشاط الخلايا الدهنية ويحد من إفراز الزيوت، بالإضافة إلى دوره كمضاد أكسدة.
  • فيتامين E : يساهم في ترميم الجلد وتجديد الخلايا التالفة، بالإضافة إلى دوره كمضاد أكسدة.
  • أينوزيتول: وهو مادة شبيهة بالفيتامينات، تساعد في تنظيم عمل الخلايا، عن طريق ضبط تراكيز شوارد الكالسيوم.

أحماض أمينية ومواد مشابهة لها:

وهي حجر الأساس لبناء بروتينات الخلايا، وعلى رأسها الكولاجين.

معادن:

مثل الكالسيوم والمغنيزيوم والفوسفور.

أنزيمات:

مثل أنزيم الكولاجيناز الذي يساهم في تصنيع الكولاجين.

مضادات أكسدة أخرى:

ومن أهمها الغلوتاتيون، إذ أشارت عدة دراسات أن شيخوخة البشرة مرتبطة بنقص تراكيز الغلوتاتيون.

حمض الهيالورونيك:

إذ يلعب دور مرطب ومضاد أكسدة ومضاد للالتهاب والبكتريا.

فيمَ يستخدم الميزوثيرابي؟

 يستخدم الميزوثيرابي في مجالات واسعة ولأهداف متعددة، تختلف بحسب نوع المشكلة ومكان وكيفية التطبيق، إذ يمكن استخدام الميزوثيرابي للتخلص من مشاكل البشرة المختلفة مثل التجاعيد والبقع، أو لفروة الرأس لتعزيز نمو الشعر في منطقة الصلع، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه للتخلص من الدهون في حالات معيّنة.

يمكن توضيح استخدام الميزوثيرابي فيما يلي:

  • يضفي مظهرًا ناعمًا ومتألقًا للبشرة المتعبة والباهتة.
  • يخلّصك من البقع والكدمات، بالإضافة إلى الهالات السوداء تحت العينين.
  • يخفف من الخطوط والتجاعيد الدقيقة الناجمة عن شيخوخة الجلد.
  • يخلّصك من الندبات والتشققات وآثار حب الشباب.
  • يزيد من مرونة الجلد والأنسجة.
  • يحافظ على حيوية البشرة ويزيد رطوبتها.
  • يساهم في تجديد خلايا الجلد.
  • يساعد في توحيد لون البشرة.
  • يقلل من تساقط الشعر.
  • يحفز نمو الشعر وتجدده.
  • يعالج مشاكل قشرة الرأس.
  • يزيد من تدفق الدم في فروة الرأس.
  • يخفف من علامات التمدد الناتجة عن تغيرات الوزن.
  • يساعدك في التخلص من السيلوليت وترهلات الجلد.
  • يقلل من كمية الدهون في الجسم، إذ يزيد من تحلله.

الميزوثيرابي والشعر

يعتبر الميزوثيرابي بديل غير جراحي لتعزيز نمو الشعر، إذ يساعد في علاج مشاكل الصلع والثعلبة وتساقط الشعر. بالإضافة إلى كونه يزيد من معدل تجدد الشعر ويخفف من قشرة الرأس. يعالج الميزوثيرابي الأسباب الأساسية الكامنة وراء تساقط الشعر، وأهمها سوء التغذية واضطرابات الهرمونات ونقص تدفق الدم في فروة الرأس.

تساعد الفيتامينات والمعادن على زيادة نمو الشعر وتدفق الدورة الدموية، وتعالج التهابات فروة الرأس ممّا يمنح شعر صحي أكثر كثافة. يعتبر الميزوثيرابي علاج آمن للنساء والرجال والمراهقين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عام، يمكن استخدام الميزوثيرابي بشكل مرافق للعلاجات الجراحية وزراعة الشعر، لأنه يقوي بصيلات الشعر المزروع ويمنع تساقطه.

اختلاطات محتملة للإجراء

ينطوي إجراء الميزوثيرابي كغيره من الإجراءات التجميلية على مجموعة من المخاطر والآثار الجانبية، يعتبر معدل حدوث هذه الاختلاطات منخفض بشكل كبير بالمقارنة مع الإجراءات الجراحية. سوف يطلعك الطبيب على جميع هذه الاختلاطات وكيفية التعامل معها، ومن أهمها:

  • غثيان.
  • إقياء.
  • إسهال.
  • تورم.
  • حكة.
  • طفح جلدي.
  • كدمات.
  • عدوى.

تستمر هه الأعراض لفترة مؤقتة وتتراجع خلال أيام من الإجراء، وينصح عادةً بإجراء اختبار حساسية على منطقة صغيرة من الجلد قبل البدء بالإجراء.

يعتبر الميزوثيرابي آمن عمومًا ولكن بنصح بتجنّبه والخضوع لإجراءات أخرى في عدة حالات، ومن أهمها:

  • النساء الحوامل.
  • النساء المرضعات.
  • مرضى السكري الذين يتناولون أنسولين.
  • مرضى السرطان.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في تخثر الدم أو لديهم حساسية لأي مكون من مكونات الميزوثيرابي.
  • أصحاب أمراض قلبية، ويتناولون أدوية معيّنة.

توصيات الأطباء بعد الإجراء

لا يتطلب الميزوثيرابي وقت نقاهة ويمكنك العودة إلى حياتك اليومية مباشرةً بعد الإجراء، ولكن عليكِ اتباع مجموعة من التعليمات والنصائح خلال الأيام التالية للإجراء لتعزيز النتائج ومنع حدوث اختلاطات وآثار جانبية قدر الإمكان.

من أهم التوصيات التي ينصحكِ الأطباء باتباعها بعد الميزوثيرابي:

  • تجنّب تطبيق الماء على المنطقة المعالجة خلال الـ 15 ساعة التالية للإجراء.
  • عدم ارتداء الملابس الضيقة قدر الإمكان، لأنها تعيق التدفق الدموي.
  • أخذ قسط كافي من الراحة، وتجنّبي النشاطات العنيفة خلال اليومين التاليين للإجراء.
  • تجنّب استخدام مساحيق التجميل خلال ال 15 ساعة التالية للإجراء.
  • تناول غذاء صحي متوازن غني بالخضار والفواكه.
  • امتنعي عن الكحول والتدخين والأغذية الغنية بالبروتين قدر الإمكان.
  • تجنّب استخدام الأدوية المضادة للالتهاب قبل وبعد إجراء الميزوثيرابي، والتزمي بالأدوية التي يصفها الطبيب.
  • يمكنك استخدام مكعبات الثلج أو كمادات الماء الباردة لتخفيف التورم والاحمرار.
  • تجنّب لمس أو خدش المنطقة بعد الإجراء، واحرصي على نظافتها لمنع حدوث عدوى.
  • متابعة الجلسات التي يحددها الطبيب للحصول على النتائج المطلوبة والحفاظ عليها.

توصيات قبل الإجراء

يطلعك الطبيب على جميع التوصيات والنصائح الواجب اتباعها قبل الخضوع للميزوثيرابي ومن أهمها:

  • إجراء فحوصات مخبرية وتقييم طبي شامل.
  • تغيير أدويتك أو تعديل جرعتها أو إيقاف بعضها كالأسبرين والمميعات.
  • إيقاف التدخين والكحول قبل فترة كافية من الإجراء.
  • أخذ صور متعددة للمنطقة المعالجة قبل الإجراء لمتابعة النتائج على المدى الطويل.
  • إجراء اختبار حساسية على منطقة صغيرة من الجلد قبل الإجراء.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال ما هي المواد التي تستخدم في الميزوثيرابي؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp