هل عملية تصغير الثدي آمنة؟

تصغير الثدي

صحيح

تعتبر عملية تصغير الثدي من عمليات التجميل الشائعة، حيث يتم سنويًا إجراء عشرات الألاف من عمليات تصغير الثدي حول العالم. تتضمن هذه العملية إزالة الدهون الزائدة وأنسجة الثدي والجلد الزائد للحصول على ثدي أكثر تناسقاً مع باقي الجسم، مع تحقيق نتائج ناجحة تصل إلى عشرات الآلاف في كل عام، فإنها تعتبر بشكل عام آمنة لمعظم السيدات، خاصة عند إجرائها بيد خبيرة والعديد من الدراسات والأبحاث أثبتت فعاليتها. ولكن مثل بقية العمليات الجراحية، قد يحدث بسببها بعض المخاطر والتأثيرات الجانبية التي يجب عليك أخذها بعين الاعتبار. إنّ قرار الخضوع لعملية تصغير الثدي هو قرار شخصي للغاية، ويجب التفكير فيه بعناية. أثناء عملية الاستشارة، سيحدد جرّاح التجميل الخاص بك ما إذا كنت مرشحةً جيدةً للجراحة، ويناقش معك النتائج المحتملة، كما سيشرح لك أي مخاطر أو مضاعفات محتملة يمكن أن تحدث. يمكنك أيضًا أن تأتي بقائمة من الأسئلة التي يسعد طبيبك بالإجابة عليها.

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية تصغير الثدي؟

تتنوع الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية تصغير الثدي، ومن أهمها:

  • إذا كان حجم الثدي الكبير يسبب مشاكل جسدية وعقد نفسية.
  • إذا كنتِ تعانين من آلام في الرقبة أو الظهر أو أي أعراض أخرى بسبب الوزن الكبير للثدي، ما يؤثر على الأنشطة اليومية.
  • على الرغم من أن تصغير الثدي غالبًا ما يتم إجراؤه لمعالجة المشكلات الطبية، إلا أنه يمكنكِ – إن كنت غير راضية عن حجم الثدي – إجراء عملية تصغير الثدي لأسباب تجميلية.
  • التخلص من الوصمة الاجتماعية ورهبة انتقاء الملابس بسبب حجم الثدي غير المرغوب.

يجب عليك استشارة طبيبك بحذر عند التفكير بعملية تصغير الثدي في حال كنت:

  • مدخّنة.
  • لديك حالات معينة مثل مرض السكري أو مشاكل في القلب.
  • تعانين من السمنة المفرطة.
  • لا ترغبين بوجود ندبات على ثدييك.

يمكنك إجراء جراحة تصغير الثدي في أي عمر – حتى إذا كنت بسنّ المراهقة. ولكن إذا لم يكتمل نمو ثدييك بعد، فقد تضطرين إلى إجراء عملية جراحية ثانية في وقت لاحق في الحياة.

متى يتم تأجيل عملية تصغير الثدي؟

  • الولادة: إذا لم تكوني قد بدأت تكوين أسرة أو لم تكتمل عائلتك بعد، فعليك الانتظار حتى لا يمثل الحمل مشكلة. قد تكون الرضاعة الطبيعية صعبة بعد جراحة تصغير الثدي – على الرغم من أن بعض التقنيات الجراحية يمكن أن تساعد في الحفاظ على قدرتك على الرضاعة الطبيعية.
  • فقدان الوزن: إذا كنت مهتمةً بفقدان الوزن عن طريق تغيير نظامك الغذائي والبدء في ممارسة التمارين الرياضية، فعليك التفكير جيداً ما إذا كانت جراحة تصغير الثدي مناسبة لك في الوقت الراهن. غالبًا ما يؤدي فقدان الوزن السريع إلى تغييرات واضحة في حجم الثدي.

ما هي مخاطر عملية تصغير الثدي؟

تشمل المخاطر المحتملة لجراحة تصغير الثدي ما يلي:

  • مخاطر متعلقة بالتخدير المستخدم.
  • ارتكاسات تحسسية من الشريط اللاصق أو مواد الخياطة أو المواد اللاصقة أو منتجات الدم أو المستحضرات الموضعية أو المواد القابلة للحقن.
  • عدوى
  • الألم الذي قد يستمر لفترات متفاوتة.
  • نزف وتجمع الدم تحت الجلد وتشكل ورم دموي.
  • تراكم سوائل تحت الجلد وتشكل ورم مصلي.
  • تغير مؤقت أو دائم بالإحساس بجلد الثدي أو الحلمتين.
  • تموت الأنسجة الدهنية العميقة في الجلد.
  • عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية.
  • قد يحدث فقدان جزئي أو كلي للحلمة والهالة.
  • تلون الجلد وحدوث تصبّغات دائمة.
  • تندب غير مناسب.
  • جلطات الدم.
  • عدم تناظر بين الثديين.
  • اختلاف محيط وشكل الثدي عن الطبيعي.
  • إصابة البنى التشريحية العميقة مثل الأعصاب والأوعية الدموية. وقد تكون الإصابة مؤقتة أو دائمة.
  • حدوث تخثر في الأوردة ومضاعفات قلبية ورئوية.
  • صلابة مفرطة في الثدي.
  • ضعف التئام الشقوق الجراحية.
  • إمكانية الحاجة لإجراء جراحة ثانية.
  • فقدان محتمل للجلد / أنسجة الثدي حيث تلتقي الشقوق ببعضها البعض.

ما الذي يمكنك توقعه من عملية تصغير الثدي؟

  • نتائج جراحة تصغير الثدي طويلة الأمد.
  • تساعد هذه العملية السيدات ذوات الأثداء الكبيرة في التخلص من حمل ثقيل، يخفف من آلام الظهر والكتف الناتجة عن كبر حجم الثديين.
  • ممارسة التمارين الرياضية براحة أكبر.
  • التخلص من الطفح الجلدي على الصدر، إضافة إلى إتاحة خيارات غير مسبوقة للملابس والتخلص من علامات أحزمة حمالة الصدر المثقلة على الكتف.
  • تعزيز الثقة بالنفس.
  • بمرور الوقت قد يتغير ثدييك بسبب الشيخوخة وتقلبات الوزن والعوامل الهرمونية والجاذبية.

ما الذي لا يمكنك توقعه من عملية تصغير الثدي؟

  • لا تزيد العملية من القوة العضلية لمنطقة الصدر، بل تعمل فقط على إعطاء مظهر خارجي جذاب.
  • قد تستغرق النتيجة النهائية للعملية 3 – 6 أشهر لتظهر بشكل كامل.
  • لا يمكن في بعض الحالات الوصول إلى النتيجة النهائية بعملية واحدة ولا بد من اللجوء لإجراءات إضافية.

ما هي إيجابيات عملية تصغير الثدي؟

  • واحدة من أكبر فوائد عملية تصغير الثدي هي أن آلام الرقبة والكتف والظهر يمكن أن تختفي بمجرد أن يصبح ثدييك أصغر حجماً. وهو أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل النساء يخضعن لهذا الإجراء. إلى جانب تخفيف هذه الاّلام،  يمكن أن يكون لتصغير حجم الثدي تأثير إيجابي على ثقتك بنفسك ونوعية الحياة التي تعيشينها بشكل عام من خلال جعل حجم ثدييك يتناسب بشكل أفضل مع بقية جسمك.
  • العديد من الأنشطة التي كانت صعبة قبل إجراء العملية  ستصبح أسهل بكثير بعد ذلك. ستكون ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية أقل إرهاقًا، بينما سيكون ارتدائك للملابس أقل إشكالية بعد تصغير الثدي.
  • يمكن أن يؤدي تصغير الثدي إلى تحسين احترامك لذاتك أيضًا. إذا شعرت بالحرج في كثير من الأحيان ، أو وجدت نفسك ترتدين ملابس معينة لإخفاء ثدييك، يمكن أن تمنحك هذه الجراحة التجميلية مزيدًا من الثقة في ملابسك ومظهرك الجديد.
  • قد تحتاجين إلى بعض الوقت للتكيّف مع مظهرك الجديد، ومن الممكن أن ينتابك شعور بالاكتئاب أو القلق بعد الجراحة، ولكن بالنسبة للعديد من السيدات، يُعد هذا التغيير إيجابيًا، وتشعر أغلبهنّ بالرشاقة والحيوية أكثر من أي وقت مضى.

ما هي سلبيات عملية تصغير الثدي؟

  • يستغرق العثور على جراح تجميل خبير وحسن السمعة بعض الوقت – ويمكن أن يكون الجانب السلبي لإيجاد الجراح غير المؤهل أمرًا جوهريًا. يمكن أن تكون الجراحة التي يتم إجراؤها بشكل سيئ مؤلمة ، أو تؤدي إلى مضاعفات ما بعد الجراحة ، أو ببساطة تفشل في تحقيق المظهر المطلوب.
  • يستغرق التعافي عادةً من أسبوعين إلى أربعة أسابيع. خلال هذا الوقت،  يجب أن تتجنبي رفع الأشياء الثقيلة والقيام بنشاط بدني مجهد. قد يكون هذا مصدر قلق إذا كنت غير قادرة على أخذ إجازة من العمل أو لديك مسؤوليات أخرى تتطلب النشاط البدني.
  • يمكن أن تترك الجراحات التجميلية ندبات خلفها. في معظم الحالات،  تتلاشى الندبات أو تختفي ، ولكن قد لا يكون هذا هو الحال عند جميع النساء. يمكن أن يؤدي تصغير الثدي أيضًا إلى تقليل حساسية الحلمة. إذا كنت تقومين بالإرضاع أو التخطيط لإرضاع الأطفال، فإن تصغير الثدي قد يمنع إنتاج الحليب بسبب إزالة الأنسجة. في حين أن هذا ليس مؤكدًا بأي حال من الأحوال، إذا كانت الرضاعة الطبيعية في المستقبل تمثل أولوية قصوى بالنسبة لك، فيجب أن يكون هذا الاحتمال جزءًا من عملية اتخاذ القرار قبل الجراحة.

باختصار: هل تعد عملية تصغير الثدي اّمنة؟

إن تصغير الثدي عملية جراحية تحمل مخاطر مثل جميع العمليات الأخرى، ولكن اختلاطاتها نادرة خاصةً عند إجرائها بيد جرَّاح خبير ووفق استطبابات صحيحة. ويجب الموازنة بشكل عام بين الاختلاطات المحتملة والنتائج المتوقعة.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال هل عملية تصغير الثدي آمنة؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp