ما مخاطر عملية تكميم المعدة؟

ما مخاطر عملية تكميم المعدة؟

ظهرت العديد من الإجراءات الجراحية للتخلص من الوزن الزائد، بسبب فشل الحمية الغذائية والتمارين الرياضية في العديد من الحالات في تحقيق خسارة الوزن والتمتع بصحة جيدة، وأشيع هذه الإجراءات هي عملية تكميم المعدة، وهي تُجرى بطريقة الجراحة التنظيرية، وقد نجحت هذه العملية في تحقيق نتائج ممتازة في معظم الحالات وساهمت في الحصول على الوزن المثالي المرغوب به، ولكن كغيرها من الجراحات فهي تحمل مجموعة من المخاطر والآثار الجانبية منها ما له علاقة بكونها عملية جراحية بشكل عام كالنزف والعدوى والخثار الوريدي العميق، ومنها ما يتعلق بعملية تكميم المعدة بشكل خاص كنقص العناصر الغذائية الأساسية والحرقة المعدية.

عملية تكميم المعدة

تعد جراحة تكميم المعدة أشيع العمليات الجراحية لإنقاص الوزن، تُجرى العملية بطريقة الجراحة التنظيرية، وتستغرق نحو ساعة أو ساعتين، حيث يقوم الجراح بعمل شقوق صغيرة في البطن تسمح بإدخال المنظار الحاوي على كاميرا ثم إدخال الأدوات الجراحية الصغيرة وإزالة جزء من المعدة وربط الأجزاء المتبقية معًا، لتشكيل معدة جديدة حجمها أصغر بكثير من المعدة الأصلية، ما يؤدي إلى تناول كميات أقل من الطعام والشعور بالشبع أسرع بكثير من قبل، وهي إجراء دائم لا رجوع فيه.

يتم اللجوء إلى إجراء تكميم المعدة للعديد من الأسباب، يجب عليك استشارة طبيبك حول كون هذا الإجراء مناسب لك، ومن هذه الأسباب:

  • فشل الإجراءات غير الجراحية كالحمية الغذائية والتمارين الرياضية في الحصول على الوزن المثالي.
  • مؤشر كتلة الجسم BMI)) أكبر من 40.
  • مؤشر كتلة الجسم (BMI) أقل من 40 وأكبر من 35 مع وجود مرض له علاقة بزيادة الوزن كارتفاع الضغط الشرياني.
  • مؤشر كتلة الجسم أقل من 35 مع وجود مرض خطير له علاقة بزيادة الوزن.
  • الحالة النفسية السيئة والاكتئاب بسبب عدم الرضا عن شكل الجسم.
  • الوقاية مستقبلًا من الأمراض التي من الممكن أن يصاب به الشخص في حال استمرار زيادة الوزن.
  • الرغبة بالتمتع بصحة جيدة وزيادة الثقة بالنفس.
  • صعوبة القيام بالأعمال اليومية التي تتطلب القليل من الجهد.

ما نتائج عملية تكميم المعدة؟

هناك العديد من النتائج التي يتوقع الأطباء الحصول عليها بعد إجراء عملية تكميم المعدة، نذكر منها:

  • الحصول على معدة حجمها أصغر بكثير من حجم المعدة قبل العملية.
  • الإحساس بالشبع عند تناول كميات قليلة من الطعام، ما يساعد على خسارة الوزن.
  • يتوقع خسارة ما بين 40% إلى 70% من الوزن الزائد في السنة الأولى بعد إجراء عملية تكميم المعدة، اعتمادًا على الوزن قبل الجراحة.
  • تتحسن العديد من الأمراض المرتبطة بالبدانة خلال السنة الأولى بعد الجراحة وقد تختفي، حيث يتم تحسين أو علاج مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وانقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم ومستويات الكوليسترول غير الطبيعية في أكثر من 75% من المرضى الذين يخضعون لعملية تكميم المعدة.
  • الحصول على الوزن المثالي والتمتع بصحة جيدة.
  • تحسين القدرة على القيام بالنشاطات اليومية والتخلص من التعب الذي كان يحد منها.
  • زيادة الثقة بالنفس والرضا عن شكل الجسم.
  • تحسين الحالة النفسية السيئة والخروج من الاكتئاب الذي قد يسببه عدم الرضا عن المظهر.
  • من الممكن استعادة الوزن مع الزمن إذا لم يتم الالتزام بالتعليمات والتوصيات التي يضعها لك طبيبك.

ما مخاطر عملية تكميم المعدة؟

إن عملية تكميم المعدة عملية آمنة نسبيًا، وحالات الوفاة الناجمة عنها نادرة جدًا، ولكن هناك القليل من المخاطر والمضاعفات التي يجب عليك معرفتها قبل العملية بعضها طفيفة وبعضها يمكن أن يغير حياة المريض.

بعض المضاعفات الحادة التي قد تظهر خلال ستة أشهر بعد الجراحة، كما قد تستمر لمدة ستة أشهر بعدها:

  • النزف الذي قد يكون داخلي أو خارجي من الشقوق الجراحية.
  • الصدمة في حال كان النزف شديدًا.
  • الألم مكان الشقوق، ويتم تدبيره بإعطاء مسكنات الألم المناسبة.
  • قد تتشكل خثرات دموية في أوردة الطرف السفلي، ومن الممكن أن تنتقل إلى الرئتين، فتسبب صمّة رئوية.
  • عدوى رئوية نتيجة التنفس السطحي الذي يسببه الألم.
  • اضطراب ضربات القلب الذي قد يحدث بعد أي جراحة كالرجفان الأذيني.
  • التسريبات التفاغرية لسوائل المعدة التي قد تخرج من مكان خياطة الشق الجراحي.

كما أن هناك مضاعفات وتأثيرات جانبية قد تحدث على المدى الطويل بعد عملية تكميم المعدة منها:

مضاعفات تتعلق بالوزن والتغذية:

  • في بعض الأحيان لا تساعد الجراحة المريض على إنقاص الوزن ويحدث هذا إذا كان كيس المعدة كبيرًا، وقد يحدث أيضًا عندما لا يتبع المريض تعليمات ما بعد الجراحة، كما يمكن أن تكون هناك مشكلات أخرى تمنع فقدان الوزن.
  • بمرور الوقت سوف يتسع كيس المعدة ويتمدد، فيزداد حجم الوجبات وقد يتوقف فقدان الوزن، كما يمكن زيادة الوزن أيضًا، لذلك يجب تغيير العادات بشكل دائم للوصول النتائج المرغوبة والمحافظة عليها.
  • نظرًا لأنك تتناول سعرات حرارية أقل، فأنت تحصل أيضًا على عدد أقل من العناصر الغذائية، ما قد يؤدي إلى نقص في العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك، خاصةً إذا كنت تعاني من الإسهال أو الغثيان، فيحدث سوء تغذية وهو أمر خطير، لذلك قد يعطيك طبيبك فيتامينات ومعادن أو أدوية أو أشياء أخرى لمساعدتك على البقاء بصحة جيدة.
  • عدم تحمل بعض الأطعمة وصعوبة في هضمها كاللحوم الحمراء والأرز والخبز والمعكرونة. يُعتقد أن السبب في هذا هو أن المرضى غير قادرين على تناول الكثير من الطعام في وقت واحد.

مضاعفات جسدية ومشاكل في المعدة:

قد تحدث بعد الجراحة مباشرة، ويمكن أن تستمر لفترة طويلة، منها:

  • عسر الهضم: حيث قد يلاحظ بعض المرضى اضطراب في المعدة، بسبب صغر حجمها.
  • الغثيان: وهو أحد المضاعفات الشائعة، ويلاحظ معظم الناس أن الغثيان يتحسن مع تعافيهم، لكن البعض يعانون منه لأشهر أو أكثر.
  • الإسهال: قد يحدث لعدة أسباب كتغير الجراثيم أو الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء بعد الجراحة أو بسبب المغذيات غير المهضومة في الأمعاء الدقيقة. وقد يسبب الإسهال الجفاف أو سوء التغذية.
  • ترهل الجلد: عندما يكون الشخص بدينًا، فإن بشرته تتمدد، وعند خسارة الوزن سوف يترهل هذا الجلد، وقد يقوم الجراح بإزالته بعملية جراحية أخرى بعد استقرار الوزن.

مشاكل طبية قد تحدث بعد جراحة تكميم المعدة:

  • قد لا تختفي الحالات الصحية المزمنة التي يأمل المرضى أن تتحسن بعد الجراحة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وغيرها، كما أحيانًا قد تختفي لكنها تعاود الظهور لاحقًا.
  • ارتجاع معدي مريئي، ما يؤدي إلى حرقة معدية والتهاب المريء.
  • قرحة المعدة، وهي القرحة الأشيع بعد عملية تكميم المعدة.
  • الحصوات في المرارة، حيث تكون حصى المرارة أكثر شيوعًا بعد أي جراحة لإنقاص الوزن، لذلك يحتاج المرضى أحيانًا إلى جراحة لاستئصال المرارة.
  • تضيق مخرج المعدة، ما يجعل من الصعب هضم الطعام، وقد يؤدي أحيانًا إلى انسداد المعدة.
  • خراج، وهو تجمع من القيح يشبه الجيب يتشكل في الجسم، عندما يحدث بعد الجراحة مباشرة يكون بسبب تسرب بعض محتويات الأمعاء.
  • التسرب المتأخر، وهو نادر لكن خطير، حيث تتسرب محتويات المعدة عبر مكان الخياطة، يحدث عادة بعد الجراحة مباشرة، لكن يمكن في بعض الحالات أن بحدث بعد أشهر أو سنوات، وقد يسبب التهاب صفاق أو خراج.
  • التصاقات بطنية بسبب التهاب الصفاق.
  • الفتق الجراحي، يتشكل عندما يندفع أحد الأعضاء من خلال نقطة ضعيفة في الأنسجة أو العضلات، ويبدو كأنه انتفاخ في موقع الشق، يمكن أن يحدث بعد أي عملية جراحية، وهو أقل شيوعًا في الجراحة التنظيرية، قد يحدث بعد العملية بشهور أو سنوات.

ما التوصيات التي يجب اتباعها بعد إجراء عملية تكميم المعدة؟

تستغرق عملية تكميم المعدة ساعة أو ساعتين تقريبًا، ويتم تخريج المريض في اليوم التالي غالبًا، يقوم عندها الطبيب بإعطاء مجموعة من التعليمات التي يجب على المريض اتباعها لتحقيق النتائج المرغوبة من العملية، منها:

  • أخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • الحصول على إجازة من العمل خلال فترة التعافي من الجراحة.
  • البدء بنظام غذائي معتمد على السوائل الصافية خلال أول أسبوعين بعد الجراحة.
  • إدخال الأطعمة المهروسة والسوائل الأكثر سماكة والغنية بالبروتين وقليلة السكر والدهون إلى النظام الغذائي بعد أسبوعين من الجراحة.
  • الزيادة من تنوع الأطعمة تدريجيًا مع مرور الوقت.
  • تناول قضمات صغيرة من الطعام ببطء.
  • تناول وجبات صغيرة ومتوازنة.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات ذات السعرات الحرارية العالية والحاوية على السكر وتجنب المشروبات الغازية والحاوية على الكافيين.
  • تجنب الأطعمة التي يكون تحملها سيئًا كالأرز والخبز وشرائح اللحم.
  • شرب 2 لتر على الأقل من الماء والسوائل الصافية يوميًا.
  • تعويض نقص الفيتامينات والعناصر الغذائية كالحديد وحمض الفوليك والكالسيوم وفيتامين B12 وفيتامين D، سيصف لك طبيبك المكملات الغذائية التي تحتاجها.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال ما مخاطر عملية تكميم المعدة؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp