هل تسبب عملية تقشير الجلد الألم؟

تقشير الجلد

خطأ

تعد عملية تقشير الجلد واحدة من أكثر العمليات التجميلية شيوعًا، فلها العديد من الأنواع والأساليب المختلفة والتي تلبي جميع رغبات السيدات وتعالج معظم المشاكل الجلدية لديهن، كما أنها عملية قليلة الآثار الجانبية والاختلاطات، وتناسب معظم أنواع الجلد، حيث تساعد عملية تقشير الجلد على كشف الطبقات الجلدية السفلية اليافعة الأكثر نعومة ونضارة مما يؤمن مظهرًا اكثر جمالًا وجاذبية للسيدة، ولكن توجد العديد من الإشاعات والمعلومات على الانترنت التي قد تجعل العديد من السيدات يعدلن عن إجراء العملية ومن أهمها هي أن تقشير الجلد يسبب الألم لدى المريضة، فها تسبب هذه العملية ألمًا بالفعل أم أن المعلومات المنتشرة محض خرافة؟

ما هو تقشير الجلد؟

هو تقنية تقشير يقوم فيها الطبيب باستخدام أداة معينة تختلف حسب نوع التقشير لسحج الطبقات السطحية للجلد وإزالتها كاشفة الطبقات الجلدية السفلية اليافعة ويسمح بنمو طبقات جلدية سطحية جديدة في المنطقة الجلدية المعالجة وتصبح المنطقة أكثر نضارة ونعومة وجمالًا وحيوية، غالبًا ما تجرى عمليات تقشير الجلد على منطقة الوجه والعنق، يعد تقشير الجلد عملية منتشرة بين السيدات اللواتي يرغبن بالتخلص من علامات التقدم بالسن كالتجاعيد والخطوط الناعمة وغيرها من المشاكل الجلدية الشائعة، ويمكن إجراء عملية تقشير الجلد في عيادة الطبيب أو في مركز تجميل معتمد.

متى يتم اللجوء إلى إجراء عملية تقشير الجلد؟

تم تطوير إجراء تقشير الجلد في البدء بغية تقليل مظهر الندوب الناجمة عن حب الشباب وعلامات مرض الجدري، ولكن اليوم يتم استخدام عملية تقشير الجلد بأنواعه المختلفة للتقليل من علامات التقدم بالسن مثل التجاعيد والخطوط الناعمة بالإضافة لإزالة الوشوم ومكافحة علامات الحروق الناجمة عن أشعة الشمس وغيرها من الأسباب المختلفة حيث يستطيع تقشير الجلد:

  • مكافحة علامات التقدم بالسن كالتجاعيد وترهل الجلد وخاصة البقع الجلدية.
  • التخلص من الخطوط الناعمة.
  • معالجة الكلف وغيرها من البقع الجلدية الداكنة.
  • التخلص من علامات مرض الجدري وبعض الوشوم.
  • معالجة حالة فيمة الأنف الناجمة عن بعض الأمراض أو التقدم بالعمر (تسمك جلد الأنف واحمراره).
  • علاج الندوب الناجمة عن حب الشباب أو الحوادث او الجراحة.
  • معالجة بعض حالات النمو الجلدي الحميد.
  • التخلص من بعض الآفات ما قبل السرطانية.
  • علاج علامات الحروق النامة عن أشعة الشمس.
  • معالجة علامات الشد الجلدية.

من لا يستطيع إجراء عملية تقشير الجلد؟

توجد بعض الحالات غير الملائمة للقيام بعملية تقشير الجلد ويجب على هؤلاء المرضى البحث عن حلول أخرى لعلاج مشاكلهم الجلدية:

  • المريض الذي يستخدم دواء الإيزوتريتينوئين لعلاج حب الشباب خلال 12-6 شهر الماضية.
  • المرضى الذين أجروا عملية شد الوجه أو الحاجب مؤخرًا.
  • تاريخ للإصابة بالجدرة أو الندوب مفرطة التنسج.
  • وجود حالة فعالة من الحلأ البسيط أو الإصابة بأي عدوى جلدية أخرى.
  • أن يكون المريض مصاب بمرض جلدي أو دموي أو مناعي يعيق عملية شفاء الجلد أو يزيد من صعوبتها.

هل تسبب عملية تقشير الجلد الألم؟

يمكن أن تكون عملية تقشير الجلد غير مريحة لبعض المرضى لذلك يتم تطبيق مخدر موضعي على الجلد قبل البدء بالعملية، كما يمكن استخدام بخاخ بارد لتخدير المنطقة وتحضيرها للعملية أما في حال كانت العملية ستستغرق وقتًا أطول من المعتاد مثل تقشير جلد الوجه بشكل كامل، قد تحتاج المريضة في تلك الحالة التخدير العام، كما قد يتم تطبيق أكياس الثلج خلال الإجراء.

بعد انتهاء عملية تقشير الجلد معظم المرضى لا يشعرون بأي ألم ولكن قد يشعر بعض المرضى بألم بسيط في المنطقة المعالجة عندها يمكن أن يصف الطبيب بعض المسكنات.

لذلك للإجابة عن التساؤل فيما إذا كانت عملية تقشير الجلد تسبب الألم، بما أن الجلد سيكون مخدر خلال العملية بالإضافة لاستخدام البخاخات الباردة وأكياس الثلج خلال الإجراء لذلك لا يجب أن تشعر المريضة بأي ألم أو انزعاج خلال العملية ولكن بعد العملية وخلال فترة التعافي قد يشعر بعض المرضى بأنهم تعرضوا لحرق شمس في مكان العملية أو بانزعاج بسيط يتم تدبيره باستخدام المسكنات ولكن معظم المريضات اللواتي أجرين العملية عبّرن عن رضاهن عنها وخلوها من أي ألم مزعج أو غير محتمل، لذلك لا داعي للقلق فتقشير الجلد يعمل على الطبقات السطحية للجلد فقط ولا يجب أن يسبب أي إزعاج للمريضة، فإن تقشير الجلد آمن وغير مسبب للألم ويجرى في معظم الحالات دون الحاجة إلى أي نوع من التخدير.

ما هي التوصيات قبل إجراء عملية تقشير الجلد؟

بعد زيارة الطبيب وإجرائه الفحوصات اللازمة ومراجعة تاريخ المريضة الطبي ومعرفة الأدوية التي تتناولها، سيقوم بإعلامك بمجموعة من التوصيات الهامة والتي يجب الالتزام بها خلال الفترة السابقة للعملية، من أهم هذه التوصيات:

  • التوقف عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية قبل العملية بأسبوعين على الأقل.
  • عدم القيام بإزالة الشعر باستخدام الشمع قبل العملية بأسبوع على الأقل.
  • إيقاف أو تعديل الأدوية التي تتناولها المريضة.
  • تنظيف الجلد وإزالة جميع أنواع مستحضرات التجميل قبل إجراء العملية.
  • الحد من التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان خلال الأسبوع السابق للعملية.
  • تناول المضادات الحيوية التي قد يصفها الطبيب للوقاية من الإصابة بأي عدوى فيروسية او جرثومية.

ما هي النتائج المتوقعة بعد عملية تقشير الجلد؟

تحتاج نتائج عملية تقشير الجلد عدة أيام حتى تبدأ بالظهور، قد تلاحظ السيدة تورم الجلد واحمراره وقد تشعر بوخز في مكان العملية ولكن لا داعي للقلق، تزول جميع هذه الأعراض خلال أيام قليلة.

قد تحتاج بعض السيدات إلى عدة جلسات من أجل الوصول إلى البشرة التي ترغب بها، ومن الممكن أن تحتاج إلى إجراء جلسات لتقشير الجلد بشكل دوري للحفاظ على النتائج.

سيطلب من المرضى اتباع تعليمات صارمة بعد العملية خلال فترة التعافي لضمان الحصول على أفضل النتائج، تتضمن هذه التعليمات:

  • تنظيف الجلد عدة مرات خلال اليوم للوقاية من الإصابة بعدوى ولإزالة أي تجمعات خلوية أو نز مصلي متشكل.
  • تغيير الضماد وإعادة تطبيق المراهم للمحافظة على المنطقة رطبة من أجل تحفيز عملية الشفاء.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس بالإضافة لاستخدام الكريم الواقي من الشمس.
  • تناول المضادات الحيوية أو مضادات الفيروسات التي سيصفها الطبيب للوقاية من الإصابة بعدوى.
  • زيارة الطبيب بشكل دوري لمراقبة عملية شفاء الجلد وكشف أي علامات مبكرة للعدوى أو أي اختلاط آخر وعلاجها بشكل فوري.

ما هي مخاطر عملية تقشير الجلد؟

تعد الآثار الجانبية والاختلاطات التالية لعملية تقشير الجلد أمر غير شائع الحدوث ولكن توجد بعض الآثار الجانبية المحتملة وأهمها:

  • هجمة من العدّ (حب الشباب)، حيث يعاني الأفراد المصابون بالعدّ الوردي والذين أجروا تقشير للجلد من ظهور بقع بيضاء صغيرة جدًا (تدعى دُخينات) والتي ستختفي تدريجيًا خلال عملية شفاء الجلد.
  • قد نشاهد تغيرات في لون الجلد بشكل مؤقت او دائم.
  • قد تعاني السيدة التي أجرت تقشيرًا للجلد من اسمرار الجلد بشكل مؤقت او دائم بسبب التعرض لأشعة الشمس في الأيام أو الأشهر التالية للعملية.
  • تضخم المسام في المنطقة المعالجة.
  • قد تعاني بعض السيدات من ظهور طفح في مكان العملية.
  • من الممكن حدوث جفاف في الجلد في مكن العملية.
  • تشكل ندبات.
  • تورم واحمرار المنطقة.
  • الإصابة بعدوى في مكان العملية.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال هل تسبب عملية تقشير الجلد الألم؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp