ما هي مخاطر ترميم المهبل؟

ترميم المهبل

تتضمن عملية ترميم المهبل هو مجموعة واسعة من الإجراءات التي تهدف إلى إصلاح أو إعادة بناء المهبل. تهدف جراحة ترميم المهبل إلى تحسين مظهر وحجم ووظيفة وربما حساسية المهبل. يتضمن العديد من الإجراءات تحت هذا المصطلح الشامل بما في ذلك:

  • ترميم المهبل النوعي: والذي تعمل على تحسين الجزء الداخلي للمهبل ووظيفته
  • عملية تجميل الشفرات (إعادة تشكيل الشفرين): والتي تعمل على تسوية أو تصغير حجم الشفرين، وهي الفصوص اللحمية للمهبل
  • إعادة تشكيل الفرج: والذي يعيد تشكيل الجزء الخارجي من المهبل.

كما هو الحال مع أي عملية جراحية كبرى، لا يخلو ترميم المهبل من المخاطر. تم توثيق معدلات منخفضة من المضاعفات طويلة الأمد وكانت معدلات الرضا من جراحة ترميم المهبل كبير للغاية، ولكن يوجد أحيانًا آثار جانبية لجراحة ترميم المهبل، بما في ذلك التغيرات الدائمة في الإحساس، والندبات، والألم المستمر، والعدوى. يمكن تجنب العديد من هذه المخاطر عن طريق اختيار طبيب متمرس ومدرب جيدًا، وأن تكون إجراءً مفيدًا للغاية للنساء اللائي يعانين من مشكلات تتعلق بالإثارة الجنسية أو سلس البول.

ما هي أسباب عملية ترميم المهبل؟

قد تكون لأسباب طبية مختلفة، من بينها:

    مريضات السرطان اللواتي خضعن لجراحة استئصالية أو علاج شعاعي نتيجة سرطان في المنطقة التناسلية البولية.

    النساء المصابات بتدلي جدار المهبل.

    النساء المصابات بتشوهات أو عيوب خلقية في منطقة المهبل.

قد تكون لأسباب أخرى، مثل:

    ألم خلال الجماع أو ممارسة الرياضة

    انخفاض الإحساس أثناء الجماع

    الرغبة في تحسين شكل أو مظهر الأعضاء التناسلية

    شد المهبل لإعادته إلى نفس الحجم والمظهر تقريبًا الذي كان عليه قبل الولادة

    يمكن أن يؤدي تحسين مظهر الشفرين إلى زيادة الثقة بالنفس

ما هي التعليمات التي تُعطى قبل العمل الجراحي؟

قد تشمل:

  • طلب معلومات حول التاريخ الطبي.
  • تثقيف المريض حول المخاطر والفوائد ومتطلبات الرعاية بعد الجراحة.
  • تقديم التوصيات التي تقلل من خطر حدوث مضاعفات، بما في ذلك الإقلاع عن التدخين.
  • إخبار المريض بإيقاف تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين ومضادات الالتهابات غير الستيروئيدية، أو تعديل جرعات أدوية معينة أو وصف أدوية جديدة.

كيف تًجرى عملية ترميم المهبل؟

يعتمد على نوع عملية الترميم ولكن قد يتضمن:

  • إزالة الجلد أو الأنسجة الزائدة
  • تصغير حجم فتحة المهبل
  • شد جدران المهبل
  • تكوين مهبل وظيفي
  • منع تجمع الدم أثناء الحيض

ما هي مخاطر ترميم المهبل؟

يمكن أن تشمل المخاطر ما يلي:

  • عدوى
  • مخاطر متعلقة بالتخدير المستخدم
  • ارتكاسات تحسسية
  • نزف وتجمع الدم تحت الجلد وتشكل ورم دموي
  • جلطات الدم في الأوردة العميقة
  • ألم مستمر في مكان العملية.
  • تندب كبير
  • عدم تناظر
  • جماع مؤلم
  • إصابة البنى التشريحية المجاورة مثل المثانة
  • تلف الأعصاب في منطقة العجان والحوض، مما يؤدي إلى نقص الحس أو خلل الحس بجلد منطقة العملية
  • الناسور المهبلي
  • هبوط الرحم
  • تضيق المهبل
  • الحاجة إلى إجراءات ثانوية

ما هي فوائد ترميم المهبل؟

  • تحسين الثقة بالنفس
  • شد جدران المهبل
  • يحسن متعة الجماع بالنسبة لها ولشريكها
  • علاج سلس البول

كيف تختارين الجرَّاح المناسب لإجراء عملية ترميم المهبل؟

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:

  • طبيب مختص في الجراحة النسائية أو الجراحة التجميلية.
  • يمتلك خبرة كافية لإجراء هذا النوع من العمليات الجراحية.
  • قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
  • يعمل في مركز أو مستشفى مجهز بشكل كامل للتعامل مع هذه العمليات الجراحية.
  • تشعرين بالثقة والراحة عند التعامل معه.

بعض الأسئلة التي يجب طرحها على الجراح قبل عملية الترميم

  • ما هي مخاطر ومضاعفات الجراحة على المدى القصير والطويل؟
  • ما هي الفوائد؟
  • هل سأعاني من انخفاض الإحساس في المهبل أو البظر بعد الجراحة؟
  • هل يمكن استخدام المنتجات النسائية، مثل الفوط القطنية، بعد الجراحة؟
  • هل ستؤثر الجراحة على الحمل والولادة في المستقبل؟

ما هي الخيارات غير الجراحية؟

تُعد خيارًا مرغوبًا عند السيدات اللواتي لا يُفضلن الجراحة، ومن أهم هذه الطرق:

  • تكبير الشفرين باستخدام حقن الفيلر: يقلل الحقن من تجعد المهبل وترهله ويحسن حجم الشفرين ويعطيهما مظهرًا أكثر شبابًا.
  • حقن البلازما (O-Shot): تُحفز هذه الطريقة تدفق الدم إلى البظر ومناطق جدار المهبل، وذلك بهدف زيادة الحساسية الجنسية.
  • الحقن في بقعة جي (G-Shot): تزيد هذه الحقن المتعة الجنسية عبر زيادة حساسية المهبل.
  • ترميم المهبل باستخدام الليزر: طريقة غير جراحية تساعد على شد الأجزاء الداخلية والخارجية من المهبل.
  • ترميم المهبل باستخدام الترددات الراديوية: طريقة غير جراحية تعزز إنتاج الكولاجين عبر الحرارة المنبعثة من الجهاز، ويحسن من ترهل الجلد والعضلات في القناة المهبلية.

هل عملية ترميم المهبل آمنة؟

نعم، مع إجراء عشرات آلاف العلميات سنويًا، وجهود الباحثين المكثفة لدراسة أمان العمليات الجراحية والتجارب السريرية على الأجهزة الحديثة غير الجراحية، يمكن القول إن جميع النتائج أكدت أمان العملية ونتائجها الممتازة حسب رأي معظم السيدات والدراسات التي نوهت أيضًا ببساطة الآثار الجانبية التالية للعملية وسهولة تدبيرها.

متى تظهر نتائج عملية ترميم المهبل؟

تختلف الإجابة باختلاف نوع الإجراء، فالإجراءات غير الجراحية يظهر تأثيرها فوريًا أو بعد أيام قليلة، أما العمليات الجراحية فتتضمن فترة تعافٍ قبل الحصول على النتائج النهائية للعملية المختارة. تستمر وسطيًا فترة التعافي بعد عملية ترميم المهبل ستة أسابيع.

ما هي الإرشادات التي يجب الالتزام بها؟

تعتمد الرعاية بعد الجراحة على نوع عملية تجميل المهبل التي تم إجراؤها. قد تتضمن بعض الإرشادات:

  • تجنب الأنشطة الشاقة والسباحة وركوب الدراجة لمدة 6 أسابيع.
  • يوصى باستخدام الحلقة الدائرية المجوفة عند الجلوس لتخفيف الضغط في موقع الجراحة في الشهر الأول بعد العملية.
  • يمكن أن يساعد وضع الثلج على منطقة العجان لمدة 20 دقيقة كل ساعة في تخفيف بعض التورم.
  • عادةً ما تكون الخيوط المستخدمة في القطب الجراحية قابلة للذوبان من تلقاء نفسها وتختفي بحلول الأسبوع الرابع.
  • يمكن استئناف الاتصال الجنسي بعد 3 أشهر من الجراحة.
  • غسل اليدين قبل وبعد ملامسة المنطقة التناسلية.
  • تجنب الملابس الضيقة
  • تجنب التدخين خلال الشهر الأول من الجراحة، لأن ذلك يمكن أن يتداخل مع عملية الشفاء
  • اتباع نظام غذائي غني بالسوائل.
  • يمكن وصف الأدوية المضادة للغثيان عند الحاجة.
  • ألم ما بعد الجراحة أمر طبيعي، ويمكن وصف مسكنات للألم وتناولها على النحو الموصوف.

متى يجب الاتصال بالطبيب بعد عملية ترميم المهبل؟

يجب الالتزام بمواعيد المتابعة بعد العملية، والاتصال بالطبيب على الفور إذا واجهت مضاعفات، قد تشمل هذه:

  • الضمادات المبللة بالدم، والتي يمكن أن تكون علامة على نزيف مفرط.
  • الالتهابات، والتي تسبب حمى أو إفرازات صفراء من الجرح.
  • ألم لا يستجيب للأدوية.
  • علامات تجلط الدم، مثل التورم غير الطبيعي في الفخذ أو أسفل الساق.
  • الإقياء المستمر.

شارك\ي هذا الدليل 👍

مقال ما هي مخاطر ترميم المهبل؟ هو نتاج ساعات طويلة من البحث والعمل والتدقيق لتوصيل المعلومة الموثوقة والمفيدة. إن وجدتم الفائدة في هذا الدليل، فأن مشاركته تعني الكثير لنا 💚 وتساعدنا على الإستمرار.
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp